منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > النبوءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-16-2016, 08:16 AM
نوادر العلم نوادر العلم غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 116
معدل تقييم المستوى: 3
نوادر العلم is on a distinguished road
افتراضي بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

بسم الله الرحمن الرحيم
كنت قد طرحت هذا الموضوع في المنتدى ، ثم ظهر لنا بعض الأدلة فزدنا فيه الكثير من الإضافة والتعديل ، وكلما استجد شيء من الأدلة ستطرح كمشاركة في هذا الموضوع وبالله التوفيق ، وهذه نقاط البحث :
1- أحاديث عامة
2- المركبات السريعة
3- الأجهزة الكهربائية والإعلام
4- الأنفاق الأرضية وتحلية المياه
5- الأسلحة الحديثة
6- العمليات الجراحية
7- المعدات الثقيلة


أحاديث عامة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
لم يترك النبي صلى الله عليه وسلم شيئاً إلا وذكر للصحابة منه علماً ، ومن ذلك ما سيحدث في آخر الزمان من الأمور العظيمة اللتي لم تُرى من قبل من الإختراعات وغيرها
*فعن سمرة بن جندب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر الدجال ونزول عيسى عليه السلام ثم قال (ولن يكون ذلك كذلك حتى تروا أموراً عظاماً ، يتفاقم شأنها في أنفسكم ، وتساءلون بينكم : هل كان نبيكم ذكر لكم منها ذكراً ؟ حتى تزول جبالٌ عن مراتبها ، ثم على أثر ذلك يكون القبض) رواه أحمد وغيره
*وفي رواية عند الطبراني (لا تقوم الساعة حتى تروا أموراً عظاماً لم تكونوا ترونها ولا تحدثوا بها أنفسكم) ، (فإذا رأيتم ذلك فاذكروا الله تعالى ، واعلموا أنها أوائل الساعة)
ومما تفاقم في نفوس الناس ، وتساءلوا بينهم ، وسألوا العلماء ، وألفوا في ذلك الكتب ، مسألة الصعود إلى القمر والمركبات الفضائية ، والأسلحة الحديثة العظيمة ، والتقنية اللتي أبهرت العقول ، وغير ذلك مما سيأتي


