عرض مشاركة واحدة
  #17  
قديم 01-22-2015, 06:18 PM
عبد الملك الثوري عبد الملك الثوري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 999
معدل تقييم المستوى: 5
عبد الملك الثوري will become famous soon enough
افتراضي رد: من نوادر العلماء والحكماء

قوة حفظ الإمام البخاري رحمه الله

روى إبن عساكر في تاريخ دمشق قال :

أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم , وأبو الحسن علي بن أحمد ، قالا : حدثنا...حدثنا أبو أحمد بن عدي ، قال :
سمعت عدة مشايخ يحكون أن محمد بن إسماعيل البخاري قدم بغداد , فسمع به أصحاب الحديث ,
فاجتمعوا وعمدوا إلى مائة حديث , فقلبوا متونها وأسانيدها , وجعلوا متن هذا لإسناد آخر , وإسناد هذا المتن لمتن آخر ,
ودفعوا إلى عشرة أنفس إلى كل رجل عشرة أحاديث ,
وأمروهم إذا حضروا المجلس يلقون ذلك على البخاري ,
وأخذوا الموعد للمجلس ,
فحضر المجلس جماعة أصحاب الحديث من الغرباء من أهل خراسان , وغيرها , ومن البغداديين ,
فلما اطمأن المجلس بأهله انتدب إليه رجل من العشرة , فسأله عن حديث من تلك الأحاديث ـ زاد ابن عبدان : المقلوبة ـ ،
وقالوا : فقال البخاري : لا أعرفه ،
فسأله عن الآخر , فقال : لا أعرفه ,
فما زال يلقي عليه واحدا بعد واحد , حتى فرغ من عشرته , والبخاري يقول : لا أعرفه ,
فكان الفهماء , فمن حضر المجلس , يلتفت بعضهم إلى بعض , ويقولون : الرجل فهم , ومن كان منهم غير ذلك , يقضي على البخاري بالعجز والتقصير , وقلة الفهم ,
ثم انتدب رجل آخر من العشرة , فسأله عن حديث من تلك الأحاديث المقلوبة , فقال : البخاري : لا أعرفه ,
فسأله عن آخر , فقال : لا أعرفه ,
فلم يزل يلقي عليه واحدا بعد آخر , حتى فرغ من عشرته , والبخاري يقول : لا أعرفه ،
ثم انتدب إليه الثالث والرابع إلى تمام العشرة , حتى فرغوا كلهم من الأحاديث المقلوبة , والبخاري لا يزيدهم على : لا أعرفه ,
فلما علم البخاري أنهم قد فرغوا التفت إلى الأول منهم ,
فقال : أما حديثك الأول فهو كذا ,
وحديثك الثاني فهو كذا ,
والثالث والرابع على الولاء حتى أتى على تمام العشرة ,
فرد كل متن إلى إسناده , وكل إسناد إلى متنه , وفعل بالآخرين مثل ذلك ,
ورد متون الأحاديث كلها إلى أسانيدها , وأسانيدها إلى متونها , فأقر له الناس بالحفظ , وأذعنوا له بالفضل ,
وكان ابن صاعد إذا ذكر محمد بن إسماعيل ، يقول : الكبش النطاح .

رحم الله الإمام البخاري...

رد مع اقتباس