عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 07-12-2010, 09:32 PM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: مراجعات في نبوءات أهل الكتاب

2قَالَ دَانِيآلُ: «شَاهَدْتُ فِي رُؤْيَايَ لَيْلاً، وَإِذَا بِأَرْبَعِ رِيَاحِ السَّمَاءِ قَدْ هَجَمَتْ عَلَى الْبَحْرِ الْكَبِيرِ، 3وَمَا لَبِثَ أَنْ صَعِدَ مِنَ الْبَحْرِ أَرْبعَةُ حَيَوَانَاتٍ عَظِيمَةٍ يَخْتَلِفُ بَعْضُهَا عَنْ بَعْضٍ. 4فَكَانَ الأَوَّلُ كَالأَسَدِ بِجَنَاحَيْنِ كَجَنَاحَيِ النَّسْرِ. وَبَقِيتُ أَنْظُرُ إِلَيْهِ حَتَّى اقْتُلِعَ جَنَاحَاهُ، وَانْتَصَبَ عَلَى الأَرْضِ وَاقِفاً عَلَى رِجْلَيْنِ كَإِنْسَانٍ، وَأُعْطِيَ عَقْلَ إِنْسَانٍ. 5وَرَأَيْتُ حَيَوَاناً آخَرَ شَبِيهاً بِالدُّبِّ، قَائِماً عَلَى جَنْبٍ وَاحِدٍ، وَفِي فَمِهِ بَيْنَ أَسْنَانِهِ ثَلاَثُ أَضْلُعٍ وَقِيلَ لَهُ: «انْهَضْ وَكُلْ لَحْماً كَثِيراً». 6ثُمَّ رَأَيْتُ بَعْدَ هَذَا حَيَوَاناً آخَرَ مِثْلَ النَّمِرِ، لَهُ عَلَى ظَهْرِهِ أَرْبَعَةُ أَجْنِحَةٍ كَأَجْنِحَةِ الطَّائِرِ، وَكَانَ لِهَذَا الْحَيَوَانِ أَرْبَعَةُ رُؤُوسٍ، وَفُوِّضَتْ إِلَيْهِ سُلْطَاتٌ. 7وَشَهِدْتُ بَعْدَ ذَلِكَ فِي رُؤَى اللَّيْلِ وَإِذَا بِحَيَوَانٍ رَابِعٍ هَائِلٍ وَقَوِيٍّ وَشَدِيدٍ جِدّاً، ذِي أَسْنَانٍ ضَخْمَةٍ مِنْ حَدِيدٍ، افْتَرَسَ وَسَحَقَ وَدَاسَ مَا تَبَقَّى بِرِجْلَيْهِ. وَكَانَ يَخْتَلِفُ عَنْ سَائِرِ الْحَيَوَانَاتِ الَّتِي قَبْلَهُ وَلَهُ عَشَرَةُ قُرُونٍ. 8وَفِيمَا كُنْتُ أَتَأَمَّلُ الْقُرُونَ إِذَا بِقَرْنٍ آخَرَ صَغِيرٍ نَبَتَ بَيْنَهَا، وَاقْتُلِعَتْ ثَلاَثَةُ قُرُونٍ مِنْ أَمَامِهِ، وَكَانَ فِي هَذَا الْقَرْنِ عُيُونٌ كَعُيُونِ الإِنْسَانِ وَفَمٌ يَنْطِقُ بِعَظَائِمَ

11وَبَقَيتُ أُرَاقِبُ الْقَرْنَ مِنْ جَرَّاءِ مَا تَفَوَّهَ بِهِ مِنْ عَظَائِمَ، حَتَّى قُتِلَ الْحَيَوَانُ وَتَلِفَ جِسْمُهُ وَطُرِحَ وَقُوداً لِلنَّارِ. 12أَمَّا سَائِرُ الْحَيَوَانَاتِ فَقَدْ جُرِّدَتْ مِنْ سُلْطَانِهَا، وَلَكِنَّهَا وُهِبَتِ الْبَقَاءَ عَلَى قَيْدِ الْحَيَاةِ لِزَمَنٍ مَا.
