منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الأبحاث و المشاركات المتميزة > أبحاث أبو سفيان رحمه الله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-04-2006, 12:05 PM
أم البواسل أم البواسل غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 1,765
معدل تقييم المستوى: 15
أم البواسل is on a distinguished road
افتراضي عمر الأرض بين الحقيقة والوهم ***( أبو سفيان)



***


بسم الله الرحمن الرحيم

و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و على أله و أصحابه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

يمارس اليهود و النصارى و من سار في دربهم من ملل الكفر و الضلالة ،هيمنة علمية على عقول المسلمين

بشكل مدروس و منظم 0

طالعت اليوم موضوع كتبه الأخ قواك الخفية يتحدث فيه عن النظرية الدارونية

والتي تدرس اليوم في مناهج الدول الإسلامية كحقيقة مسلم بها

و إذا كان لدى الغالبية العظمة من المسلمين حصانة ضد التخريف الوارد في هذه النظرية الماسونية المنشأ

إلا إن هناك موضوع أخر مرتبط نوعا ما بهذا الموضوع طرحه الأخ نفسه ، و يتحدث في مجمله عن آراء العلماء

و المفكرين حول ظاهرة زلزال تسونامي ،و الذي ذكرت فيه أرقام فلكية و خالية تتحدث عن منشأ هذه

الزلازل و مقدار تكررها ،و ما إلى ذلك من خرافات علمية لا حقيقة لها و الله أعلم

و أقول أن الموضوعين مترابطين لأن فيهما خدعة موحدة أصبحت من المسلمات العلمية التي لا يأتيها

الباطل من بين يديها و من خلفها
0


أيها الأخوة :


أعلم أن الكثير منكم سيرفض ما أقول نتيجة للكم الهائل من الأدلة التي يروج لها هؤلاء العلماء

سواء عن طريق المدارس أو الجامعات أو الصحف أو على الشبكة العنكبوتية اليوم

***

# ما هو عمر الأرض كما يراه علماء هذا العصر ؟


لقد قدر العلماء عمر الأرض و النظام الشمسي بــــ 4,58 بليون سنة

و عمر مجرة درب التبانة و التي تنتمي إليها مجموعتنا الشمسية بحوالي 13 بليون سنة

و لا نعلم كم سيقدرون أعمار بقية المجرات

لكن هل هذه الأرقام صحيحة ؟ أو أن هناك مبالغة نوعا ما أو لنقل ارتياب بسيط و مقبول !!؟؟؟؟؟

***

الصحيح أن الأرقام السابقة كاذبة و لا أساس لها من الصحة ، و حتى قام جزار ماهر بسلخها بلايين

المرات لما أستطاع النزول إلى درجة الرقم الصحيح

***

أيها الأخوة :


عمر الأرض و المجرة و السماوات لا يزيد و الله أعلم عن عشرين ألف سنة و الله أعلم

بسم الله الرحمن الرحيم

إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ
يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ) (لأعراف:54
)

***

وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً
وَلَئِنْ قُلْتَ إِنَّكُمْ مَبْعُوثُونَ مِنْ بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ) (هود:7


***

7418 - حَدَّثَنَا عَبْدَانُ عَنْ أَبِى حَمْزَةَ عَنِ الأَعْمَشِ عَنْ جَامِعِ بْنِ شَدَّادٍ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ مُحْرِزٍ
عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ قَالَ إِنِّى عِنْدَ النَّبِىِّ r إِذْ جَاءَهُ قَوْمٌ مِنْ بَنِى تَمِيمٍ فَقَالَ :
« اقْبَلُوا الْبُشْرَى يَا بَنِى تَمِيمٍ » . قَالُوا بَشَّرْتَنَا فَأَعْطِنَا . فَدَخَلَ نَاسٌ مِنْ أَهْلِ الْيَمَنِ فَقَالَ :
« اقْبَلُوا الْبُشْرَى يَا أَهْلَ الْيَمَنِ إِذْ لَمْ يَقْبَلْهَا بَنُو تَمِيمٍ » .
قَالُوا قَبِلْنَا . جِئْنَاكَ لِنَتَفَقَّهَ فِى الدِّينِ وَلِنَسْأَلَكَ عَنْ أَوَّلِ هَذَا الأَمْرِ مَا كَانَ .
قَالَ « كَانَ اللَّهُ وَلَمْ يَكُنْ شَىْءٌ قَبْلَهُ ، وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ ، ثُمَّ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ ،
وَكَتَبَ فِى الذِّكْرِ كُلَّ شَىْءٍ » . ثُمَّ أَتَانِى رَجُلٌ فَقَالَ يَا عِمْرَانُ أَدْرِكْ نَاقَتَكَ فَقَدْ ذَهَبَتْ فَانْطَلَقْتُ أَطْلُبُهَا ،
فَإِذَا السَّرَابُ يَنْقَطِعُ دُونَهَا ، وَايْمُ اللَّهِ لَوَدِدْتُ أَنَّهَا قَدْ ذَهَبَتْ وَلَمْ أَقُمْ ,,
صحيح البخاري