المركبات السريعة
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (سيكون في آخر أمتي رجال يركبون على سروج كأشباه الرحال ، ينزلون على أبواب المساجد ، نسائهم كاسيات عاريات ، على رؤوسهن كأسنمة البخت العجاف ، العنوهن فإنهن ملعونات) رواه أحمد وغيره
*وفي رواية عند الحاكم (سيكون في آخر هذه الأمة رجال يركبون على المياثر حتى يأتوا أبواب مساجدهم ...) فقلت لأبي : وما المياثر؟ قال (سروجاً عظاماً) ، وفي رواية (أصحاب المياثر) والصحبة تدل على كثرة ملازمتهم لها
في هذين الحديثين إشارة إلى السيارات ذات السروج أي المقاعد ، الشبيهة بالرحال أي المنازل المتنقلة ، اللتي فيها من المياثر والزينة والترف ما فيها
* وقال صلى الله عليه وسلم (لا تقوم الساعة حتى يتقارب الزمان ، فتكون السنة كالشهر ، ويكون الشهر كالجمعة ، وتكون الجمعة كاليوم ، ويكون اليوم كالساعة ، وتكون الساعة كاحتراق السعفة) رواه أحمد
قوله (يتقارب الزمان) أي يتقارب أهل الزمان ، كما قال الله تعالى (واسأل القرية اللتي كنا فيها) أي اسأل أهل القرية
وفي هذا الحديث إشارة إلى وسائل النقل السريعة اللتي تقطع مسافة السنة في شهر ، والشهر في أسبوع أو قريباً من ذلك وهكذا ، حتى أن الطائرات ونحوها أصبح غدوها شهر ورواحها شهر مثل ريح سليمان عليه السلام قال تعالى (ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر) أي تقطع مسافة الشهر للخيل في غداة أو عشي
*وقال عليه الصلاة والسلام في غزوة تبوك عن الإبل (اللهم احمل عليها في سبيلك ، فإنك تحمل على القوي والضعيف ، والرطب واليابس ، في البر والبحر) رواه أحمد
الرطب أي الدواب مثل الإبل والخيل وغيرها ، واليابس مثل السفن والسيارات وغيرها ، ولم يفصل في الحديث خشية الفتنة والله أعلم
*وعن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر الدجال وقال (وله حمار يركبه ، عرض مابين أذنيه أربعون ذراعاً) رواه أحمد وإسناده صحيح على شرط الشيخين ، وقد فسرها بعض الناس بالطائرة اللتي عرض ما بين جناحيها أربعون ذراعاً ، وقد يرجح هذا القول ما صح عند الحاكم أن الدجال (يرد كل منهل ، فتطوى له الأرض طي فروة الكبش) وذلك عبر هذه المراكب السريعة والله أعلم
*وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (يُحشر الناس على ثلاث طرائق راغبين راهبين ، واثنان على بعير وثلاثة على بعير وأربعة على بعير وعشرة على بعير ، وتحشر بقيتهم النار، تقيل معهم حيث قالوا ..) متفق عليه
هذا الحشر في الدنيا قبل يوم القيامة ، ويكون حين تخرج نار من عدن ومن المشرق تحشر الناس إلى الشام ، وقوله (وعشرة على بعير) من المستحيل أن يركب عشرة معاً على بعير واحد ، فيكون لهذا الحديث معنيان ، إما أن المقصود يتعاقبون عليه واحداً بعد الآخر ، أو أن المراد بالبعير هنا هذه المراكب الحديثة اللتي تحمل الكثير من الناس ، كما فُسِر حمار الدجال بالطائرة ، فإن صح هذا المعنى ، فهو يحل الإشكال الوارد في الملحمة الكبرى عن الفوارس العشرة في قوله عليه الصلاة والسلام (إني لأعرف أسمائهم وأسماء آبائهم وألوان خيولهم) ، والإشكال هل ستذهب هذه الأسلحة الحديثة وتعود الحروب بالوسائل القديمة؟ ولكن تفسير الخيول والبعير بالمراكب الحديثة ، وحمار الدجال بالطائرة ، تبقى احتمالات لا نجزم بها ، ويقوي هذا الإحتمال قوله عليه الصلاة والسلام عن الخيل (لا تُركب لحربٍ أبداً) ، ولكن هذا ورد في زمن عيسى عليه السلام حين تضع الحرب أوزارها ، بعد هلاك يأجوج ومأجوج والله أعلم
وقد أشار الله عز وجل إلى هذه المراكب الحديثة في قوله تعالى (والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينةً ويخلق ما لا تعلمون) فقوله (ويخلق ما لا تعلمون) بعد ذكر ما يركب من الحيوانات فيه إشارة إلى هذه المراكب الحديثة والله أعلم
*وأما الإستدلال على هذه المركبات بقول النبي صلى الله عليه وسلم (ولتتركن القِلاص فلا يُسعى عليها) فهذا غير صحيح لأن المراد ترك السعي عليها في جباية الزكاة ، بسبب استغناء الناس عن الزكاة عند نزول عيسى عليه السلام في زمن المهدي ، ويدل على هذا ما جاء في الرواية الأخرى (ولتتركن الشاة والبعير) ومعلوم أن الشاة لا تُركب ، والقِلاص هي الناقة الشابة في عمرها


