عرض مشاركة واحدة
  #12  
قديم 12-02-2013, 11:19 AM
يسار بن يسار يسار بن يسار غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 6
يسار بن يسار is on a distinguished road
افتراضي رد: البداية تحديث جديد

174- حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ حَمْزَةَ ، حَدَّثَنَا الأَوْزَاعِيُّ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى الله عَليْهِ وسَلَّمَ قَالَ : يَنْشَأُ نَشْءٌ يَقْرَؤُونَ الْقُرْآنَ لاَ يُجَاوِزُ تَرَاقِيَهُمْ ، كُلَّمَا خَرَجَ قَرْنٌ قُطِعَ , قَالَ ابْنُ عُمَرَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى الله عَليْهِ وسَلَّمَ يَقُولُ : كُلَّمَا خَرَجَ قَرْنٌ قُطِعَ ، أَكْثَرَ مِنْ عِشْرِينَ مَرَّةً ، حَتَّى يَخْرُجَ فِي عِرَاضِهِمُ الدَّجَّالُ.
فهذه الفرقة المارقة سمتها الجهل بدين الله و البغي على عباد الله
يقتلون أهل الإسلام و يدعون أهل الأوثان و لا بد من القول حقيقتا أن خطرهم حين خرجوا في خلافة على رضي الله عنه رغم عظمه

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

اخي ابو سفيان

هذا الحديث ثبت انه عن اخوان بن طاع الله اتباع محمد بن عبد الوهاب . فالسعودية 1 وال 2 وال 3 كما يسمونها
كان اتباع الشيخ محمد بن عبد الوهاب ، يقتلون اهل الايمان من اهل القصيم والحجاز ، وهم بانفسهم يقولون انهم
اسسوا دولتهم بخشم البندق ( البندقية ) او السيف ، وهو بقتل المسلمين

وهم كالتالي

1- اولهم يقتلون بعقيدة الولاء والبراء ( المسلمين ) المخالفين فقط واوسطهم فأصبح اخرهم الأن قد طلقوا الولاء والبراء واصبحوا اصدقاء للمشركين والملحدين .

كما كتب عنهم ابن غنام واخرين من طلبتهم ويتفاخرون بذلك

2- عنصريين لايؤمنون الا باهل القصيم ونجد والباقين لايرتقون ان يكونوا علماء ( سبحان الله )
3- لايؤلون القرآن ولكنهم يفسروه على هواهم ولايؤمنون بالدليل والحجة الا مايوافق هواهم .
4- لايؤمنون بإي تطور بل يدعمون الجهل بكل علم الا قراءة القرآن
5- يؤمنون بالغيبيات والمهدي في اواخرهم هذا الزمان واولهم لايؤمنون حتى بمحمد صلى الله عليه وسلم
لو خالف معتقداتهم وان لم يكن مباشرا ولكن نتائج المائتين سنه اظهرت مايبطنون
6- يقتلون بعضهم بعضا للظن والمماحكات والكراسي لا لدين


اخي الحق احق ان يقال وان كان ذو قربى ، وانت لم تعاصر هؤلاء بل قرأت عنهم ولم تعايشهم ، بهم جلافه وجهل
وفهم خاطيء ، ودائما يستقوون بالسلطه لفرض الدين الذي يناسب هواهم ، فأغنيائهم في قصور وفقراءهم بالسجون لأيمانه الذي ترعرع عليه .

بل ادعي ان المجاهدين من هذا البلد والذين ذهبوا الى افغانستان ثم ثم حتى وصلوا الى الشام وغيرها وإن تأثروا بهذا الفكر كتربية مثل هدم القبور والأضرحة وقتل المخالف ويعتبر خائن ألا انهم افضل من المخذلين من نفس الفكر
الذين تزوجوا السلطه وآثروا الحياة والصمت بل التأويل وهم من يقطنوا ( نجد والقصيم ) وبهم غلظة وتكبر والأشتغال بالفرعيات ويكرهون ( الرفض الشيعة ) لأن السلطه امرتهم بدون تفريق ، وان كانوا الشيعة الرفض يستاهلون قطع ارقابهم جميعا لنفاقهم ان اخذت رأيي ولكن الدين لايؤخذ بالرأي .

اعتقد ان الفتنه التي تقول عنها من هذا الحديث شارفت على الأنتهاء والله تعالى اعلم

اما مايحصل الأن من تغيير فهو والله اعلم نهاية الحكم الجبري

وللمعلومية قد يكون لم يلفت نظرك ان العرب كانوا قليل جدا في المائتين سنه الاخيرة حتى 1920 ميلادي فلم يكونو يزيدوا عن مئات الألوف ثم ركنوا للدنيا والخنوع للجبابرة وتركوا الجهاد والعالم الغير مسلم كان مشغولا بالحربين العالميتين فزاد عددهم .

هذا ماعندي والله اعلم

__________________
هل نحن بالفتنة الرابعة المدهلمة المظلمة السوداء ؟
هل نحن نفيق من سكرة الغزو الفكري ام مازلنا ؟
هل نحن في فترة نزع الجبابرة ام بدأ زمانهم ؟!
رد مع اقتباس