,,,,,,,,,,,
فقط الحيوان الرابع هو الذي سيموت أما بقية الحيوانات فستجرد من قوتها
,,,,,,,,,,,
13وَشَاهَدْتُ أَيْضاً فِي رُؤَى اللَّيْلِ وَإِذَا بِمِثْلِ ابْنِ الإِنْسَانِ مُقْبِلاً عَلَى سَحَابٍ حَتَّى بَلَغَ الأَزَلِيَّ فَقَرَّبُوهُ مِنْهُ. 14فَأَنْعَمَ عَلَيْهِ بِسُلْطَانٍ وَمَجْدٍ وَمَلَكُوتٍ لِتَتَعَبَّدَ لَهُ كُلُّ الشُّعُوبِ وَالأُمَمِ مِنْ كُلِّ لِسَانٍ. سُلْطَانُهُ سُلْطَانٌ أَبَدِيٌّ لاَ يَفْنَى، وَمُلْكُهُ لاَ يَنْقَرِضُ.
,,,,,,,,,,,,
الرؤيا تشير إلى أربع ممالك عظيمة ستسود على الأرض
أخرها مملكة الحديد المملكة الرابعة و الأخيرة
الممالك الثلاث الأولى يزول سلطانها لكن يبقى منها بقية
هناك مملكة خامسة ورد ذكرها بالرؤيا لكن لم تشبه بحيوان كبقية الممالك الأخرى
الأمر الأخر أن هذه المملكة هي مملكة ربانية و ليست مملكة طغيان و جبروت و هذا ما عبرت عنه الرؤيا في المقطع التالي
,,,,,,,,,
13وَشَاهَدْتُ أَيْضاً فِي رُؤَى اللَّيْلِ وَإِذَا بِمِثْلِ ابْنِ الإِنْسَانِ مُقْبِلاً عَلَى سَحَابٍ حَتَّى بَلَغَ الأَزَلِيَّ فَقَرَّبُوهُ مِنْهُ. 14فَأَنْعَمَ عَلَيْهِ بِسُلْطَانٍ وَمَجْدٍ وَمَلَكُوتٍ لِتَتَعَبَّدَ لَهُ كُلُّ الشُّعُوبِ وَالأُمَمِ مِنْ كُلِّ لِسَانٍ. سُلْطَانُهُ سُلْطَانٌ أَبَدِيٌّ لاَ يَفْنَى، وَمُلْكُهُ لاَ يَنْقَرِضُ.
,,,,,,,,,,,,,


تفسير الحلم
15أَمَّا أَنَا دَانِيآلَ فَقَدْ رَانَ الْحُزْنُ عَلَى رُوحِي فِي دَاخِلِي وَرَوَّعَتْنِي رُؤَى رَأْسِي. 16فَاقْتَرَبْتُ مِنْ أَحَدِ الْوَاقِفِينَ أَسْتَفْسِرُ مِنْهُ حَقِيقَةَ الأَمْرِ، فَأَطْلَعَنِي عَلَى مَعْنَى الرُّؤْيَا قَائِلاً: 17«هَذِهِ الْحَيَوَانَاتُ الأَرْبَعَةُ الْعَظِيمَةُ هِيَ أَرْبَعَةُ مُلُوكٍ يَظْهَرُونَ عَلَى الأَرْضِ. 18غَيْرَ أَنَّ قِدِّيسِي الْعَلِيِّ يَسْتَوْلُونَ عَلَى الْمَمْلَكَةِ وَيَتَمَلَّكُونَهَا إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. 19
,,,,,,,,
لا أعلم تحديدا إن كانت الممالك الثلاث كناية عن المملك القديمة أي ما قبل الإسلام
و إن كنت أرجح أنها كناية عن الممالك التي عاصرت أمة محمد صلى الله عليه و سلم
كالصليبين و المغول و ربما الاحتلال الذي عانت منه الأمة بعيد زوال
الخلافة العثمانية
لكن المملكة الرابعة مملكة الحديد هي ذات المملكة التي تكلمنا عنها سابقا
إنها أمريكا
لكن العاقبة لأمة الحقيقة أمة محمد صلى الله عليه و سلم كما جاء في خاتمة المقطع السابق و الذي يشير و الله أعلم إلى معراج الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم
,,,,,,,,,