الأجهزة الكهربائية والإعلام
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا تقوم الساعة حتى تظهر الفتن ، ويكثر الكذب ، وتتقارب الأسواق ، ويتقارب الزمان ، ويكثر الهرج) قلت : وما الهرج؟ قال (القتل) رواه أحمد وغيره ، وعند الطبراني (وتزوى الأرض زياً)
ظهور الفتن عبر الإعلام الحديث ، وكذلك كثرة الكذب في الأخبار والأفلام والرسوم المتحركة وغيرها
وتقارب أهل الزمان والأسواق بوسائل الإعلام الحديثة ، حتى يعلم أهل المشرق الأخبار والأسعار لدى أهل المغرب في وقت قريب والعكس ، كما زوى الله عز وجل الأرض للنبي صلى الله عليه وسلم فرأى مشارقها ومغاربها
*ومثلها لفظ (انقطاع الزمان) الوارد في قوله عليه الصلاة والسلام (يخرج عند انقطاع من الزمان وظهور من الفتن رجلٌ يقال له السفاح يكون إعطائه المال حثياً)
* وقال عليه الصلاة والسلام (ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين) رواه أحمد وغيره ، وقد دخل الإسلام كل بيت بوسائل الإعلام الحديثة
*وعن عبد الله بن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (من اقتراب الساعة أن تُرفع الأشرار وتُوضع الأخيار ، ويُفتح القول ، ويَخزن العمل ...) رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي
القول مفتوح عبر الإعلام فهو يصل إلى كل بيت ، ويمكن سماعه وتكراره في أي وقت ، كذلك القول مفتوح في الإتصالات فأنت تكلم من شئت متى شئت أين شئت ، فالقول مفتوح في كل زمان ومكان
* وعن حذيفة قال : ستكون فتنة بعدها جماعة ، ثم تكون بعدها جماعة ، ثم تكون فتنة لا تكون بعدها جماعة ، ترفع فيها الأصوات ، وتشخص الأبصار ، وتذهل العقول ، فلا تكاد ترى رجلاً عاقلاً * رواه الديلمي
ورفع الأصوات وشخص الأبصار ينطبق على الإعلام ومكبرات الصوت في المظاهرات وغيرها
* وعن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنها ستكون فتنة تستنظف العرب ، قتلاها في النار ، اللسان فيها أشد من وقع السيف) رواه أحمد وغيره
قوله (اللسان فيها أشد من وقع السيف) هذا ظاهر في الفضائيات والإعلام
*وعن ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (من أعلام الساعة وأشراطها أن تواصل الأطباق وأن تقطع الأرحام) رواه الطبراني
تواصل الأطباق أي المتباعدين أو الغرباء يدخل فيه الهجرة لطلب الرزق حتى أصبح بجوارك في العمل من دول مختلفة فهذا هندي وهذا مصري وهذا يمني وهذا من الشمال أو الجنوب أو الشرق أو الغرب ، ويدخل فيه أيضاً التواصل في الإعلام عبر شبكات التواصل الاجتماعي أو غيرها فيكون هناك تواصل وصداقة عن بعد عبر هذه الوسائل والله أعلم

يتبع إن شاء الله

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-16-2016, 08:23 AM
نوادر العلم نوادر العلم غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 116
معدل تقييم المستوى: 3
نوادر العلم is on a distinguished road
افتراضي رد: بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

هذه أحاديث عامة في الإعلام وهناك أحاديث خاصة ببعض الوسائل منها :

1- الأقمار الصناعية والأطباق الأرضية :
*عن أسامة رضي الله عنه قال : أشرف النبي صلى الله عليه وسلم على أطم من آطام المدينة فقال (هل ترون ما أرى؟) قالوا : لا ، قال (فإني لأرى مواقع الفتن خلال بيوتكم ، كمواقع القطر) رواه أحمد والشيخان ، والأطم أي الحصن
*وعن حذيفة رضي الله عنه قال : ليوشكن أن يُصب عليكم الشر من السماء حتى يبلغ الفيافي ، قيل : وما الفيافي يا أبا عبد الله؟ قال : الأرض الفقر . رواه ابن أبي شيبة
الأقمار الصناعية اللتي في السماء تمطر البيوت بقنوات الفتن والشر ، حتى لو كنت في الصحراء لوصلك البث والإرسال ، ومثلها الأبراج الأرضية ، ومواقع الفتن اللتي رآها الرسول صلى الله عليه وسلم هي الدشوش على البيوت ، وتأمل قوله صلى الله عليه وسلم (خلال بيوتكم) أي أن البث إذا وقع على الطبق تخلل عبر الأسلاك والنوافذ حتى يصل إلى وسط البيت
وهذا فيديو توضيحي لهذه الأحاديث : https://www.youtube.com/watch?v=1yr6os_TImM

2- شاشات التلفاز والحاسب والجوال ونحوها :
*عن كعب الأحبار مرسلاً : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (يأتي في آخر الزمان أصحاب الألواح ؛ يزينون الحديث بالكذب تزيين الذهب بالجوهر)
رواه نعيم بن حماد في الفتن
وصف الألواح ينطبق على الشاشات ، وما يسمى بالأجهزة اللوحية ، فهذه التسمية موافقة لما جاء في الحديث ، وأمثلة تزيين الحديث بالكذب كثيرة :
منها الأفلام والمسلسلات ، ومنها أفلام الكرتون ، ومنها الدبلجة وتركيب أصوات على صور ، أو صور على صور ، ومنها فيديوهات الكليب ، ومنها الإعلانات ، ومنها الألعاب ، ومنها تبطيء الصورة أو تسريعها أو قلبها أو غير ذلك ، وكل ما هو مخالف للواقع على الأرض فهو من الكذب
ولفظ (أصحاب) يدل على كثرة ملازمتهم لهذه الألواح ومكوثهم عليها وهذا هو الواقع

