منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > المنتدى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-22-2019, 02:38 PM
قلم_ قلم_ غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 56
معدل تقييم المستوى: 1
قلم_ is on a distinguished road
افتراضي الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

تعالى -: (وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا) [نوح: 23].



ذكروا أن هذه أسماء رجال صالحين كانوا في قوم نوح، فلما ماتوا حزن عليهم قومهم حزناً شديداً، فجاءهم الشيطان وزين لهم أن يصنعوا تماثيل على صورهم ليتذكروهم بها، ولم يعبدوهم في تلك الفترة، فلما انقضى ذلك الجيل وجاء أحفادهم أوحى إليهم الشيطان أن أسلافكم كانوا يعبدونهم، فعبدوهم من دون الله-تعالى-.



فبعث الله إليهم نوحًا -عليه السلام-: (أَنْ أَنذِرْ قَوْمَكَ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) [نوح: 1].



لقد وقع الشرك في قوم نوح بسبب الغلو في تعظيم الصالحين، وقد ورثت العرب تلك الأصنام وبقيت فيهم حتى بعث الله محمداً – صلى الله عليه وسلم – فأهلكها الله على يديه صلوات الله وسلامه عليه.



ولخطورة الغلو في الصالحين وشدة الفتنة بهم جاء التحذير منه في الكتاب والسنة وفي كلام السلف، فقد نهى الله -سبحانه- اليهود والنصارى عن مجاوزة الحد مع الصالحين، وعن رفع المخلوق فوق منزلته التي أنزلها الله إياها، فإن النصارى غلوا كثيرًا في عيسى -عليه السلام- فرفعوه من مرتبة النبوَّة إلى أن اتخذوه إلهًا من دون الله، واليهود انتقصوا منه، فالنصارى أفرطوا واليهود فرَّطوا، قال تعالى في محكم التنزيل: (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ) [المائدة: 77].



والخطاب وإن كان لأهل الكتاب، فهو تحذير لهذه الأمة منْ أن يفعلوا مع نبيهم محمد – صلى الله عليه وسلم – كما فعلت النصارى مع المسيح – عليه السلام -، واليهود مع عزير.



ومن تشبَّه بهم من هذه الأمة وغلا في الدين بإفراط أو تفريط فهو منهم، قال صلى الله عليه وسلم: "إياكم والغلو، فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو".



وعن ابن عباس -رضي الله عنهما- عن عمر -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى بن مريم، فإنما أنا عبد، فقولوا عبد الله ورسوله".



"لا تُطروني" والإطراء المدح بالباطل.



وعن أنس بن مالك – رضي الله عنه – أن رجلا قال: يا محمد، يا سيدنا، وابن سيدنا، وخيرنا وابن خيرنا، فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: "أيها الناس عليكم بتقواكم ولا يستهوينكم الشيطان، أنا محمد بن عبد الله، عبد الله ورسوله والله ما أحب أن ترفعوني فوق منزلتي التي أنزلني الله – عز وجل –".



وعن عائشة – رضي الله عنها – أن أم حبيبة وأم سلمة – رضي الله عنهما – ذكرتا كنيسة رأينها بالحبشة فيها تصاوير، فذكرتا للنبي – صلى الله عليه وسلم -، فقال: "إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات، بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور، فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة".



وعن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: "قاتل الله اليهود، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد".



وعن عائشة وعبد الله بن عباس – رضي الله عنهما – قالا: لما نُزِلَ برسول الله – صلى الله عليه وسلم – طفق يطرح خميصة له على وجهه فإذا اغتم بها كشفها عن وجهه، فقال وهو كذلك: "لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد يحذر ما صنعوا".



وعن علي بن عمر عن أبيه عن علي بن الحسين أنه -أي علي بن الحسين- رأى رجلا يجيء إلى فرجة كانت عند قبر النبي – صلى الله عليه وسلم – فيدخل فيها فيدعو فدعاه، فقال: ألا أحدثك بحديث سمعته من أبي عن جدي عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم -؟ قال: "لا تتخذوا قبري عيداً ولا بيوتكم قبوراً، وصلوا علي فإن صلاتكم تبلغني حيث ما كنتم".



فمن تأمل هذه النصوص عرف أن الغلو في الأولياء والصالحين ليس من الدين في شيء، بل دين الله منه براء، ومحبة الصالحين إنما تكون بالاقتداء بهم في الخير لا بجعلهم أنداداً لله -تعالى-، ولا بأن يفعل بهم ما يكون وسيلة إلى الشرك الأكبر، والعياذ بالله كما هو الحاصل اليوم في كثير من بلاد العالم الإسلامي، يرفعون الصالحين فوق منزلتهم التي أنزلهم الله إياها، فيعظمون قبورهم بدعائها، والذبح لها، والطواف حولها، بل وصل الأمر إلى اعتقاد بعضهم أن هؤلاء يعلمون الغيب، وهذا هو الشرك الأكبر في ربوبية الله -تعالى-.

