منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الأبحاث و المشاركات المتميزة > أبحاث أبو سفيان رحمه الله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-21-2013, 07:36 AM
abo sfyan abo sfyan غير متصل
المشرف العام ومؤسس المنتدى رحمه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 3,256
معدل تقييم المستوى: 10
abo sfyan تم تعطيل التقييم
افتراضي تركيا و الرهان الأكبر

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الحمد لله على نعمة الإسلام التي حسدنا عليها الغرب و الشرق ممن حرم هذه النعمة
و ناصبتنا عليها العداء كل ملل الكفر
فسهروا الليالي و أنفقوا الثروات و بذلوا في سبيل القضاء على هذا الدين ما لا يحصى من الأرواح
لكنهم باءوا بالخسران و الفشل و عادوا بالخزي و العار
مصداقا لقول الحق
بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ (36) لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنْ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَى بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعاً فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُوْلَئِكَ هُمْ الْخَاسِرُونَ (37) الأنفال "
,,,,,,,,,,,
و مخطأ من يظن أن القوم قد نسوا ثأرهم أو أنهم حادوا عن هدفهم قيد أنملة
متوهم أن النفوس قد تغيرت و تهذبت بفعل المدنية الزائفة
ظانا أن لباسهم الأنيق و كلامهم الرقيق عن حريات الشعوب و حقوقها
هو انعكاس صحيح لأرواح رقيقة و صادقة و لا يعلم أن وراء هذه المظاهر الخداعة شياطين لم تنسى في يوم من الأيام صهيل خيول اليرموك و القادسية و حطين و عين جالوت
و إذا كان هذا حال الصفوة فإن الرعاع منهم كالقطعان المتوحشة التي سرعان ما تكشر عن أنيابها بُعيد تحريض إعلامي أو خطاب سياسي يستطيع قيادتها إلى أبعد مما يتصوره العقل من وحشية و إجرام
و لا أدل على ذلك من كون الملحمة الكبرى ستتفجر آخر الزمان بنزاع حول الصليب
,,,,
لقد أحسن القوم قراءة الواقع و استثمرت عقول شياطينهم
ما أفرزته النهضة العلمية من أدوات
استخدمتها بكل حرفية لإتمام مكرهم الذي دأبوا على إتمامه منذ اللحظة التي ظهر فيها الدين الحق على الدين كله
لم تبقى أمة من أمم الكفر في الماضي إلا و جربت حظها في قتال المسلمين و من رحمة الله أنه لم يجمع كيدهم في السابق ليضربوا المسلمين من قوس واحد
لكنهم اليوم فعلوا ذلك و بشكل خبيث و ناعم مستفيدين من تجاربهم الماضية و من أدوات العلم التي تفننوا باستثمارها
و السؤال الملح الآن يجعلنا نتساءل عن أهم الفوائد و العبر التي استفاد وها من تجارب الماضي ليصنعوا منها انتصارات الحاضر
و دعونا أولا نوصف القوم و نحدد أعراقهم
,,,,,
أولا : الروم ذات القرون كلما ذهب قرن خلفهم قرن مكانه
ثانيا : فارس : نطحة أو نطحتان ثم لا فارس بعد
ثالثا : الترك و الحبش : دعوا الحبشة ما ودعوكم و اتركوا الترك ما تركوكم
و ليس المقصود بالترك هنا من يسكن تركيا اليوم من العثمانيين
بل المقصود بهم المغول و التتر ذوي العيون الصغيرة و الوجوه العريضة و ينضوون اليوم تحت مسميات كثيرة
رابعا : اليهود : أتباع الدجال آخر الزمان
,,,,
و نجد من خلال السياق التاريخي للنصوص النبوية أن الفرس هم أول هذه الأمم انقطاعا و هلاكا , يليهم الترك ثم الروم يوم الملحمة ثم اليهود يوم الدجال