3- أجهزة الاتصال والمراقبة :
* قال صلى الله عليه وسلم (والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى تُكلم السباع الإنس ، وحتى تُكلم الرجل عذبة سوطه وشراك نعله ، وتخبره فخذه بما أحدث أهله من بعده) رواه أحمد وغيره
في هذا الحديث إشارة إلى أجهزة الاتصال والمراقبة اللتي توضع في كل مكان ، وقوله (وتخبره فخذه) فسرها بعضهم بالجوال الذي يوضع في جيب الثوب الملاصق للفخذ ، والحديث صريح في الفخذ نفسها والله أعلم

4- مكبرات الصوت :
* قال صلى الله عليه وسلم (إذا فعلت أمتي خمس عشرة خصلة حل بها البلاء) وذكر منها (وارتفعت الأصوات في المساجد) رواه الترمذي ، وفي رواية (وظهرت الأصوات في المساجد)
ارتفاع الأصوات وظهورها في المساجد قد يراد به مكبرات الصوت والله أعلم ، وقد سبق ذكر الفتنة اللتي تُرفع فيها الأصوات

والأحاديث في الإعلام كثيرة منها تقديم النساء في المخاطبة ، ومنها ظهور الفاحشة والمعازف والمغنيات ، وظهور القلم ، وظهور الفتن ، وظهور الكذب ، حتى إن الرجل ليكذب الكذبة فتبلغ الآفاق ، والله أعلم


الأنفاق الأرضية وتحلية المياه
*عن عطاء قال : كنت آخذاً بلجام دابة عبد الله بن عمرو فقال (كيف أنتم إذا هدمتم البيت فلم تدعوا حجراً على حجر؟ قالوا : ونحن على الإسلام ؟ قال : وأنتم على الإسلام : قال ثم ماذا؟ قال : ثم يُبنى أحسن ما كان ، فإذا رأيت مكة قد بُعِّجت كظائم ، ورأيت البناء يعلو رؤوس الجبال ، فاعلم أن الأمر قد أظلك) رواه ابن أبي شيبة
قوله (بعجت كظائم) أي حُفرت قنوات
*وفي رواية (إذا رأيت بيوتها قد علت أخشبيها ، وفُجرت بطونها أنهاراً ، فقد أزف الأمر)
*عن ابن عمر أنه رأى بنياناً على جبل أبي قبيس فقال (يا مجاهد إذا رأيت بيوت مكة قد ظهرت على أخاشبها ، وجرى الماء في طرقها ، فخذ حذرك)
*وقال عبد الله بن عمرو (إذا رأيت قريشاً قد هدموا البيت ثم بنوه فزوقوه – سوروه – فإن استطعت أن تموت فمت) رواه ابن أبي شيبة
في هذه الأحاديث فوائد منها :
1- الإشارة إلى توسعات الحرم حيث يُبنى أحسن ما كان
2- الإشارة إلى برج الملك عبد العزيز المجاور للحرم ، وأمثاله من الأبراج اللتي صارت أعلى من جبال مكة
3- الإشارة إلى الأنابيب الضخمة تحت الأرض لتمرير المياه ، أو تصريفها ، أو للتبريد الهوائي ونحوه ، وكذلك الأنفاق داخل الجبال
4- أن غالب هذه الأنابيب تكون تحت الطرق لقوله (وجرى الماء في طرقها)
5- الإشارة إلى المياه اللتي تأتي عن طريق التحلية عبر هذه الأنابيب


الأسلحة الحديثة
*عن عبد الله بن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر الملحمة الكبرى إلى أن قال (ولا تَكلُّ سيوفهم ولا نِشابهم ولا نيازكهم ، وأنتم مثل ذلك) رواه نعيم بن حماد في الفتن ، وفي رواية (ويُسَلَّط الحديد بعضه على بعض)
قوله (نيازكهم) فيه إشارة إلى الأسلحة الحديثة من الصواريخ ونحوها ، الشبيهة بالنيازك والله أعلم
والسيف قد يُراد به القوة عموماً كما هنا ، وكما في قوله صلى الله عليه وسلم عن خالد بن الوليد أنه سيف الله المسلول ، وقد يراد به السيف المعروف المصنوع من الحديد كما في الحديث التالي :
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من أشراط الساعة سوء الجوار ، وقطيعة الأرحام ، وأن يعطل السيف من الجهاد ، وأن تختل الدنيا بالدين) رواه ابن مردويه ، والديلمي
فقد عُطل السيف فلم يعد يُقاتل به في الجهاد ، واستُبدل بالأسلحة الحديثة ، لذلك لم يقل (يُعطل الجهاد) لأن الجهاد ماضٍ إلى أن تقوم الساعة بأي سلاح ، وإنما قال (يُعطل السيف من الجهاد)
*وقد يُستدل على الأسلحة الحديثة بما رواه مسلم في قوله عليه الصلاة والسلام (ليأتين على الناس زمان لا يدري القاتل في أي شيء قتل ولا يدري المقتول على أي شيء قُتل) فقد يدخل في معنى هذا الحديث كثير من الأسلحة الحديثة ، كالقصف العشوائي والألغام وغيرها والله أعلم
*وكذلك الأحاديث الواردة في كثرة القتل قد تدل على الأسلحة الحديثة ، فانفجار واحد يهلك العشرات وربما المئات من الناس ، أو أكثر من ذلك


