منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > المنتدى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #16  
قديم 11-03-2012, 02:43 PM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,897
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: من قلب الألم



أبتاهُ..
قل لي: كيف ترك إخوتي
وسط الشوارع نائمين؟!!
الشمس تحرق يا أبي..
أيقظهما.. للبيت نرجع قافلين

أبُنيَّ.. فاصمت لن تعي..
معنى وداع الراحلين!!





لعل الحجر أحن من البشر

__________________
💦 ربنا آتنا في الدنيا حسنة
وفي الآخرة حسنة
وقنا عذاب النار
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-03-2012, 05:25 PM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,897
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: من قلب الألم

اقتباس:
أبوحنيفة
نحن الصغار لا هم ........ بل هم تيجان القمم
يا صاحبي لا تبكهم......وابكي من خذل الامم
جزاك الله خيرا

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 11-03-2012, 05:46 PM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,897
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: من قلب الألم

المرأة التي «هاجرت» من حرب الى مجازر

وقفت متشحة بالسواد تلطم وجهها. تنتحب. تسكت، ومن ثم تقع أرضاً. تقف على قدميها من جديد فيتكرر المشهد بتفاصيله، مع اختلاف الكلمات، تصرخ باسم والدها الذي قضى قبل ساعات ترجو منه ألاّ ينتظر أحفاده. تخبو نظراتها من كثرة النحيب، وتسارع إلى هاتف يرن علّه يحمل خبراً سعيداً. كل من يستطيع أن يطلب رقماً خارجياً من حولها يحاول. نظرات الجميع خائبة بين سوء الإرسال في لبنان وسوء الأوضاع في سورية. يتعذر الاتصال، فيأتي من دون رد من الجهة المطلوبة حيناً ومن دون جدوى من الجهة الطالبة أحياناً.

ساعات عاشتها صباح بين الموت والموت، اختلطت عليها الأمور، فلم تعد تعرف من تبكي. أتبكي والدها الذي تركت أطفالها في سورية في ظلّ ظروف أمنية خطرة من أجل المشاركة في وداعه إلى مثواه الأخير؟... أم تبكي أطفالها الذين يتعذر الاتصال بهم بعد أخبار عن غارة طاولت الحي الذي يقطنونه؟ أم تبكي حظها العاثر وعمرها الذي تصفه بـ«الخائن»، بعدما عايشت خلاله الحرب الأهلية في لبنان التي تخللها اجتياح اسرائيلي، ومن ثم اشتباكات أمنية متفرقة من هنا أو عدوان إسرائيلي من هناك، حتى تتعرف خلال رحلة تهجير إلى سورية إلى شاب، فترتبط به وتنجب منه، وتعيش هناك مستقبلة أكثر من مرة النازحين من أهلها في لبنان. وتتكرر لعبة الرعب والموت معها. مرة أخرى وجدت نفسها في أتون حرب لا تعرف هل تنجو منها هذه المرة. أصوات ألفتها وإن لم تعتد عليها تتكرر من حولها مؤذنة بالأسوأ. اختلف الزمان والمكان وجنسية المتقاتلين، ولكن كـ«خبيرة» في الرقص بروحها بين أنواع الأسلحة المستخدمة، تؤكد أن المتحاربين، ساعة القتل، يتشابهون. فالحرب لغة عالمية أيضاً، لا الموسيقى فحسب. الحرب والاقتتال لغة موحدة عازفوها يستوحون أهدافهم من لون الدم الذي يسيل من أجساد الأطفال الطرية، فيؤلّفون سمفونيات قائمة على نوتات نحيب الثكالى والأرامل.

صباح لبنانية تزوجت من فلسطيني- سوري في يوم من أيام التهجير، لتجد نفسها ومئات اللبنانيين محاصرة وأطفالها في حرب جديدة، الخوف فيها كبُر. في هذه المرة، الضحايا المحتملون ليسوا من أهلها فقط أو هي نفسها بل... في هذه الحرب أرواح أطفالها معلّقة برصاصة طائشة أو قصف عشوائي أو مجزرة توقف عداد سنوات عمرهم. أطفالها الذين يرفض والدهم أن يمنحهم إذنًا بالسفر كي تهرب بهم إلى لبنان. الساعات الثقيلة التي عاشتها ما بين صعوبة التأكد من أن أطفالها لا يزالون أحياء «قصرت عمرها سنوات»، كما تقول. وتركت بلدها مرة أخرى لتعود إلى أحد المخيمات الفلسطينية في سورية، مع اقتناع راسخ بأن حياتها أو موتها مرتبطان بحياة أطفالها أو موتهم «وما نفع عمر هم ليسوا فيه، هل أعيشه كي أعاصر حرباً أخرى؟».