أما الحبش فلهم خرجة في الأيام الأخيرة لأمة الإسلام حيث يخربون البيت حجرا حجر و يستخرجون كنزه
إذن هي قرون و مراحل سوف تشهدها أمة الإسلام حتى تأتي النهاية
التي تسبقها تغيرات في الجغرافية البشرية "
تزول أمم و تُهجر ممالك و بلاد قبل النهاية
التي تنتهي بزوال الروم أو بني الأصفر
و قبل هذا و ذاك و منذ عقود كثيرة سعت مجموعة شيطانية لا يعرف لها دين و لا ملة
للسيطرة المطلقة على ممالك الأرض و بلدانها في الشرق و الغرب
و استطاعت هذه المجموعة التي سماها الكثير بمسميات كثيرة ألحقها البعض باليهودية
و البعض الأخر بالإنجيلية و هي
لا تدين لهذا و لا ذاك بالولاء و لا بتحقيق الغايات و الأهداف و لربما
استغلت هذه المجموعة , الأديان و الملل محاولة تسخيرها في تحقيق أهدافها
القائمة على إزالة التوحيد الخالص من الأرض و ذلك بضرب الشعوب بعضها ببعض
مستغلة في ذلك أحلام و أطماع و ثارات الشعوب التاريخي
و قد تمكنت هذه المجموعة الشيطانية في صناعة توليفة عجيبة عزفت من خلالها على معزوفة عجيبة و أرث تاريخي ما زال يداعب مخيلة الرعاع من اليهود و النصارى
ليصار لهم صناعة رأس الحربة الأول
ألا و هو الكيان الصهيوني و الذي يعتبر خلاصة الانحراف اليهودي على مدار الآلاف الماضية من السنين
و تم صناعة أو ترميم الرأس الثني و الذي يعتبر الأشد خطرا و أكثر فتكا من الأول كونه
عصارة الانحراف المحسوب على هذه الأمة
ألا و هو الكيان الصفوي المجوسي المجرب في حربه على الإسلام و أهله
و كان الحامل لهذين الرأسين هو خلاصة الانحراف النصراني لعبدت الصليب
و صدقوني أن من يوجه و يقود هذه الحراب التي أوشكت أن تمزق جسد أمة التوحيد
لا يهمه بحال من الأحوال لو تفانت الأمم
أو اشتعلت الأرض كبريتا و نار فما يهمه و حسب أن يبر إبليس بقسمه
,,,,
فَبِعِزَّتِكَ لأغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (82) ص
,,,,
لقد تطلب منهم تحقيق هذه السيطرة و هذا التمكين عمل حثيث و مضني قبل عقود مضت و مكر شيطاني يفوق الخيال أدى بحيات ملايين البشر في حربين عالميتين كان الهدف منهما
تأسيس قاعدة متينة يمكن الانطلاق منها لتحقيق الهدف النهائي دون أي عائق
قد يقول قائل و هو محق
لماذا لم توجه هذه الطائفة جهودها لإفناء المسلمين في حرب عالمية يكونوا هم فيها طرف و بقية أمم الأرض في طرف آخر خصوصا أنه في زمن الحربين العالميتين لم يكن هناك قطر مسلم خارج قبضة الدول النصرانية
و الجوب بالطبع على أوجه
أولا : لم تكن هذه الفئة قد تمكنت من رقاب حكام الأرض كما حصل بعد نهاية هذين الحربين كما هو الحال اليوم
فلا يحكم حاكم على وجه الأرض اليوم بعد مشيئة الله إلا بإذن و رضا منهم
بل ليس قبل أن تؤخذ عليه العهود و يكبل بقيود تجعل منه عبد حقير لهم
لا يخالفهم فيما شاءوا حتى لو كان ذلك ما ترونه اليوم في سوريا
و ما ترونه اليوم من مواقف حكام المسلمين المخزي
و لا أقول أن مواقفهم مخزية لأن سببها الجبن و الخور
بل لأن سببها الكفر و العبودية لغير الله فهم عبيد الشيطان المخلصين
أما الأمر الآخر في عدم توجيه تلك الفئة أمم الأرض لاستئصال المسلمين
و هنا نتكلم بمنطقهم بعيدا عن مكر الله و تدبيره
فهو أيضا يتعلق بقسم إبليس لعنه الله و الذي أقسم على غواية الناس لا على أهلاكم
