منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > إنها لفتنة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-18-2011, 10:04 AM
سيف الحق سيف الحق غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 1,676
معدل تقييم المستوى: 14
سيف الحق has a spectacular aura aboutسيف الحق has a spectacular aura about
افتراضي أيام الدجال وتخاريف الجهال

ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال ذات غداة . فخفض فيه ورفع . حتى ظنناه في طائفة النخل . فلما رحنا إليه عرف ذلك فينا . فقال " ما شأنكم ؟ " قلنا : يا رسول الله ! ذكرت الدجال غداة . فخفضت فيه ورفعت . حتى ظنناه في طائفة النخل . فقال " غير الدجال أخوفني عليكم . إن يخرج ، وأنا فيكم ، فأنا حجيجه دونكم . وإن يخرج ، ولست فيكم ، فامرؤ حجيج نفسه . والله خليفتي على كل مسلم . إنه شاب قطط . عينه طافئة . كأني أشبهه بعبدالعزى بن قطن . فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف . إنه خارج خلة بين الشام والعراق . فعاث يمينا وعاث شمالا . يا عباد الله ! فاثبتوا " قلنا : يا رسول الله ! وما لبثه في الأرض ؟ قال " أربعون يوما . يوم كسنة . ويوم كشهر . ويوم كجمعة . وسائر أيامه كأيامكم " قلنا : يا رسول الله ! فذلك اليوم الذي كسنة ، أتكفينا فيه صلاة يوم ؟ قال " لا . اقدروا له قدره " قلنا : يا رسول الله ! وما إسراعه في الأرض ؟ قال " كالغيث استدبرته الريح . فيأتي على القوم فيدعوهم ، فيؤمنون به ويستجيبون له . فيأمر السماء فتمطر . والأرض فتنبت . فتروح عليهم سارحتهم ، أطول ما كانت ذرا ، وأسبغه ضروعا ، وأمده خواصر . ثم يأتي القوم . فيدعوهم فيردون عليه قوله . فينصرف عنهم . فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيء من أموالهم . ويمر بالخربة فيقول لها : أخرجي كنوزك . فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل . ثم يدعو رجلا ممتلئا شبابا . فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض ثم يدعوه فيقبل ويتهلل وجهه . يضحك . فبينما هو كذلك إذ بعث الله المسيح ابن مريم . فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق . بين مهرودتين . واضعا كفيه على أجنحة ملكين . إذا طأطأ رأسه قطر . وإذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤ . فلا يحل لكافر يجد ريح نفسه إلا مات . ونفسه ينتهي حيث ينتهي طرفه . فيطلبه حتى يدركه بباب لد . فيقتله . ثم يأتي عيسى ابن مريم قوم قد عصمهم الله منه . فيمسح عن وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة . فبينما هو كذلك إذ أوحى الله إلى عيسى : إني قد أخرجت عبادا لي ، لا يدان لأحد بقتالهم . فحرز عبادي إلى الطور . ويبعث الله يأجوج ومأجوج . وهم من كل حدب ينسلون . فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية . فيشربون ما فيها . ويمر آخرهم فيقولون : لقد كان بهذه ، مرة ، ماء . ويحصر نبي الله عيسى وأصحابه . حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيرا من مائة دينار لأحدكم اليوم . فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه . فيرسل الله عليهم النغف في رقابهم . فيصبحون فرسى كموت نفس واحدة . ثم يهبط نبي الله عيسى وأصحابه إلى الأرض . فلا يجدون في الأرض موضع شبر إلا ملأه زهمهم ونتنهم . فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه إلى الله . فيرسل الله طيرا كأعناق البخت . فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله . ثم يرسل الله مطرا لا يكن منه بيت مدر ولا وبر . فيغسل الأرض حتى يتركها كالزلفة . ثم يقال للأرض : أنبتي ثمرك ، وردي بركتك . فيومئذ تأكل العصابة من الرمانة . ويستظلون بقحفها . ويبارك في الرسل . حتى أن اللقحة من الإبل لتكفي الفئام من الناس . واللقحة من البقر لتكفي القبيلة من الناس . واللقحة من الغنم لتكفي الفخذ من الناس . فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحا طيبة . فتأخذهم تحت آباطهم . فتقبض روح كل مؤمن وكل مسلم . ويبقى شرار الناس ، يتهارجون فيها تهارج الحمر ، فعليهم تقوم الساعة " . وفي رواية : وزاد بعد قوله " - لقد كان بهذه ، مرة ، ماء - ثم يسيرون حتى ينتهوا إلى جبل الخمر . وهو جبل بيت المقدس . فيقولون : لقد قتلنا من في الأرض . هلم فلنقتل من في السماء . فيرمون بنشابهم إلى السماء . فيرد الله عليهم نشابهم مخضوبة دما " . وفي رواية ابن حجر " فإني قد أنزلت عبادا لي ، لا يدي لأحد بقتالهم " .

