عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 07-12-2010, 09:31 PM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: مراجعات في نبوءات أهل الكتاب

,,,,,,,,,
نبدأ بإذن الله برؤيا دانيال الثانية و قد نعود إلى الأولى إن شاء الله
و سأضع تعليقي على الرؤيا أولا بأول بين الأسطر المكونة للنبوءة

,,,,,,,,,,
وَفِي السَّنَةِ الثَّالِثَةِ مِنْ مُدَّةِ حُكْمِ بَيلْشَاصَّرَ الْمَلِكِ، ظَهَرَتْ لِي أَنَا دَانِيآلَ رُؤْيَا أُخْرَى بَعْدَ الرُّؤْيَا الأُولَى، 2وَكُنْتُ آنَئِذٍ فِي شُوشَانَ عَاصِمَةِ وِلاَيَةِ عِيلاَمَ بِجِوَارِ نَهْرِ أُولاَيَ، 3فَرَفَعْتُ عَيْنَيَّ وَإِذَا بِي أَرَى كَبْشاً وَاقِفاً عِنْدَ النَّهْرِ، وَلَهُ قَرْنَانِ طَوِيلاَنِ. إِنَّمَا أَحَدُهُمَا أَطْوَلُ مِنَ الآخَرِ، مَعَ أَنَّ الأَطْوَلَ نَبَتَ بَعْدَ الأَوَّلِ. 4وَرَأَيْتُ الْكَبْشَ يَنْطَحُ غَرْباً وَشِمَالاً وَجَنُوباً، مِنْ غَيْرِ أَنْ يَجْرُؤَ أَيُّ حَيَوَانٍ عَلَى مُقَاوَمَتِهِ، وَلَمْ يَكُنْ مِنْ مُنْقِذٍ مِنْهُ، فَفَعَلَ كَمَا يَحْلُو لَهُ وَعَظُمَ شَأْنُهُ 5
,,,,,,,,,
أقول و الله أعلم أن المقصود بهذا الخروف
دولة إيران و ذلك بعد تأكد لدي أن نبوءة دانيال و رؤاه تتحدث
بشكل تام عن أحداث النهاية و عن أمة محمد صلى الله عليه و سلم
و ما سيحدث لها آخر الزمان
و إن معظم الإشارات التي تخص الهيكل إنما تخص بيت الله الحرام
تحديدا و إن إقحام المسجد الأقصى أو ما يدعونه هيكل سليمان
إنما هو من باب تغير أسماء الأماكن
و الذي دفعني لهذا التفسير و ما سيليه
إنما يعتمد على رؤيا شبه شاملة لما لدى القوم من نبوءات
,,,,,,,,,
وَبَيْنَمَا كُنْتُ مُتَأَمِّلاً، أَقْبَلَ تَيْسٌ مِنَ الْمَغْرِبِ عَبَرَ كُلَّ الأَرْضِ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَمَسَّهَا.
,,,,,,,,
التيس هو ما يعرف اليوم بالولايات المتحدة الأمريكية
و الذي سيكون مجيئه لمحاربة الكبش الفارسي عبر الجو و البحر
كما ورد في النبوءة و ذلك لعدم وجود حدود برية بينهم
,,,,,,,,,,,,,,,,,

وَكَانَ لِلتَّيْسِ قَرْنٌ بَارِزٌ بَيْنَ عَيْنَيْهِ. 6وَانْدَفَعَ بِكُلِّ شِدَّةِ قُوَّتِهِ نَحْوَ الْكَبْشِ ذِي الْقَرْنَيْنِ الَّذِي رَأَيْتُهُ وَاقِفاً عِنْدَ النَّهْرِ. 7وَمَا إِنْ وَصَلَ إِلَيْهِ حَتَّى هَجَمَ عَلَيْهِ وَضَرَبَهُ وَحَطَّمَ قَرْنَيْهِ، فَعَجَزَ الْكَبْشُ عَنْ صَدِّهِ. وَطَرَحَهُ التَّيْسُ عَلَى الأَرْضِ وَدَاسَهُ وَلَمْ يَكُنْ لِلْكَبْشِ مَنْ يُنْقِذُهُ مِنْ يَدِهِ.