صحيح أن الإهلاك تتطلبه بعض المراحل
لكن غواية الناس و إبعادهم عن دينهم هو الهدف كما لا يخفى عليه استحالة القضاء على الدين الخاتم و لو جمع عليهم من عليها
و تعلمون أن الدجال سيخرج لغضبة يغضبها
و متى تكون هذه الغضبة ؟
ستكون بعد أن يصُطلم الروم في الملحمة و بعد أن تسقط قسطنطينية بيد المسلمين مرة أخرى و هنا مربط الفرس
إن عودة بلاد الترك إلى يد النصارى خصوصا إسلام بول لا يمثل طموح سياسي و لا حلم تاريخي و حسب
هي علامة و إشارة لا بد من تحقيقها قبل حصول أمور جسام ينتظر القوم حصولها و هي توازي علامة قيام مملكة لليهود في فلسطين قبل نزول الرب و قيام الملك المنتظر
هنا دعونا لا نخلط في التواريخ و الأزمنة و طموح منتظري النبوءات من كل ملة
مع ما يسعى إليه أولئك الذين يمتطون أصحاب النبوءات لتحقيق الغاية العظمة لعدو الله
بأن يتربع على عرشه فينظر ذات يمين و ذات شمال فلا يجد من يذكر اسم الله سبحانه
فهيهات له هيهات
فلن يكون له ذلك قبل أن ينتهي الزمن الذي قدره الله سبحانه لأمة أحمد صلى الله عليه و سلم
و بعكس كل أمم الأرض التي كان أسوء الأمة أخرهم
فإن آخر أمة محمد صلى الله عليه و سلم هم من خيار الأمة و أفضلها بعد الصحابة الكرام رضوان الله عليهم أجمعين و لهم ميزة
بأن الله سيتوفاهم دفعة واحدة
المهم أن نعلم أن تركيا اليوم في مرمى القوس النصراني و أن إعادتها إلى ما كانت عليه قبل حكم بني عثمان لا بد أن يتحقق كما جاء في النصوص النبوية الصحيحة و الصريحة
و أن هذه العودة لن تكون بالحدث البسيط و العابر
فتركيا أمة عريقة و عظيمة و ليس من السهل مرور هذا الحدث دون أن تكون له تبعات إقليمية و دولية لا يعلم إلا الله ما ستفضي إليه
لكن لا بد من الاعتراف بأن القوم لن يجدوا ظروف مواتية هي أفضل حال من الظروف التي تمر بها الأمة اليوم
و لو حاولنا استعراض هذه الظروف لتطلب من الأمر الخوض في كل صغيرة و كبيرة تحصل على هذه الأرض
خصوصا في أرض العرب خاصة و أرض الإسلام بعامة
مؤامرة غريبة و مريبة تحاك لهذه الأمة اليوم
سيوف مسلطة على الرقاب تنتظر أن توغل في جسد الإسلام
و دساس و خطط شيطانية تمر أمام الأعين و كأنها لا تبصر
في الماضي إذا أرد أحد أن يتحدث عما يُعرف بالمؤامرة العالمية على الإسلام
تجد من يجادلك في صدقية هذا الفرض من المسلمين
أكثر ممن يجادلك من القوم أنفسهم
و لربما تجد للبعض في السابق العذر
و ذلك بسبب صعوبة وصول المعلومة من ناحية
و لكياسة القوم في تنفيذ مخططهم بحيث يمكن تجميل السقطات فيه و ألباسها أثواب تغطي عوراتها من ناحية أخرى
و ما أكثر الذين يهبون من بني جلدتنا ليتولوا عملية المكياج تلك
لكن اليوم الأمر يختلف تماما
ففضائح القوم و غدراتهم أصبح بعضها ينسي البعض
لكثرة ما يعاين و يتذوق المسلم منها في كل لحظة
بل إن القوم ( يهود و نصارى و مجوس ... ) قد تركوا التقية فما عاد لمكرهم أي ثوب يستره
و رغم كل ذلك لم تتحرك نخوة الحكام و لا أقلام الكتاب و الأدباء
الذين لو وقعت أقلامهم في الحديث عن حقوق المرأة لكتبوا المعلقات
و حتى شيوخ الدين لم تحرك كل تلك الدماء ضمائرهم المغيبة إلا من رحم ربي منهم
فلا للصدع بالحق إذا كان ذلك سينغص على ولي النعمة سكرته
و لا لقول الحق فقول الحق إرهابا