العمليات الجراحية
*عن أبي هريرة رضي الله عنه قال (لتؤخذن المرأة ، فليبقرن بطنها , ثم ليؤخذن ما في الرحم ، فلينبذن ، مخافة الولد) رواه ابن أبي شيبة
في هذا الحديث إشارة إلى العمليات الجراحية الحديثة اللتي منها شق بطن المرأة وإخراج الجنين والله أعلم


المعدات الثقيلة
*سبق ذكر أموراً عظاماً قبل الدجال منها قوله عليه الصلاة والسلام (حتى تزول جبال عن مراتبها) ، وفي رواية (حتى تزول جبال عن مراسيها) ، وعند البزار والطبراني (سوف ترون جبالاً تزول قبل حق الصيحة)
وكم أُزيل من الجبال لشق الطرق والأنفاق أو لبناء البيوت ونحوها أو للاستفادة من المعادن أو غير ذلك وكل هذا باستخدام المعدات الثقيلة العظيمة أو المتفجرات ، ومن رأى جبالاً وقد أزيلت فسيعلم عظم ذلك الأمر

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-16-2016, 11:37 AM
حسان_الملاحمي حسان_الملاحمي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 2,250
معدل تقييم المستوى: 14
حسان_الملاحمي will become famous soon enoughحسان_الملاحمي will become famous soon enough
افتراضي رد: بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

بارك الله فيك و أحسن إليك أخي الكريم ... كنت قد قرأت في الثمانينات كتابا بنفس الموضوع كان قد توسع كثيرا في ذكر النصوص عن المخترعات الحديثة التي ورد ذكرها عن النبي عليه الصلاة و السلام ... و الله أعلم فإن ما تقوم بطرحه هنا من أن النبي عليه الصلاة والسلام قد ذكر لنا أو على الأقل أشار لهذه التقنيات .. هو صحيح وأنا عن نفسي مقتنع به .. فتح الله عليك أخي و بانتظار المزيد

__________________
رحم الله أخي الحبيب المرابط وأخي الحبيب أبو سفيان
من دعا لظالم بالبقاء فقد أحب أن يعصى الله في أرضه
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-23-2016, 07:46 AM
الوائلي الوائلي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 487
معدل تقييم المستوى: 8
الوائلي is on a distinguished road
افتراضي رد: بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسان_الملاحمي مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك و أحسن إليك أخي الكريم ... كنت قد قرأت في الثمانينات كتابا بنفس الموضوع كان قد توسع كثيرا في ذكر النصوص عن المخترعات الحديثة التي ورد ذكرها عن النبي عليه الصلاة و السلام ... و الله أعلم فإن ما تقوم بطرحه هنا من أن النبي عليه الصلاة والسلام قد ذكر لنا أو على الأقل أشار لهذه التقنيات .. هو صحيح وأنا عن نفسي مقتنع به .. فتح الله عليك أخي و بانتظار المزيد

ما أسم الكتاب ؟

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-24-2016, 02:04 AM
محب الصحابة محب الصحابة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,456
معدل تقييم المستوى: 10
محب الصحابة will become famous soon enoughمحب الصحابة will become famous soon enough
افتراضي رد: بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيمن العوضى 0 مشاهدة المشاركة
ماترائا لي والله اعلم كما قلت تطور فى علم اجنة البعائر من 2سنمه حتى عشرة
ويبدو والله اعلم انها بدءت حتى تـأخذ وقتها وتتسع وتنتشر حتى تملآ الارض ليأتى وقتا عند ربك كان مقضيا او مفعولا
عموما ليست لنا والحمد لله ..اشرار الخلق هم من سيركبون عليها
بَعير: ( اسم )
الجمع : أباعِرُ و أباعيرُ و أَبْعِرَة و بُعْران
( الحيوان ) ما صلَح للركوب والحَمْل من الجِمال ، وذلك إذا استكمل أربع سنوات ، يُطلَق على الجمل والنَّاقة
ويقال للجمل والناقة : بَعِير
ما له شاةٌ ولا بعير : فقير ، لا يملك شيئًا

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-25-2016, 03:33 AM
أيمن العوضى 0 أيمن العوضى 0 غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 511
معدل تقييم المستوى: 0
أيمن العوضى 0 is on a distinguished road
افتراضي رد: بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

وأما قوله صلى الله عليه وسلم، وليتركنَّ القلاص فلا يُسعى عليها
(قوله) لتتركن القلاص: القلاص الإبل لا يسعى عليها أي لا تركب ولا تحمل عليها
انذاك زمان عيسى عليه السلام
سؤال لماذا لاتركب ولايحمل *عليها؟؟؟؟

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-04-2016, 01:22 AM
جعبة الأسهم جعبة الأسهم غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 17,000
معدل تقييم المستوى: 29
جعبة الأسهم is just really niceجعبة الأسهم is just really niceجعبة الأسهم is just really niceجعبة الأسهم is just really nice
افتراضي رد: بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

أخي/ نوادر العلم

بارك الله فيك .. وجزاك الله خيراً

أحسنت بربط الاحاديث ببعض ما نعيشه في عصرنا
.. في الحقيقة لدي قناعة أكيدة واستطيع الجزم بها .. أن علامات الساعة الصغرى مرتبطو ارتباطاً وثيقاً بالمخترعات الحديثة ومنها التقنية الذكية والتي باكتمالها تكتمل العلامات الصغرى .. والله المستعان

__________________
(توقيع خاص بالاعتزال والدعوة إليه فقط)
http://alfetn.net/vb3/showthread.php?t=94961
أخبار وأحاديث الفتن - ويكيميديا:es
رؤى الفتنظل القمر:.es/
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-05-2016, 06:37 AM
نوادر العلم نوادر العلم غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 116
معدل تقييم المستوى: 3
نوادر العلم is on a distinguished road
افتراضي رد: بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

وجزاكما الله خيراً الأخ حسان الملاحمي
والأخ جعبة الأسهم

ونتمنى من الإخوة الكرام من لديه علم أو أدلة في هذا الموضوع ألا يبخل على إخوانه بالإضافة والمشاركة حتى تعم الفائدة

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-05-2016, 10:27 AM
الراجي عفو ربه الراجي عفو ربه غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 230
معدل تقييم المستوى: 9
الراجي عفو ربه is on a distinguished road
افتراضي رد: بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

قرن الشيطان ينفذ خطة المسيح الدجال منذ أكثر من مائة عام والآن كلاهما مستميت وقريب ظهور الدجال للعلن وسينكسر قرن الشيطان وسيذوب الدجال قريبا بإذن الله

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-06-2016, 01:16 AM
جعبة الأسهم جعبة الأسهم غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 17,000
معدل تقييم المستوى: 29
جعبة الأسهم is just really niceجعبة الأسهم is just really niceجعبة الأسهم is just really niceجعبة الأسهم is just really nice
افتراضي رد: بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

أخي/ الراجي عفو ربه

يبدو أنك لم تعي أن الفتن السابقة للدجال اصبحت في كل بيت .. أسألك سؤال واحد فقط بما ان قرن الشيطان عندك مرتبط بالدجال وهو كذلك .. فمن أين يقبل المسيح الدجال وهل فتنته أشد فتنة على وجه الأرض أم لا ؟!!!

أرجو أن لا تقول بأنه ينطلق من نجد وهمته المدينة فالمدينة بيد أهل نجد الآن كما تعلم .. فلا وجه للحكمة أن تكون همته المدينة وهي تحت يده .. والله المستعان

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 10-24-2016, 09:23 AM
نوادر العلم نوادر العلم غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 116
معدل تقييم المستوى: 3
نوادر العلم is on a distinguished road
افتراضي رد: بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

مما يستدل به على المراكب الحديثة ما رواه مسلم وغيره عن النواس بن سمعان في ذكر الدجال :
قالوا : يا رسول الله وما إسراعه في الأرض؟ قال (كالغيث استدبرته الريح)
ففي هذا دلالة على سرعة مركوب الدجال بسرعة الريح ، وذلك مثل سرعة الطائرة والله أعلم