جاء رجل يحدث النبي -صلى الله عليه وسلم- بأمور، وقال له: ما شاء الله وشئت، فغضب النبي -صلى الله عليه وسلم– وقال: "أجعلتني لله ندًّا، قل ما شاء الله وحده".



فاتقوا الله -عباد الله- واحذروا الغلو، فإنه باب شر، عن ابن مسعود أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: "هلك المتنطعون، هلك المتنطعون، هلك المتنطعون" قالها ثلاثًا.







أيها الإخوة، إن الاعتقاد بحتمية ظهور المهدي آخر الزمان أمر ثابت شرعًا وعقلاً، ويتفق عليه أهل السنة، لكن متى؟ الله أعلم، ونحن نقول هذا الكلام لأنه بين كل فترة وأخرى تظهر كتب ونشرات ومقالات تتكلم عن قرب ظهور المهدي في هذا الزمان، ويظهر أشخاص كذلك يقومون بادعاء المهدي، ويبدو أن هناك أسبابًا لذلك منها:

أولاً: شيوع الفتن والمنكرات.

ثانيًا: سقوط بعض الأنظمة والحكومات في العالم الإسلامي.

ثالثًا: تحقق وقوع كثير من أشراط الساعة الصغرى.

إن كثيرًا من المسلمين اليوم في غمرة الاندفاع العاطفي وزحمة الأحداث المتلاحقة يتناسون أو قد يجهلون سنن التغيير التي أودعها الله في كتابه أو أجراها على لسان نبيه، ومن ذلك أن انتظار مجددٍ ما أو مصلح ما ليقوم بالتغيير وحده، هذا الانتظار هو عبث ولا طائل من ورائه.

نحن نحتاج في هذا العصر إلى أن يعتمد المسلمون بعد الله على كل شرائح المجتمع من القمة إلى القاعدة، الذين يلتفون حول علماء فقهاء يعملون بفقههم وتفكيرهم سنن التغيير وتحويل المجتمعات والتأثير فيها، وبخاصة ما نحن فيه من تعقيدات هذا العصر، هذه القوة والمنعة هي التي افتقدها نبي الله لوط عليه السلام حين قال كما حكى الله عنه: (لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إِلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ) [هود: 80]، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "رحم الله لوطًا كان يأوي إلى ركن شديد، وما بعث الله بعده نبيًا إلا وهو في ثروة من قومه".



وإذا كان الأنبياء يؤيَّدون بثروة من قومهم وهي القوة والمنعة في العدد والعدة وهم مع ذلك مؤيدون بالمعجزات وخوارق العادات فكيف بغيرهم الذين يريدون التغيير بالعشرات أو المئات ويقولون: نحن نتوكل على الله! ولا شك أن المسلم يطلب العون من الله ويتوكل عليه، والله سبحانه وعد المسلمين بالنصر، ولكن لا بد من الأخذ بالأسباب الشرعية، ومن أهمها تجميع القوى التي تناصر وتعاضد.



ترى هل درس المسلمون ذلك بعمق وأناة، أم أن مقولة نعمل والنتائج على الله لا تزال هي الشائعة والأكثر قبولاً ورواجًا؟! مع أنها ظاهريًّا صحيحة لكنها كلمة حق تستخدم في غير محلها، فالقول بأننا نعمل يجب أن يمحص؛ إذ ما يدريك أن عملك صواب وصحيح قد أخذت فيه بالأسباب.



نعم، إذا بذل الجهد الصحيح فالنتائج على الله، أما أن يُعمل أي عمل ثم يُقال: النتائج على الله، فهذا ضرب من حب السهولة وهروب من النقد، وحتى نستريح نفسيًا من اللوم والتقريع، وحتى مع توفر عنصر الإخلاص في هذا العمل فهذا لا يكفي، فلا بد من معرفة سنن الله في التغيير.



هكذا يجب أن تُفهم الأمور، لا كما فعل البعض من الذين يعيشون على الأحلام والرؤى والأماني الفارغة وانتظار المجهول، ثم قالوا للناس: ما عليكم، المهدي سيخرج، وسيقوم بحل كل مشاكلكم. ثم قاموا بالربط بين الأحاديث الواردة عن المهدي وغيره من أحوال آخر الزمان وأشراط الساعة وبين حال العالم في زمننا هذا، ورتبوا بعضها على بعض، وليس هذا فحسب، بل بنوا على ذلك أمورًا نتج عنها فتن جسيمة وانتهاك للحرمات كما حدث في الحرم المكي قبل فترة من الزمن.



