منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > المنتدى الشرعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-02-2018, 03:20 PM
ماجد تيم ماجد تيم غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 282
معدل تقييم المستوى: 11
ماجد تيم is on a distinguished road
افتراضي الشبه و الإختلاف بين القرية و المدينة

الشبه و الإختلاف بين القرية و المدينة





القرى و المدن ذواتا أعمدة وأبنية تُعَمَّر بالناس ولولا الطعام و الشراب لخربت منهم وأصبحت خاوية على عروشها وما يميزهما عن بعض هو تعدد المناهج و الشرائع في كل منهما فأما القرية فتتصف بدين ومنهاج وشرع واحد لكل افرادها والمدينة تتصف بتعدد الديانات والمناهج والشرائع التي يتبعها أفراها .


القرية : ذات أعمدة وبناء مسكونة ، وذات دين واحد ومنهاج واحد خاص لجميع أفرادها يميزها عن باقي القرى

... فمثلا مكة والمدينة المنورة قرية لأن أهلها ذوي دين واحد وهو الدين الإسلامي والفاتيكان قرية لأن أهلها ذوي دين واحد وهو الدين النصراني



المدينة : ذات أعمدة وبناء مسكونة ، وذات ديانات ومناهج متعددة

... فمثلا والقدس مدينة لأن أهلها ذوي ديانات مختلفة



__________________
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

أخوكم في الله ماجد تيم / أبو عبد الرحمن المقدسي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-03-2018, 01:11 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,016
معدل تقييم المستوى: 4
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: الشبه و الإختلاف بين القرية و المدينة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخى ماجد

في سورتي " الكهف / و / يس

من روعة البلاغة في القرآن الكريم أن القارى لا ينتبه أن (القرية ) قد أصبحت ( مدينة)اخى الكريم

كيف تتحول ( القرية ) إلى ( مدينة ) في ذات الوقت و دون مرور فترة زمنية حيث نجد في سورة الكهف

( حَتَّىٰ إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَن يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ )

ثم قال تعالى عنها ( و أمّا الجدار فكان لِغًلامَيْن يتيميْن في المدينة )

كيف انقلبت [ القرية ] إلى [ مدينة ] ببلاغةٍ مدهشة ؟ !

هذا يجعلنا نعود إلى سورة الكهف : فعندما اتفق المجتمع على [ البُخْل ] عندها أسماه القرآن الكريم
[ قرية ] وفي سورة يس عندما اتفقوا على الكفْر أسماها أيضاً [ قرية ]

و مثال آخر : عندما اتّفق قوم [ لوط ] عليه السلام على معصية واحدة قال تعالى :

( وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَت تَّعْمَلُ الْخَبَائِثَ )

و عندما يطلق القرآن الكريم مسمى [ مدينة ] يكون المجتمع فيه الخير و فيه الشر أو يكون سكانه في أعداء مع بعضهم ..

و الدليل على ذلك أن القرآن الكريم أطلق على [ يثرب ] اسم [ مدينة ] وذلك لوجود منافقين و صحابة مؤمنين بنفس المجتمع فقال تعالى

( وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ ۖ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ )

لذلك لم يرد في القرآن الكريم أن الله سبحانه قد أهلك [ مدينة ] بل يهلك القرى الكافرة تماماً أي يأتي الهلاك عندما يعم الكفر في المجتمع

نعود لسورة الكهف : عندما أضاف [ العبد الصالح ] أضاف الولدين [ الصالحَين ] إلى المجتمع البخيل [ الفاسد ] أصبح المجتمع [ مدينة ] و لم يعد [ قرية ]


و كذلك في سورة " يس " عندمـا أسلم أحد الأشخاص أصبحت ( القرية ) الكافرة ( مدينة ) فيها الكفر و فيها الإيمان لذلك قلب القرآن الكريم التسمية فوراً و بذات الحدث منْ ( قرية ) إلى ( مدينة ) حيث قال في بداية القصة

"وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ "

فلما أعلن أحد أهلها إسلامه سماها مدينه ( وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى )


سبحان الله العليم القدير

فى حفظ الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

__________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-04-2018, 03:24 AM
أبو ذر الشمالي أبو ذر الشمالي غير متصل
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 17,820
معدل تقييم المستوى: 10
أبو ذر الشمالي is a glorious beacon of lightأبو ذر الشمالي is a glorious beacon of lightأبو ذر الشمالي is a glorious beacon of lightأبو ذر الشمالي is a glorious beacon of lightأبو ذر الشمالي is a glorious beacon of lightأبو ذر الشمالي is a glorious beacon of light
افتراضي رد: الشبه و الإختلاف بين القرية و المدينة

بارك الله بك اخي قرة اعين فائدة عظيمة جدا
السلام عليكم

__________________
اللهم إني استودعتك المسلمين والمسلمات وأنت خير الحافظين
لا إله إلا الله العظيم الحليم
لا إله إلا الله رب العرش العظيم
لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم

http://shemalyat.blogspot.com/
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-04-2018, 03:57 AM
محب الصحابة محب الصحابة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,392
معدل تقييم المستوى: 10
محب الصحابة will become famous soon enoughمحب الصحابة will become famous soon enough
افتراضي رد: الشبه و الإختلاف بين القرية و المدينة

قال تعالى

فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَىٰ حِينٍ (98)

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-04-2018, 04:19 AM
محب الصحابة محب الصحابة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,392
معدل تقييم المستوى: 10
محب الصحابة will become famous soon enoughمحب الصحابة will become famous soon enough
افتراضي رد: الشبه و الإختلاف بين القرية و المدينة

قال تعالى

{ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا }

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-04-2018, 06:30 AM
أمير أمير غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 1,210
معدل تقييم المستوى: 7
أمير will become famous soon enoughأمير will become famous soon enough
افتراضي رد: الشبه و الإختلاف بين القرية و المدينة

السلام عليكم

اخونا الفاضل ابو عبد الرحمن بارك الله فيك على هذا الطرح
هذا الموضوع بالتحديد طرحته كسؤال على اخي الحبيب ابو ابراهيم الهاشمي رده الله الينا سالما معافى وأسأل الله له العافية فكان جوابه ورده فيه الكفاية ولك حق النظر والتعليق والمقارنة ففي الزيادة افادة وشمل الموضوع من كل جوانبه :

وهذا رد اخونا الحبيب الهاشمي على السؤال :


أما سؤالك اخي الحبيب أمير عن الفروق بين القرية والمدينة (وأضيف إليها البلد)

فلاشك أن استخدام عموم الناس في زماننا لكلمات القرية والمدينة والبلد يختلف عما ورد في القرآن لها من استعمالات.
فهي عندي من قبيل المترادفات الجزئية فهي تدل على نفس الشيء ولكن باعتبارات مختلفة مبنية على أصل الصفة المشتق منها الكلمة

فالقرية وصف من قرى الشيء أي جمعه فهي دالة على تجمع من الناس
فهي تختص بوصف السكان أكثر من الأرض

والمدينة من مدن أي أقام بالمكان وقيل من دين أي ملك المكان والميم زائدة
فهي تختص بوصف الأرض والسكان معا

والبلد أو البلدة هي الأرض المسكونة التي يلزمها الناس وقيل هي الأرض المستحازة سواء كانت مسكونة أم لا
فهي تختص بوصف الأرض أكثر من السكان.

نأخذ مثالا
قوله تعالى (وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ هِيَ أَشَدُّ قُوَّةً مِنْ قَرْيَتِكَ الَّتِي أَخْرَجَتْكَ أَهْلَكْنَاهُمْ فَلَا نَاصِرَ لَهُمْ)
فالقرية هاهنا هي مكة ولكن الذين أخرجوا رسول الله هم أهلها.