,,,,,,,,,
و هذا ما سيحصل و الله أعلم
فما أن تجتمع جيوش أمريكا و حلفاءها في المنطقة و بعد أن يأتي
الوقت الذي قدره الله فإن إيران ستتلقى ضربة عسكرية قاسية
سيسقط من خلالها النظام القائم و تستولي على السلطة قيادة جديدة
موالية لأمريكا كما حدث في العراق
و قد يتم احتلال أجزاء من أرض إيران تبني عليها القوات الأمريكية
قواعد عسكرية تستخدمها مع ذراع السلطة الجديدة
للتحكم بالمنطقة بأسرها كما سنرى لاحقا و الله أعلم
,,,,,,,,,,
8فَعَظُمَ شَأْنُ التَّيْسِ. وَعِنْدَمَا اعْتَزَّ انْكَسَرَ الْقَرْنُ الْعَظِيمُ وَنَبَتَ عِوَضاً عَنْهُ أَرْبَعَةُ قُرُونٍ بَارِزَةٍ نَحْوَ جِهَاتِ الأَرْضِ الأَرْبَعِ.
........
التيس الأمريكي و في وقت لاحق لما سيحدث في إيران
ستتفكك دولته إلى أربع دويلات
ستسيطر إحداها على معظم المقدرات العسكرية للدولة الأم
و سيكون لهذه الدولة الدور الأعظم و الأخطر في حرب الكفر على الإسلام
و ربما يكون تحرير القدس في وقت حدوث هذا الانقسام
ثم تأتي تصفية الحساب في وقت لاحق و بعد أن تتمكن الدولة الرابعة
من إحكام سيطرتها على الوضع هناك
و الله أعلم
و قد يكون هذا الانقسام بمثابة تخلص المسافر من أوعية الطعام و الماء
التي استنزفت محتوياتها
بمعنى أن الكثير من الجمهوريات الأمريكية ستكون عائق و هم ثقيل على فئة هي التي ستقدم على افتعال مسألة التقسيم
بحيث تجد نفسها أقدر على خوض مخططات شيطانية ربما يكون
إعدادها قد حدث منذ زمن

,,,,,,,,,,
9وَنَمَا مِنْ وَاحِدٍ مِنْهَا قَرْنٌ صَغِيرٌ عَظُمَ أَمْرُهُ، وَامْتَدَّ جَنُوباً وَشَرْقاً وَنَحْوَ أَرْضِ إِسْرَائِيلَ، 10وَبَلَغَ مِنْ عَظَمَتِهِ أَنَّهُ تَطَاوَلَ عَلَى مُلُوكِ الأَرْضِ وَقَضَى عَلَى بَعْضِهِمْ وَدَاسَ عَلَيْهِمْ، 11وَتَحَدَّى حَتَّى رَئِيسِ الْجُنْدِ (أَيِ اللهِ)، وَتَكَبَّرَ عَلَيْهِ، وَأَلْغَى الْمُحْرَقَةَ الدَّائِمَةَ وَهَدَمَ الْهَيْكَلَ. 12وَبِسَبَبِ الْمَعْصِيَةِ سُلِّطَ عَلَى جُنْدِ القِدِّيسِينَ وَعَلَى الْمُحْرَقَةِ الْيَوْمِيَّةِ. وَحَالَفَهُ التَّوْفِيقُ فِي كُلِّ مَا صَنَعَ فَطَرَحَ الْحَقَّ عَلىَ الأَرْضِ.