والمخرج من ذلك والمنهج الصحيح هو أن نترك الواقع نفسه يفسر لنا هذه الأحاديث حتى لا نرجم بالغيب أو نقفو ما ليس لنا به علم، اقتداءً بعلماء السلف الصالح الذين أدوا إلينا هذه النصوص بكل صدق وأمانة، ولم يقحموا الظنون في تعيينها وترتيب بعضها على بعض بمجرد الرأي.



ولئن وقع منا تردد في: هل زماننا هو زمان ظهور المهدي؟ فلا ينبغي أن نتردد في الجزم أننا سواء كان هذا زمان ظهوره أو لا ملزمون بكافة التكاليف الشرعية من طاعة لله والجهاد في سبيله وطلب العلم والدعوة إلى دينه والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصبر على الأذى في ذلك كله وغير ذلك من الواجبات.



فما يتوهمه بعض الكسالى من أن ظهور المهدي سيكون بداية عصر الاسترخاء والدعة باطل، بل النصوص تشير إلى أنه سيكون بداية للفتوح والجهاد والبذل في سبيل إعلاء كلمة الله عز وجل.



أيها الإخوة، إن الإسلام قادم بنا أو بغيرنا، بالمهدي أو بغيره، فهذا وعد صادق قد وعدنا الله به، قال: "ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار، ولا يبقى بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين؛ بعز عزيز أو بذل ذليل، عزًا يعز الله به الإسلام، وذلاً يذل به الكفر"، ولم يربط النبي –صلى الله عليه وسلم- حصول هذا بالمهدي ولا بغيره، فهل يفهم المسلمون ذلك؟!

__________________
﴿ وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ﴾.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-22-2019, 04:28 PM
زوهير زوهير غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 87
معدل تقييم المستوى: 3
زوهير is on a distinguished road
افتراضي رد: الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

يا اخي نحن لا نغالي في المهدي فهو ليس برسول اونبي قطعا ولكن نحن نتحدث عن المهدي كما تحدث عنه جده صلى الله عليه وسلم

فلا يجب ان نبخس من مكانة هذا الرجل فهو سيملآ الأرض عدلا وقسطا ويرض عنه ساكني الأرض والسماء ولا تهزم له راية ويفتح

روما بالتكبير وعلى الأرجح فتح بيت المقدس يكون على يديه ففضائل المهدي عديدة وانت تقول ايضا يجب الا ننتظر المهدي انا هنا

اخالفك الراي يجب ان ننتظره بعد تفكك الأمة على طوائف ومذاهب عديدة تكفر بعضها البعض وبعد تجربة العديد من انظمة الحكم

في العالم العربي والإسلامي لم تنجح اي تجربة فما عسانا ان نفعل الا ان ننتظر بشارة الرسول صلى الله عليه وسلم بالمهدي .

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-22-2019, 06:45 PM
احمد3 احمد3 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2017
المشاركات: 973
معدل تقييم المستوى: 2
احمد3 will become famous soon enough
افتراضي رد: الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

السلام علبكم ورحمة الله
لايوجد فى شريعتنا انتظار لاحد لا المهدى ولاغيره ثم كيف ننتظر إنسان ليس بيننا وبينه موعد محدد واحتمال ان لايظهر
فى وقتنا الحالى

__________________
يا ربِّ

اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ
رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-22-2019, 06:53 PM
bader altamimi bader altamimi غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 314
معدل تقييم المستوى: 3
bader altamimi is on a distinguished road
افتراضي رد: الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

نعم اتفق معك

للاسف الغلو في المهدي زاد عن حده

واصبحا الانشغال بمواضيعه هوسا

حتى تناقشوا هل هو مسحور وهل زوجته عربيه
وهل اسمه احمد والا ابراهيم

وهل هو من المغرب والا مصر والا الشام والا الحجاز والا خرسان.