وقوله تعالى (لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ (1) وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ)
والبلد هاهنا مكة أيضا ولكن الكلام هنا يختص بذات البلد وخصائصها لا أهلها ولهذا جاء في الصحيحين عَنْ أَبِى شُرَيْحٍ الْعَدَوِىِّ « إِنَّ مَكَّةَ حَرَّمَهَا اللَّهُ وَلَمْ يُحَرِّمْهَا النَّاسُ..... الحديث ». وفي رواية « إِنَّ هَذَا الْبَلَدَ حَرَّمَهُ اللَّهُ ، لاَ يُعْضَدُ شَوْكُهُ ، وَلاَ يُنَفَّرُ صَيْدُهُ ، وَلاَ يَلْتَقِطُ لُقَطَتَهُ إِلاَّ مَنْ عَرَّفَهَا ».

مثال آخر في سورة الكهف
قوله تعالى (فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا (77))

وقوله تعالى (وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنْزٌ لَهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنْزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا (82))
فتارة سميت بالقرية وسميت تارة بالمدينة
ففي الآية الأولى لم يكن يعني موسى والخضر إلا اهلها ليضيفوهم فناسب ذلك ذكر القرية مع ذكر أهلها
أما في الآية الثانية فكان ذكر جدار اليتيمين فناسب ذلك ذكر المدينة لتعلق الأمر بالأرض والسكان معا.

__________________
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-04-2018, 10:10 PM
ماجد تيم ماجد تيم غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 282
معدل تقييم المستوى: 11
ماجد تيم is on a distinguished road
افتراضي رد: الشبه و الإختلاف بين القرية و المدينة

الأخوة الأفاضل جزاكم الله خيرا
فضلا اسمحوا لي بتعقيب وقد يكون فيه إفادة جزاكم الله خيرا

 محور القرآن الكريم يدور حول قضية التوحيد وعدم الشرك بالله عز وجل وهذه الرسالة الأساس التي جاء بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ومن قبله من الرسل فنظرة القرآن الكريم إلى الأمور جميعها ( التوحيد ) فهو يؤكد على هذه القضية في كل آياته وسوره . ومن هنا عند وصف أرض في القرآن الكريم مأهولة بالناس فما يهمنا من أمرهم هو مقدار بعدهم أو قربهم من التوحيد ( مدى تطبيق شرع الله عز وجل أو الإبتعاد عنه وطبيعة المنهاج الذي يتبعونه )

 لنتتبع الآيات للتوضيح والإستدلال

اقتباس:
﴿ فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَن يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ ۖ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا ﴾ الكهف – 77
موسى و الخضر عليهما السلام دخلا القرية ولم يكن فيها موحد – حتى من كان فيها صالحا فقد مات - وكانوا كلهم من الكفار ( دين واحد خارج عن منهج التوحيد )
...
اقتباس:
﴿ وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَن يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ ۚ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ۚ ذَٰلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا ﴾ الكهف – 82
ففي فترة إقامة الجدار بلغَّا دين التوحيد إلى الناس ( وهذه مهمة الرسل ) ولم يخرجا منها إلا وفيها من يوحد الله عز وجل ومنهم على الأقل غلاما الرجل الصالح ( الموحد ) فقبل خروجهم أصبح هناك أكثر من دين في القرية فتحولت إلى مدينة

 وبالمثل
اقتباس:
﴿وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ ﴾ يس – 13
كانوا غير موحدين بداية
اقتباس:
﴿ وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ ﴾ يس – 20
فأصبح فيها موحدين الرجل والرسل المبعوثين من الله عز وجل لأهلها الكافرين


اقتباس:
﴿ وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الْأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ ۖ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ ۖ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لَا تَعْلَمُهُمْ ۖ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ ۚ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَىٰ عَذَابٍ عَظِيمٍ ﴾ التوبة – 101
فقد كانت المدينة المنورة فيها ديانات مختلفة ( الشرك و اليهودية و الإسلام )

 ومن الطبيعي أن يرد الهلاك لقرية وليس لمدينة ( لأنها تتفق على دين واحد – ومن الطبيعي غير دين التوحيد ) وفي الغالب ( لفظة ) المدينة تشير إلى وجود ديانات مختلفة أحدها الإسلام دين التوحيد ( وأن هناك صراع دعوي فيها بين الحق والباطل )


