منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > الاستشارات الشرعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-27-2008, 12:29 PM
تلميذ السلف تلميذ السلف غير متصل
المشرف الشرعي للمنتدى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 3,992
معدل تقييم المستوى: 18
تلميذ السلف will become famous soon enoughتلميذ السلف will become famous soon enough
افتراضي كيف هي عمامته وكيف كان يعتم عليه الصلاة والسلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله والحمد لله.
أخي الحبيب في الله، تلميذ السلف، جزاكم الله خيراً ونفع بكم الإسلام والمسلمين وهدى الجميع للحق بإذنه......
العمامة:
كيف كان نبينا – صلَّى الله عليه وسلَّم – يعتم؟ وما هو أحسن لون للعمامة؟ وهل هناك حرج بالنسبة للعمامة السوداء؟
" لاث العمامة على رأسه ، يلوثها " أي : عصبها ولفها وأدارها . و " اللوث " اللفة من لفائف العمامة .
كم لفة تُلَف العمامة، وأيهما أفضل كونها قطعة واحدة طويلة، أم عدة قطع صغيرة؟ وأي القماش أفضل؟ ورقيق أم ثخين؟
هل صح عنه – صلَّى الله عليه وسلَّم – أنه لبس العمامة بدون قلنسوة؟
الجواب
كان يلفها على راسه وكان يبدء باليمين وكان يلبسها بيضاء وسوداء
وكانت قطعة واحدة طويلة نحوا من عشرة اذرع وكان يجعل ذؤابتها من خلفه بين كتفيه. اما عن قماشها فلم اقف عليه
وقد لبس القلنسوة وكان يلف عليها عمامته وتارة يلبس قلنسوة بدون عمامة ولم يعهد عنه الخروج حاسر الراس قط.
اما لبسه العمامة بدون قلنسوة فلم اقف عليه ولا ارى حرج لمن فعله