الراوي: النواس بن سمعان الكلابي المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2937
خلاصة حكم المحدث: صحيح


فكما نرى من هذا الحديث فالدجال يمكث أربعين يوما

يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر أيامه كأيامنا


ولكن هناك بعض الجاهلين يقولون أن اليوم كسنة إنما هو يوم بألف سنة لأن اليوم السماوي يساوي ألف سنة مما تعدون

وقياسا على ذلك يصبح الدجال له بعد آخر سماوي بحيث لا يظهر لنا ويكون يومه الأول ألف سنة

ويومه الثاني الذي يساوي شهر سيكون 83 او 84 سنة اي 1000/12

اما يومه الثالث الذي يساوي جمعة فسيكون حوالي 20 سنة


وبقية أيامه في آخر الزمان هي كأيامنا حيث سيصبح من ابعادنا ويظهر لنا


والعجيب أيها الاخوة أنه لماذا لم يقيسوا نفس القياس في أيامه التي كسائر أيامنا فيصبح اليوم بألف يوم!!!


وفي هذه الحالة فإنه سيبقى مخفيا لأنه يومه السماوي بألف يوم أرضي وطبعا لأن الواقع والحديث يخالف صراحة هذه النتيجة فقد تعمد هؤلاء تجاهل هذه النقطة




ولو جئنا بكل أحاديث الدجال لتوصلنا الى اليقين التام بأن كل ما عرضوه علينا من تخاريف وأوهام لا تطابق صحيح وصريح القرآن والسنة


فاليوم الذي سيكون كسنة هو يشبه ما يحصل في القطبين الشمالي والجنوبي الذي يحصل فيه ان يكون هناك ليل بطول ستة اشهر او نهار بطول ستة اشهر


وقد يتغير محور الارض فتصبح ارضنا مشابهة للقطبين من ناحية تعامدها مع الشمس أو قد تغير الشمس من مكانها لكن في النهاية سيكون هناك يوم طويل كأنه سنة وقد أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بأن نقدر له قدره من الصلاة فنصلي كل 24 ساعة 5 صلوات

وشيئا فشيئا ستعود الارض لطبيعتها وترجع الأيام كسالف عهدها


وسأكتفي بهذا القدر الآن على أن أكمل الحديث بجلب الأحاديث الصحيحة التي تخبرنا عن الدجال ومعرفة وفهم الأحاديث في سياقها الشرعي وليس لي عنق النصوص ليوافق هوى النفوس





__________________
وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-18-2011, 10:15 AM
سيف الحق سيف الحق غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 1,676
معدل تقييم المستوى: 14
سيف الحق has a spectacular aura aboutسيف الحق has a spectacular aura about
افتراضي رد: أيام الدجال وتخاريف الجهال

ذكر الدجال عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لأنا لفتنة بعضكم أخوف عندي من فتنة الدجال ولن ينجو أحدا مما قبلها إلا نجا منها وما صنعت فتنة منذ كانت الدنيا صغيرة ولا كبيرة إلا لفتنة الدجال
الراوي: حذيفة المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/338
خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح‏‏


كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة . قال فأتى النبي صلى الله عليه وسلم قوم من قبل المغرب . عليهم ثياب الصوف . فوافقوه عند أكمة . فإنهم لقيام ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد . قال فقالت لي نفسي : ائتهم فقم بينهم وبينه . لا يغتالونه . قال : ثم قلت : لعله نجي معهم . فأتيتهم فقمت بينهم وبينه . قال فحفظت منه أربع كلمات . أعدهن في يدي . قال " تغزون جزيرة العرب ، فيفتحها الله . ثم فارس ، فيفتحها الله . ثم تغزون الروم ، فيفتحها الله . ثم تغزون الدجال ، فيفتحه الله " . قال فقال نافع : يا جابر ! لا نرى الدجال يخرج حتى تفتح الروم .

الراوي: نافع بن عتبة بن أبي وقاص المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2900
خلاصة حكم المحدث: صحيح



أتيت عائشة حين خسفت الشمس والناس قيام ، وهي قائمة تصلي ، فقلت : ما للناس ؟ فأشارت بيدها نحو السماء فقالت : سبحان الله ، فقلت : آية ؟ قال برأسها : أن نعم ، فلما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم حمد الله وأثنى عليه ثم قال : ( ما من شيء لم أره إلا وقد رأيته في مقامي هذا ، حتى الجنة والنار ، وأوحي إلي أنكم تفتنون في القبور قريبا من فتنة الدجال ، فأما المؤمن أو المسلم - لا أدري أي ذلك قالت أسماء - فيقول : محمد جاءنا بالبينات فأجبناه وآمنا ، فيقال : نم صالحا علمنا أنك موقن ، وأما المنافق أو المرتاب - لا أدري أي ذلك قالت أسماء - فيقول : لا أدري ، سمعت الناس يقولون شيئا فقلته ) .

الراوي: أسماء بنت أبي بكر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7287
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-18-2011, 12:23 PM
بيصارة بيصارة غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 459
معدل تقييم المستوى: 0
بيصارة is on a distinguished road
افتراضي رد: أيام الدجال وتخاريف الجهال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا: شاهد هذا الرابط لمعرفة السامري اولا
http://alfetn.com/vb3/showthread.php?t=37469
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