***

إذاً كان الله و لم يكن شيء قبله ثم خلق السماوات و الأرض ، أي أوجدهن من العدم و هذا معنى الخلق

فما هو الزمن الذي خلق خلاله الله سبحانه السماوات و الأرض ؟؟؟
أنه ستة أيام لا غير

بسم الله الرحمن الرحيم

الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ
فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً) (الفرقان:59)


***

فما هو ترتيب الخلق خلال هذه الأيام الست ؟؟؟

أولا دعونا نتكلم عن مقدار اليوم ، اليوم مقدارين يوم أرضي و يوم سماوي

فاليوم الأرضي كما تعلمون حوالي 24 ساعة و اليوم السماوي مقداره ألف سنة

بسم الله الرحمن الرحيم

وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْماً عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ الحج:47

***
سنفترض أن السماوات و الأرض و ما بينهما قد خلقتا في ستة أيام سماوية ،أي بمقدار ستة آلاف سنة أرضية

و الآن دعونا نرى تفاصيل خلق الأرض ، كما جاء في الحديث الصحيح الذي أخرجه مسلم:


7231 - حَدَّثَنِى سُرَيْجُ بْنُ يُونُسَ وَهَارُونُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالاَ حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ :
قَالَ ابْنُ جُرَيْجٍ أَخْبَرَنِى إِسْمَاعِيلُ بْنُ أُمَيَّةَ عَنْ أَيُّوبَ بْنِ خَالِدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ رَافِعٍ مَوْلَى
أُمِّ سَلَمَةَ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ أَخَذَ رَسُولُ اللَّهِ r بِيَدِى فَقَالَ « خَلَقَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ التُّرْبَةَ يَوْمَ السَّبْتِوَخَلَقَ
فِيهَا الْجِبَالَ يَوْمَ الأَحَدِوَخَلَقَ الشَّجَرَ يَوْمَ الاِثْنَيْنِ وَخَلَقَ الْمَكْرُوهَ يَوْمَ الثَّلاَثَاءِوَخَلَقَ النُّورَ يَوْمَ الأَرْبِعَاءِ
وَبَثَّ فِيهَا الدَّوَابَّ يَوْمَ الْخَمِيسِ ،وَخَلَقَ آدَمَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ بَعْدَ الْعَصْرِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فِى آخِرِ الْخَلْقِ
وَفِى آخِرِ سَاعَةٍ مِنْ سَاعَاتِ الْجُمُعَةِ فِيمَا بَيْنَ الْعَصْرِ إِلَى اللَّيْلِ »


صحيح مسلم

***

بسم الله الرحمن الرحيم

وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ) (قّ:38


وهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ
وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) (الحديد:4


***

أخوتي الأفاضل :

كما نعلم نحن المسلمين أن الله سبحانه قادر على خلق السماوات و الأرض بقوله: كن

و قد خلق الله السماوات و الأرض و ما فيهن في ستة أيام ، أي أنه خلق السماوات السبع

و الأرضيين السبع في ستة أيام ، و قد كان خلق السماوات و الأرض في اليوم الأول من هذه الأيام الست