لكن دعونا لا نضع اللوم كل اللوم على الحكام و المفكرين أو على السدنة من حراس العقيدة
فهؤلاء اشتروا بسكوتهم دنيا يتلذذون بها
عتبنا أيها الأحبة على الشعوب المسلمة التي كنا نراها ماردا يوشك أن يخرج من القمقم
و ذلك بزوال أو ذهاب حارس القمقم المتمثل بالحاكم و زبانيته
فماذا كانت النتيجة
لقد خرج دخان عظيم غطى ما بين السماء و الأرض لكن بعد برهة غير قصيرة
أنتظر المسلمين خلالها أن يخرج المارد العظيم ليحقق المستحيل
فكان الخارج زبدا لا خير فيه
,,,,,,,,,,,,,,,
نعم أيها الأخوة
نحن الذين كنا نراهن على الشعوب و نضع اللوم على الحكام
و إذ بنا نفاجأ أن الخدر و لا أريد أستبدل هذه الكلمة بكلمة أقسى توصف الحال
و إذ بنا نفاجأ أن الخدر قد بلغ بالشعوب الإسلامية مبلغه
و إن العقود التي قضاها الغرب في تهيئة الأمة قد أتت أكلها و أنهم لم يعودوا بحاجة لمدارات الشعوب ,
و ذلك بتبرير أفعالهم القذرة , ذلك أنهم قد باتوا يدركون مقدار الخواء الروحي الذي يعيشونه
خصوصا أن الأولويات قد أصبحت في آخر قائمة الأهداف التي تسعى إليه شعوبا
كيف لا و كرت القدم أصبحت على سلم الأولوية و الثأر للفريق يحرك الملايين
التي لا تعبأ إن سقط المئات فداء لكرت القدم
هذه اللعبة التي سيسألنا الله عنها يوم القيامة إن قصرنا في منحها جل اهتمامنا
أيها الأفاضل
كانت أمم الكفر كالفيروس تعمل في جسد الأمة جاهدة لإنهاكه
و اليوم أنظروا ما هي النتيجة
لقد سُلخ العالم العربي من مصر حتى أقصى الغرب و كأن شعوب هذه البلاد ليست من أمة الإسلام و لا يشغلها ما يحدث فيها و حال المشرق ليس بأفضل من ذلك
فيا للأسف على ما ألت إليه أمة الإسلام
تتحرك الحشود لأجل العبث و اللهو و لا تتحرك ضمائرهم لمرأى عشرات الآلاف من أخوانهم يقتلون و يذبحون دون أن تدفعهم العصبية قبل أخوة الإسلام
ليمنعوا مرور المجوس من بلادهم
و هم يحملون سكاكين الحسين التي تقطع بها رؤوس الأطفال في سوريا
نعم هم قاموا بواجبهم على أتم وجه
فتشوا السفينة و لم يجدوا شيء
مجرد آلاف الأطنان من السماد و الذي سُيصنع منه آلاف البراميل المتفجرة
هذا إن صدقوا في نوع الحمولة
فالزراعة في سوريا قائمة على قدم و ساق و لا ينقصها إلا السماد بعد أن ارتوت من دماء المسلمين فيها
آه ثم آه ثم آه
على ما آلت إليه حال الأمة
على حال الصامت و المتصامت فلتسكب الدموع و تسيل العبرات
آه يا أمة الإسلام و يا أمة يعرب عليك بنسج الأكفان فلربا يأتي يوم تبحثين فيه عن الكفن فلا تجديه
لقد أمضيت سنوات أكتب في هذا المنتدى و غيره من المنتديات أحذر من يوم
سيأتي لا يبقى فيه من العرب إلا أقل من القليل
و كل ما أخشى أن فجر ذلك اليوم قد طلع
بل إن شمسه قد أشرقت و لهيبها قد بدأ يلفح الأرواح المثقلة بحب الدنيا و الركون إلى أهل الملل الباطلة
و حين كنت أقول أن المرض في الأمة بلغ مبلغا لا يمكن علاجه إلا بالبتر
لم تتعدى كونها كلمات أضحكت البعض و لامست قلوب البعض دون أن تحدث تغييرا يذكر و لا عجب أيها الأحبة
فإن ما نراه اليوم لهو أعجب من العجب نفسه
ليس في أقطارنا الإسلامية التي يفترض أنها قد تحررت
بل في أرض الرباط اليوم في الشام
فإذا كانت الصواريخ و الطائرات تعجز عن أخراج الكثير من الناس
من ذلك التيار الدنيوي الجارف
بحيث أن الكثير منهم لا زال يتاجر بأرواح أقرب الناس إليهم