,,,,,,,,
القرن الصغير
سيكون و الله أعلم ممثلا
للقوات العسكرية الأمريكية المتواجدة في هذه المنطقة
و قد يتمتع هذا الذراع باستقلالية القرار و قد يؤول
أمر تسييره إلى القرن الرابع الذي استأثر بالنصيب الأعظم من القوة الأمريكية
أيها الأخوة
الأحداث السابقة و بمجملها لن تقع في ليلة أو شهر
ربما تأخذ عقد أو عقدين أو أقل أو أكثر
لكن ما سيسهل تنفيذها هم نحن لا أمريكا
فبقدر ما سيسلخوننا عن ديننا سيكون تنفيذ مخططهم سهل و ميسر
تقسيم الجزيرة إلى ثلاث أقسام سبق أن تطرقت إليه
قسم يشمل مناطق النفوذ و الثروة
و قسم يشمل الأماكن الدينية ( الحجاز )
و قسم قد يعطى استرضاء للرافضة
القسم الثاني سيسلط عليه حكام ظلمة سيحاربون الدين و من يجاهد من المسلمين ضد جنود الكفر استرضاء لأسيادهم و تشبث مستميت بكرسي الحكم حتى يأتي اليوم الذي يهدمون البيت الحرام و تعطيل الحجيج لمنع
الجهاد و انتقاما من المجاهدين و لمنع الدور الذي يلعبه هذا الركن و هو الحج في تأمين المجاهدين من كل بقاع الدنيا
قد أقدم تفصيل عن هذه النقطة من جديد بالرغم من أني قد أشرت إليها في أبحث سابقة
,,,,,,,,,
الفتن لنعيم بن حماد ج: 2 ص: 690
1952 حدثنا الوليد عن صدقة بن يزيد عن ابي حمزة النضر ابن شميط قال من حين ينزع الحق فيدفع إلى أهله ألف يوم وثلث مائة وخمس وثلاثين يوما
ألف يوم ومئتي يوم وخمسة و تسعين يوما طوبى لمن صبر عليه يعصب البلاء فيه بالأمير ذي التاج فصاحب البر فمن بينهما قال : قلت فما لك نقصت من العدة الأولى أربعين يوما قال فيها الرجف والقذف والخسف
ثم إمام عادل ثم إمام عادل ثم إمام عادل يملكون جميعا بضعا وعشرين سنة ثم إمام عدل خمس عشرة سنة ))
,,,,,,,,,,

13فَسَمِعْتُ قُدُّوساً يَتَكَلَّمُ، فَيَرُدُّ عَلَيْهِ قُدُّوسٌ آخَرُ: «كَمْ يَطُولُ زَمَنُ الرُّؤْيَا بِشَأْنِ الْمُحْرَقَةِ الدَّائِمَةِ الْيَوْمِيَّةِ، وَمَعْصِيَةِ الْخَرَابِ، وَتَسْلِيمِ الْهَيْكَلِ وَالْجُنْدِ لِيَكُونُوا مَدُوسِينَ؟» 14فَأَجَابَهُ: «إِلَى أَلْفَيْنِ وَثَلاَثِ مِئَةِ يَوْمٍ ثُمَّ يَتَطَهَّرُ الْهَيْكَلُ».
,,,,,,,,,,,,
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
جبرائيل يفسر الرؤيا
15وَبَعْدَ أَنْ شَاهَدْتُ أَنَا دَانِيآلَ الرُّؤْيَا وَطَلَبْتُ تَفْسِيراً لَهَا، إِذَا بِشِبْهِ إِنْسَانٍ وَاقِفٍ أَمَامِي. 16وَسَمِعْتُ صَوْتَ إِنْسَانٍ صَادِراً مِنْ بَيْنِ ضَفَّتَيْ نَهْرِ أُولاَيَ قَائِلاً: «يَاجِبْرَائِيلُ، فَسِّرْ لِهَذَا الرَّجُلِ الرُّؤْيَا». 17فَجَاءَ إِلَيَّ حَيْثُ وَقَفْتُ، فَتَوَلاَنِي الْخَوْفُ وَانْطَرَحْتُ عَلَى وَجْهِي، فَقَالَ لِي: «افْهَمْ يَاابْنَ آدَمَ. إِنَّ الرُّؤْيَا تَخْتَصُّ بِوَقْتِ الْمُنْتَهَى».