حال صباح لا تختلف عن حال هدى التي استطاعت الهرب وأطفالها قبل أن تشتد وطأة الاقتتال، تقول: «عادت إلى ذهني كل أيام الحرب ومخاوفها وفي شدة أكبر، لأن أطفالي بين يدي». تتحدث عن قسوة الليالي التي تطبعها إشاعات عن نية «الشبيحة» دخول المخيم لتطهيره من معارضين احتموا داخله، «تمر الليالي برعب كبير. يستنفر الأفرقاء السياسيون للاتصال من أجل تجنيب المخيم كارثة. يتجه الرجال إلى التسلح ولو بالعصي والسكاكين لأن الجميع يعلم، إذا ما صدقت الإشاعات، أن النساء والفتيات سيُغتصبن». هدى أيضاً متزوجة من فلسطيني- سوري، تعارفا خلال زيارة لها لمنزل عمّتها، لا يمكنها إلاّ أن تعاتب حظها الذي خانها بأن جعل مشاهد ما عاشته في لبنان تتكرر في سورية.

الحظ العاثر، أو الحروب المتلاحقة، أو سقوط النظام من بقائه، تظهر تفصيلاً في حياة أمهات عايشن الحرب في مراحل من حياتهن، وإن كانت المراهقة التي خبرت النوم في الملاجئ، تختلف عن الراشدة التي أتقنت التنقل بين المحاور وطلقات القناص، فها هي أم تستعيد كل مخاوفها وخبراتها من أجل وقاية أطفالها من حرب لا ذنب لهم فيها سوى أنهم في المكان والزمان الخطأ. هدى التي وصلت إلى شمال لبنان، بداية، اضطرت إلى النزوح مجدداً مع أهلها إلى بيروت، بعد أن وجدت نفسها وأطفالها في وسط اشتباكات جبل محسن - باب التبانة، ليلومها أطفالها على أنها فصلتهم عن أبيهم ليموتوا بعيداً بنيران «لبنانية».

تقول آمال: «كأنني أرى طفولتي تتكرر مع أولادي، الحرب هناك (في سورية) أسوأ، لأنها طارئة على المجتمع بأسره، وجاءت مفاجئة إلى حد الصدمة، لا أحد يفقه كيف يتم التعامل مع هذا النوع من الحروب في بلد اعتاد السكون، قمعاً أو رضا».

عدم وضوح الخطوط العريضة للحرب وهل اكتسبت فعلاً نفحة طائفية أو أنها لا تزال في الإطار الحقيقي للثورة والتصدي لها، أمور تربك أمهات يشعرن بألم نساء دفعنَ أولادهن تارة فداء لقضية، وطوراً ضحايا على مذبح حروب شعواء لا تفرّق بين مدني ومقاتل أو بين طفل وعجوز.

وبين نيران «سورية» وأخرى «لبنانية»، تحمل من استطاعت من الأمهات اللبنانيات فلذات أكبادهن السوريين أو الفلسطينيين- السوريين ويهرعن عائدات إلى وطنهن، علّه يحتضنهن من موت يفتك بالمدن السورية وأحيائها، من دون أن يتمكّن من لفظ مخاوفهن من واقع مضطرب في بلد على استعداد كامل ليستعيد مشهد الحرب في أي لحظة... ومن دون ندم.

كتبته/ فاطمة رضا
الحياة

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-03-2012, 07:19 PM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,897
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: من قلب الألم