ثانيا: هنا في الرابط الذي في الاسفل تاريخ الدجال من خلال حديث ايام الدجال
ملاحظة: بعد مشاهدة ما في هذا الرابط اعلم انك يجب ان تزيد 3 سنوات شداد ما قبل ظهور الدجال فيصبح ظهوره في 2020+3=2023
ففي سنن ابن ماجه ، وصحيح ابن خزيمة ، ومستدرك الحاكم ، عن أبي أمامة أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال "إن قبل خروج الدجال ثلاث سنوات شداد، يصيب الناس فيها جوع شديد، يأمر الله السماء في السنة الأولى أن تحبس ثلث مطرها، ويأمر الأرض أن تحبس ثلث نباتها، ثم يأمر السماء في السنة الثانية فتحبس ثلثي مطرها، ويأمر الأرض فتحبس ثلثي نباتها، ثم يأمر السماء في السنة الثالثة فتحبس مطرها كله، فلا تقطر قطرة، ويأمر الأرض فتحبس نباتها كله، فلا تنبت خضراء، فلا يبقى ذات ظلف إلا هلكت؛ إلا ما شاء الله ، قيل: فما يعيش الناس في ذلك الزمان؟ قال: التهليل والتكبير، والتحميد، ويجزئ ذلك عليهم مجزأة الطعام" وصححه الألباني في صحيح الجامع.
والله أعلم.
http://alfetn.com/vb3/showthread.php?t=33365

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

ثالثا: الماسون وعلاقتهم بالمسيح الدجال بعض الصور في هذا الرابط تستحق الرؤيا
قال الله سبحانه وتعالى:قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَّنْ تُخْلَفَهُ وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا (97)
لو تلاحظ قول الله تعالى سبحانه وتعالى لك في الحياة ولم يقل عليك في الحياة وبهذا نفهم ان الله سبحانه وتعالى اعطى الدجال قدرة ليزيد في طغيانه وضلاله بعد ان صنع العجل وهذه القدرة هي انه يستطيع ان يختار من يمسونه ويرونه وهم الماسون ومن هنا جاء اسم الماسون ويختار ايضا من لا يمسونه ولا يرونه ولا يستطيعون ايذاءه وهم نحن وباقي الناس
http://alfetn.com/vb3/showthread.php?t=35695

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

رابعا: والاهم من كل هذا هو علاقة الدجال بالرافضة فمنهم بدأ رحلته بعد ان كان مقيدا في زمن الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم الى ان يتم الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم رسالته ثم يحرر ولكنه لم يخرج حتى الان خروجه لاعلان الوهيته
اقرأ معي أخي المسلم القارئ هذه الاحاديث لتستيقن ان الدجال هو مهدي الرافضة
مصنف ابن أبي شيبة [ جزء 7 - صفحة 500 ]
37539 - حدثنا وكيع عن سفيان عن سلمة عن أبي صادق قال قال عبد الله إني لأعلم أول أهل أبيات يقرعهم الدجال أنتم أهل الكوفة.(إنتهى)

الطبقات الكبرى [ جزء 6 - صفحة 7 ]
قال أخبرنا الفضل بن دكين قال أخبرنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن أبي صادق قال قال عبد الله إني لأعلم أول أهل أبيات يقرعهم الدجال قالوا من يا أبا عبد الرحمن قال أنتم يا أهل الكوفة.(إنتهى)

عن عبدالله بن معتم عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال (الدجال ليس به خفاء إنه يجيء من قبل المشرق فيدعو لي فيتبع وينصب للناس فيقاتلهم ويظهر عليهم فلا يزال على ذلك حتى يقدم الكوفة فيظهر دين الله ويعمل به فيتبع ويحب على ذلك ثم يقول بعد ذلك إني نبي فيفزع من ذلك كل ذي لب ويفارقه فيمكث بعد ذلك حتى يقول أنا الله فتغشى عينه وتقطع أذنه ويكتب بين عينيه كافر فلا يخفى على كل مسلم فيفارقه كل أحد من الخلق في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان ويكون أصحابه وجنوده المجوس واليهود والنصارى وهذه الأعاجم من المشركين ثم يدعو برجل فيما يرون فيؤمر به فيقتل ثم يقطع أعضاءه كل عضو على حدة فيفرق بينها حتى يراه الناس ثم يجمع بينها ثم يضرب بعصاه فإذا هو قائم فيقول أنا الله أحيي وأميت وذلك كله سحر يسحر به أعين الناس ليس يعمل من ذلك شيئا) : مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/343 وفى فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 13/98

والان حان وقت فضح الرافضةسأتكلم عن شخص يعرفونه الرافضة حق المعرفة وايضا نقلت من عندهم المعلومة دون تغيير ولكن الكلام الذي بالأزرق هو من عندي اما الباقي الاسود والاحمر هو من عندهم دون تغيير
بعد تبين لكم ان الدجال هو السامري وهنالك دلائل كثيرة وتشابهات كبيرة بين السامري والدجال