حتى فتحوا منتديات للرؤوى في المهدي

والتي تجاوزت الالاف

والتفسير جاهز من عقود من الزمن

كل مفسر يقول هذا زمان المهدي
؟؟؟؟

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-23-2019, 12:02 AM
خالد علي خالد علي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 816
معدل تقييم المستوى: 3
خالد علي will become famous soon enough
افتراضي رد: الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

الرؤى من عند الله سبحانه والذي يعقل هذا جيدا يعرف قدر المهدي الذي أجزم أنه لم ينل أحد ما ناله من الرؤى التي تبشر به وتتحدث عن أحواله وهي كلها من عند الله اشارة لعظيم قدر هذا الرجل عنده سبحانه ناهيك عن أنه بشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم للأمة وأن الفتن لن تهدأ إلا على يديه
(حديث موقوف) حَدَّثَنَا حَدَّثَنَا أَبُو هَارُونَ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ قَيْسٍ الْمُلائِيِّ ، عَنِ الْمِنْهَالِ ، عَنْ زِرِّ بْنِ حُبَيْشٍ ، سَمِعَ عَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، يَقُولُ : " يُفَرِّجُ اللَّهُ الْفِتَنَ بِرَجُلٍ مِنَّا يَسُومُهُمْ خَسَفًا لا يُعْطِيهِمْ إِلا السَّيْفَ ، يَضَعُ السَّيْفَ عَلَى عَاتِقِهِ ثَمَانِيَةَ أَشْهُرٍ هَرْجًا ، حَتَّى يَقُولُوا : وَاللَّهِ مَا هَذَا مِنْ وَلَدِ فَاطِمَةَ ، لَوْ كَانَ مِنْ وَلَدِهَا لَرَحِمَنَا ، يُغْرِيهِ اللَّهُ بِبَنِي الْعَبَّاسِ وَبَنِي أُمَيَّةَ " .

رقم الحديث: 988
(حديث موقوف) حَدَّثَنَا حَدَّثَنَا أَبُو عُمَرَ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ عَبْدِ الْوَهَّابِ بْنِ حُسَيْنٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ ثَابِتٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ الْحَارِثِ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : " إِذَا انْقَطَعَتِ التِّجَارَاتُ وَالطُّرُقُ ، وَكَثُرَتِ الْفِتَنُ ، خَرَجَ سَبْعَةُ رِجَالٍ عُلَمَاءُ مِنْ أُفُقٍ شَتَّى ، عَلَى غَيْرِ مِيعَادٍ ، يُبَايِعُ لِكُلِّ رَجُلٍ مِنْهُمْ ثَلاثُ مِائَةٍ وَبِضْعَةَ عَشَرَ رَجُلا ، حَتَّى يَجْتَمِعُوا بِمَكَّةَ ، فَيَلْتَقِي السَّبْعَةُ ، فَيَقُولُ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ : مَا جَاءَ بِكُمْ ؟ فَيَقُولُونَ : جِئْنَا فِي طَلَبِ هَذَا الرَّجُلِ الَّذِي يَنْبَغِي أَنْ تَهْدَأَ عَلَى يَدَيْهِ هَذِهِ الْفِتَنُ ، وَتُفْتَحُ لَهُ الْقُسْطَنْطِينِيَّةُ ، قَدْ عَرَفْنَاهُ بِاسْمِهِ وَاسْمِ أَبِيهِ وَأُمِّهِ وَحِلْيَتِهِ ، فَيَتَّفِقُ السَّبْعَةُ عَلَى ذَلِكَ ، فَيَطْلُبُونَهُ فَيُصِيبُونَهُ بِمَكَّةَ . فَيَقُولُونَ لَهُ : أَنْتَ فُلانُ بْنُ فُلانٍ ؟ فَيَقُولُ : لا ، بَلْ أَنَا رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ ، حَتَّى يَفْلِتَ مِنْهُمْ ، فَيَصِفُونَهُ لأَهْلِ الْخِبْرَةِ وَالْمَعْرِفَةِ بِهِ . فَيُقَالُ : هُوَ صَاحِبُكُمُ الَّذِي تَطْلُبُونَهُ ، وَقَدْ لَحِقَ بِالْمَدِينَةِ ، فَيَطْلُبُونَهُ بِالْمَدِينَةِ فَيُخَالِفُهُمْ إِلَى مَكَّةَ ، فَيَطْلُبُونَهُ بِمَكَّةَ فَيُصِيبُونَهُ . فَيَقُولُونَ : أَنْتَ فُلانُ بْنُ فُلانٍ ، وَأُمُّكَ فُلانَةُ بِنْتُ فُلانٍ ، وَفِيكَ آيَةُ كَذَا وَكَذَا ، وَقَدْ أَفْلَتَّ مِنَّا مَرَّةً ، فَمُدَّ يَدَكَ نُبَايعْكَ ؟ فَيَقُولُ : لَسْتُ بِصَاحِبِكُمْ ، أَنَا فُلانُ بْنُ فُلانٍ الأَنْصَارِيُّ ، مُرُّوا بِنَا أَدُلُّكُمْ عَلَى صَاحِبِكُمْ ، حَتَّى يَفْلِتَ مِنْهُمْ ، فَيَطْلُبُونَهُ بِالْمَدِينَةِ فَيُخَالِفُهُمْ إِلَى مَكَّةَ ، فَيُصِيبُونَهُ بِمَكَّةَ عِنْدَ الرُّكْنِ ، فَيَقُولُونَ : إِثْمُنَا عَلَيْكَ ، وَدِمَاؤُنَا فِي عُنُقِكَ إِنْ لَمْ تَمُدَّ يَدَكَ نُبَايعُكَ ، هَذَا عَسْكَرُ السُّفْيَانِيِّ قَدْ تَوَجَّهَ فِي طَلَبِنَا ، عَلَيْهِمْ رَجُلٌ مِنْ جَرْمٍ ، فَيَجْلِسُ بَيْنَ الرُّكْنِ وَالْمَقَامِ ، فَيَمُدُّ يَدَهُ فَيُبَايَعُ لَهُ ، وَيُلْقِي اللَّهُ مَحَبَّتَهُ فِي صُدُورِ النَّاسِ ، فَيَسِيرُ مَعَ قَوْمٍ أُسْدٌ بِالنَّهَارِ ، رُهْبَانٌ بِاللَّيْلِ "