اطفال حلب.. حياة يومية على وقع الحرب

السبت, 29 أيلول/سبتمبر 2012 03:03
حلب (سورية) ـ ا ف ب :
يقول الطفل احمد ردا على سؤال 'هل انا خائف؟ لا، لقد تعودت الان'، ويتابع اللعب بالكرة في احد شوارع حي سيف الدولة على بضعة مئات الامتار من الجبهة في حلب، شمال سورية التي تتعرض منذ شهرين الى معارك وقصف مستمر.
ويسكن الطفل ابن الثانية عشرة مع شقيقتيه وشقيقه ووالديه في منزل الجد الذي انتقل للعيش فيه اعمامه منذ ان غادرت الاسرة منزلها في حي صالحين الذي يتعرض لقصف مستمر من طيران ومدفعية الجيش السوري.
وعلى غرار الكثير من اطفال سورية لا يذهب احمد الى المدرسة بسبب اعمال العنف. ويقول الطفل بهدوء 'دمروا مدرستي وربما سيدمرون منزلي قريبا'.
ويرتجف صوته قليلا عندما يتحدث عن الغارة الجوية التي سحقت الاثنين بنايتين سكنيتين في حي المعادي بوسط حلب التاريخي مخلفة خمسة قتلى حسب المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال احمد 'ماتت زوجة عمي مع ابنتيها، قصفوهم فانهار منزلهم ولم ينج سوى عمي واصيب بجروح في كل جسمه'.
واوضحت امه 'عثروا على زوجة اخي ميتة وطفلتيها في حضنها'.
وحذرت منظمة 'سيف ذي شيلدرن' غير الحكومية مؤخرا من الصدمة التي يعاني منها العديد من الاطفال السوريين الذين يشاهدون الجرائم والتعذيب وغيرها من الفظائع في النزاع الذي اسفر عن سقوط ثلاثين الف قتيل خلال 18 شهرا حسب المرصد
السوري لحقوق الانسان ومن بينهم الفي طفل.
وجلست شهد (8 سنوات) وآية (7) وحمود (3) على كراسي بنفسجية في قاعة الجلوس يطعمون قطا صغيرا تسلل الى البيت فتات من الخبز.
وقالت شهد التي كشفت عبر ابتسامتها عن خلو فهمها من بعض الاسنان 'في الليل عندما نكون نائمين، يوقظنا ابي وامي عندما يبدأ القصف'، 'في البداية صحيح كنا نخاف، ليس الان'.
وفي حين قالت آية على غرار شقيقها انها 'تعودت' على وقع الانفجارات ودوي رصاص القناصة المتمركزين في المباني المحيطة بها، اقرت شهد بانها تخاف وتقول 'في التلفزيون رايت الكثير من الجثث على الارض'. واوضحت ان 'في كل قصف
نختبئ، ننزل الى القبو او نذهب الى المسجد لان كل الناس تموت' و'ابي لا يتركنا ننظر كي لا نصاب بكابوس'.
وصنع الاب ايمن (36 سنة) ارجوحة علقها في السقف في مدخل البناية.
وقالت شهد التي ارتدت ثوبا اصفر، 'نحن البنات كنا في الماضي نلعب في الشرفات لكن الان لم تبق شرفات، لقد سقطت'.
وبامكان شقيقها ان يغامر ويلعب بالكرة خارج المنزل لكنه لا يبتعد كثيرا، فايمن وزوجته حريصان على ان يظل ابناؤهم على مرأى منهما.
وعندما ينطلق فجاة دوي القذائف ورشاشات الكلاشنيكوف يجمعونهم في المنزل قبل غلق البوابة الحديدية.
لكن في حلب لم يبق احد في مأمن لا سيما وان شرفة قاعة الجلوس التي تقضي فيها العائلة يومها تطل على شارع مفتوح قد تقتحمه القذائف ورصاص القناصة في اي وقت

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 11-03-2012, 08:43 PM
أبو ذر الشمالي أبو ذر الشمالي غير متصل
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 18,028
معدل تقييم المستوى: 10
أبو ذر الشمالي is a name known to allأبو ذر الشمالي is a name known to allأبو ذر الشمالي is a name known to allأبو ذر الشمالي is a name known to allأبو ذر الشمالي is a name known to allأبو ذر الشمالي is a name known to all
افتراضي رد: من قلب الألم

اقتباس:
لكن في حلب لم يبق احد في مأمن لا سيما وان شرفة قاعة الجلوس التي تقضي فيها العائلة يومها تطل على شارع مفتوح قد تقتحمه القذائف ورصاص القناصة في اي وقت
فالله خير حافظا وهو أرحم الراحمين
السلام عليكم

__________________
اللهم إني استودعتك المسلمين والمسلمات وأنت خير الحافظين
لا إله إلا الله العظيم الحليم
لا إله إلا الله رب العرش العظيم
لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم

http://shemalyat.blogspot.com/
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 11-03-2012, 09:07 PM
الراجي رضا ربه الراجي رضا ربه غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 2,932
معدل تقييم المستوى: 11
الراجي رضا ربه will become famous soon enough
افتراضي رد: من قلب الألم

حسبنا الله ونعم الوكيل


أللهم أغفر تقصيرنا تجاه المستضعفين من المسلمين

لو نظر أحد إلى خريطة العالم من أقصاه إلى أقصاه لن يجد إلى الدم المسلم وحده الذي يسيل

أفغانستان -بورما-العراق-فلسطين-سورية-الصومال

أين الخلل ؟!