هنالك شخص يلقب بالسمري وهو معروف عند الرافضة واحتمال والله اعلم هو الدجال نفسه
اسمه وكنيته ونسبه : الشيخ أبو الحسن، علي بن محمّد السمري .• ولادته : لم تحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته، (أمره عجيب أليس كذلك)إلاّ أنّه ولد في القرن الثالث الهجري.(إلا انه ظهر في القرن الثالث الهجري ولم يولد لانه السامري)
• صفاته : كان موضع أسرار صاحب الزمان عليه السلام، (لاوجود لشخص اسمه محمد بن الحسن العسكري صاحب الزمان لان حسن العسكري لم يكن ينجب ولم يكن يعلم ان الدجال سينسب له ولد بعد وفاته فمهدي الشيعة شخصية ملفقة لفقها الدجال)والقائم بأعماله وسفيره، فقد قام ممتثلاً بأعباء السفارة بعد الشيخ الحسين بن روح النوبختي، فهو صاحب التقوى والإيمان، ويكفي في سموّ شأنه وعظيم مكانته أن اختاره الإمام عليه السلام سفيراً عنه مع وجود كوكبة من علماء الشيعة وخيارهم وبوفاته (المقصود هنا بالسمري )وقعت الغيبة الكبرى وصارت السفارة العامّة • كراماته : من الأُمور الغيبية التي أخبر بها الشيخ السمري ـ وهو في بغداد ـ وفاة الشيخ علي بن الحسين بن بابويه القمّي (الحقيقة هي ان السمري له علاقة في قتل هذا الرجل فلهذا كان يعرف زمن وفاته مسبقا)ـ والد الشيخ الصدوق ـ في الري ساعة وفاته، وكان عنده جماعة من الشيعة فسجّلوا الساعة واليوم والشهر ]من سنة 329 هـ، (ما هذا الكذب والافتراء الا يدل على ان الدجال هو من قتله ويدعي علم الغيب قال الله سبحانه وتعالى:إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (34) فما مضي سبعة عشر يوماً حتّى ورد الخبر، فكان مطابقاً لما أخبر به. • سفارته : يعتبر الشيخ السمري السفير الرابع من السفراء الأربعة في عصر الغيبة الصغرى للإمام المهدي المنتظر عليه السلام، وكانت مدّة سفارته ثلاثة سنوات، من 326 هـ إلى 329 هـ، وبذلك تكون سفارته أقصر السفارات.
ولقد اشتدّ في عصره ضغط العباسيين على المواليين لأهل البيت عليهم السلام، ومتابعة تحرّكاتهم، ممّا اضطرّ إلى التعامل بحذر وسرّية، (الا يبدو هذا غريبا؟؟؟الا يثير الريبة والشك في امر هذا الرجل) وبوفاة هذا السفير الجليل انتهت الغيبة الصغرى، التي استمرت ما يقرب تسع وستين سنة، وبدأت الغيبة الكبرى التي ما زالت مستمرة إلى يومنا هذا، حتّى يأذن الله تعالى( الا يدل هذا على ان اخر سفير هو نفسه الدجال وان محمد بن الحسن العسكري لا وجود له وان مهديهم هو نفسه الدجال السامري (السمري) وان هذا الشخص لم يمت بل اختفى عن الانظار ومثلوا وفاته)
• آخر توقيع من الإمام المهدي عليه السلام له:
[ بسم الله الرحمن الرحيم، يا علي بن محمّد (دقق في الاسم محمد وعلي والشيعة يقولون ان علي رضي الله عنه نفس محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم افتراءا وكذبا )السمري، أعظم الله أجر إخوانك فيك، فإنّك ميّت ما بينك وبين ستّة أيّام،(يقصد انك ستهرب يا دجال مخاطبا نفسه فهو بنفسه(الدجال او السمري) الذي كتب الرسالة الى بريطانيا لتجعلها الدولة الاقوى والعظمى في ذاك الزمان ) فاجمع أمرك، ولا توصِ إلى أحد فيقوم مقامك بعد وفاتك، فقد وقعت الغيبة التامّة، فلا ظهور إلاّ بعد إذن الله تعالى ذكره، وذلك بعد طول الأمد، وقسوة القلب، وامتلاء الأرض جوراً، وسيأتي شيعتي من يدّعي المشاهدة، ألا من ادّعى المشاهدة قبل خروج السفياني والصيحة فهو كذّاب مفترٍ، ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله العلي العظيم ].
وفي اليوم السادس مرض الشيخ السمري، وانتقل إلى رحمة الله تعالى، وكان آخر ما تحدّث به بعد أن سألوه إلى من يوصي فقال : لله أمر هو بالغه.
• وفاته : توفّي الشيخ السمري(هنا هروب السمري (الدجال) الى بريطانيا ليكمل خططه في محاولة السيطرة على العالم) رضوان الله عليه في الخامس عشر من شعبان 329هـ بالعاصمة بغداد، ودفن بجانب الرصافة في بغداد، وقبره معروف يزار


الخط الذي بالازرق من عندي اما باقي الكتابة فتقلته كما هو

وجزاكم الله خير

لاحظوا العين وهي رمز للدجال وفي الوسط مكتوب محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم وعلي رضي الله عنه
هذا هو كذب وافتراء الرافضة لكن المسلمون الحقيقيون الذين يتبعون مذهب السلف سيتوكلون على الله و سيقفون لهم وللصوفية بالمرصاد [/B]

الفارس الابيض

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-18-2011, 12:36 PM
بيصارة بيصارة غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 459
معدل تقييم المستوى: 0
بيصارة is on a distinguished road
افتراضي رد: أيام الدجال وتخاريف الجهال

الشريف غسان :