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 07-23-2017, 01:30 AM
نوادر العلم نوادر العلم غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 116
معدل تقييم المستوى: 3
نوادر العلم is on a distinguished road
افتراضي رد: بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

ذكر الشيخ حسن التهامي في محاضرة له آثار تدل على الحضارة والاختراعات الحديثة ، ونتمنى من الأخوة من يعرف مصادر تلك الآثار أن يدلنا عليها مشكورا :

الأثر الأول : (أن المهدي عندما يُبايع بين الركن والمقام ، ينادي منادٍ من السماء يسمعه أهل الأرض ، فيأتيه أصحابه من مشارق الأرض ومغاربها في نصف ليلة ، يطيرون في السحاب ، يُعرفون بأسمائهم وأسماء آبائهم وألقابهم)
منادٍ من السماء : وذلك عبر الفضائيات والإعلام
يطيرون في السحاب : في هذا دلالة على الطائرات

الأثر الثاني : سئل الرسول صلى الله عليه وسلم عن الملحمة من إمام الناس يوم ذاك؟ قال (مهدي رجل صالح من أمتي ، وإن السفود في ذلك الزمان ليخترق الرجل العظيم ، ولا يضر الرجل يوم ذاك أن يكون معه الصمصام الذي يجدع الأنف ، أن يكون معه القناة أينما يوجهه أبانه ، وإن الطير ليقذف عليكم وعليهم ، وإن الطير ليرشقكم من أجنحته بنيزك من نار ، فيقعون في مهيلٍ من الأرض بعد صواعق و رواجف تُصِم الآذان)

السفود : قطعة حديد صغيرة وهي الرصاص
الصمصام : هو السيف لا يحتاجه المقاتل في الملحمة الكبرى لوجود الأسلحة الحديثة
القناة : القصبة المفرغة كالرشاشات والبنادق ونحوها
الطير : الطائرات الحربية
من أجنحته بنيزك من نار : وهي الصواريخ والقذائف التي تكون في أجنحة الطائرات

----------------------
وفي مجال الإعلام ذكر ابن أبي شيبه في مصنفه عن حذيفة قال (لَا يَخْرُجُ الدَّجَّالُ حَتَّى لَا يَكُونَ غَائِبٌ أَحَبَّ إِلَى الْمُؤْمِنِ خُرُوجًا مِنْهُ , وَمَا خُرُوجُهُ بِأَضَرَّ لِلْمُؤْمِنِ مِنْ حَصَاةٍ يَرْفَعُهَا مِنَ الْأَرْضِ ، وَمَا عِلْمُ أَدْنَاهُمْ وَأَقْصَاهُمْ إِلَّا سَوَاءً)
علم أدناهم وأقصاهم إلا سواء وذلك عبر الإعلام الحديث الذي ينقل الأحداث مباشرة للقاصي والداني

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 08-19-2017, 04:22 PM
ابو حلمي ابو حلمي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2017
المشاركات: 13
معدل تقييم المستوى: 0
ابو حلمي is on a distinguished road
افتراضي رد: بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوادر العلم مشاهدة المشاركة
الأثر الأول : (أن المهدي عندما يُبايع بين الركن والمقام ، ينادي منادٍ من السماء يسمعه أهل الأرض ، فيأتيه أصحابه من مشارق الأرض ومغاربها في نصف ليلة ، يطيرون في السحاب ، يُعرفون بأسمائهم وأسماء آبائهم وألقابهم)
منادٍ من السماء : وذلك عبر الفضائيات والإعلام
يطيرون في السحاب : في هذا دلالة على الطائرات

رائع جدا ....... بارك الله فيك

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02-12-2018, 12:48 AM
نوادر العلم نوادر العلم غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 116
معدل تقييم المستوى: 3
نوادر العلم is on a distinguished road
افتراضي رد: بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

(منقول)

