منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > الملاحم و الفتن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-12-2005, 12:23 AM
laila laila غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 12
معدل تقييم المستوى: 0
laila is on a distinguished road
افتراضي قادة الفتن ورد ذكر أسماء بعضهم أو صفاتهم في أحاديث الفتن

بسم الله الرحمن الرحيم
من القادة المجرمين الذين ورد ذكر أسمائهم في روايات الفتن ( أسيس ) وقد وصف هذا القائد بأنه سيكون زعيما للحبشة وأنه سيغزو السودان ويصل إلى مصر ...و ذلك بعد خروج المهدي وخضوع مصر للحكم الإسلامي .
الحديث الذي رواه الحاكم في ( المستدرك على الصحيحين ) يورد اسم ( أسيس ) كقائد للحبشة يحركها للحرب ضد دول الشمال : السودان ومصر، ومن منا يجهل أن أرتيريا (وهي جزء من الحبشة ) يحكمها الآن زعيم نصراني منحط هو أسيس أفورقي وكيف أنه بالتآمر مع القوى الكبرى يحيك المؤمرات ضد المسلمين ، بل إن أرتيريا في زمانه أصبحت بؤرة المؤلمرة ضد الإسلام في القرن الأفريقي .وما زلت أستمر في دراسة الروايات لأرى هل أسيس هذا نفسه هو القائد الحبشي الذي سيهدم الكعبة ويقلع حجارها حجرا حجرا فإني أرى كثيرا من أوصاف الحديث تنطبق عليه .
الحديث الذي أورده الحاكم يبين أن مصر بعد رفع راية الحكم الإسلامي فيها ستخضع لغزوين ، الغزو الأول من إسبانيا وسينتهي نهاية حميدة لصالح المسلمن ، والغزو الثاني من الحبشة بقيادة أسيس وستنتهي أيضا بالفشل ويبوء الكفار بهزيمة ذريعة وهذا نص الحديث :
عن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله تعالى عنهما-:
إن رجلا من أعداء المسلمين بالأندلس يقال له: ذو العرف، يجمع من قبائل الشرك جمعا عظيما، يعرف من بالأندلس أن لا طاقة لهم، فيهرب أهل القوة من المسلمين في السفن، فيجيزون إلى طنجة، ويبقى ضعفة الناس، وجماعتهم ليس لهم سفن يجيزون عليها.
فيبعث الله - عز وجل وعلا - ويعبر لهم في البحر، فيجز الوعل لا يغطي الماء أظلافه.
فيراه الناس، فيقولون: الوعل الوعل، اتبعوه، فيجيز الناس على أثره كلهم، ثم يصير البحر على ما كان عليه.
ويجيز العدو في المراكب، فإذا حس بهم أهل الأفريقية هربوا كلهم من إفريقية، ومعهم من كان بالأندلس من المسلمين حتى يدخلوا الفسطاط، ويقبل ذلك العدو حتى ينزلوا فيما بين مربوط إلى الأهرام مسيرة خمس برد، فيملؤون ما هنالك شرا، فتخرج إليهم راية المسلمين على الجسر، فينصرهم الله عليهم، فيهزمونهم ويقتلونهم إلى ألولبة مسيرة عشر ليال.
ويستوقد أهل الفسطاط بعجلهم وأداتهم سبع سنين، وينفلت ذو العرف من القتل، ومعه كتاب لا ينظر فيه إلا وهو منهزم، فيجد فيه ذكر الإسلام، وأنه يؤمر فيه بالدخول في السلم، فيسأل الأمان على نفسه، وعلى من أجابه إلى الإسلام من أصحابه الذين أقبلوا معه، فيسلم فيصير من المسلمين.
ثم يأتي العام الثاني رجل من الحبشة، يقال له: أسيس، وقد جمع جمعا عظيما.
فيهرب المسلمون منهم من أسوان، حتى لا يبقى بها ولا فيها دونها أحد من المسلمين، إلا دخل الفسطاط.
فينزل أسيس بجيشه منف، وهو على رأس بريد من الفسطاط، فتخرج إليهم راية المسلمين على الجسر، فينصرهم الله عليهم فيقتلونهم ويأسرونهم، حتى يباع الأسود بعباءة.