الحقيقه هى
ان الحقيقه التى لاجدال فيها ولاشك ان شعار المسيخ الدجال وخاتمه ينطق بكل شئ لمن يتامل فتعالوا وتاملوا الاتى
عبارة
Novus Ordo Seclorum
معناها الحرفى بالفعل هو النظام العالمى الجديد .... واسفلها بالنجليزيه
The Great Seal
معناهما الخــــــاتم الاعــــظـــــــــم والكلمتان اللتان فى الاعلى
Annuit Coeptis
ومعناهما النجاح لنا ...... او ..... المهمة الناجحه كــــمــــــا تعنيان ...العظيم الموفق ... او ..... الملك الاوحد.... وعليه يمكن فهم هذه المعانى على الدولار كالاتى ...((( الخاتم الاعظم للملك الاوحد ))))) الى هنا وكل شئ ربما يبدو واضحا ومفهوما .... ولكن بالبحث فى اصول ومعانى هاتين الكلمتين
Annuit Coeptis
نجد انهما نفسيهما بالفرنسي
le grand coptis
وتعنيان الــــــقبطى العظيم .... والقبطى هو المصرى وليس المسيحى كما يظن الكثيرون ..... كما ان
anneou
.... تعنى ايضا الحلقه او الخاتم . وعليه يصبح معناهما معا هو
خاتم المصرى .. او .....المصرى الاعظم اذا من كل ماسبق
فهذا هو خاتم المسيخ الدجال الذى يعتبر نفسه الكاهن المصرى الاعظم والذى يعود فى اصول علوه والمؤثرات التى كونت شخصيته الى مصر.. فمن الذى جعل هذا المصرى او القبطى يتربع على عرش امريكا ؟! سوال يبحث عن اجابه
كان حديثنا من البدايه الى هنا هو الاجابه ......له ؟؟؟؟؟؟؟؟
اما التاريخ الذى تعنيه الارقام المحفورة على قاعدته بالاحرف الرومانيه
Mocclxxvi
كما يوجد في قاعدة الهرم هذه الكلمة
MDCCLXXVI
والحقيقه هى ان هذا الرقم يعنى التاريخ الذى اعلن فيه رسميا انشا .....المنظمه النورانيه ..... .. اول حجر اساس عملى للسيطرة واحتلال ادمغة العالم ثم ارضه وثرواته ..... وليس تاريخ اعلان وثيقة الاستقلال الامريكى
ان النسر ...الذى على الدولار يعلو راسه النجمه السداسيه اليهوديه التى ترمز لليهود والصهيونيه واسرائيل ولكل ماله صلة بالتراث العبرى او الوجود النازى اليهودى .....(( والماسون يسمون هذه النجمه درع داوود وقد ورثها فى زعمهم عنه سليمان النبى الملك .... وهى عندهم تشير الى عينين عند تداخل المثلثين وكل عين مثلث متساوى الاضلاع وكان سليمان فى زعمهم اى اليهود قد قصد بالمثلث كما لوكان عين الله وفيما بعد اصبحت العين او المثلث رمز الله نفسه ومن هنا كانت قداسة الرمز عند اليهود الماسون ....هذا ماذكرة الاستاذ محمود الشاذلى فى كتابه الماسونيه )) وهذا هو الظاهر اما الحقيقه فناتى اليها ... الى هنا وكل ماسبق يبدو طبيعيا ولكن ...... اتمنى ان تتاملوا وتفكروا فى عدد النجوم التى تشكل النجمة السداسيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ّ!!!!!! اعتقد انكم سوف تجدون الغرابه فى عددها وهو ثلاثة عشر نجمه فقط لاغير
ومما يزيد الامر غرابة هو عدد الاقلام المستطيله فوق ذيل النسر .... المظلله وغير المظلله مجموعها هو 13 فقط لاغير
ويزداد المرء حيرة عندما يجد ان عدد الحراب التى فى احدى قبضتى النسر هو 13 حربة فقط لاغير
وتتواصل الغرابه حينما نجد ان عدد الاوراق المتفرعه على غصن الزيتون بالقبضة الاخرى للنسر هى 13 ورقة ايضا
وتـــــــــكتمل الغرابه وتزيد الحيره عندما تعلمون ان عدد الطوابق التى تشكل فى مجموعها الهرم الذى تعلوه العين الحارسه للدجال اللعين هى ايضا 13 طابقا ايضا فقط لاغير يعلوها الشكل المثلث المشع
ولايجد الانسان امام حيرته .... اجابة شافيه ؟؟؟؟؟؟؟؟
ولذلك نبدا تفسير الامر من نفس القضيه لعلنا نجد مايفسر ذلك ..... لذا سوف نبدا من اليهود
والبدايه هى كتاب الله سبحانه وتعالى سورة الاعراف الايه 160 قال تعالى (((( وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطًا أُمَمًا وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَـكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ))))) وفى تفسير الجلالين (( وقطعناهم فرقنا بني إسرائيل اثنتي عشرة حال أسباطا بدل منه أي قبائل أمما بدل مما قبله وأوحينا إلى موسى إذ استسقاه قومه في التيه أن اضرب بعصاك الحجر فضربه فانبجست انفجرت منه اثنتا عشرة عينا بعدد الأسباط )) وفى تفسير القرطبى (( عَدَّدَ نِعَمه عَلَى بَنِي إِسْرَائِيل , وَجَعَلَهُمْ أَسْبَاطًا لِيَكُونَ أَمْر كُلّ سِبْط مَعْرُوفًا مِنْ جِهَة رَئِيسِهِمْ ; فَيَخِفّ الْأَمْر عَلَى مُوسَى . وَفِي التَّنْزِيل : " وَبَعَثْنَا مِنْهُمْ اِثْنَيْ عَشَرَ نَقِيبًا " [ الْمَائِدَة : 12 ] وَقَدْ تَقَدَّمَ . وَقَوْله : " اِثْنَتَيْ عَشْرَة " وَالسِّبْط مُذَكَّر لِأَنَّ بَعْده " أُمَمًا " فَذَهَبَ التَّأْنِيث إِلَى الْأُمَم . وَلَوْ قَالَ : اِثْنَيْ عَشَر لِتَذْكِيرِ السِّبْط جَازَ ; عَنْ الْفَرَّاء . وَقِيلَ : أَرَادَ بِالْأَسْبَاطِ الْقَبَائِل وَالْفِرَق ; فَلِذَلِكَ أَنَّثَ الْعَدَد . قَالَ الشَّاعِر : وَإِنَّ قُرَيْشًا كُلّهَا عَشْر أَبْطُن وَأَنْتَ بَرِيءٌ مِنْ قَبَائِلهَا الْعَشْر فَذَهَبَ بِالْبَطْنِ إِلَى الْقَبِيلَة وَالْفَصِيلَة ; فَلِذَلِكَ أَنَّثَهَا . وَالْبَطْن مُذَكَّر ; كَمَا أَنَّ الْأَسْبَاط جَمْع مُذَكَّر . الزَّجَّاج : الْمَعْنَى قَطَّعْنَاهُمْ اِثْنَتَيْ عَشْرَة فِرْقَة . " أَسْبَاطًا " بَدَل مِنْ اِثْنَتَيْ عَشْرَة " أُمَمًا " نَعْت لِلْأَسْبَاطِ . وَرَوَى الْمُفَضَّل عَنْ عَاصِم " وَقَطَعْنَاهُمْ " مُخَفَّفًا . " أَسْبَاطًا " الْأَسْبَاط فِي وَلَد إِسْحَاق بِمَنْزِلَةِ الْقَبَائِل فِي وَلَد إِسْمَاعِيل عَلَيْهِمَا السَّلَام . وَالْأَسْبَاط مَأْخُوذ مِنْ السَّبَط وَهُوَ شَجَر تَعْلِفُهُ الْإِبِل . . )) اذا اسباط بنى اسرائيل هم 12 سبطا مما سبق .... فمن اين جاء الواحد الباقى ليتم مجموع الثلاثة عشر المتكرر على الدولار ؟؟؟؟؟ّ
انه الواحد الاهم من كل الاثنى عشر السابقين فهو بهم كلهم وهو الواقع الذى اضاف نفسه اليهم فجعل منهم اسباطا ثلاثة عشر ولو زورا
13
اذا اسباط بنى اسرائيل هم 12 سبطا مما سبق .... فمن اين جاء الواحد الباقى ليتم مجموع الثلاثة عشر المتكرر على الدولار
انه الواحد الاهم من كل الاثنى عشر السابقين فهو بهم كلهم وهو الواقع الذى اضاف نفسه اليهم فجعل منهم اسباطا ثلاثة عشر ولو زورا
انهم يهود الخزر الذين اعتبرهم الكاتب اليهودى والعالم الموسوعى ارثر كيستلر والمتوفى سنة 1983 م وفاة مريبه ..... فقد اعتبرهم القبيلة الثالثة عشر فى كتابه القبيلة الثالثة عشرة ويهود اليوم .. the thirteenth tribe وينتهى الى ان غالبية اليهود الحاليين ليسوا من الاسباط القبائل الاثنتى عشرة نسل يعقوب الوارد ذكرهم فى القران والتوارة بل انهم ينحدرون من الخزر ((( القبيلة الثالثة عشرة ))) الذين انتشرت ذريتهم فى كثير من دول شرق اوروبا وخاصة بولندا والمجر وروسيا
اى انهم لم يجئيوا من فلسطين بل من القوقاز واسيا الوسطى مما يبطل مصطلح معادة الساميه من جذورة
يهود الخزر وشرق اوروبا
أقراء نبذه عنهم
وكذلك يعترف الاستاذ ابراهيم بولياك اليهودى الروسى والذى هاجر الى فلسطين مع ابيه سنة 1932م ثم اصبح فيما بعد استاذ التاريخ اليهودى فى جامعة تل ابيب فى كثير من ابحاثه وكتبه بان اليهود الحاليين منحدرون عن الخزر .بل ويهاجم بكل الصراحه الفكرة القائلة بانحدار اليهود الحديثين من القبيلة التوراتيه ... مما يهدم اسطورة شعب الله المختار
ويقول وليام جاى كار فى كتابه احجار على رقعة الشطرنج شرعت العروق غير الساميه والتركيه والفلنديه فى التوافد الى اوروبا قادمة من اسيا منذ القرن الاول الميلادى عبر الممر الارضى الواقع شمالى بحر قزوين ... ويطلق التاريخ على هذه الشعوب الوثنيه اسم الخزر .. وقد استقروا فى اقصى الشرق من اوروبا حيث شكلوا مملكة الخزر القويه ثم بسطوا سلطانهم شئيا فشئيا بواسطة الغزوات المتكررة حتى سيطروا على معظم المناطق الواقعه فى اوروربا الشرقيه غربى جبال الاورال وشمال البحر الاسود .... وقد اعتنق الخزر اليهوديه انئذ مفضلين اياها على المسيحيه والاسلام وبنوا الكنائس والمدارس لتعليم الدين اليهودى فى سائر انحا مملكتهم وكان الخزر ابان ذروة قوتهم يجبون الجزيه من خمسة وعشرين شعبا .. وقد عاشت دولة الخزر مايقارب الخمسمائة عام حتى سقطت فى نهاية القرن الثالث عشر فى ايدى الروس الذين هاجموهم من الشمال وقد انتقلت الروح الثورية من الخزر اليهود الى الامبراطوريه الروسيه واستمرت حتى الثورة الحمراء سنة 1917 م .. ان غزوا الخزر فى القرن الثالث عشر يبين لنا ان الكثير من الناس الذين نطلق عليهم اسم اليهود قد بقوا فى الواقع داخل الامبراطوريه الروسيه