وتفصيل ذلك في النقول ادناه بارك الله في الجميع
عمامة *
التعريف :
1 - العمامة لغة : اللباس الذي يلاث - يلف - على الرأس تكويرا ، وتعمم الرجل : كور العمامة على رأسه ، والجمع عمائم .
ولا يخرج المعنى الاصطلاحي عن المعنى اللغوي .
الألفاظ ذات الصلة :
أ - العذبة :
2 - العذبة : طرف الشيء كعذبة الصوت واللسان أي : طرفهما ، والطرف الأعلى للعمامة يسمى عذبة وإن كان مخالفا للاصطلاح العرفي .
ب - الذؤابة :
3 - الذؤابة تطلق على الضفيرة من الشعر إذا كانت مرسلة كما تطلق على طرف العمامة ، والجمع ذوائب ويستعملها الفقهاء بهذين المعنيين .
فالعذبة والذؤابة جزء من العمامة .
ولا يفرق بعضهم بين العذبة والذؤابة .
ج - العصابة :
4 - للعصابة في الاستعمال العربي عدة معان متشابهة : العصابة بمعنى العمامة ، فهي مرادفة لها .
قال الجاحظ : والعصابة والعمامة سواء .
(31/283)
________________________________________
فهي مرادفة للعمامة ، كما ورد في الحديث : » أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث سرية فأصابهم البرد فلما قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرهم أن يمسحوا على العصائب « ، وفسرت العصائب هنا بالعمائم .
وتطلق العصابة على ما يشد به الرأس وغيره ، فهي بهذا المعنى أعم من العمامة .
د - المعجر :
5 - المعجر : ثوب أصغر من الرداء وأكبر من المقنعة تعتجر به المرأة فتلفه على استدارة رأسها ثم تجلبب فوقه بجلبابها ، والجمع المعاجر .
ويكون الاعتجار بالمعجر بالنسبة للنساء وبالعمامة بالنسبة للرجال ، وهو لي الثوب على الرأس من غير إدارة تحت الحنك ، وفي بعض العبارات أنه لف العمامة دون التلحي . والاعتجار بالعمامة أن يلفها على رأسه ويرد طرفها على وجهه ولا يعمل منها شيئا تحت ذقنه .
والصلة بين المعجر والعمامة أن المعجر والعمامة كليهما يلف به الرأس غير أن المعجر للمرأة والعمامة للرجل .
هـ – القناع :
6 – يطلق القناع والمقنع والمقنعة على نوع من القماش يضعه الجنسان على الرأس . ويطلق أيضا على الخمار الذي تغطي به المرأة وجهها .
وفسر بعضهم القناع بما يفيد خصوصيته بالمرأة فقال : القناع والمقنعة : ما تتقنع به المرأة من ثوب يغطي رأسها ومحاسنها .
ووصف البعض الرجل بالتقنع فقال : رجل مقنع إذا كان عليه بيضة ومغفر .
فالقناع يستعمل للنساء ، والعمامة للرجال .
و - القلنسوة :
7 - القلنسوة لغة من ملابس الرءوس وتجمع على قلانس ، والتقليس لبس القلنسوة . واصطلاحا : ما يلبس على الرأس ويتعمم فوقه أو هي الطاقية .
والصلة أن العمامة تلف على القلنسوة غالبا .
أشكال العمامة :
8 - للعمامة عدة أشكال منها :
أن يلف الشخص العمامة على رأسه ويسدلها على ظهره ، وتسمى بهذه الهيئة القعاطة .
أن تلف على الرأس دون التلحي بها ، وتسمى الاعتجار .
(31/284)
________________________________________
أن يرخى طرفاها من ناحيتي الرأس وتسمى الزوقلة .
أن تلاث على الرأس ولا تسدل على الظهر ولا ترد تحت الحنك وتسمى القفداء .
صفة عمائم الرسول صلى الله عليه وسلم :
9 - روى الصحابة رضي الله عنهم أخبارا تتعلق بعمامة رسول الله صلى الله عليه وسلم نصت على لونها وشكلها ونوعها .
فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما : » أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل يوم فتح مكة وعليه عمامة سوداء « .
والعمامة بهذا اللون استعملها صلى الله عليه وسلم حين الخطابة ، فعن جعفر بن عمرو بن حريث عن أبيه : » أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب الناس ، وعليه عمامة سوداء « .
وعن إسماعيل بن عبد الله بن جعفر عن أبيه قال : » رأيت على النبي صلى الله عليه وسلم ثوبين مصبوغين بزعفران رداء وعمامة « .
وكانت لعمامته صلى الله عليه وسلم عذبة وكان يسدلها بين كتفيه ، فعن جعفر بن عمرو بن حريث عن أبيه قال : » كأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر ، وعليه عمامة سوداء قد أرخى طرفيها بين كتفيه « .
تضمن هذا الحديث بالإضافة إلى التنصيص على لون عمامة النبي صلى الله عليه وسلم الإخبار بإرخائه طرفها بين كتفيه .