حِينَئِذٍ أَرَدْتُ أَنْ أَطَّلِعَ عَلَى حَقِيقَةِ الْحَيَوَانِ الرَّابِعِ الَّذِي كَانَ يَخْتَلِفُ عَنْ سَائِرِ الْحَيَوَانَاتِ، إِذْ كَانَ هَائِلاً جِدّاً ذَا أَسْنَانٍ مِنْ حَدِيدٍ وَمَخَالِبَ مِنْ نُحَاسٍ، وَقَدِ افْتَرَسَ وَسَحَقَ وَدَاسَ مَا تَبَقَّى بِرِجْلَيْهِ. 20وَعَنِ الْقُرُونِ الْعَشَرَةِ النَّامِيَةِ فِي رَأْسِهِ، وَعَنِ الْقَرْنِ الآخَرِ الصَّغِيرِ الَّذِي نَبَتَ، فَاقْتُلِعَتْ أَمَامَهُ ثَلاَثَةُ قُرُونٍ. هَذَا الْقَرْنُ ذُو الْعُيُونِ النَّاطِقُ بِالْعَظَائِمِ وَمَنْظَرُهُ أَشَدُّ هَوْلاً مِنْ رِفَاقِهِ. 21

,,,,,,,,,
القرن الذي نبت من بين القرون هو و الله أعلم أحد الأقسام التي سيئول إليه الانقسام الجغرافي للولايات المتحدة
أما العيون الناطقة بالعظائم فلا أظنها و الله أعلم إلا الحرب الإعلامية ممثلة
بشاشات التلفاز و الكمبيوتر و السينما و التي سخرتها هذه المملكة الحقيرة في حربها ضد المسلمين
و ستكون الحرب في هذا المضمار و في الأيام القادمة أشد و أشرس
خصوصا بعد زوال برنس الحياء المزيف الذي كانوا يغطون به سوءاتهم
,,,,,,,,

وَقَدْ شَهِدْتُ هَذَا الْقَرْنَ يُحَارِبُ الْقِدِّيسِينَ وَيَغْلِبُهُمْ. 22إِلَى أَنْ جَاءَ الأَزَلَِيُّ وَانْعَقَدَ مَجْلِسُ الْقَضَاءِ الَّذِي فِيهِ تَبَرَّأَتْ سَاحَةُ قِدِّيسِي الْعَلِيِّ، وَأَزِفَ الْوَقْتُ الَّذِي فِيهِ امْتَلَكُوا الْمَمْلَكَةَ.
23فَأَجَابَ: إِنَّ الْحَيَوَانَ الرَّابِعَ هُوَ رَمْزٌ لِلْمَمْلَكَةِ الرَّابِعَةِ عَلَى الأَرْضِ، وَهِيَ تَخْتَلِفُ عَنْ سَائِرِ الْمَمَالِكِ لأَنَّهَا تَسْتَوْلِي عَلَى كُلِّ الأَرْضِ وَتُخْضِعُهَا وَتَسْحَقُهَا. 24أَمَّا الْقُرُونُ الْعَشَرَةُ مِنْ هَذِهِ الْمَمْلَكَةِ فَهِيَ عَشَرَةُ مُلُوكٍ يَتَوَلَّوْنَهَا، ثُمَّ يَقُومُ بَعْدَهُمْ مَلِكٌ آخَرُ يَخْتَلِفُ عَنِ الْمُلُوكِ السَّالِفِينَ، وَيُخْضِعُ ثَلاَثَةَ مُلُوكٍ، 25وَيُعَيِّرُ الْعَلِيَّ وَيُنَكِّلُ بِقِدِّيسِيهِ، وَيُحَاوِلُ أَنْ يُغَيِّرَ الأَوْقَاتَ وَالْقَوَانِينَ، فَيُذِلُّ الْقِدِّيسيِنَ ثَلاَثَ سَنَوَاتٍ وَنِصْفَ السَّنَةِ. 26وَلَكِنْ يَنْعَقِدُ مَجْلِسُ الْقَضَاءِ، فَيُجَرَّدُ مِنْ سُلْطَانِهِ فَيُدَمَّرُ وَيَفْنَى إِلَى الْمُنْتَهَى. 27وَتُوهَبُ الْمَمْلَكَةُ وَالسُّلْطَانُ وَعَظَمَةُ الْمَمَالِكِ الْقَائِمَةِ تَحْتَ كُلِّ السَّمَاءِ إِلَى شَعْبِ قِدِّيسِي الْعَلِيِّ، فَيَكُونُ مَلَكُوتُ الْعَلِيِّ مَلَكُوتاً أَبَدِيّاً، وَتَعْبُدُهُ جَمِيعُ السَّلاَطِينِ وَيُطِيعُونَهُ. 28إِلَى هُنَا خِتَامُ الرُّؤْيَا. أَمَّا أَنَا دَانِيآلَ فَقَدْ رَوَّعَتْنِي أَفْكَارِي كَثِيراً وَتَغَيَّرَتْ هَيْئَتِي، وَلَكِنِّي كَتَمْتُ الأَمْرَ فِي قَلْبِي».