__________________
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ} [الحجرات : 6]
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-23-2019, 12:19 AM
bader altamimi bader altamimi غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 314
معدل تقييم المستوى: 3
bader altamimi is on a distinguished road
افتراضي رد: الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

اقتباس:
الرؤى من عند الله سبحانه والذي يعقل هذا جيدا يعرف قدر المهدي الذي أجزم أنه لم ينل أحد ما ناله من الرؤى التي تبشر به وتتحدث عن أحواله وهي كلها من عند الله اشارة لعظيم قدر هذا الرجل عنده سبحانه ناهيك عن أنه بشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم للأمة وأن الفتن لن تهدأ إلا على يديه
نعم الروؤى من الله

لكن ليس ان تصل الرؤوى بالالاف من خمسين سنه

وان الزمان زمان المهدي؟؟

حتى وصل بالبعض ان ميزه وفضله ع الصحابة الكرام؟؟

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-23-2019, 12:39 AM
محروس محروس غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 68
معدل تقييم المستوى: 1
محروس is on a distinguished road
افتراضي رد: الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

هناك فرق بين التبشير بالمهدي لبعث الأمل وبين تعطيل العمل إلى زمن المهدي ..

الملاحظ خلال سنين طويلة أن الجماعات التي تخطط لتأسيس خلافة ، هي وانصارها من غالبا يرفض فكرة قرب المهدي ، ويسفهون كل بشارة بقرب ظهوره مهما تواطئت الرؤيا التي كل مر الزمان لم تكد تكذب ، فتراهم يتهمون المبشرين به أنهم يسعون إلى تعطيل الجهاد أو العمل ، وكأنهم احتكروا تعريف العمل ، أو كأن لديهم صك من السماء أن الجهاد لا يتوج بنصرالله إلا بقيادتهم دون غيرهم .. وهنا تكمن المشكلة ..فخلال هذه الأحقاب من تصاعد الفتنة اكتشفنا حصان طروادة التي يحمل في بطنه هذه الفتنة الغير مسبوقة .. ومما جعل الاعداء يخططون لتدميرنا بناءا على هذا الأساس .. فطالما كل فئة وطائفة وتيار وجماعة تخطط لخلافتها دون غيرها ، فلنفتح لهم اذن استاد روما لصراع العبيد حتى الموت ، ونتفرج على من فيهم سيدمر الآخر إلى النهاية ، وفي نفس الوقت يقومون بحلب الانظمة المرتعبة من الاحداث إلى آخر قطرة وهم يتراهنون متفرجين من على المدرجات..

أما الفائز الأخير فلن يختلف مصيره عن مصير الحصان مكسور الأطراف ، والذي لن يكلفهم أكثر من ثمن رصاصة واحدة في رأسه المتوج بالنصر الكاذب ..
ولكن " ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين "
والله أعلم

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-23-2019, 02:56 AM
خالد علي خالد علي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 816
معدل تقييم المستوى: 3
خالد علي will become famous soon enough
افتراضي رد: الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bader altamimi مشاهدة المشاركة
نعم الروؤى من الله