وأخبر عبد الله بن عمر رضي الله عنهما بذلك فقال : » كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اعتم سدل عمامته بين كتفيه « .
وثبت أنه صلى الله عليه وسلم تعمم بعمامة قطرية ، فعن أنس بن مالك قال : » رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ وعليه عمامة قطرية ، فأدخل يده من تحت العمامة فمسح مقدم رأسه ولم ينقض العمامة « وفسرت العمامة القطرية بتفسيرين :
الأول : قيل هي ضرب من البرود فيه حمرة ولها أعلام وفيها بعض الخشونة .
الثاني : قيل هي حلل جياد تحمل من قرية في البحرين يقال لها قطر .
(31/285)
________________________________________
وأما مقدارها فقد لاحظ السيوطي أنه لم يثبت حديث في مقدار عمامته صلى الله عليه وسلم، واستنتج من حديث نسبه إلى البيهقي يصف تعممه عليه الصلاة والسلام بأنها عدة أذرع ، ثم قال : والظاهر أنها كانت نحو العشرة أذرع أو فوقها بيسير .
ومن الأوصاف التي وقفنا عليها : سدل العمامة .
وصف عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه عمامته فقال : » عممني رسول الله صلى الله عليه وسلم فسدلها بين يدي ومن خلفي « .
وكان عبد الله بن عمر يسدل عمامته بين كتفيه ، وممن فعل ذلك من التابعين سالم بن عبد الله والقاسم بن محمد .
وثبت أن من الصحابة من جعل في عمامته علامة ليعرف بها .
ومنهم من اتخذ العمامة نفسها سمة فقد كان حمزة يوم بدر معلما بريشة نعامة حمراء ، وكان الزبير معلما بعمامة صفراء .
صفة عمائم أهل الذمة :
10 - لبس أهل الذمة العمائم الملونة تمييزا لهم فكانت عمائم المسيحيين زرقاء وعمائم اليهود صفراء ويذكر أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه هو الذي ألزمهم بذلك .
بيد أن هذه التعليمات لم تطبق بعد ذلك حيث تعمم المسلمون بالعمائم الملونة ، ومن صفات عمائم أهل الذمة خلوها من العذبة ، عدم إدارتها تحت الحنك عند التعمم ، قال ابن قدامة : " .. وإن لم يكن تحت الحنك منها شيء ، ولا لها ذؤابة لم يجز المسح عليها ; لأنها على صفة عمائم أهل الذمة " .
الصلاة بالعمامة :
11 - اتفق الفقهاء على استحباب ستر الرأس في الصلاة للرجل بعمامة وما في معناها ; لأنه صلى الله عليه وسلم كان يصلي بالعمامة .
أما المرأة فواجب ستر رأسها .
ونص الحنفية على كراهة صلاة الرجل مكشوف الرأس إذا كان تكاسلا لترك الوقار ، لا للتذلل والتضرع انظر مصطلح : ( رأس ف 5 ) .
السجود على كور العمامة :
(31/286)
________________________________________
12 - ذهب الحنفية والحنابلة إلى أنه يجوز السجود على كور العمامة وغيرها مما هو متصل بالمصلي من غير عذر من حر أو برد مع الكراهة التنزيهية عند الحنفية لحديث أنس رضي الله عنه قال : « كنا نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في شدة الحر فإذا لم يستطع أحدنا أن يمكن جبهته من الأرض يبسط ثوبه فيسجد عليه » وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم : « أنه سجد على كور عمامته » .
وعن الحسن قال : كان أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يسجدون وأيديهم في ثيابهم ، ويسجد الرجل على عمامته ، وفي رواية : كان القوم يسجدون على العمامة والقلنسوة ويده في كمه .
وذهب الشافعية وهو رواية عن أحمد إلى وجوب كشف الجبهة ومباشرتها بالمصلى ، وعدم جواز السجود على كمه وذيله ويده وكور عمامته أو قلنسوته وغير ذلك مما هو متصل به ، ويتحرك بحركته لقوله صلى الله عليه وسلم : « إذا سجدت فمكن جبهتك من الأرض » الحديث ، ولما روي عن خباب بن الأرت رضي الله عنه قال : « أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فشكونا إليه حر الرمضاء فلم يشكنا » ، وفي رواية : « فما أشكانا » . وقال المالكية : السجود على الجبهة فرض ، ويكره السجود على كور عمامته إن كان لفتين من شال رقيق كشاش ولا يعيد الصلاة ، فإن كان أكثر من لفتين واستقرت عليه الجبهة فيعيد في الوقت وإن كانت العمامة مشدودة على الرأس وسجد على كورها ولم تمس جبهته الأرض فصلاته باطلة يعيدها أبدا وجوبا .
وانظر تفصيل ذلك في مصطلح : ( سجود ف 7 ) ، ومصطلح : ( صلاة ف 101 ) .