,,,,,,,,,,

بالنسبة للمملكة الأخيرة أو المملكة الرابعة ذات القرون العشر
فأغلب الظن أن الحديث هنا عن القسم الذي سيسود بقوة بعد انقسام أمريكا
إلى أربع أقسام
أما القرون العشر فهم أحد أمرين
إما قادة سيتعاقبون واحدا تلو الأخر حتى يصل الأمر إلى القائد الأخير
و الذي سبق التطرق إليه و قد سُمي بملك الهدوء الضاري
أو أن هناك مجلس مؤلف من عشرة رجال هم من يسير أمر هذه
الدولة


,,,,,,,,,,,
23فَمُنْذُ أَنْ شَرَعْتَ فِي تَضَرُّعَاتِكَ صَدَرَ إِلَيَّ الأَمْرُ لأَجِيءَ إِلَيْكَ وَأُطْلِعَكَ عَلَى مَا تَبْغِي، لأَنَّكَ مَحْبُوبٌ جِدّاً، لِهَذَا تَأَمَّلْ مَا أَقُولُ وَافْهَمِ الرُّؤْيَا. 24قَدْ صَدَرَ الْقَضَاءُ أَنْ يَمْضِيَ سَبْعُونَ أُسْبُوعاً عَلَى شَعْبِكَ وَعَلَى مَدِينَةِ قُدْسِكَ، لِلانْتِهَاءِ مِنَ الْمَعْصِيَةِ وَالْقَضَاءِ عَلَى الْخَطِيئَةِ، وَلِلتَّكْفِيرِ عَنِ الإِثْمِ، وَلإِشَاعَةِ الْبِرِّ الأَبَدِيِّ وَخَتْمِ الرُّؤْيَا وَالنُّبُوءَةِ وَلِمَسْحِ قُدُّوسِ الْقُدُّوسِينَ.
,,,,,,,,,,
بالطبع كان الاعتقاد لدي كما هو الحال لدى جميع من علق على هذه النبوة بأنها تتعلق بإعادة بناء بيت المقدس و الذي سمح به كورش الفارسي و من خلفه من ملوك فارس
و إن مجي المسيح الوارد في النص التالي لهذه النبوءة إنما المقصود به
ولادة المسيح عليه السلام و نبوته التي راج الأمر أنه قد وقعت في الربع الأول للقرن الميلادي الأول المتعارف عليه اليوم
و هذا حقيقتا لا أصل له
و إن المسيح عليه السلام قد ولد قبل هذا التاريخ بما يزيد عن الألف عام
و المسيح كان آخر أنبياء بني إسرائيل و ليس بينه و بين رسولنا محمد عليه الصلاة و السلام أي نبي
و بالتالي فهذه النبوءة تتحدث عن مجيئه الأخير
و هذا واضح في ثنايا النص السابق و الذي يتكلم عن أحداث النهاية
و يجعل زمنها في 70 أسبوع و الذي يقصد به حسب عرف القوم
بـ 490 سنة و ذلك باحتساب كل يوم مقابل لسنة
فالأسبوع سبع سنوات
,,,,,,,
25لِهَذَا فَاعْلَمْ وَافْهَمْ أَنَّ الْحِقْبَةَ الْمُمْتَدَّةَ مُنْذُ صُدُورِ الأَمْرِ بِإِعَادَةِ بِنَاءِ أُورُشَلِيمَ إِلَى مَجِيءِ الْمَسِيحِ، سَبْعَةُ أَسَابِيعَ، ثُمَّ اثْنَانِ وَسِتُّونَ أُسْبُوعاً يُبْنَى فِي غُضُونِهَا سُوقٌ وَخَلِيجٌ. إِنَّمَا تَكُونُ تِلْكَ أَزْمِنَةَ ضِيقٍ. 26وَبَعْدَ اثْنَيْنِ وَسِتِّينَ أُسْبُوعاً يُقْتَلُ الْمَسِيحُ، وَلَكِنْ لَيْسَ مِنْ أَجْلِ نَفْسِهِ،
,,,,,,,,
أيها الأخوة
لماذا قلت سابقا أن النبوة انقطعت في بني إسرائيل قبل ألف سنة
من تاريخ الميلاد الذي نعرفه اليوم و هذا أمر لا أقوله اعتباطا
و لدي اليوم دليل لا يمكن دحضه من كتبهم سأفرد له بحث إن شاء الله
إضافة إلى البحث الذي سبق أن تحدثت به عن التاريخ المزيف
تحدثت عن هذا