ويقول االاستاذ ا.ن. بولياك فى كتابه الرايع خزاريا الذى نشرة بالعبريه اول مرة سنه 1944 م فى تل ابيب يمكننا اعتبار هذا الشعب اليهودى الخزرى نواة لمستوطنه اليهود الكبرى فى شرق اوروبا .. ان سلاله هذه المستوطنه <<< اعنى اولئلك الذين بقوا حيث كانوا واولئلك الذين هاجروا الى الولايات المتحدة الاميريكيه والى غيرها من البلاد ثم اولئك الذين توجهوا الى اسرائيل >>> كل هؤلا يؤلفون فى الوقت الحاضر غالبية يهود العالم . فالحقيقة قائلة بان الاغلبيه الكبرى من اليهود فى العالم كله فى الوقت الحاضر هم من اصل اوربى شرقى وبالتالى لعلهم فى الدرجة الاولى جميعا من اصل خزرى مما يعنى ان اجدادهم لم يجيئوا من الاردن بل من نهر الفولجا !!! اجل لم يجيوا من ارض كنعان بل من القوقاز التى اعتقد فيما بعد انها مهد الجنس الاري ثم انهم من حيث التركيب الوراثى اقرب الى قبائل الهون والاجور والماجيار منهم الى ذرية ابراهيم واسحاق ويعقوب
لكن يبقى هناك لغز كبير لم يستطع باحث تقديم اجابة مقنعة عليه ولاحتى بولياك ولاكيستلر ولا حتى الاستاذ النمساوى ( هوجر فريرفون كوتشيرا ) الذى اعتبروه مرجعا وثقة وعلامة فى امور تاريخ الخزر بالذات
هذا اللغز هو الؤال المثير : لماذا تحول الخزر الى التدين بديانة منبوذين ( اليهود ) وهى اليهوديه ؟؟؟
حتى العلامة ( بيورى ) فى كتابه ( تاريخ الامبراطوريه الرومانيه الشرقية ) حاول ارجاع الامر الى الباعث السياسى فحاكم الخزر لم يعتنق الاسلام حتى لايخضع لسلطان الخليفة المسلم ولم يعتنق المسيحية حتى لايتبع كنيس الامبراطوريه الرومانيه الشرقيه واكتفى بالتدين باليهوديه لان اليهوديه ليس لها دولة ولاسلطة كما ان لها كتبا مقدسة يحترمها المسلمون والمسيحيون على حد سواء
وهذا الكلا سطحه لطيف لكن لاعمق له .. لان اعتناق دين بين عشية وضحاها دون فهم او تفهم لاصولة ومعتقداته لهو امر توضع حوله مليون علامة استفهام !!!!!!!! والدليل ماجوبهة به الرسالات الربانيه على مر العصور من معارضة وتكذيب وحرب ... حتى استطاع الناس فهم اصولها ومعتقداتها ..ووو
ان هذا التحول للتدين بديانة اليهود وترك الوثنيه تم عام عام 740 م واعتقد انكم الان تسطيعون ربط ماتحدثنا عنه فى بداية الموضوع من رحيل هذا الدجال اللعين الى هناك وهنا نبين دورة وما احدثه من تغيير فى الخزر .... ومدى مانتج عن ذلك من علاقة قوية تجعله يضيفهم الى الاسباط الاثنى عشر .....ليصبحوا ثلاثة عشر سبطا
ان قبضة النسر القوية على الدولار هى رمز لقبضة وسيطرة المسيخ الدجال .. ( ونعود لموضوع النسر لاحقا ) .. ومايهمنا ان الثلاثة عشر هى الرمز الواضح لكل ذى بصر وبصيرة لاصول اليهود اعوان الدجال اللعين الذى جمعهم واضاف لهم سبطا على مافى التوراة فاصبحوا 13 سبطا ووحدهم بذلك ليكونوا حكومة واحدة لحكم هذا العالم فى كل مكان وزمان
ان كل ماعلى الدولار الامريكى من فئة الواحد دولار تبين مصداقية مانثير من حقايق .... أو بعبارة أخرى المخطط اليهودي للسيطرة على الأرض تمهيدا لنزول ملك السلام (الأعور الدجال) أو الملك الداوودي الذي يحكم العالم فلا يبقى على وجه الارض غير الديانة اليهودية وقد رمز له بملك الرعب الاعظم، و بالنسر ولو لاحظتم او فكرتم او حاولتم الاطلاع قليلا وحديثى اوجهه للبعض فقط كا بن الوليد وليلى وقلعجيه هانم وابن عمر وووو....