ثم قدر الله أقوات الأرض في أربع أيام من هذه الأيام الست


بسم الله الرحمن الرحيم

(وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ) (فصلت:10)


و قد بين لناه سبحانه جزء من تفاصيل خلق الأرض كما جاء في الحديث السابق و لم يخبرنا سبحانه

عن تفاصيل خلق السماوات ، إذا فقد خلقت السماوات و الأرض يوم السبت

و خلق تربة الأرض في ذات اليوم ثم خلق الجبال يوم الأحد

و خلق الشجر يوم الاثنين و بث فيها الدواب يوم الخميس

أما النور فقد يكون المقصود به القمر و الله أعلم

بسم الله الرحمن الرحيم

أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقا ً(15 )
وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُوراً وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجاً) (نوح:16)


***

السبت , الأحد , الاثنين , الثلاثاء , الأربعاء , الخميس ,

هذه هي الأيام الست التي خلق فيهن الله سبحانه السماوات و الأرض و ما بينهما

و شاءت قدرته أن يخلق آدم عليه السلام يوم الجمعة في آخر ساعة من ساعات يوم الجمعة

و بذلك يكون ما بين خلق السماوات و الأرض و خلق آدم عليه السلام ،قرابة سبعة آلاف سنة و الله أعلم

و قد عمر آدم ألف سنة على الأرض ثم تتابعت ذريته حتى يومنا هذا

و في قول لأبن عباس أنه من لدن آدم حتى زمن رسول الله لم تتجاوز المدة خمسة آلاف سنة و الله أعلم

و بذلك يتبين أن الأرض و ما عليها لم يزد عمرها حتى هذا اليوم أكثر خمسة عشر أو عشرين ألف سنة

كأبعد تقدير و الله أعلم



***

المستدرك على الصحيحين ج: 2 ص: 654

4172( فحدثنا أبو جعفر محمد بن أحمد الفقيه ببخارا حدثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ حدثنا
إبراهيم بن الحجاج السامي حدثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن بن عباس
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ثم كان عمر آدم ألف سنة)



مصنف ابن أبي شيبة ج: 7 ص: 17

33917 (حدثنا الحسن بن موسى حدثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن يوسف بن مهران
عن ابن عباس عن النبي قال كان عمر آدم ألف سنة وكان عمر داود ستين سنة فقال آدم:
أي رب زده من عمري أربعين سنة فأكمل لآدم ألف سنة وأكمل لداود مائة سنة)



مسند أحمد ج: 1 ص: 251

2270 حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا عفان ثنا حماد بن سلمة عن على بن زيد عن يوسف بن مهران
عن بن عباس أنه قال: لما نزلت آية الدين ،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ثم ان أول من جحد آدم
عليه السلام أو أول من جحد آدم، ان الله عز وجل لما خلق آدم مسح ظهره فاخرج منه ما هو من ذراري
إلى يوم القيامة، فجعل يعرض ذريته عليه، فرأي فيهم رجلا يزهر ،فقال: أي رب من هذا ؟قال : هذا ابنك
داود ،قال: أي رب كم عمره؟ قال :ستون عاما ،قال :رب زد في عمره ،قال : لا إلا أن أزيده من عمرك
وكان عمر آدم ألف عام ،فزاده أربعين عاما ،فكتب الله عز وجل عليه بذلك كتابا وأشهد عليه الملائكة
فلما احتضر آدم وأتته الملائكة لتقبضه ،قال: انه قد بقى من عمري أربعون عاما، فقيل: أنك قد وهبتها
لابنك داود ،قال :ما فعلت ،وابرز الله عز وجل عليه الكتاب وشهدت عليه الملائكة




رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-06-2010, 03:18 AM
من العترة 3 من العترة 3 غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 2,013
معدل تقييم المستوى: 0
من العترة 3 is on a distinguished road
افتراضي رد: عمر الأرض بين الحقيقة والوهم ***( أبو سفيان)