لأن الإقرار بانقطاع النبوة كل تلك الفترة سينسف
أمور كثير لدى القوم
أهم ما يخص بحثنا هذا
أنه لا وجود شرعي لهؤلاء الأنبياء
الذين يسمونهم بالأنبياء الصغار
كدانيال و حزقيال و حجي و عزرا و ما أدراك ما عزرا
و إن كان بالإمكان أن يكون البعض منهم قد حصلت نبوته في عصر يسبق هذه الأزمنة بألف أو أكثر من الزمن الذي أدرجوا فيه نبوتهم
و بالتالي فإضفاء الشرعية على بناء كورش لهيكل سليمان ليس له أي مصداقية شرعية
و إنما كان بناء سياسي لم يبشر به أحد من أنبيائهم
و متى كان الأنبياء ينتظرون النصر على أيدي ملوك الكفر و النيران
المسألة لها أبعاد كثيرة متعلقة بصراع حدث بين أنصار عيسى عليه السلام و بين من كفر بعيسى على مدى قرون تسبق تاريخ هذا البناء المزعوم
و إن صحت هذه النبوءة فهي لا تتحدث عن ذلك البناء الذي مازال اليهود يلهجون بشكر من آزرهم عليه ( كورش الفارسي )
إنما يتعلق بعمران بيت المقدس الذي حدثنا عنه حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم في الحديث الصحيح
و بقية النبوءة تشهد أن هذا العمران هو المقصود و ليس غيره
,,,,,,,,,
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "" عمران بيت المقدس خراب يثرب ، وخراب يثرب خروج الملحمة ، وخروج الملحمة فتح قسطنطينية ، وفتح القسطنطينية خروج الدجال "" ثم ضرب بيده على فخذ الذي حدثه أو منكبه ثم قال: إن هذا لحق كما أنك ها هنا ، أو كما أنك قاعد ، يعني معاذ بن جبل
,,,,,,,
فَاعْلَمْ وَافْهَمْ أَنَّ الْحِقْبَةَ الْمُمْتَدَّةَ مُنْذُ صُدُورِ الأَمْرِ بِإِعَادَةِ بِنَاءِ أُورُشَلِيمَ إِلَى مَجِيءِ الْمَسِيحِ، سَبْعَةُ أَسَابِيعَ، ثُمَّ اثْنَانِ وَسِتُّونَ أُسْبُوعاً يُبْنَى فِي غُضُونِهَا سُوقٌ وَخَلِيجٌ. إِنَّمَا تَكُونُ تِلْكَ أَزْمِنَةَ ضِيقٍ. 26وَبَعْدَ اثْنَيْنِ وَسِتِّينَ أُسْبُوعاً يُقْتَلُ الْمَسِيحُ، وَلَكِنْ لَيْسَ مِنْ أَجْلِ نَفْسِهِ،
,,,,,
لاحظوا أيها الإخوة أمر لم يلحظه أحد ممن كتب في هذه النبوءات
و هو عبارة إعادة بناء أورشليم و أورشليم هي بيت المقدس
الفرمان أو القرار الذي صدر من ملك فارس كان ينص على إعادة بناء الهيكل و ليس بيت المقدس
و النبوءة تقول و هي موافقة للنص النبوي الشريف أن العمران لبيت المقدس بأكمله و ليس متعلق بما يسمى الهيكل
علما أن الفرمان تعطل و نُسي بالأدراج ثم صدر فرمان جديد بعد أن ذكر اليهود الملك الثاني بفرمان الملك الأول فأصدر فرمان بتنفيذ هذا البناء
لاحظوا أيضا نقاط أخرى تساعدنا في فهم النبوة
أولا : قسمت الأسابيع السبعون المذكورة في النبوءة إلى ثلاث أزمنة
أ) سبعة أسابيع
ب) اثنين و ستين أسبوع
ج) أسبوع هو بقية الأسابيع السبعون
إذا كانت الأسابيع الاثنان و ستون هي آخر هذه السبعون أسبوع
يسبقها مباشرتا الأسابيع السبع
