عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 01-17-2018, 04:42 PM
المحروسة المحروسة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 35
معدل تقييم المستوى: 0
المحروسة is on a distinguished road
افتراضي رد: من هو العدو المشترك بيننا و بين الروم لنقاتله معا

يجب أن نؤمن أن كل شيء بيد الله و لو كان أمر هلاكنا بيد الأعداء لكانوا أبادونا من زمان
و أن لحظة هلاكنا الفعلية نحن الذين نحددها و ليسوا هم نحن عندما نرتكب كأفراد و كجماعات من الخبائث ما يجعلنا نخرج من كنف الله الأعداء يحبون أن تشيع الفاحشة و المال الحرام ، و التشتت فيما بيننا الأعداء يسحبون أرجلنا إلى وحول الشهوات و مستنقعات الخبائث . ينتظرون تلك اللحظة التي يتخلى فيها الله عنا تماما - بسبب ذنوبنا ، وبسبب غباءنا إنهم ينتظرون تلك اللحظة التي تخرج فيها أمة العرب من كنف الله عندئذ - فقط - لا تسأل عن هلكة العرب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إذا تأملنا بإمعان حال العرب اليوم بحيادية و تأملنا القوانين الإلهية نجد أن العرب قد استوفوا جميع شروط هلاك الأمم المخبر عنها ، ولا أعرف إن كان الله الحكم العدل قد تخلى عنا فعلاً ، أم أننا لازلنا في كنف الحليم و تحت يد الكريم و لازال يمدنا بفرصة أخرى.
* جاء في الأثر:
لا تزال هذه الأمة تحت يد الله, وفي كنف الله, ما لم يمالئ قراؤها فساقها, وما لم يزكي صلحاؤها فجارها، وما لم يهن شرارها خيارها، فإذا فعلوا ذلك رفع الله عنهم يده, ثم سلط عليهم جبابرتهم, فساموهم سوء العذاب ثم ضربهم بالفاقة والفقر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ، ورضيتم بالزرع ، وتركتم الجهاد ، سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم
* و قال أيضاً : " إن هذا الدينارَ والدرهمَ أهلكا مَن كان قبلَكم، وما أراهما إلا مُهلِكاكم "
* و عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
إذا ظهرت المعاصي في أمتي عمهم الله بعقاب من عنده
قلت: يا رسول الله ، أما فيهم يومئذٍ أناس صالحون؟
قال: بلى
قلت: كيف يصنع بهم؟
قال: يصيبهم ما أصاب الناس
* و قال - صلى الله عليه وسلم- : (إذا أظهر الناس العلم وضيعوا العمل, فتحابوا بالألسن وتباغضوا بالقلوب، وتقاطعوا الأرحام، لعنهم الله عند ذلك, فأصمهم وأعمى أبصارهم)
* ويقول صلى الله عليه وسلم: (وما ترك قوم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلا لم ترفع أعمالهم ولم يسمع دعاؤهم).
* وعن السيدة عائشة رضي الله عنها : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم صعد المنبر فقال:
(يا أيها الناس ، إن الله يقول لكم: مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر قبل أن تدعوني فلا أجيبكم, و تستنصروني فلا أنصركم, وتسألوني فلا أعطيكم).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرسول - صلى الله عليه و سلم - رأى قبل 1400 سنة رؤيا عامة عن هلاك يقترب من العرب ، و أن ذلك الشر سيحيق بالعرب في آخر الزمان ، وحدد الزمن الذي سيحدث فيه الهلاك - بشكل عام - بأنه الزمن الذي يكثر فيه الخبث
* عن زينب بنت جحش رضي الله عنها قالت : استيقظ النبي صلى الله عليه و سلم من النوم
محمرا وجهه يقول : لا إله إلا الله ، ويل للعرب من شر قد اقترب ، فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وعمل حلقة بين إصبعيه الإبهام و التي تليها
قلت: يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون ؟
قال : نعم ، إذا كثر الخبث
رواه البخاري ، حديث صحيح
ثم أن الرسول بعد ذلك سأل ربه الاستزادة كي تتضح الرؤيا أكثر فأوحى له الله بهذه الأخبار المستقبلية كي ينقلها لنا في أحاديث كثيرة متواترة فيها تفاصيل عن الهلاك وزمنه و أسبابه ، وكيف سيكون ، ومن سيهلك أولا ، وأين ، و كم سيهلك و كم سيبقى
لذلك كان الرسول صلى الله عليه و سلم أكثر تحديدا للزمن الذي يوشك أن تحدث فيه مذبحة العرب في حديث آخر وجعل لذلك علامة وتلك العلامة هي استحلال الحرم ..
* " يـُبايع لرجل ما بين الركن و المقام ، ولن يستحل البيت إلا أهله ، فإذا استحلوه فلا يسأل عن هلكة العرب ." حديث مرفوع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و قد حدثت تلك العلامة في عام 1979 في حادثة الحرم الشهيرة حيث بويع محمد بن عبد الله القحطاني من قبل صهره جهيمان و المئات من جماعتهما ما بين الركن و المقام و حدث استحلال الحرم المكي من قبل أهله عندما تدخلت قوات الجيش السعودية و حدث اشتباك بالأسلحة النارية و سفكت الدماء في البيت الأمين
ومنذ تلك الحادثة والعرب يزدادون ضعفا ...
اتفاقيات كامب ديفيد ، مجازر حماة ، حربي الخليج الأولى و الثانية ، مفاوضات السلام العبثية مع إسرائيل ، حصار غزة ...الخ
و منذ تلك الحادثة أيضا الخبث يزداد أكثر و أكثر في المجتمعات العربية, الفساد ، الانحلال الأخلاقي ، التفكك الاجتماعي ، و قطع الأرحام و العنصرية المقيتة ..الخ
وقبل خروج الدجال سيكون العرب قليل ، قبل خروج الدجال ستكون هلكة العرب من قصص الماضي * عَنْ أُمُّ شَرِيكٍ أَنَّهَا سَمِعَتِ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ:
لَيَفِرَّنَّ النَّاسُ مِنَ الدَّجَّالِ فى الجبَالِ قَالَتْ أُمُّ شَرِيكٍ يَا رَسُولَ اللَّهِ فأينَ العَرَبُ يَومَئِذٍ ؟
قَالَ هُم يَومَئِذٍ قَلِيلٌ صحيح مسلم 2945
.....يتبع إن شاء الله تعالى

رد مع اقتباس