 وتحديدا أكثر
لماذا لم يطلق على القرية التي دخلها موسى و الخضر ابتداءا مدينة وهم على دين وأهل القرية على دين ( لأن موسى و الخضر عليهما السلام ليسا من أهل القرية الفعليين )
وكذلك أهل قرية لوط عليه السلام فهو ليس منهم فقد جاء مع نبي الله إبراهيم عليه السلام من العراق مهاجرا على أغلب الظن داعيا لهم مع أن أصولهم الأبوية واحدة ويتشاركون نفس اللغة إلا انهم كان قبله مهاجرين إلى الأرض المباركة
اقتباس:
وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ ﴿الأنبياء: ٧١﴾
فَآمَنَ لَهُ لُوطٌ وَقَالَ إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَىٰ رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿العنكبوت: ٢٦﴾
إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلَا تَتَّقُونَ ﴿الشعراء: ١٦١﴾
فالذي نجا آل لوط وليس أهل القرية
اقتباس:
فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ﴿النمل: ٥٦﴾
فنسبوا القرية لهم ولم ينسبوها لنبي الله لوط عليه السلام ..... وقد يكون مرادهم أن اجعلوا هذا المكان خاصا لفكركم ومنهجكم وطريقتكم واطردوا كال من يخالفكم

اقتباس:
﴿ وَلُوطًا آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَت تَّعْمَلُ الْخَبَائِثَ ۗ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ ﴾ الأنبياء -74
فقد أتفق القوم كلهم على الكفر وعمل الخبائث

والله أعلم

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 03-06-2018, 01:35 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,016
معدل تقييم المستوى: 4
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: الشبه و الإختلاف بين القرية و المدينة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو ذر الشمالي مشاهدة المشاركة
بارك الله بك اخي قرة اعين فائدة عظيمة جدا
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو ذر الشمالي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم


عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وبارك الله فيك اخى الكريم ابو ذر حفظكم الله ورزقكم الجنة والفردوس الأعلى

فى حفظ الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-06-2018, 01:39 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,016
معدل تقييم المستوى: 4
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: الشبه و الإختلاف بين القرية و المدينة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب الصحابة مشاهدة المشاركة
قال تعالى
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب الصحابة مشاهدة المشاركة

{ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا }


( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمّةً وَسَطاً )

كما كانت الكعبة وسط الأرض كذلك جعلناكم أنتم أمة وسطا بين الأمم

سبحان الله

فى حفظ الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 03-06-2018, 01:52 AM
قرة أعين قرة أعين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,016
معدل تقييم المستوى: 4
قرة أعين will become famous soon enough
افتراضي رد: الشبه و الإختلاف بين القرية و المدينة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
فقد أتفق القوم كلهم على الكفر وعمل الخبائث

والله أعلم
بارك الله فيك اخى الكريم ماجد وفقكم الله الى الخير



( وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ۚ يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ۚ وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ )

هذا من أوعاده الصادقة التي شوهد تأويلها ومخبرها فإنه وعد من قام بالإيمان والعمل الصالح من هذه الأمة أن يستخلفهم في الأرض يكونون هم الخلفاء فيها المتصرفين في تدبيرها وأنه يمكن لهم دينهم الذي ارتضى لهم، وهو دين الإسلام الذي فاق الأديان كلها ارتضاه لهذه الأمة، لفضلها وشرفها ونعمته عليها بأن يتمكنوا من إقامته وإقامة شرائعه الظاهرة والباطنة في أنفسهم وفي غيرهم لكون غيرهم من أهل الأديان وسائر الكفار مغلوبين ذليلين وأنه يبدلهم من بعد خوفهم الذي كان الواحد منهم لا يتمكن من إظهار دينه

( هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ )

فى حفظ الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

( لا اله الا الله محمد رسول الله )

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:44 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.