و يسبق الأسابيع السبع الأسبوع الأخير و هو الأول و هو كفاية السبعون أسبوع التي ذكرتها النبوة
الآن تقول النبوءة أن اثنان و ستون أسبوع ستنتهي بقتل المسيح
و سبق للنبوءة أن قالت
,,,,,,
24قَدْ صَدَرَ الْقَضَاءُ أَنْ يَمْضِيَ سَبْعُونَ أُسْبُوعاً عَلَى شَعْبِكَ وَعَلَى مَدِينَةِ قُدْسِكَ، لِلانْتِهَاءِ مِنَ الْمَعْصِيَةِ وَالْقَضَاءِ عَلَى الْخَطِيئَةِ، وَلِلتَّكْفِيرِ عَنِ الإِثْمِ، وَلإِشَاعَةِ الْبِرِّ الأَبَدِيِّ وَخَتْمِ الرُّؤْيَا وَالنُّبُوءَةِ وَلِمَسْحِ قُدُّوسِ الْقُدُّوسِينَ
’’’’’’’’’’’’
جيد ,, الآن
لو كان الأمر كما يقولون فهذا يعني أن البر الأبدي لا بد أنه قد بدأ
منذ القرن الميلادي الأول و هذا كذب صريح
و كيف يكون موت نبي هو إشاعة للبر الأبدي و نحن نعلم أن اليهود ما قتلوا عيسى و ما صلبوه
إذن هنا نعلم أن عبارة يقتل المسيح و ليس من أجل نفسه إنما هي لعب و تحريف و دس يتوافق و العقيدة التي تقوم عليها الأوهام النصرانية
و التي تتجسد بعقيدة التكفير الفاسدة لديهم
بدليل أن خاتمة النبوة تقول أن رجسة الخراب ستنصب في أحد هذه الأسابيع السبعون و قد مضى على انتهاء هذه الأسابيع السبعون أكثر من 290 أسبوع آخر و لم يحصل ما قالته النبوءة
بل هذه النبوءة و بقية النبوءات و النبوءات التي في كتبهم الأخرى
بل و جميع علماءهم و مفسريهم يقول أن رجسة الخراب ستوضع في آخر الزمان
إذن فهذه السبعون أسبوع لم تبدأ بعد و إن تجييرها لخدمة معتقدات فاسدة و لخدمة ما تم تزويره من تاريخ
قد أصبح واضحا لا لبس فيه
إذن متى تبدأ هذه الأسابيع السبعون
ستبدأ و الله أعلم بالأسبوع الأول
أي السنوات السبع الأولى لهذه المدة
و سيكون خلال هذا الأسبوع هدنة بين المتنفذين المحسوبين على الأمة
و لا نعلم من هم في ذلك و الوقت
و بين ملك الهدوء الضاري الذي تحدثت عنه و قلت أنه هو من سيتسبب بهدم البيت الحرام عن طريق أذرعه و أعوانه
و ستكون لثلاث سنوات و نصف أي نصف الأسبوع
ثم يشجعه المنافقين للإقدام على هذه الخطوة الشنيعة مع حرب شعواء على كل من يقول الله أكبر تمتد لثلاث سنوات و نصف
ثم يظهر قائد مسلم يأتي من الشرق كما سنرى إن شاء الله في وقت لاحق فيفرض سلطانه على العالم بعد أن يأذن الله بإبادة أكثر أهل الأرض
بالخسف و الحروب التي ستقع فيما بينهم
و سأشير إلى هذه الهدنة أو ما سمته النبوءات بالاتفاقات السفيهة
بين الملوك في آخر هذا البحث إن شاء الله

__________________
يَا أَيُّهَا الَّذِين َآمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَ النَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَيَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ فَعَسَىاللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَاأَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52)
رد مع اقتباس