السلام عليك و بارك الله فيك أختي في الله أم البواسل
***
حَدَّثَنِى سُرَيْجُ بْنُ يُونُسَ وَهَارُونُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالاَ حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ :
قَالَ ابْنُ جُرَيْجٍ أَخْبَرَنِى إِسْمَاعِيلُ بْنُ أُمَيَّةَ عَنْ أَيُّوبَ بْنِ خَالِدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ رَافِعٍ مَوْلَى
أُمِّ سَلَمَةَ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ أَخَذَ رَسُولُ اللَّهِ r بِيَدِى فَقَالَ « خَلَقَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ التُّرْبَةَ يَوْمَ السَّبْتِوَخَلَقَ
فِيهَا الْجِبَالَ يَوْمَ الأَحَدِ
وَخَلَقَ الشَّجَرَ يَوْمَ الاِثْنَيْنِ وَخَلَقَ الْمَكْرُوهَ يَوْمَ الثَّلاَثَاءِوَخَلَقَ النُّورَ يَوْمَ الأَرْبِعَاءِ
وَبَثَّ فِيهَا الدَّوَابَّ يَوْمَ الْخَمِيسِ ،وَخَلَقَ آدَمَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ بَعْدَ الْعَصْرِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فِى آخِرِ الْخَلْقِ
وَفِى آخِرِ سَاعَةٍ مِنْ سَاعَاتِ الْجُمُعَةِ فِيمَا بَيْنَ الْعَصْرِ إِلَى اللَّيْلِ »[/COLOR]
صحيح مسلم

***
ما لاحظته هنا بدأُ الخلق يوم السبت مع أن معظم الأحداث وقعت يوم الجمعة وإن لم يكن من الإسرائليات وأضافوا أسماء الصحابة وإسم رسول الله صلى الله عليه وسلم والله أعلم

قال الله عز وجل : ( قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ * وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ * ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ * فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ) [فصلت: 9ء12]

هنا تبارك الخالق خلق سبع سماوات والأرض في ستة أيام وفي هذه الأيام الستة خلق الأرض في يومين ( « خَلَقَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ التُّرْبَةَ يَوْمَ السَّبْتِ وَخَلَقَ فِيهَا الْجِبَالَ يَوْمَ الأَحَدِ ) مع غض النظر عن السبت ( الأَحَدِوَخَلَقَ الشَّجَرَ يَوْمَ الاِثْنَيْنِ وَخَلَقَ الْمَكْرُوهَ يَوْمَ الثَّلاَثَاءِوَخَلَقَ النُّورَ يَوْمَ الأَرْبِعَاءِ وَبَثَّ فِيهَا الدَّوَابَّ يَوْمَ الْخَمِيسِ ،وَخَلَقَ آدَمَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ بَعْدَ الْعَصْرِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فِى آخِرِ الْخَلْقِ ) قال اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : (الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا) [الفرقان: 59]. آدم هنا لا زال في علم الغيب
أليس القرآن يفصل هنا ؟ أم فهمي قصير ؟

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-06-2010, 05:00 PM
albarqoqi albarqoqi غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 220
معدل تقييم المستوى: 9
albarqoqi is on a distinguished road
افتراضي رد: عمر الأرض بين الحقيقة والوهم ***( أبو سفيان)

و قرونا بين ذلك كثيرا

لم تأت بدليل على لبث الأرض و السموات بعد خلقهما

الله أعلم بذلك

و أرى أن ذلك من التكلف

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-07-2010, 12:53 AM
من العترة 3 من العترة 3 غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 2,013
معدل تقييم المستوى: 0
من العترة 3 is on a distinguished road
افتراضي رد: عمر الأرض بين الحقيقة والوهم ***( أبو سفيان)

أخي البرقوقي

و أرى أن ذلك من التكلف[/QUOTE]


لا و الله ما هو بتكلف
والله يحثنا على التفكر و التدبر وإقرأ بتمعن إلى قوله تعالى ( (وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ) (فصلت:10)
نسأل والله يجيب وإن لم نفهم نسأل مرة أخرى
فإن إذن الله توفقنا آمنا به (ما نسأل عنه) أما إن لم نتوفق نسلم به وما العلم إلا عند الله والله يقول لنا
قال الله تعالى ( إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآياتٍ لأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) [آل عمران:190، 191]
و قال الله تعالى (أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24) محمد)

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.