فكيف بالكلمات لتفعل ذلك
أيها الأحبة في الله
رغم أن النفس تتوق إلى الأمن و الأمن و تتوق إلى بضع ساعات من الدعة و الهدوء
لكن لو قدر الله أن يتوقف ما يحصل اليوم بالشام الآن
لكانت تلك خسارة عظيمة و فشل ذريع في إتمام مهمة لم نكن نستحق إتمامها
لأن ذات القلوب و العقول ستعود لحكم البلاد و إن كان بوجه مختلف
و نفس اللصوص سيتولون اقتصاد البلد و نفس أشباه الرجال سيتولون أمنها
و سنكون كمن عاد بخفي حنين
أيها الأخوة
إن قدّر الله لنا الخير فلن تنتهي أحداث الشام حتى تأتي بنواة الدولة الإسلامية
و من يعتقد أن هناك دولة أسلامية قد تأتي عبر صناديق الاقتراع فهو جد واهم
لن يكون هناك دولة أسلامية قائمة في أرض تحكمها مؤسسات مدنية كالتي نعرفها اليوم
المؤسسات المدنية هي اليوم عقبة و قيد ثقيل أمام تشكيل نواة دولة إسلامية حقيقية
هذا على الأقل في المراحل المبكرة لعمر هذه الدولة
لأن الدولة الإسلامية القادمة سيكون جميع سكانها من المجاهدين من الطفل إلى الشيخ الكبير مرورا بالمرأة و سيتم رفدها بصفوة المسلمين من جميع أقطار العام
و ستجد في يوم قد يكون قريب و الله أعلم أن الشام ستنفي عنها كل من لا يستطيع العيش
على هذا الشكل من الحياة
قد تراهن دول الكفر الغربي على تشكيل حكومة مدنية في سوريا في وقت متأخر
بعد إتمام مرادهم في تدمير كل شيء مدني فيها ظنا منهم أن الشعب سيمضي العقود القادمة و هو يلهث وراء بناء بلدية أو مدرسة لم تخرج إلا أجيال مخدرة
لكن قد تكون المفاجأة أكبر مما يتصورا
و قد يكون مشروعهم هذا قد تأخر على النار فاحترقت محتوياته
لقد بدأت الصفوف بالتمايز و لم يبقى إلا أن تتسارع وتيرة الهجرة إلى الله
دون أن يكون الدافع إليها حزبية أو تنظيمية
فما قتل الجهاد و أضر به إلا الأحزاب و التنظيمات التي ظاهرها الرحمة و باطنها العذب
الجنود من الصفوة و الرؤوس لا يعلم إلا الله من أين تحكم
,,,,,,
أيها الأفاضل
ما حصل في الأقاليم العربية كان ثورة لتغيير نظام سياسي مدني قائم
و كان البديل نظام سياسي آخر لا يختلف عن سابقه إلا بمزيد من الفتنة و الفوضى
لماذا ؟
لأن انتخاب حكومة و رأس دولة بشكل ديمقراطي في عالمنا المسلم اليوم
لن يغير الواقع كثيرا
و لن يلبي أقل المأمول منه و هنا تصطدم الحرية التي ملكها الشعب مع هذا الواقع الجديد
و ستستمر الثورة و ستكون الفوضى و التي ستفضي إلى فتنة أهليها لا يعلم إلا الله عاقبتها
و السؤال الآن لماذا لن تعطي أي حكومة ديمقراطية في عالمنا المسلم المأمول منها كما هو الحال في بقية دول العالم ؟؟
الجواب يتلخص في أسباب أذكر بعضها
أولاها : الخوف :
و هي حالة أشبه ما تكون بصدمة لا يتحملها عقل الحاكم
الجديد الذي كان يصول و يجول بالوعود قبل انتخابه و الذي
سيصاب بحالة من الصدمة و الخوف
مجرد أن يجلس على كرسي الحكم كأبي الهول
ثم تتكشف أمام ناظري فخامته الحقيقة التي لا يعرفها من شعبه إلا شياطين و لصوص و مرتزقة الحاكم الذي سبقه
سيصعق عند قراءته لكتاب
( آداب الحاكم الذي يمكنه أن يبقى على كرسي الحكم دون أن تقطع رقبته أو يُحاكم )
سيجد نفسه أمام اتفاقيات دولية تستبيح و تتسلط على كل مقدرات و كرامة شعبه
و سيكون عاجز تمام العجز من أن يغير في واقعها أي شيء يذكر
و خلال شهر سيعتاد الحياة معها و كأنها قدر لا يمكن الخروج عنه
لأن سيل
التهديد و الوعيد المتواصل بقطع المعونات الاقتصادية عن بلاده المنهكة أصلا
و قدرتهم على تحريك القوى الداخلية التي هي أكثر من طابور خامس و التي تستطيع في لحظة واحدة اقتلاعه من فوق كرسيه و إلقاءه خارج قصره
و بالتالي فما أن يجلس على كرسيه حتى تتسارع القيود إليه
من كل جهة لتكبل يديه و رجليه فيصبح أصم و أعمى لا يسمع إلا لنفس البطانة السابقة