رد مع اقتباس
  #22  
قديم 11-03-2012, 09:26 PM
ياله من زمان ياله من زمان غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: حيث بغلتي العرجاء .. و سيف الخشب ..
المشاركات: 7,672
معدل تقييم المستوى: 19
ياله من زمان is just really niceياله من زمان is just really niceياله من زمان is just really niceياله من زمان is just really nice
افتراضي رد: من قلب الألم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الراجي رضا ربه مشاهدة المشاركة
أين الخلل ؟!
المشكلة أخي أننا مسلمون ..
و كل مسلم يشهد أن لا إله إلا الله فلا يشرك به أحدا غيره ..
و أن محمدا رسول الله صلى الله عليه و سلم ..
فسيدخل الجنة حتى و إن كانت ذنوبه كالجبال ..
فسيتطهر منها في النار التي لن يبقى فيها موحد لله تعالى بإذنه سبحانه ..

و الشيطان أقسم بعزة الله أنه سيغوي جميع البشر و يضلهم ليدخلوا جهنم أجمعين معه ..
لذلك هو يحارب عقيدة التوحيد ..
و يزين للضالين من المسلمين أعمالهم و ينشر بينهم الشرك متسربلا في أثواب الصوفية و التشيع و غيره ..

لذلك .. على المسلم المؤمن أن يعلم أن النصر الدائم إلى يوم القيامة في هذه الدنيا غير ممكن ..
لكن النصر الدائم يوم القيامة .. ممكن ..
و سبيله هو الثبات في هذه الدنيا على توحيد الله تعالى و عدم الإشراك به ..
و الاستمرار في دب الهمة في النفس كي تثبت على الصراط المستقيم مهما هبت عواصف الفتن ..

و الله تعالى أعلى و أعلم ..

__________________
إن لم يكن ما تريد فأرِدْ ما يكون؛ بطنك بحر لا يملأه إلا التراب‎، فإن كان يُغنيك ما يكفيك فإن أدنى ما في الدنيا يكفيك، ‎وإن كان لا يُغنيك ما يكفيك فليس في الدنيا شيء يكفيك‎
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 11-03-2012, 09:37 PM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,897
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: من قلب الألم

ياسوريا …معوضين ..

بقلم: أحمد خيري العمري

عندما ذهبت إلى “سوريا” احتضنتني كلمة “معوضين” بشدة وخففت من الإحساس بالفقدان الذي لا بد أن يكون كل العراقيين -الذين غادروا وطنهم وبيوتهم ووظائفهم وكل ما كانوا قد بنوه في “حياتهم السابقة”- قد شعروا به…
“معوضين” يقولها لك سائق سيارة الأجرة الذي قد لا تراه بعدها أبدا بينما أنت تنقده أجرته الضئيلة ، يقولها لك بائع الخبز والحليب..سائق السرفيس..”معوضين” في كل مكان..وفي كل مرة تمد ببها يدك إلى جيبك مهما كانت الليرات الخارجة ضئيلة..
كنت أحيانا أقول في نفسي : هل هناك حقا ما يعوضنا عن وطننا ؟ عن بغداد ؟ عن “أشياء تركناها” وكنا لا نتخيل مجرد إمكانية الحياة من دونها…
هل هناك حقا ما يعوض أن يكبر أبنك في وطنه؟!..
رغم ذلك..كانت “معوضين” مثل دعاء يومي بأن يعوضنا الله..وكان ذلك لوحده نوعا من التعويض..أن تشعر أن هناك من يدعو لك بالعوض..
اليوم ، أقف لأهمس في إذن “سوريا” كلها..”معوضين”..معوضين يا غالية يا وفية يا أصيلة..”معوضين” يا من وقفت وحدك ،بعد الله، معنا..وتقفين اليوم وحدك إلا منه عز وجل..
معوضين ، وأنت تفقدين اليوم خير أبنائك وصباياك..وأنت تقدمين “خلاصتهم” في خلاصك الحاسم..”معوضين” امام قوافل الشهداء..وقوافل المهجرين..وقوافل المعذبين..واليتامى..والأرامل..
….”معوضين” يقولها لك العراقي العابر ، وهو يعرف أن العوض قادم لا محالة..مثلما الفجر قادم لا محالة..ومثلما الجيل الذي سيجلب الفجر قادم لا محالة…
“معوضين” يا غالية…معوضين بغد أفضل وبسوريا أفضل وبمستقبل يستحق كل تلك التضحيات..
أعرف فداحة الخسارة التي تصغر أمامها الكلمات..
لذا لا يملك العراقي العابر ، أمام وجعك النبيل ، وشموخك الحزين ..إلا أن يقول “معوضين”..