هذا حديث صحيح، موقوف الإسناد على شرط الشيخين،

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-12-2005, 07:58 AM
laila laila غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 12
معدل تقييم المستوى: 0
laila is on a distinguished road
افتراضي

عفوا أرجو من المشرف حذف هذه المشاركة بسبب التكرار

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-12-2005, 10:00 AM
ابو حامد الجهني ابو حامد الجهني غير متصل
حامل الراية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 295
معدل تقييم المستوى: 14
ابو حامد الجهني is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

ياخي اذكر رقم الحديث مره اخرى

فقد تعبت كثيرا حتى تاكدت منه

__________________
[frame="11 70"]سبحانك اللهم وبحمدك أستغفرك و أتوب اليك[/frame]

التعديل الأخير تم بواسطة ابو حامد الجهني ; 04-12-2005 الساعة 10:09 AM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-12-2005, 10:03 AM
ابو حامد الجهني ابو حامد الجهني غير متصل
حامل الراية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 295
معدل تقييم المستوى: 14
ابو حامد الجهني is on a distinguished road
افتراضي

[ 8423 ] أخبرنا أبو منصور محمد بن القاسم بن عبد الرحمن العتكي ثنا أبو سهل بسر بن سهل اللباد ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث بن سعد حدثني أبو قبيل عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله تعالى عنهما أن رجلا من أعداء المسلمين بالأندلس يقال له ذو العرف يجمع من قبائل الشرك جمعا عظيما يعرف من بالأندلس أن لا طاقة لهم فيهرب أهل القوة من المسلمين في السفن فيجيزون إلى طنجة ويبقى ضعفة الناس وجماعتهم ليس لهم سفن يجيزون عليها فيبعث الله عز وجل وعلا ويعبر لهم في البحر فيجز الوعل لا يغطي الماء أظلافه فيراه الناس فيقولون الوعل الوعل اتبعوه فيجيز الناس على أثره كلهم ثم يصير البحر على ما كان عليه ويجيز العدو في المراكب فإذا حس بهم أهل الأفريقية هربوا كلهم من إفريقية ومعهم من كان بالأندلس من المسلمين حتى يدخلوا الفسطاط ويقبل ذلك العدو حتى ينزلوا فيما بين مربوط إلى الأهرام مسيرة خمس برد فيملأون ما هنالك شرا فتخرج إليهم راية المسلمين على الجسر فينصرهم الله عليهم فيهزمونهم ويقتلونهم إلى ألولبة مسيرة عشر ليال ويستوقد أهل الفسطاط بعجلهم وأداتهم سبع سنين وينفلت ذو العرف من القتل ومعه كتاب لا ينظر فيه إلا وهو منهزم فيجد فيه ذكر الإسلام وأنه يؤمر فيه بالدخول في السلم فيسأل الأمان على نفسه وعلى من أجابه إلى الإسلام من أصحابه الذين أقبلوا معه فيسلم فيصير من المسلمين ثم يأتي العام الثاني رجل من الحبشة يقال له أسيس وقد جمع جمعا عظيما فيهرب المسلمون منهم من أسوان حتى لا يبقى بها ولا فيها دونها أحد من المسلمين إلا دخل الفسطاط فينزل أسيس بجيشه منف وهو على رأس بريد من الفسطاط فتخرج إليهم راية المسلمين على الجسر فينصرهم الله عليهم فيقتلونهم ويأسرونهم حتى يباع الأسود بعباءة هذا حديث صحيح موقوف الإسناد على شرط الشيخين وهو أصل في معرفة وقوع الفتن بمصر ولم يخرجاه ومنف هو الذي يقول منصور الفقيه رحمه الله فيه سألت أمس قصورا بعين شمس ومنف عن أهلها أين حلوا فلم يجبني بحرف


التعديل الأخير تم بواسطة ابو حامد الجهني ; 04-12-2005 الساعة 10:12 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.