و إن كانت ستأخذ وجه آخر
فيظهر على أقواله و أفعاله الارتباك و تبدأ خطواته بالتأرجح
فيتحول إلى ما يشبه ال***** التي تتحول من فراش إلى أخر
لماذا ؟
لأنه لم يكن أمامه إلا خيارين فقط
الأول أن يكون في قمة الشجاعة و الوطنية و لا نقول الخوف من الله لأنه لم يتم اختياره وفقا لذلك المعيار
و يصارح شعبه فيكشف أمامهم كل ما هو محرم
و هو بذلك أمسى فلن يصبح
و أن أصبح فلن يمسي
و السؤال الذي سيطرحه على نفسه قبل أن يقدم على مثل هذه الخطوة
هل سيكون الشعب على مستوى هذه المغامرة القاتلة
و هو الذي بات يعرف أن الشعب الذي ينظر إليه العامي
على أنه نسيج واحد تملئه الوطنية و حب التضحية
ما هي إلا خيوط مختلفا ألوانها و توجهاتها
و أن رقبته قد تعلق بأحد هذه الخيوط قبل أن يكمل خطاب المصارحة هذا
,,,,,,,,,,
أيها الأحبة
ما بني على باطل فهو باطل
نحن أمة تختلف عن بقية الأمم
ليس مقدر لنا أن ننهض بالديمقراطيات الغربية
نحن مقدر لنا أن ننهض بنصرنا لله و بمقدار ابتعادنا عن الله فالنصر بعيد عنا و لن نحوزه
لذلك فحجر الزاوية في أي حكم صالح يجب أن ينطلق من المسلم نفسه
و ليس من الحاكم
و لا يظن البعض أني ادعوا كما يدعوا البعض إلى ترك الأمور الجسام في الأمة
لهؤلاء الحكام الخونة و التفرغ لإصلاح النفس و الأسرة و إن كان هذا من أولويات المسلم
كما يدعوا إلى ذلك بعض مشايخ السلاطين
بل الحل أقسى و ألذ من ذلك
أقسى لأنه اختيار لطريق صعب لا يسلكه إلا أتباع الرسل
و لذيذ لأن سالكه ما يلبث أن يشعر بمعية الله ترافقه حتى تصل به إلى غاية ما يتمنى المؤمن
أيها الأحبة
ما أريد قوله أن دولتنا الإسلامية لن تقوم إلا بنظام التدافع الرباني
و بعد التيقن من استحالة قيام دولة إسلامية و لو بشكل مبدأي مع ضرورة أن تكون هذه الدولة حاملة لكل هذه الأثقال المؤسساتية التي أتتنا من الغرب فقيدت الشعوب و كبلتها
إلى مقاعد الدراسة و الوظيفة
دولتنا ستشق طريقها بالسلاح حتى تصل مبتغاها
ما أريد قوله أن الحل قد بدأ يلوح في الأفق و أن الإسلام لن تقوم له قائمة حتى تكون له نواة دولة
و أن الدولة لن تكون نواة دولة ربانية حتى يكون أهلها من خاصة الله
لا يخشون في الله لومة لائم
و إن الفتن قد بدأت تطل برأسها
و إن رسولكم قد نبهكم لأمر عظيم حين قال
ألا إن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام
.....
وعن العرباض بن سارية رضي الله عنهـ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام يوما في الناس فقال يا أيها الناس توشكون أن تكونوا أجنادا مجندة جند بالشام وجند بالعراق وجند باليمن
فقال ابن حوالة يا رسول الله إن أدركني ذلك الزمان فاختر لي
قال إني أختار لك الشام فإنه خيرة المسلمين وصفوة الله من بلاده يجتبي إليها صفوته من خلقه فمن أبى فليلحق بيمنه وليسق من غدره فإن الله قد تكفل لي بالشام وأهله
و الشام قد بدأت تتهيأ فحيا على الجهاد
أيها الأحبة من استطاع المسارعة إلى الشام فلا يتأخر
فإن ما يحصل في الشام الآن إنما هي تهيئة لمعركة الفرقان
و أحذر أخي إن أتيت أن تنضوي تحت راية مجهولة القائد مهما كانت
و إياك أن تغتر بما يروج له كعدو للغرب من أجل تحبيب المسلمين به
أيها الأحبة
و قبل أختم أقول
نعم الدنيا خضرة حلوة ألا و أن حلواتها اليوم توشك أن تقتلنا
ألا و أنها توشك أن تودع فدعوها قبل أن تدعكم
بسم الله الرحمن الرحيم
{إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالأَنْعَامُ حَتَّىَ إِذَا أَخَذَتِ الأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَاراً فَجَعَلْنَاهَا حَصِيداً كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }يونس24

