منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > الملاحم و الفتن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-21-2018, 04:37 AM
rachidtrg rachidtrg غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركات: 270
معدل تقييم المستوى: 3
rachidtrg is on a distinguished road
افتراضي هدة رمضان و الحرب النووية و طرق الحماية

من القطوف التى اعجبتنى ما قاله ( ليون تروتسكي ) وهو رجل حرب روسى : قد لا ترغب في الحرب لكن الحرب ترغب فيك
وتوقفت عندها كثيرا وتمعنت فيما تحمله من معانى فوجدت انها مقوله قد أثبت الواقع صحتها حيث أننا قد لا نرغب فى الحرب ولا نسير نحوها ولكننا نفاجأ بالحرب هى التى ترغب فينا وتسير نحونا وهذا كله يكون نتيجه لما يحمله لنا اعدائنا من كراهية وحقد وحسد بل وطمع فيما عندنا وهم لا يجدون وسيلة اخرى غير الحرب لكى ينالوا منا وبالتالى الاستيلاء على كل خيراتنا وان لم يستطيعوا ان يحصلوا على ما يرغبون منا فيكتفون بان يكون فوزهم الوحيد انهم قاموا بتدميرنا
ولعل الواقع حولنا يشهد بذلك ويؤكده فجميع الصراعات تدور حول هدف واحد وهو تحطيم الاخر والاستيلاء على ثرواته وان لم يحصلوا على شىء يخضعوه لهم ويقيدوه لصالحهم ، فعلى سبيل المثال نجد ان الولايات المتحده الامريكية حين قامت بضرب القنبله النوويه فى مدينة هيروشيما اليابانيه هل كانت تريد الاصلاح او حتى تريد الاستيلاء على شىء بالتاكيد انه كان مجرد انها
الوحيده على وجه الارض التى يمكنها فعل هذا ولا احد فى العالم يجرؤ ان يقف امامها لذلك قامت بألقاء القنبله الذرية الثانية على نجازاكى لكى تحكم سيطرتها على اليابان وتجبرها على الاستسلام وهذا ما حدث بالفعل واصبحت اليابان تحت السيطرة الامريكية
وبهذه الحرب تم تدمير التمثال الروسى والذى كان يسمى حينذاك بالاتحاد السوفيتى وبهذا العمل صعدت امريكا على منصة العالم وتوجت بسيدة العالم الاولى سيدة كل الممالك بلا منازع وراحت تصول وتجول فى العالم لتثبت للجميع انها قادرة على كل شىء وبتطوير السلاح النووى قامت امريكا بعمل ترسانتها النووية والتى وجهت صواريخها نحو جميع دول العالم وهددت الجميع بان من يحاول ان يعارضها او يرفع رأسه امامها فانها قادرة بضغطة بسيطه على احد ازرار التحكم لديها ان تقوم بتدميره فى غمضة عين
ورغم ان الولايات المتحده الامريكية ليست هى الدوله الوحيده التى تمتلك مثل هذا النوع من الاسلحه التدميريه وانه يوجد اكثر من دوله تنافسها فى ذلك الا انها الوحيده التى تسعى دائما للحرب فهى نفسها الحرب التى ترغب فيك ولا ترغب انت اليها فصناعة الحرب بالنسبة لها هى كالماء والهواء بالنسبة للكائن الحى وصناعة السلاح هى اهم ما يميزها فقد امتلكت جميع اسباب التكنولوجيا وخاصة التكنولوجيا العسكرية واهم واخطر اسلحتها والتى تهدد به كل دول العالم هو السلاح النووى الفتاك وهو يعتبر من اخطر الاسلحه الموجوده على كوكب الارض والذى باستطاعته ان ينهى الحياه تماما على هذا الكوكب فى دقائق معدوده
لذلك فاننا امام خطر قائم بالفعل وهو خطر الحرب القادمه والتى تسعى امريكا واسرائيل ان تشعل فتيلها وستكون حرب فتاكه قد تبيد ما لا يقل عن ثلثى العالم الذى نعيش فيه اليوم ومن الطبيعى ان يكون اغلب ضحايا هذه الحرب هم الضعفاء والابرياء والذين ليسوا طرفا فى هذه الحرب
انها الحرب النوويه التى لو حدثت لغيرت كثيرا من وجه الحياه على كوكب الارض ، انها الصيحه التى ذكرها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وحذرنا منها بل وارشدنا الى طرق النجاة فعن ابن مسعود رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا كان صيحة في رمضان فإنه يكون معمعة في شوال، وتمييز القبائل في ذي القعدة، وتسفك الدماء في ذي الحجة والمحرم وما المحرم (يقولها ثلاث مرات) هيهات هيهات! يقتل الناس فيه هرجا هرجا، قلنا وما الصيحة يا رسول الله؟ قال: هدة في النصف من رمضان ليلة الجمعة فتكون هدة توقظ النائم وتقعد القائم وتخرج العواتق من خدورهن في ليلة جمعة في سنة كثيرة الزلازل والبرد، فإذا وافق شهر رمضان في تلك السنة ليلة الجمعة فإذا صليتم الفجر من يوم الجمعة في النصف من رمضان فادخلوا بيوتكم وأغلقوا أبوابكم وسدوا كواكم ودثروا أنفسكم وسدوا آذانكم، فإذا أحسستم بالصيحة فخروا لله سجدا وقولوا: سبحان القدوس، سبحان القدوس، ربنا القدوس، فإنه من فعل ذلك نجا ومن لم يفعل هلك
فالنبى صلى الله عليه وسلم حذرنا من هذه الصيحه والتى تنتج عن انفجار نووى وارشدنا الى طرق النجاة وهى ان نصلى الصلاة فى جماعه وان تكون فى وقتها وخاصة صلاة الفجر فى ذلك اليوم بالذات فالصلاة اطمأنان للروح والجسد وتقرب الى الله عز وجل
ولكن بعد ان نفعل ذلك يجب علينا ان نأخذ بالاسباب لذلك امرنا النبى صلى الله عليه وسلم اذا تحققت الشروط التى ذكرها فى وصفه للعام التى سيكون فيه هذه الهده والناجمه من انفجار نووى كبير حيث يكون هذا العام مميز عن سائر الاعوام بان يكون كثير الزلازل وشديد البرد على غير العادة وايضا ان يكون فى ذلك العام هناك اضطرابات وحروب وتهديدات نوويه واحتمال حدوث انفجارات نوويه.
وهذا ما ذكر عن العام واما ما ذكر عن الشهر واليوم فانه يكون فى شهر رمضان اذا جاء فى ذلك العام الكثير الزلازل والشديد البروده ان يكون اوله واوسطه ونهايته جمعه وتكون الهده فى اوسطه وذكر لنا انه سيكون بعد صلاة الفجر فأمرنا بعد ان نصلى الفجر ان نذهب الى بيوتنا وان نغلق ابوابنا وان نغلق النوافذ وان نقوم بارتداء الملابس الثقيله والكثيره وان نسد اذاننا ونكون فى وضع الاستعداد ثم اذا احسسنا بالصيحه ان نخر لله سجدا وهنا لم يقل واذا سمعتم بالصيحه ولكنه قال واذا احسستم بها لانها سينجم عنها زلازل واضطرابات واهتزازات عنيفه تجعلنا نشعر بها.
وهنا ياتى التفسير لبعض الاشياء واهمها ان اهمية ان نغلق الابواب والنوافذ هو ان تخف من حدة الصوت الناتج عن الانفجار وان تمنع بعض الادخنه السامه الناتجه عن الانفجار واننا بارتدائنا الملابس الكثيره تقلل من تاثير الاشعه الناتجه من الانفجار على اختراق الجلد فتقلل من تاثيره وكذلك سد الاذن حتى تقلل من تاثير صوت الهدة على طبلة الاذن حتى لا تقوم بثقبها
واما السجود فهو تقرب لله تبارك وتعالى وله تأثير رائع حيث ان وضع السجود ووضع الرأس على الارض يفعل شيئين فى غاية الاهمية اولهما ان يقوم بتفريغ الطاقة الكهروماغنطيسية الزائدة الناتجه من الانفجار النووى والتى يمكن ان تخترق جلد الانسان وثانيا ان هذا الوضع يساعد الدورة الدمويه ان تصل الى مخ الانسان حيث ان الانسان فى هذا الموقف يحدث له خوف وقلق زائد عن معدله الطبيعى وقد يؤدى بالانسان الى الاغماء فيمنعه من وضع راسه على الارض ليفرغ الشحنات الزائدة التى تدخل جسده.
لذلك كان وضع السجود هو الافضل للنجاة وامرنا النبى الكريم والذى ارسله ربه رحمة للعالمين ان نسبح الله عز وجل بان نقول ( سبحان القدوس سبحان القدوس ربنا القدوس ) فيكون ذكر الله عز وجل هو اطمأنان للانسان وعباده يتقرب بها الى الله عز وجل ليذكره الله وينقذه مما هو فيه ويكون معه فى محنته ثم بعدما يحدث هذا الانفجار والتى سماها النبى الكريم بالهده قيل فتظهر حمرة فى السماء ناتجه من التلوث النووى . عافانا الله واياكم من شر البلاء

