منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > المنتدى الشرعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-25-2019, 11:20 AM
ناصر محمد ناصر محمد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 25
معدل تقييم المستوى: 0
ناصر محمد is on a distinguished road
افتراضي أخطر شيء يصيب الدين أن يُزاد فيه أو أن يحذف منه

الإسلام حينما يتراجع أمْرُه، وحينما يختصم أهله، يُعزى ذلك في الدرجة الأولى إلى البدع التي ظهرت فيه، فالكتاب والسنة ما إن نعتصم بهما فلن نضل أبداً، ولن نختلف أبداً، فأخطر شيء يصيب الدين أن يُزاد فيه، أو أن يحذف منه، هذا المنهج القويم الذي ارتضاه الله لعباده، إذا حذفنا منه أو أضفنا عليه شوهنا معالمه، وإذا شوهنا معالمه فقد قيمته ولن نقطف ثماره.
وقد وجدت مما يثير الدهشة أن مئة وستةً وخمسين حديثاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم في الكتب الصحيحة والسنن والمسانيد تنهى عن الابتداع في الدين، وهناك أحاديث تعرفونها جميعاً، وهي متداولة بينكم، وهناك أحاديث كثيرة قد تغيب عن أذهانكم، فعَنْ أَنَسٍ قَالَ: ذُكِرَ لِي أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ وَلَمْ أَسْمَعْهُ مِنْهُ:

((إِنَّ فِيكُمْ قَوْمًا يَعْبُدُونَ وَيَدْأَبُونَ حَتَّى يُعْجَبَ بِهِمُ النَّاسُ وَتُعْجِبَهُمْ نُفُوسُهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ))

[أحمد عَنْ أَنَسٍ]

من الممكن أنْ ترجح جانباً في الدين على حساب جانب، ومن الممكن أن تبالغ في فرع من فروع الدين على حساب فرع، لكن حينما تأخذ فرعاً وتضخمه، وحينما تلح على جانب دون جانب، وحينما تأخذ جزءاً وتقول: هذا هو الدين، فماذا فعلت؟ لقد غيرت معالم الدين.

لعبرة أن نتبع النبي عليه الصلاة والسلام، لأن الله سبحانه وتعالى يقول:

﴿ قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ﴾

[ سورة آل عمران: 31 ]

النبي صلى الله عليه وسلم وأقول هذا مراراً: معصوم بمفرده، معصوم أن يخطئ في أقواله، وفي أفعاله، وفي أحواله، وفي إقراراته، فلذلك يجب أن يكون دأبُ المؤمن التمسكَ بسنة النبي صلى الله عليه وسلم، هذا الذي ينجينا، من هنا قال الله عز وجل:

﴿ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ﴾

[ سورة الأنفال: 33 ]

ما دامت سنة النبي صلى الله عليه وسلم مطبقةً في حياة المسلمين فلن يعذبوا، وما ترك قوم السنة إلا حلت محلها البدعة، فقد قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

((أَبَى اللَّهُ أَنْ يَقْبَلَ عَمَلَ صَاحِبِ بِدْعَةٍ حَتَّى يَدَعَ بِدْعَتَهُ))

__________________
اللـهم اجـعلنا ممن يحـبـون الحق ويسعون إلى الحق و يـعمـلـون بـالحـق وينصرون أهل الحق ويمـوتون عـلى الحق
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-27-2019, 01:46 PM
ابو همام المهاجر ابو همام المهاجر غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
ابو همام المهاجر is on a distinguished road
افتراضي رد: أخطر شيء يصيب الدين أن يُزاد فيه أو أن يحذف منه

هذه الفتن التي حذرنا منها رسولنا الكريم صلوات الله عليه

" الفتنه نائمة لعن الله من ايقظها "

لذلك وجب على المسلم الحقيقي عدم الانجراف حول الاحاديث و القضايا الشرعيه التي يشابها الخطأ و الخلاف

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-30-2019, 12:00 PM
ناصر محمد ناصر محمد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 25
معدل تقييم المستوى: 0
ناصر محمد is on a distinguished road
افتراضي رد: أخطر شيء يصيب الدين أن يُزاد فيه أو أن يحذف منه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو همام المهاجر مشاهدة المشاركة
هذه الفتن التي حذرنا منها رسولنا الكريم صلوات الله عليه

" الفتنه نائمة لعن الله من ايقظها "

لذلك وجب على المسلم الحقيقي عدم الانجراف حول الاحاديث و القضايا الشرعيه التي يشابها الخطأ و الخلاف


بالفعل بارك الله فيك

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-06-2019, 02:55 PM
كريم داغر كريم داغر غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 6
معدل تقييم المستوى: 0
كريم داغر is on a distinguished road
افتراضي رد: أخطر شيء يصيب الدين أن يُزاد فيه أو أن يحذف منه

للأسف أخى المسلم أصبح اليوم يوجد العديد ممن يتحدثون بإسم الدين متخفيين وراءه لتضليل الناس وتشتيتهم.


التعديل الأخير تم بواسطة كريم داغر ; 07-06-2019 الساعة 03:01 PM سبب آخر: تصحيح خطأ إملائى
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:19 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.