منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > الاستشارات الشرعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-27-2008, 12:16 PM
تلميذ السلف تلميذ السلف غير متصل
المشرف الشرعي للمنتدى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 3,992
معدل تقييم المستوى: 18
تلميذ السلف will become famous soon enoughتلميذ السلف will become famous soon enough
افتراضي كيف اكتحل النبي وما صفة كحل الإثمد:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله والحمد لله.
أخي الحبيب في الله، تلميذ السلف، جزاكم الله خيراً ونفع بكم الإسلام والمسلمين وهدى الجميع للحق بإذنه......
شيخنا الفاضل، أرجو المعذرة، لقد أعياني البحث، ولم أجد بغيتي بعد؛ فأستسمحكم ببعض مِن وقتكم لتفيدني ببعض المسائل المهة عندي – مسائل عملية – ، وجزاكم الله خيراً.
الذي عندي: لونه بني محمر، وهو بودرة وليس سائل، فكيف أكتحل به، الإكتحال به على حالته تلك مؤلمة - ليس هذا المهم - المهم هو كيف كان نبينا – صلَّى الله عليه وسلَّم – يكتحل به، هل يُخْلَط بالماء مثلاً؛ ليكون سائل؟ وهل هناك طريقة معينة لخلطه؟ وما نسبة الماء للكحل؟
ما لون الإثمد الذي كان يكتحل به الرسول – صلَّى الله عليه وسلَّم –، وهل كان يكتحل نهاراً، أم فقط قبل النوم ليلاً؟

الجواب

الذي اعلمه ان هناك الاسود وهناك اسود به حمرة وقد يوجد البني المحمر
اما خلطه بالماء فلم اقف عليه عند احد من السلف
اما ماتجده من الالم فهذا الامر معتاد ولا ضرر منه.
واما الوقت فثبت عنه بالنهار والليل واكثر الروايات ليلا
اما عن صفة الاكتحال فتجده في النقول التالية. والله أعلم ،،،
وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين . وبارك الله فيك

ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يكتحل ويداوم على ذلك .
فقد روى ابن مسعود في الطبقات (1/484) ، وابن أبي شيبة (8/599) والبغوي (12/119) عن أنس رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكتحل في عينه اليمنى ثلاث مرات ، واليسرى مرتين ، ( الصحيحة 633 ) .
وأوصى أصحابه به فقال : (( عليكم بالإثمد عند النوم فإنه يجلو البصر ، وينبت الشعر )) . رواه ابن أبي شيبة (8/599) وعنه ابن ماجة ( 3496 ) من حديث جابر رضي الله عنه ( الصحيحة 724 ) .
وله شاهد من حديث ابن عباس رضي الله عنهما عند الإمام أحمد (1/274) وابن حبان (1440) .
وقال ابن القيم في زاد المعاد (4/281) في منافع الكحل : وفي الكحل حفظ لصحة العين ، وتقوية للنور الباصر ، وجلاء لها وتلطيف للمادة الرديئة واستخراج لها ، مع الزينة في بعض أنواعه ، وله عند النوم مزيد فضل لاشتمالها على الكحل ، وسكونها عقيبة عن الحركة المضرة بها ، وخدمة الطبيعة لها ، وللإثمد من ذلك خاصية . انتهى .
والإثمد من أجود أكحال العين ، ويمكن استعمال الإثمد الأحمر لمن لا يريد ظهور الأسود على عينه من الرجال .
أما اكتحال الصائم ،،،
فلا شيء فيه على الصحيح من أقوال أهل العلم ، لأن العين ليست من المنافذ إلى الجوف ، وروى أبو داود (2387) عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه كان يكتحل وهو صائم ، وإسناده حسن .
وليس هو طعاما ولا شرابا ، ولا في معنى الطعام والشراب .