منقــــــــــــــــول

http://elsada.net/33951/

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-21-2018, 02:52 PM
خالد علي خالد علي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 196
معدل تقييم المستوى: 2
خالد علي is on a distinguished road
افتراضي رد: هدة رمضان و الحرب النووية و طرق الحماية

الصيحة سببها النجم ذو الذنب وليس انفجار نووي وهي أية من آيات الله لا علاقة للبشر فيها وهذه الأية عامة لأهل الأرض قاطبة وليس نفجير تستطيع تفاديه بالعيش في نيوزيلندا مثلا فمن يسبح الله يصرف عنه هذا العذاب وله آيات تسبقه تكون في صفر إلى رجب كما في أحاديث أخرى.
طبعا حديث الهدة الذي ذكر ضعيف لكن يؤحذ به من باب الاحتياط والتنبه ونسأل الله السلامة.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-21-2018, 09:16 PM
rachidtrg rachidtrg غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركات: 270
معدل تقييم المستوى: 3
rachidtrg is on a distinguished road
افتراضي رد: هدة رمضان و الحرب النووية و طرق الحماية

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

نعم يا أخي كل شيء وارد، لكن هل تعلم مدى قوة القنبلة النووية، مثلا القنبلة الروسية قنبلة القيصر في اختبارها دمرت كل شيء في قطر 100 كلم و انكسر الزجاج في قطر 500 كلم و طافت الموجات التي أحدثتها حول الأرض ثلاث مرات.

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82...8A%D8%B5%D8%B1

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-21-2018, 10:39 PM
خالد علي خالد علي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 196
معدل تقييم المستوى: 2
خالد علي is on a distinguished road
افتراضي رد: هدة رمضان و الحرب النووية و طرق الحماية

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
معلوم أخي ولكن ليست هي الهدة المقصودة في الحديث ونسأل الله أن يجعل هذه القنابل التي يرهبون البشر بها في نحورهم.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.