لكن ليس ان تصل الرؤوى بالالاف من خمسين سنه

وان الزمان زمان المهدي؟؟

حتى وصل بالبعض ان ميزه وفضله ع الصحابة الكرام؟؟
وتصل لمليون ما المشكلة عندك في ذلك؟!
حذاري أن تسير خلف صف من قال الله فيهم "أهم يقسمون رحمة ربك؟"
بالنسبة للزمن فهذا زمن المهدي بلا شك وهو ليس بعيد بعد الفتنة الشرقية والغرببة ونحن الآن في نهاية الشامية
لا أعلم أحدا في هذا المنتدى فضل المهدي على الصحابة أو جعله بمنزلة الأنبياء والرسل لكن في غيره ربما تجد من يحاول أن يفتن الناس بهذه الشبهات فلا حاجة للتعليق عليها

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-23-2019, 03:16 AM
خالد علي خالد علي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 816
معدل تقييم المستوى: 3
خالد علي will become famous soon enough
افتراضي رد: الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محروس مشاهدة المشاركة
هناك فرق بين التبشير بالمهدي لبعث الأمل وبين تعطيل العمل إلى زمن المهدي ..

الملاحظ خلال سنين طويلة أن الجماعات التي تخطط لتأسيس خلافة ، هي وانصارها من غالبا يرفض فكرة قرب المهدي ، ويسفهون كل بشارة بقرب ظهوره مهما تواطئت الرؤيا التي كل مر الزمان لم تكد تكذب ،
أنا لم ألاحظ ذلك فهلا أعطيتنا بعض الأمثلة عن هذه الجماعات وأمثلة أيضا عن تلك الأزمنة التي تواطئت فيها الرؤى عن المهدي بنفس ما يحصل في زماننا الآن؟

وأنا ألاحظ منك ومن غيرك كثرة النقد بدون أدلة عن جماعات وخلافات ومواضيع من قبيل عن عدم الغلو في المهدي ومنزلته ولم نقرأ عن هذه الشبهات إلا في أقوال شاذة منبوذة في غير هذا المنتدى فما حاجة للنقاش فيها؟!

لكن ما نراه الأن وتقينا منه أن هناك من يحاول التقليل من شأن المهدي بل وحتى حجد أحاديثه من أصلها ولغايات ومقاصد خبيثة لاتخرج عن هدف واحد وهو الصد عن سبيل الله فلا أرى أي هدف لها إلا ذلك.

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-23-2019, 03:25 AM
رجل منكم رجل منكم متصل الآن
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 6,151
معدل تقييم المستوى: 14
رجل منكم has a spectacular aura aboutرجل منكم has a spectacular aura about
افتراضي رد: الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد علي مشاهدة المشاركة
أنا لم ألاحظ ذلك فهلا أعطيتنا بعض الأمثلة عن هذه الجماعات وأمثلة أيضا عن تلك الأزمنة التي تواطئت فيها الرؤى عن المهدي بنفس ما يحصل في زماننا الآن؟

وأنا ألاحظ منك ومن غيرك كثرة النقد بدون أدلة عن جماعات وخلافات ومواضيع من قبيل عن عدم الغلو في المهدي ومنزلته ولم نقرأ عن هذه الشبهات إلا في أقوال شاذة منبوذة في غير هذا المنتدى فما حاجة للنقاش فيها؟!

.
يعني اذا كان المهدي مجرد رجل عادي من سائر الامه و اقل من الصحابة و دونهم في المنزلة

فالمنطقي جدا ان ﻻ ينتظرة احد و يعملوا فما هو اﻻ رجل عادي

اليس كذلك ؟

انا اكلمك بمنطق صاحب الموضوع و ليس وجهة نظري

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 05-23-2019, 03:50 AM
رجل منكم رجل منكم متصل الآن
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 6,151
معدل تقييم المستوى: 14
رجل منكم has a spectacular aura aboutرجل منكم has a spectacular aura about
افتراضي رد: الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

جاء في السنن الواردة في الفتن للداني :حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عُثْمَانَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا قَاسِمُ بْنُ أَصْبَغَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ زُهَيْرٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا هَوْذَةُ ، عَنْ عَوْفٍ ، عَنْ مُحَمَّدٍ ، قَالَ : " كُنَّا نَتَحَدَّثُ أَنَّهُ يَكُونُ فِي هَذِهِ الأُمَّةِ خَلِيفَةٌ لا يَفْضُلُ عَلَيْهِ أَبُو بَكْرٍ وَلا عُمَرُ "

"كنا نتحدث" يعني اوائل هذة الامه و ليس وجهة نظر خاصة بمحمد بن سيرين

جاء في مصنف ابن ابي شيبة

حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ ، عَنْ عَوْفٍ ، عَنْ مُحَمَّدٍ ، قَالَ : " يَكُونُ فِي هَذِهِ الْأُمَّةِ خَلِيفَةٌ لَا يُفَضَّلُ عَلَيْهِ أَبُو بَكْرٍ وَلَا عُمَرُ " .