__________________
يَا أَيُّهَا الَّذِين َآمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَ النَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَيَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ فَعَسَىاللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَاأَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-21-2013, 08:04 AM
الساعد القوي الساعد القوي غير متصل
محب الغلابة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,616
معدل تقييم المستوى: 20
الساعد القوي will become famous soon enough
افتراضي رد: تركيا و الرهان الأكبر

الحمد لله رب العالمين والسلام عليكم ياأباسفيان
-
اللهم لك الحمد والشكر لسلامة أخي الحبيب
-
ياأباسفيان تكالبت الأمم على الشعب السوري ولم تعد عوراتهم مختبئة والهدف هو أهل الشام وليس حكامها.
-
لك الله ياشام
-
الآتي أعظم وأثقل

__________________
اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-21-2013, 08:05 AM
رماد الثاني رماد الثاني غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 166
معدل تقييم المستوى: 7
رماد الثاني is on a distinguished road
افتراضي رد: تركيا و الرهان الأكبر

بارك الله فيك اخي صدقت في كل ما قلته ..التغيير وعودة الخلافة سيكون باهظ الثمن من دماء واشلاء
الله المستعان وكفى

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-21-2013, 08:12 AM
القديم زمانه القديم زمانه غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 728
معدل تقييم المستوى: 7
القديم زمانه will become famous soon enoughالقديم زمانه will become famous soon enough
افتراضي رد: تركيا و الرهان الأكبر

حفظك الله شيخنا ابو سفيان

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-21-2013, 09:44 AM
بدرالتميمي بدرالتميمي غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: غيمة فرح
المشاركات: 3,217
معدل تقييم المستوى: 0
بدرالتميمي has a spectacular aura aboutبدرالتميمي has a spectacular aura aboutبدرالتميمي has a spectacular aura about
افتراضي رد: تركيا و الرهان الأكبر

بارك الله فيك..كلامك في االصميم والله المستعان

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-21-2013, 10:10 AM
راجي الجنة راجي الجنة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 902
معدل تقييم المستوى: 9
راجي الجنة is on a distinguished road
افتراضي رد: تركيا و الرهان الأكبر

اخي الحبيب في الله ( ابو سفيان )

بارك الله فيك .. واجزل لك الله عظيم الاجر على ماقدمته في ثنايا هذه الاسطر .. اسال الله بان يحفظكم وان يعينكم على عدوكم الغاشم الظالم المعتدي .. آمين

وحسبنا الله ونعم الوكيل

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-21-2013, 10:23 AM
رياح الغربه رياح الغربه غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 421
معدل تقييم المستوى: 9
رياح الغربه is on a distinguished road
افتراضي رد: تركيا و الرهان الأكبر

بارك الله فيك ياشيخ

__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-21-2013, 11:57 AM
السياف السياف غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
الدولة: مدينتي الفاضلة
المشاركات: 1,430
معدل تقييم المستوى: 9
السياف has a spectacular aura aboutالسياف has a spectacular aura aboutالسياف has a spectacular aura about
افتراضي رد: تركيا و الرهان الأكبر

السلام عليكم

اقتباس:
و إياك أن تغتر بما يروج له كعدو للغرب من أجل تحبيب المسلمين به
هلا أوضحت يا شيخنا الفاضل من تقصد بكلامك فالأمر لا يتحمل التأويل والترميز؟

__________________
لو أن كل كلب عوى ألقمته حجرًا ... لصار الحجر مثقالًا بدينار
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-21-2013, 01:42 PM
ام فهد ام فهد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 7,883
معدل تقييم المستوى: 19
ام فهد has a spectacular aura aboutام فهد has a spectacular aura aboutام فهد has a spectacular aura about
افتراضي رد: تركيا و الرهان الأكبر

نسأل الله السلامة لأهل الشام ومجاهديه وأن يثبتهم الله وينصرهم

__________________
اللهم إرزق ذريتي صحبة الأخيار وخصال الأطهار وتوكل الأطيار
اللهم وبلغني فيهم غاية أملي ومناي بحولك وقوتك
اللهم متعني ببرهم في حياتي وأسعدني بدعائهم بعد مماتي
اللهم إني إستودعك لاإله إلاالله فلقني إياها عند الموت.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-21-2013, 02:02 PM
الحبر السري الحبر السري غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,017
معدل تقييم المستوى: 13
الحبر السري is just really niceالحبر السري is just really niceالحبر السري is just really niceالحبر السري is just really niceالحبر السري is just really nice
افتراضي رد: تركيا و الرهان الأكبر

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
و أحذر أخي إن أتيت أن تنضوي تحت راية مجهولة القائد مهما كانت
و إياك أن تغتر بما يروج له كعدو للغرب من أجل تحبيب المسلمين ب
نفس سؤال أخي إسلام إبراهيم

من تقصد بالراية مجهولة القائد ؟؟

ومن يروج له بأنه عدو للغرب من أجل تحبيب المسلمين فيه ؟؟

عندما اقرأ هذه المصطلحات وهذه المسميات التي دائماً نسمعها من الإعلام المتصهين ويقصدون بها جبهة النصرة وتنظيم القاعدة عموماً فلا يخطر في بالي إلا هم !!