أحمد خيري العمري

رد مع اقتباس
  #24  
قديم 11-04-2012, 01:32 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,897
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: من قلب الألم

اخبرتني اخت عزيزة بأنها لم تستطع الرد في هذا الموضوع لأنني جمعت فيه المآسي فاصبحت الجرعة مركزة

وانا سأرد هنا على هذا التعليق لأختي الغالية لأنه قد يكون شعور الكثيرين واريد ان اوضح انني لم اقصد ايلام القراء لكن لي سبب دفعني لذلك ولهذا اول ما وضعته وضعته في قسم لن يكون امام اعين الاعضاء عنوة ذلك القسم الذي اسميه الركن الهادئ وهو قسم المرأة .. وعندما نقله المشرفين الى قسم الشعر والنثر كان ايضا مناسبا بالنسبة لي فهناك لن يشعر احد ايضا بأنني فرضته بكل ما يحويه من الم غير مقدرة ان الناس يكفيها ما تشربه من جرعات الالم اليومي في غير مكان.

لماذا انشأت الموضوع ؟ لأنني قلت لعل احد يكون مثلي محتاج للجرعة المركزة هذه ..
انا اعطيت نفسي تلك الجرعة المركزة منذ شهور ومتعمدة ذلك
لأني قارنت حالي ايام الثورة المصرية والليبية وحالي مع اهل سوريا فوجدت الفرق المؤلم .. أهل سوريا لم تجد مآسيهم من يوصلها للناس كما حصل مع من سبقوهم .... ايام العنف القذافي على اهل ليبيا كنت بحكم ارتباطي الوثيق بعدد غير قليل من الأسر الليبية اعيش الحدث يوما بيوم وتفاعلت معه كأنني في قلبه كانت تصلني الأخبار والقصص المأساوية أولا بأول فكنت ادعو لهم واقوم الليل تضرعا لله ان يكشف غمهم وكنا نصوم ونتقرب الى الله ليستجيب دعائنا اي باختصار كان دعائي كدعاء المضطر وكأنني انا من يعيش تحت وابل الرصاص والقذائف ونفس الحال فيما كان يحدث في ثورة مصر وتفاعلنا تشهد عليه صفحات منتدانا ..
وايضا لسوريا دعوت الله كثيرا ان يرفع عن أهلها هذا الغم ويبشرنا بفرج قريب لكن غياب تفاصيل الاحداث عن عيني كان يلعب دورا في انشغالي عنهم بتفاصيل ودوامة الحياة الخاصة بي مع انني كنت دائمة التفكير بحال اخوة احس بقربي منهم ولم أفتر عن الدعاء لهم شخصيا ولم يشغلني عن التفكير بحالهم شاغل
لكن على وجه العموم اعترف بتقصيري خاصة بعد ما اطلعت على الوضع الذي غيبه الاعلام او لم يوصله الينا كما يجب .. الى ان رضخت قبل مدة لخيار الاستعانة بالفيسبوك الذي كنت ارفض الانضمام اليه وأخيرا قبلت به كي اكون في قلب الحدث وطبعا لن اكون فالسامع ليس كالمعاين..
لكنه سبيل لأعرف ما يعانون واشعر بما يشعرون واشاركهم ولو من بعيد بالاتصال المباشر بالخبر الفوري فلعل جرعة ألم قوية تخرج من قلبي دعوة صادقة مُلحَّة في ساعة استجابة فيخفف بها الله ألم متوجع او يربط على قلب محزون او ينزل سكينة على نفس هلعة.

أخي أبوذر الشمالي كنت في قبل ساعات افكر بأن اطلب منك اعادة الموضوع الى ذلك القسم البعيد الهادئ لأنني كنت هناك اكثر ارتياحا لأني حين اضع ما اضع من مشاركات اكون كمن يبكي وعند البكاء ترانا نبحث عن ركن بعيد عن الاعين او نحاول قدر الامكان ان نواري بأيدينا اعيننا الدامعة ..