من خلال النصوص النبوية في الملحمة نجد إشارات واضحة أن السلاح المستخدم زمن المهدي هو السلاح الحديث مع وجود السلاح الأبيض القديم وإليك بعض الألفاظ :
• حديث الملحمة في تاريخ ابن عساكر (فيقتتلون شهراً لا يكلُّ لهم سلاح ولا لكم، ويقذف الطير عليكم وعليهم، فإذا كان رأس الشهر، قال ربكم: اليوم أسلُّ سيفي....) أقول ماهو الطير الذي يقذِف علينا وعليهم؟!! أوليس هو إشارة إلى القصف بالقذائف بالطائرات. وفيه إشارة الى أن الأسلحة الحديثة يكنى عنها بالسيف...) اخرجه الهندي في كنز العمال.
• وفي مصنف عبدالرزاق – جامع معمر كتاب الفتن - (ويل للعرب من شر قد اقترب، الأجنحة وما الاجنحة؟ الويل الطويل في الأجنحة، ريح فيها هبوبها، وعند ذلك تقوم النائحات الباكيات، فباكية تبكي على دنياها، وباكية تبكي من ذلها بعد عزها.....) ماهي الأجنحة التي هي كهبوب الريح؟!! أليس الطائرات التي أذلت العرب وألحقت بهم الويلات.
• وروى نعيم بن حماد المروزي أبو عبد الله في الفتن (لولا أن أشهد الملحمة العظمى فإن الله تعالى يحرم على كل حديدة أن تجبن، فلو ضرب الرجل يومئذ بسفود لقطع) السفود الحديدة الصغيرة المدببة، ألا يدل على الرصاصة!!.
• وروى نعيم بن حماد المروزي أبو عبد الله في الفتن عن كعب (وطيراً تضرب وجوههم بأجنحتها فتفقأ أعينهم وتتصدع بهم الأرض فيتلجلجوا في مهوى بعد صواعق ورواجف تصيبهم.....) الطير ألا يدل على الطائرات والضرب بالأجنحة ألا يدل على الصواريخ التي تنطلق من اجنحتها فتففْقءُ الأعين بسبب شظاياها المتطايره من إنفجار القذائف، والصواعق أليس هو صوت الطائرات النفاثة التي تصم الآذان، والرواجف أليس هي انفجارات القذائف والدبابات والدانات والقنابل التي ترجف منها الأرض وما عليها.
• وروى نعيم بن حماد المروزي أبو عبد الله في الفتن (ثم يقول للمسلمين: أخرجوا إلى عدوكم فموتوا وأميتوا، فيقتتلون قتالا شديدا).. يوم الملحمة يقول لهم المهدي: موتوا وأميتوا فكيف يموت الشخص ثم يميت غيره ؟!! إلا أن تكون العمليات الإستشهادية فأول من يموت القائم بالعملية ثم من حوله.
• وروى نعيم بن حماد المروزي أبو عبد الله في الفتن (فلو ضرب مؤمن يومئذ بوتد لقطع) إشارة إلى قذائف المدافع الصغيرة والهاونات.
• وروى نعيم بن حماد المروزي أبو عبد الله في الفتن (فيدخلون القسطنطينية فبيناهم يحرزون أموالها وسبيها إذ تقع نار من السماء من ناحية المدينة فإذا هي تلتهب) ألا يدل على القصف بالطائرات أو الصواريخ الموجهة.
• وروى نعيم بن حماد المروزي أبو عبد الله في الفتن (ثلاث نيران نار من زفت ونار من كبريت ونار من نفط، ولأتركنك جلحاء قرعاء لا يحول بينك وبين السماء شيء وليبلغن صوتك ودخانك وأنا في السماء) أولا يدل على القذائف والمواد شديدة الأنفجار المصنوعة من الزفت والكبريت والنفط. وأي صوت سيدوّي فيها وأي دخان سيرتفع إلى السماء إلا أن يكون السلاح الذري أو النووي أوغير ذلك تأمّل.
• عند ظهور المهدي يأتي صوت من السماء يسمع أهل كل لغة بلغتهم ويسمع أهل الأرض كلهم ما قاله إنس ولا جان ينادي باسم المهدي واسم أبيه وقد سبق تفصيل ذلك في موضعه تأمل, ألا يدل ذلك على القنوات الفضائية.
• ذكرت الآثار السفياني الذي يكون في عهد المهدي من ذلك ماأورده نعيم بن حماد المروزي أبو عبد الله في الفتن: (يخرج السفياني، وبيده ثلاث قصبات، لا يقرع بهن أحداً إلا مات). والقصبة هي القناة المستديرة المفرغة والقرع هو الضرْبُ وأهل اليمن يسمون الولَّاعة قرَّاعة، تأمل أوليس ينطبق ذلك على المسدس والبندقيه.

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-05-2018, 08:39 AM
ابن الخليفة ابن الخليفة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 147
معدل تقييم المستوى: 6
ابن الخليفة is on a distinguished road
افتراضي رد: بحث شامل (المخترعات الحديثة في السنة النبوية)

السلام عليكم ورحمة الله.
في حديث جبريل المشهور قوله وان تري الحفاة العراة رعاء الشاه يتطاولون في البنيان. وهذا مشاهد في سائر مدن العرب.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.