ولذلك من إحسان الظن بكم أخي أبو سفيان نستفسر ونسأل لعلكم تقصدون راية أخرى أو مجموعة ثانية !؟

__________________
( إِنَّ اللَّهَ عَالِمُ غَيْبِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ )
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 05-21-2013, 02:05 PM
جعبة الأسهم جعبة الأسهم غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 16,887
معدل تقييم المستوى: 28
جعبة الأسهم is just really niceجعبة الأسهم is just really niceجعبة الأسهم is just really niceجعبة الأسهم is just really nice
افتراضي رد: تركيا و الرهان الأكبر

أخي/ abo sfyan


بارك الله فيك .. وجزاك الله خيراً

مقال جميل وأجمل ما فيه أنه موجه للشعوب وليكون الدين كله لله عز وجل ...

لكن لي رأي وهو البحث عن العلماء الربانيين أولا .. لأن العامة لا بد لهم من قائد في كل مصر وفي كل قطر .. أما إن تحركوا مجموعات متفرقة فإن الفرقة في تحقيق هذا الهدف وإن كانوا على حق لا تحمد وغالباً ما تكون اجتهاداتهم في أرض الواقع محفوفة بالمخاطر والاندفاع والاستعجال .. هؤلاء هم العامة أخي abo sfyan .. يجب أن يكون لهم زمام .. والله غالب على أمره !!!

__________________
(توقيع خاص بالاعتزال والدعوة إليه فقط)
http://alfetn.net/vb3/showthread.php?t=94961
أخبار وأحاديث الفتن - ويكيميديا:es
رؤى الفتنظل القمر:.es/
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05-21-2013, 02:23 PM
أبو حسن أبو حسن غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 283
معدل تقييم المستوى: 8
أبو حسن is on a distinguished road
افتراضي رد: تركيا و الرهان الأكبر

السلام عليكم أخونا العزيز أبا سفيان

و الله دمعت عيناي لما رأيتك تكتب مرة أخرى

لله الحمد من قبل و من بعد

اللهم هيء لهذه الأمة أمرا رشدا و اجمعنا تحت راية الجهاد لا نخاف غيره و لا تأخذنا في دين الله لومة لائم

أبشر بسعدك يا أبا سفيان أنتم في أفضل الارض و أدعو الله أن يلحقنا بكم ان شاء الله و هو قريب جدا

السلام عليكم

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 05-21-2013, 02:45 PM
ghost ghost غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: دولة الخلافة -1 رمضان 1435
المشاركات: 2,190
معدل تقييم المستوى: 0
ghost has a spectacular aura aboutghost has a spectacular aura about
افتراضي رد: تركيا و الرهان الأكبر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abo sfyan مشاهدة المشاركة

و أحذر أخي إن أتيت أن تنضوي تحت راية مجهولة القائد مهما كانت
و إياك أن تغتر بما يروج له كعدو للغرب من أجل تحبيب المسلمين به
هل تقصد المجلس العسكري ام غيره؟؟؟؟؟؟؟؟

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-21-2013, 02:54 PM
ابوعبدالله ابوعبدالله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
الدولة: Islamic World
المشاركات: 136
معدل تقييم المستوى: 6
ابوعبدالله is on a distinguished road
افتراضي رد: تركيا و الرهان الأكبر

السلام عليك ورحمة الله وبركاته اخونا الكريم ابو سفيان

مقال جميل ومؤثر ومصيب في اغلب فقراته ان لم يكن الكل ولقد قلت الحق يا شيخنا في زمن تقاعس الحكام والكتاب وعلماء السلاطين عن قبول الحق والصدح به

قبل قليل شاهدت على قناة الجزيرة الطفل السوري الذي كان يبكي ويقول لماذا يابشار تعمل فينا هيك احنا شو ذنبنا
لاحول ولا قوة الا بالله وانا اقول انت ذنبك يا بني انك ولدت في زمن قل فية الرجال وظهر فيه اشباه الرجال والله المستعان زمن ليس فيه المعتصم وامعتصماه ولا قطز ولا صلاح الدين فما بالك بزمن ابوبكر وعمر ظهرت في زمن حكام يحبون الدنيا ويعبدونها من دون الله ويخشون غضب الههم امريكا وحلفائها وانظمتهم الشيطانية

فقط عتبي عليك اخي ابو سفيان هو ان عنوان المقال لا يرتبط ارتباط مباشر بموضوع ومتن المقال لان موضوع المقال اعم واشمل من العنوان

والحمد لله على سلامتك اخي ابو سفيان وجزاك الله كل خير

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-21-2013, 03:39 PM
بعيد المدالي بعيد المدالي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 284
معدل تقييم المستوى: 8
بعيد المدالي is on a distinguished road
افتراضي رد: تركيا و الرهان الأكبر

الله المستعان
ولاحول ولاقوة إلا بالله

قلت كلاما كبيرا لأمر جلل يصيب الأمة

__________________
سبــحــان الله وبــحــمــده
سبــحــان الله الــعــظــيــم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:39 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.