جاء في الفتن لنعيم بن حماد

حدثنا ضمرة عن ابن شوذب عن محمد بن سيرين أنه ذكر فتنة تكون فقال إذا كان ذلك فاجلسوا في بيوتكم حتى تسمعوا على الناس بخير من أبي بكر وعمر رضى الله عنهما قيل يا أبا بكر خير من أبي بكر وعمر قال قد كان يفضل على بعض الأنبياء.« المهدي خير أو أبو بكر وعمر رضي الله عنهما ؟ قال : هو خير منهما ، ويعدل بنبي »




الامه اجمعت ان خير هذة الامه بعد نبيها هو ابو بكر ثم عمر رضي الله عنهما و هذا الاجماع يتناول الصحابة لان الدليل نص على ذلك
و بما ان قرن النبي هو خير القرون فهم خير من سائر الامه لان الصحابة خير من من بعدهم

و ﻻ يستثنى اﻻ اخر الامه

اﻻ ان ابو بكر الصديق رضي الله عنه هو خير البشر بعد الانبياء فهو خير من اخر الامه و من سائر من سبقة من الامم دون الانبياء

اﻻ ان المهدي يعدل بنبي و يفضل على بعض الانبياء كما صح عن محمد بن سيرين

و بالتالي الاجماع ﻻ يتعلق بالمهدي وﻻ بعيسى بن مريم لانه ﻻ يتجاوز ما دل عليه دليلة

و يمكننا العودة بالتفصيل لمن اراد النقاش و قد تكرر كثيرا

فمن يقول ان الاجماع يتناول المهدي فليات بدليل الاجماع و لنرى هل الدليل يدل على ما فهمتموه من ان الاجماع يتعلق بالمهدي ايضا ام ﻻ؟

و اذا ثبت بان الصحابة تم تبشيرهم برجل هو دونهم منزلة و امروا بمبايعة من هو دونهم ولو حبوا على الثلج ( بحسب فهمكم انتم ) فلماذا امروا بهذا ؟!!

و لما تنتظروه على وجهة نظر صاحب الموضوع ؟!!!

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05-23-2019, 03:57 AM
خالد علي خالد علي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 816
معدل تقييم المستوى: 3
خالد علي will become famous soon enough
افتراضي رد: الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجل منكم مشاهدة المشاركة
يعني اذا كان المهدي مجرد رجل عادي من سائئر الامه و اقل من الصحابة و دونهم في المنزلة

فالمنطقي جدا ان ﻻ ينتظرة احد و يعملوا فما هو اﻻ رجل عادي

اليس كذلك ؟

انا اكلمك بمنطق صاحب الموضوع و ليس وجهة نظري
هو منطق أعوج ومواضيع مكررة لا تغني ولا تسمن من جوع والهدف منها التقليل من شأن الرجل وزمنه
المنطق يقول أن رجلا صالحا ستهدأ الفتن التي نحن فيها على يديه وتنعم الأمة في زمنه نعمة لم تنعمها قط وأنه يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا وأنه يعطي المال صحاحا وأن المال يفيض في زمنه والأرض تخرج أفلاذ أكبادها من الذهب والفضة وأن الله يهلك في زمنه الملل كلها فلا يعبد إلا الله وتكون الكلمة واحدة في الأرض (حدث لم يكن من بعد عهد آدم عليه السلام وظهور الكفر والشرك فالأنبياء بعثوا إلى أقوامهم خاصة وبظهور المهدي سيدخل الله الإسلام كل مكان بعز عزيز أو بذل ذليل) وأنه بشرى الأمة بقول خير البشر صلى الله عليه وسلم وأنه يصلي خلفه نبي من المقربين وأن وأن وأن......
عندي الكثير للحديث عن خيرات ذلك الزمن فكيف لا ننتظره ونرجوا الله أن نكون من أهله؟!
بل ومن خير ذلك الزمن وبركته وأعاجيبه أن فيه عيسى عليه السلام الذي أبرأ الأكمه والأبرص وأحيا الموتى وقد ذكر أنه يحيي الحواريين ويبلغهم بدرجاتهم في الجنة
وذكر ايضا أن الله يمطر السماء مطرا لا يبقى معه عاهة وتذهب معه كل الأمراض والأسقام وتنزع كل ذات حمى وو........
وأن الأرض في زمنه تخرج زينتها ونباتها على عهد آدم عليه السلام فتطرح البركة في الأرض حتى أن الناس يأكلون الرمانة ويستظلون بقحفها واللقحة من الأبل تكفي الفئام من الناس.....
وخذ ايضا أن نهاية ذلك الزمن هو نسمة طيبة تأخذ أرواح المؤمنين...

