عرض مشاركة واحدة
  #32  
قديم 10-27-2019, 08:47 PM
أبو أحمد عبد الله أبو أحمد عبد الله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 22
معدل تقييم المستوى: 0
أبو أحمد عبد الله is on a distinguished road
افتراضي رد: عاجل انباء عن مقتل زعيم داعش ابوبكر البغدادي

التزموا في الرسمي أيها الاحبة فهؤلاء كلاب الصليب يريدون كسر الموحدين لكن والله يخسئون ثم اين المشكلة لو جاءنا خبر استشهاد احد قادتنا ؟! فوالله ماخرجوا حتى يخلدوا في الدنيا بل خرجوا
يبتغوا الموت مظانه.
فلوا استشهد أمير المؤمنين فإنا
والله على العهد ماضون والبيعه
لمن بعده مجددون فما توقف
الجهاد بمقتل قائد او أمير
اين الشيخ اسامة بن لادن؟
اين الشيخ ابي مصعب الزرقاوي؟
اين الشيخ ابي عمر البغدادي؟
اين ابي حمزه المهاجر ؟
اين واين واين ؟!
نسأل الله ان يتقبلهم في عليين،
فاليوم يحاول أهل الباطل في كل وقت أن يجعلوا من موت القادة، أو
مقتلهم على أيدي أعداء الإسلام من المشركين والمرتدين بشارة لهم على انكسار الموحدين، ومايدري أولئك السفهاء أن الله تعالی کتب لكل نفس أجلها من قبل أن تخلق السماوات والأرض، قال تعالى؛{فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ}
ويستوي في هذا الحكم القدري كل الناس، من نبي وولي وتقي، ومن كافر وظالم وشقي.

ومايدري أولئك السفهاء أن الله تعالى يحفظ دينه بماشاء سبحانه، ولن يزال هذا الدين قائما، لا يضره موت أحد من الناس، ولو كان ضاره شيء لضره موت النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام، إذ بقي
الدين من بعدهم، وزاده الله تمكينا وانتشارا في الأرض، بحفظه سبحانه له، وبتسخيره لخدمته عباد له صالحين {يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ}

رد مع اقتباس