رد مع اقتباس
  #25  
قديم 11-04-2012, 01:07 AM
ام فهد ام فهد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 7,883
معدل تقييم المستوى: 19
ام فهد has a spectacular aura aboutام فهد has a spectacular aura aboutام فهد has a spectacular aura about
افتراضي رد: من قلب الألم

لا يا اختي مكانه في العام مناسب ونحن بحاجة لهذه الجرعه الزائدة من الالم
لعل وعسى أن يحرك فينا قليلا من الانسانية
أو على اقل تقدير أن لا نبتعد عما يجري لأخواننا هناك فلم يبقى لنا الا الدعاء
ارجو ابقاءه في العام

__________________
اللهم إرزق ذريتي صحبة الأخيار وخصال الأطهار وتوكل الأطيار
اللهم وبلغني فيهم غاية أملي ومناي بحولك وقوتك
اللهم متعني ببرهم في حياتي وأسعدني بدعائهم بعد مماتي
اللهم إني إستودعك لاإله إلاالله فلقني إياها عند الموت.
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 11-04-2012, 03:06 AM
الحيران الحيران غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 7,123
معدل تقييم المستوى: 17
الحيران is on a distinguished road
افتراضي رد: من قلب الألم

بارك الله فيك اختي الفاضلة واسال الله ان يكون في ميزان حسناتك

وان يخفف ويرحم اهلنا في سوريا في سوريا انه القادر على ذلك

مايجري الان في سوريا هي اخطاءارتكبها الاباء والاجداد

و حان دور الاولاد ليقومو بما افترضه الله عليهم

لعل وعسى ان يصلحوا ما فسد ويضعوا الامور في نصابها

__________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله

إن المسلمين لا يهزمون ما دامت عقيدتهم قائمة ويجب أن تبدأ الحرب على المسلمين بحرب الكلمة

(لويس التاسع)
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 11-04-2012, 03:11 AM
الحيران الحيران غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 7,123
معدل تقييم المستوى: 17
الحيران is on a distinguished road
افتراضي رد: من قلب الألم

بارك الله فيك اختي الفاضلة واسال الله ان يكون في ميزان حسناتك

وان يخفف ويرحم اهلنا في سوريا انه القادر على ذلك

مايجري الان في سوريا هي اخطاءارتكبها الاباء والاجداد

و حان دور الاولاد ليقومو بما افترضه الله عليهم

لعل وعسى ان يصلحوا ما فسد ويضعوا الامور في نصابها

نسال الله ان يعفوا عنا ويتغمدنا برحمته

هي ضريبة اختي وما حصل حصل ولا مكان للتراحع
فاما حياة تسر الصديق واما ممات يغيظ العدى

رد مع اقتباس
  #28  
قديم 11-04-2012, 03:26 AM
امل امل غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 5,104
معدل تقييم المستوى: 14
امل will become famous soon enoughامل will become famous soon enough
افتراضي رد: من قلب الألم

حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم ارحمنا برحمتك يا عظيم
اللهم نجنا ونجي المستضعفين من المؤمنين
بدون ان انظر الى الصور والقلب يعتصر
فكيف بنا حين نراها


حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم ارحمنا برحمتك يا عظيم
اللهم نجنا ونجي المستضعفين من المؤمنين

__________________

فباي حديث بعده يؤمنــــــــــــــــــــــــــون
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 11-04-2012, 04:45 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,897
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: من قلب الألم

اقتباس:
فلم يبقى لنا الا الدعاء
اقتباس:
اللهم ارحمنا برحمتك يا عظيم
اللهم نجنا ونجي المستضعفين من المؤمنين
اللهم آمين
جزاكم الله خيرا ام فهد وأمل

أخي الحيران

نسأل الله ان يبدد كل هذه الأحزان في لحظة ويتوقف مسلسل القتل والدمار وما ذلك على الله بعزيز
ولن يخيب الله رجانا بعفوه وكرمه

رد مع اقتباس
  #30  
قديم 11-04-2012, 04:51 AM
جويرية جويرية غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10,897
معدل تقييم المستوى: 22
جويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really niceجويرية is just really nice
افتراضي رد: من قلب الألم

برغم الألم سوريا تبتسم




وتثق بوعد الله

درعا الحرية: ســلــســلــة ,, تــــذكّـــر واحـــدة عــنــد واحــــدة ,,
==============================
1- عندما تشاهد القتل والإجرام اليومي الذي يقوم به نظام العصابة ضد شعبنا المطالب بالحرية ,, فلا تيأس ولا تقنط بل تذكر قوله تعالى :

(وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ.مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ).

وتــذكـــر:
(وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.