يقينا أن هناك أيادي تريد صرف الناس عن هذا الزمن وصاحبه

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 05-23-2019, 04:04 AM
رجل منكم رجل منكم متصل الآن
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 6,151
معدل تقييم المستوى: 14
رجل منكم has a spectacular aura aboutرجل منكم has a spectacular aura about
افتراضي رد: الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد علي مشاهدة المشاركة
هو منطق أعوج ومواضيع مكررة لا تغني ولا تسمن من جوع والهدف منها التقليل من شأن الرجل وزمنه
المنطق يقول أن رجلا صالحا ستهدأ الفتن التي نحن فيها على يديه وتنعم الأمة في زمنه نعمة لم تنعمها قط وأنه يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا وأنه يعطي المال صحاحا وأن المال يفيض في زمنه والأرض تخرج أفلاذ أكبادها من الذهب والفضة وأن الله يهلك في زمنه الملل كلها فلا يعبد إلا الله وتكون الكلمة واحدة في الأرض (حدث لم يكن من بعد عهد آدم عليه السلام وظهور الكفر والشرك فالأنبياء بعثوا إلى أقوامهم خاصة وبظهور المهدي سيدخل الله الإسلام كل مكان بعز عزيز أو بذل ذليل) وأنه بشرى الأمة بقول خير البشر صلى الله عليه وسلم وأنه يصلي خلفه نبي من المقربين وأن وأن وأن......
اذا كان الصحابة انفسهم وقعت بينهم الفتن فكيف لرجل دونهم منزلة ان تهدأ الفتن على يدية ؟

اذا كان الصحابة كلهم لم يحدث في زمانهم ان هلكت جميه الملل اﻻ الاسﻻم فهل يحدث هذا في حكم رجل اقل منهم منزلة ؟!!

لماذا تم تبشير الامه و منهم الصحابة برجل اقل منهم منزلة ؟!!

اريد اجابة ؟

لماذا ادخلتم المهدي معكم في قاعدة الاجماع و اعتبرتوه مجرد شخص عادي في هذة الامه ؟!!!

ثم تنتقدوا بعد ذلك من يقول ﻻ ننتظرة ؟!!

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-23-2019, 04:06 AM
خالد علي خالد علي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 816
معدل تقييم المستوى: 3
خالد علي will become famous soon enough
افتراضي رد: الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

أخي رجل منكم
من خلال اطلاعي ومتابعتي للكثير والكثير من الرؤى والمخطوطات والأحاديث والآثار عن الرجل لا أستغرب كلام ابن سيرين وغيره فيه فهو رجل صالح له مكانة عظيمة بلغت أن يصلي نبي من المقربين عند الله خلفه!!!

أما الرؤى فكلها تخبر بمنزلة عظيمة للمهدي عند الله سبحانه وكما قال ابن عباس فيه أن ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء.

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-23-2019, 04:14 AM
رجل منكم رجل منكم متصل الآن
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 6,151
معدل تقييم المستوى: 14
رجل منكم has a spectacular aura aboutرجل منكم has a spectacular aura about
افتراضي رد: الغلو في الائمة و الصالحين...و المهدي..!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد علي مشاهدة المشاركة
أخي رجل منكم
من خلال اطلاعي ومتابعتي للكثير والكثير من الرؤى والمخطوطات والأحاديث والآثار عن الرجل لا أستغرب كلام ابن سيرين وغيره في الرجل فهو رجل صالح له مكانة عظيمة بلغت أن يصلي نبي من المقربين عند الله خلفه!!!
.
اخي الكريم

ما قاله ابن سيرين ليس من وجهة نظرة بل كان ما يتحدث به اوائل هذة الامه

و ما ذكرة محمد بن سيرين عن كونة يعدل نبيا هو صحيح الاسناد عنه

المشكلة انهم اصﻻ يهونون من امر المهدي بغير دليل

ثم ياتون بعد ذلك ( وهذا هو المدخل ) يقولون بما انه رجل عادي من سائر الامه فﻻ حاجة لنا بانتظارة او لنقول ﻻ حاجة لنا به اصﻻ ( بحسب تفكيرهم )

ثم تترك الساحة مفتوحة لاي دجال او محتال (او غبي احمق ) للتﻻعب بشباب الامة الساذج المسكين فيصنعون به ما يشتهون من تدمير و خراب على الاسﻻم و المسلمين من حيث يظن هؤﻻء المخلصون الطيبون انهم ينصرون دينهم

و تترك الامور على مصراعيها لكل من يريد الاصطياد في الماء العكر بناء على هذة التصرفات

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:20 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.