__________________
[align=center]قال الامام عبدالرحمن الدوسري رحمه الله

تيقنت ان الحق ان لم تكن له ....جحافل يخشى باسها عد باطل....لعمرك لو اغنى عن الحق انه....هو الحق ما كان الرسول يقاتل...فلا تدعمن الحق بالقول انما...دعامتك الحق ماانت فاعل...من العقل الايطلب الحق عاجز....فليس على وجه البسيطة عادل....ولكن قوي يشرب الدم سائغا
اذا خضبت يوم الورود المناهل
[/align]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-27-2008, 12:37 PM
خالد حسن خالد حسن غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 43
معدل تقييم المستوى: 0
خالد حسن is on a distinguished road
افتراضي رد: كيف هي عمامته وكيف كان يعتم عليه الصلاة والسلام

جازاك الله خيرا وبارك الله فيك على هذه المعلومة المفيدة


نسأل الله أن يجعلنا ممن يتبعون الرسول صلى الله عليه وسلم ويطيعون الله والرسول كي نفوز بحب الله لنا

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-27-2008, 08:15 PM
ضيف ضيف غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 1,320
معدل تقييم المستوى: 13
ضيف is on a distinguished road
افتراضي رد: كيف هي عمامته وكيف كان يعتم عليه الصلاة والسلام

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

نسأل الله أن يجعلنا ممن يتبعون الرسول صلى الله عليه وسلم ويطيعون الله والرسول كي نفوز بحب الله لنا

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-03-2008, 09:59 AM
الحالم بالفردوس الحالم بالفردوس غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 42
معدل تقييم المستوى: 0
الحالم بالفردوس is on a distinguished road
افتراضي رد: كيف هي عمامته وكيف كان يعتم عليه الصلاة والسلام

لبس العمامة سنة جبلية وليست سنة تعبدية وهي من عادات العرب قديما
وقد ورد احاديث كثيرة عن الصلاة للنبي مكشوف الراس وخصوصا عندما كان يعتكف في رمضان ، وكان يرى وبيص المسك في مفرقه ، كذالك ورد عن عمر بن الخطاب كان شعث الراس
ففي الحديث
- كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد شمط مقدم رأسه ولحيته . وكان إذا ادهن لم يتبين . وإذا شعث رأسه تبين . وكان كثير شعر اللحية . فقال رجل : وجهه مثل السيف ؟ قال : لا . بل كان مثل الشمس والقمر . وكان مستديرا . ورأيت الخاتم عند كتفه مثل بيضة الحمامة . يشبه جسده .
الراوي: جابر بن سمرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2344
- أن حوضي ما بين ( عدن ) إلى ( عمان ) أكوابه عدد النجوم ماؤه أشد بياضا من الثلج وأحلى من العسل وأكثر الناس ورودا عليه فقراء المهاجرين قلنا : يا رسول الله ! صفهم لنا ؟ قال : شعث الرؤوس دنس الثياب ، الذين لا ينكحون المتنعمات ولا تفتح لهم السدد ، الذين يعطون ما عليهم ، ولا يعطون ما لهم
الراوي: ثوبان مولى رسول الله - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 3184
- أكرموا الشعر -
الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1220
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسدل شعره ، وكان المشركون يفرقون رؤوسهم ، وكان أهل الكتاب يسدلون رؤوسهم ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحب موافقة أهل المتاب فيما لم يؤمر فيه بشيء ، ثم فرق النبي صلى الله عليه وسلم رأسه .
الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3944
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يضرب شعره منكبيه .
الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5903

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-03-2008, 12:43 PM
تلميذ السلف تلميذ السلف غير متصل
المشرف الشرعي للمنتدى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 3,992
معدل تقييم المستوى: 18
تلميذ السلف will become famous soon enoughتلميذ السلف will become famous soon enough
افتراضي رد: كيف هي عمامته وكيف كان يعتم عليه الصلاة والسلام

اخي الحبيب الحالم بالفردوس

بلغك الله ما حلمت به وجعلك من اهل الفردوس الاعلى... اللهم آمين

كون العمامة جبلية هو قول قال به بعض اهل العلم وذكر الامام ابو شامة في كتابه الاصول في افعال الرسول ان من فعلها ابتغاء التاسي بالنبي فانه يؤجر على ذلك

وهو ما اقول به وكذلك اقول بعدم الانكار على من لا يفعلها

اما انه شوهد حاسرا او صلى حاسرا فلم يثبت في ذلك حديث

الا ان كان حديث عن صلاته وهو محرم او عن وجوده في بيته فانه قد يكون حاسرا لوجوده في بيته

اما انه شوهد حاسرا او صلى حاسرا فلم يثبت في ذلك حديث

بارك الله فيك

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.