,,,,,,,,,
هذا مما دفعني لإعادة النظر في تفسير هذه النبوءة
( فهذه الرؤيا تختص بوقت المنتهى )
,,,,,,,,,
18وَفِيمَا كَانَ يُخَاطِبُنِي وَأَنَا مُكِبٌّ بِوَجْهِي إِلَى الأَرْضِ غَشِيَنِي سُبَاتٌ عَمِيقٌ، فَلَمَسَنِيِ وَأَنْهَضَنِي عَلَى قَدَمَيَّ، 19وَقَالَ: «هَا أَنَا أُطْلِعُكَ عَلَى مَا سَيَحْدُثُ فِي آخِرِ حِقْبَةِ الْغَضَبِ، لأَنَّ الرُّوْيَا تَرْتَبِطُ بِمِيعَادِ الانْتِهَاءِ. 20إِنَّ الْكَبْشَ ذَا الْقَرْنَيْنِ الَّذِي رَأَيْتَهُ هُوَ مُلُوكُ مَادِي وَفَارِسَ. 21وَالتَّيْسَ الأَشْعَرَ هُوَ مَلِكُ الْيُونَانِ، وَالْقَرْنَ الْعَظِيمَ النَّابِتَ بَيْنَ عَيْنَيْهِ هُوَ الْمَلِكُ الأَوَّلُ. 22وَمَا إِنِ انْكَسَرَ حَتَّى خَلَفَهُ أَرْبَعَةٌ عِوَضاً عَنْهُ، تَقَاسَمُوا مَمْلَكَتَهُ وَلَكِنْ لَمْ يُمَاثِلُوهُ فِي قُوَّتِهِ. 23وَفِي أَوَاخِرِ مُلْكِهِمْ عِنْدَمَا تَبْلُغُ الْمَعَاصِي أَقْصَى مَدَاهَا، يَقُومُ مَلِكٌ فَظٌّ حَاذِقٌ دَاهِيَةٌ، 24فَيَعْظُمُ شَأْنُهُ، إِنَّمَا لَيْسَ بِفَضْلِ قُوَّتِهِ. وَيُسَبِّبُ دَمَاراً رَهِيباً وَيُفْلِحُ فِي الْقَضَاءِ عَلَى الأَقْوِيَاءِ، وَيَقْهَرُ شَعْبَ اللهِ. 25وَبِدَهَائِهِ وَمَكْرِهِ يُحَقِّقُ مَآرِبَهُ، وَيَتَكَبَّرُ فِي قَلْبِهِ وَيُهْلِكُ الْكَثِيرِينَ وَهُمْ فِي طُمَأْنِينَةٍ، وَيَتَمَرَّدُ عَلَى رَئِيسِ الرُّؤَسَاءِ لَكِنَّهُ يَتَحَطَّمُ بِغَيْرِ يَدِ الإِنْسَانِ. 26وَرُؤْيَا الأَلْفَيْنِ وَالثَّلاَثِ مِئَةِ يَوْمٍ الَّتِي تَجَلَّتْ لَكَ هِيَ رُؤْيَا حَقٍّ، وَلَكِنِ اكْتُمِ الرُّؤْيَا لأَنَّهَا لَنْ تَتَحَقَّقَ إِلاَ بَعْدَ أَيَّامٍ كَثِيرَةٍ». 27فَضَعُفْتُ أَنَا دَانِيآلَ وَنَحَلْتُ أَيَّاماً، ثُمَّ قُمْتُ وَعُدْتُ أُبَاشِرُ أَعْمَالَ الْمَلِكِ. وَرَوَّعَتْنِي الرُّؤْيَا، وَلَمْ أَكُنْ أَفْهَمُهَا.
,,,,,,,,,,,,,,,,
كما ترون فالرؤيا قد فسرت لصاحبها
و لا داعي لمزيد من التعليق
....
في كتاب الملوك العشر
سوف يأتي أبناء الغرب ضد أبناء الشرق كي يقضوا عليهم ويدمّروهم، وسوف يهرب الناجون وسوف يعبرون فلسطين وسوف تصبح كلّها في أيديهم. ومملكة أبناء الغرب سوف تقف راسخة في مصر ومن النيل إلى الفرات.
وبعد هذا كله، ولو أن إسرائيل لا تستحق، سوف يقوم ملك الهدوء الضاري ويقتل ملك أبناء الشرق في شهر آب، ويصدر قرارات ضد إسرائيل ويلغي الأعياد والسبوت، كما يقال: « وينوي أن يغير الأزمنة والشريعة، وسيسلمون إلى يده، إلى زمان وزمانين ونصف الزمان » (دا 7: 25). « زمان » هو سنة، « زمانين » هو سنتان، و « نصف الزمان » هو نصف سنة.
,,,,,,,,
المقطع السابق يتحدث نفس رؤية دانيال لكن بتفصيل مختلف و تحريف واضح
فما علاقة اليهود بملك الشرق و اليهود كما نعلم هم ربائب ملوك الغرب
إذن فقضية الأعياد و السبوت
و تغير الشريعة موجهة للمسلمين و ليس لغيرهم
إنها دعوة لنظام عالمي جديد و بالقوة و ذلك بُعيد تمكنهم من المنطقة
قاتلهم الله
,,,,,,,,,
رؤيا دانيال الأولى
,,,,,,,,,,

__________________
يَا أَيُّهَا الَّذِين َآمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَ النَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَيَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ فَعَسَىاللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَاأَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52)
رد مع اقتباس