وأما ورود الاكتحال عن النبي صلى الله عليه وسلم للرجال فقد ورد من قوله وفعله ولكن غالب النصوص لا تخلو من مقال لمن تأمل وأقوى النصوص الواردة حديث ابن عباس مرفوعا : إن خير أكحالكم الإثمد يجلو البصر وينبت الشعر .
والذي يظهر لي أنّ الأصل في الكحل الإباحة والجواز ومن يثبت الأحاديث ويصححها فهو يرى الاستحباب.
قال ابن حجر في الفتح ( فَكَأَنَّهُ ذَكَرَهُ –يعني الْإِثْمِد -لِكَوْنِ الْعَرَب غَالِبًا إِنَّمَا تَكْتَحِل بِهِ ، وَقَدْ وَرَدَ التَّنْصِيص عَلَيْهِ فِي حَدِيث اِبْن عَبَّاس رَفَعَهُ " اِكْتَحِلُوا بِالْإِثْمِدِ ، فَإِنَّهُ يَجْلُو الْبَصَر وَيُنْبِت الشَّعْر " أَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيّ وَحَسَّنَهُ وَاللَّفْظ لَهُ ، وَابْن مَاجَهْ وَصَحَّحَهُ اِبْن حِبَّان ، وَأَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيّ مِنْ وَجْه آخَر عَنْ اِبْن عَبَّاس فِي " الشَّمَائِل " وَفِي الْبَاب عَنْ جَابِر عِنْد التِّرْمِذِيّ فِي " الشَّمَائِل " وَابْن مَاجَهْ وَابْن عَدِيّ مِنْ ثَلَاث طُرُق عَنْ اِبْن الْمُنْكَدِر عَنْهُ بِلَفْظِ " عَلَيْكُمْ بِالْإِثْمِدِ ، فَإِنَّهُ يَجْلُو الْبَصَر وَيُنْبِت الشَّعْر " وَعَنْ عَلِيّ عِنْد اِبْن أَبِي عَاصِم وَالطَّبَرَانِيّ وَلَفْظه " عَلَيْكُمْ بِالْإِثْمِدِ فَإِنَّهُ مَنْبَتَة لِلشَّعْرِ ، مَذْهَبَة لِلْقَذَى ، مَصْفَاة لِلْبَصَرِ " وَسَنَده حَسَن ، وَعَنْ اِبْن عُمَر بِنَحْوِهِ عِنْد التِّرْمِذِيّ فِي " الشَّمَائِل " وَعَنْ أَنَس فِي " غَرِيب مَالِك " لِلدّارَقُطْنِيّ بِلَفْظِ " كَانَ يَأْمُرنَا بِالْإِثْمِدِ " وَعَنْ سَعِيد بْن هَوْذَة عِنْد أَحْمَد بِلَفْظِ " اِكْتَحِلُوا بِالْإِثْمِدِ فَإِنَّهُ " الْحَدِيث ، وَهُوَ عِنْد أَبِي دَاوُدَ مِنْ حَدِيثه بِلَفْظِ " إِنَّهُ أَمَرَ بِالْإِثْمِدِ الْمُرَوَّح عِنْد النَّوْم " وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَة بِلَفْظِ " خَيْر أَكْحَالكُمْ الْإِثْمِد فَإِنَّهُ " الْحَدِيث أَخْرَجَهُ الْبَزَّار وَفِي سَنَده مَقَال ، وَعَنْ أَبِي رَافِع " أَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَكْتَحِل بِالْإِثْمِدِ " أَخْرَجَهُ الْبَيْهَقِيُّ وَفِي سَنَده مَقَال ، وَعَنْ عَائِشَة " كَانَ لِرَسُولِ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِثْمِد يَكْتَحِل بِهِ عِنْد مَنَامه فِي كُلّ عَيْن ثَلَاثًا " أَخْرَجَهُ أَبُو الشَّيْخ فِي كِتَاب " أَخْلَاق النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " بِسَنَدٍ ضَعِيف ، وَالْإِثْمِد بِكَسْرِ الْهَمْزَة وَالْمِيم بَيْنهمَا ثَاء مُثَلَّثَة سَاكِنَة وَحُكِيَ فِيهِ ضَمّ الْهَمْزَة : حَجَر مَعْرُوف أَسْوَد يَضْرِب إِلَى الْحُمْرَة يَكُون فِي بِلَاد الْحِجَاز وَأَجْوَده يُؤْتَى بِهِ مِنْ أَصْبَهَان ، وَاخْتُلِفَ هَلْ هُوَ اِسْم الْحَجْر الَّذِي يُتَّخَذ مِنْهُ الْكُحْل أَوْ هُوَ نَفْس الْكُحْل ؟ ذَكَرَهُ اِبْن سِيدَهْ وَأَشَارَ إِلَيْهِ الْجَوْهَرِيّ ، وَفِي هَذِهِ الْأَحَادِيث اِسْتِحْبَاب الِاكْتِحَال بِالْإِثْمِدِ وَوَقَعَ الْأَمْر بِالِاكْتِحَالِ وِتْرًا مِنْ حَدِيث أَبِي هُرَيْرَة فِي " سُنَن أَبِي دَاوُدَ " وَوَقَعَ فِي بَعْض الْأَحَادِيث الَّتِي أَشَرْت إِلَيْهَا كَبَقِيَّةِ الِاكْتِحَال ، وَحَاصِله ثَلَاثًا فِي كُلّ عَيْن ، فَيَكُون الْوِتْر فِي كُلّ وَاحِدَة عَلَى حِدَة ، أَوْ اِثْنَتَيْنِ فِي كُلّ عَيْن وَوَاحِدَة بَيْنهمَا ، أَوْ فِي الْيَمِين ثَلَاثًا وَفِي الْيُسْرَى ثِنْتَيْنِ فَيَكُون الْوِتْر بِالنِّسْبَةِ لَهُمَا جَمِيعًا وَأَرْجَحهَا الْأَوَّل )

__________________
[align=center]قال الامام عبدالرحمن الدوسري رحمه الله

تيقنت ان الحق ان لم تكن له ....جحافل يخشى باسها عد باطل....لعمرك لو اغنى عن الحق انه....هو الحق ما كان الرسول يقاتل...فلا تدعمن الحق بالقول انما...دعامتك الحق ماانت فاعل...من العقل الايطلب الحق عاجز....فليس على وجه البسيطة عادل....ولكن قوي يشرب الدم سائغا
اذا خضبت يوم الورود المناهل
[/align]
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.