العلاقة بين ان اليهود يعتقدون بل يؤمنون ان يوم الرابع من يوليو ...... باعتباره يوم نزول الدجال .... وبين أميركا اختارت يوم بداية الاستقلال في الرابع من يوليو و النسر شعارها اضافة الى ماسبق وتحدثنا عنه هن التاريخ الموجود على الدولار الامريكى .... اعلم ان البعض لايحاول التفكير مجرد التفكير بما سبق ..... ولكن هرتزل- أبو الصهيونية السياسية العلمانية- توقع هذا الموعد بناء على دين صحيح عن دجال للهيود آخر الزمان لم يحدد الله أمده بالسنين، وبناء على حسابات تلمودية كاذبة جعلت الدجال ملكاً داوودياً يحكم باليهودية العالم أجمع و لهذا أسرع بإعلان الصهيونية- واستحثاث نشاطها السري المعادي للبشر المدمر لهم، لأن مجيء أو نزول هذا المسيح مشروط بفساد العالم، فلابد من الإسراع بفساده! وهذه هى العولمة الحاليه وماخطط له الدجال اللعين واعوانه وماوعدهم به لحكم العالم ..... وان تغيرت صور العولمه وزمنها فهى المرحلة الاخيرة من مخططات الدجال اللعين .. وكانت كل الامور تسير حسب المخطط لها منذ البدايات الاولى وحتى العصر الحديث حتى زمن القطبين ادى المطلوب منه ودوره المخطط له ... فكانت الشيوعية وجه قبيح للعولمة، ولكن عولمة الإكراه لا تكون بالقطبين المتكافئين، لهذا كان الإسراع بإسقاط الشيوعية، وتدليل القطب الواحد ذي الدين اليهودي الوضعي من لدن لوثر والعمل الجماعي الأممي على تعويم المسلمين وتهميشهم
العولمه اخر مراحل مخططات الدجال
لقد وصلنا الى المرحلة النهائيه من مخططات هذا اللعين واتباعه من اليهود وهو عولمة العالم ... ولو راجعنا جيدا كل ماسبق وذكرناه ونظرنا بعقليه واعيه لحاضرنا ومايحصل اليوم لوجدنا ان ثمة إنباآت مصدرها بواعث وإمكانات ملحوظة مسبور امتدادها في المستقبل بأن القطبية الأمريكية هي نهاية التاريخ كما قال فوكوياما و صدق و هو كذوب, بل ذلك مرحلة تأزم و إنحطاط في التاريخ ولابد من اشراط الساعة ثم الساعة- والخبر بذلك باجماع من الأديان- وفق قضاء الله الذي أخبر عن وصف بعض أحداثه في ديننا الصحيح والدين العالمي المهيمن حق، ولكنه آخر الأحداث التي يعقبها موت المؤمنين، وخلو الأرض ممن يقول: الله الله، ثم فساد الكون الدنيوي‚ وقبل ذلك أحداث كبرى كثيرة نعرف بعضها بالوصف والكيف، ونعرف بعضها بالوصف دون الكيف , والنبوءة بمسيح اليهود في ديننا بيانها على وجه الصحة وبخلاف زعم اليهود، فهو دجال وليس ملكاً داودياً يحكم العالم بدين رباني، وهو يخرج من خراسان, بذلك صح الخبر، ويتبعه من يهود أصبهان سبعون ألفاً عليهم الطيالسة. ربما البعض لايجد تفسيرا لخروجه من خراسان ووجود اتباعه هناك وسوف نبينه ان شاء الله تعالى
والعولمة بدورها مفهوم ذاع في العقد الأخير من هذا القرن، للترويج لظاهرة السوق الحر. وهذا المفهوم شأنه شأن مفاهيم أخرى مثل: ( نهاية التاريخ، حقوق الإنسان، الديمقراطية، صراع الحضارات.. ) فهي أسطورة من أساطير العصر وظاهلره تاريخيه مستمرة تعبر عن رغبة الشمال فى السيطرة على الجنوب والواقع ان اساسها وهدفها واحد ومدبرها والمستفيد من نتايجها هو الدجال اللعين ويهوده ......فهي تشكل موجة ثالثة من التوسع الاستعماري لاتختلف في أهدافها عن أهداف الموجات السابقة وذلك أن أهداف رأس المال المهيمن للشركات العملاقة المتعددة الجنسيات واليهوديه الصهيونيه ادارة وتملكا تبقى في غزو موارد الكوكب، و تسخير الشعوب المستضعفة عبيدا و موالي. هذا مايبدو ظاهرا للعالم ولكن الصيحح ومما سبق وفصلناه هو الفصل الاخير فى مخططات الدجال واعوانه من اليهود فباسم العولمة سيتوحد العالم كله تحت سيطرة المركز، وتصبح ثقافته ( الغربية ) هي نموذج الثقافات، وباسم المثاقفة يتم انحسار الهويات الثقافية الخاصة في الثقافة المركزية. وبطريقة لاشعورية وتحت أثر تقليد المركز والانبهار بثقافته يتم استعمال طرق تفكيره ومذاهبه إطاراً مرجعياً للحكم دون مراجعة أو نقد. وهم يشاؤن ويخططون ويدبرون ولكن الله غالب على امره سبحانه وتعالى لان العالميه لن نكون الاللاسلام والمسلمين لان المسيح الرباني هو عيسى بن مريم عليه السلام، ودينه العالمي الإسلام، هذه هي العولمة الحقة التي لا يبقى معها دين باطل وذلك آخر ما ينتظر قبل فساد الكون وبعدها أحداث جسام منتظرة منها المؤلم للمسلمين، ومنها السار, والمؤشرات تدل على أن العولمة ضد الأديان لن تستمر على هذا الوضع الراهن البغيض في ظل القطبية الأمريكية البغيضة لأن تطهير فلسطين من اليهود ليست غايته إلى نزول المسيح عيسى عليه السلام، فالمسيح عليه السلام سينزل والبلاد بلاد إسلام، ولن يكون لليهودية عالمية ألبتة، وإنما العالمية التي يدَّعونها تكون مع فتنة الدجال، إذ هم أتباعه، فما نحن فيه الان هو مايرغبون ويخططون له وياملونه هم وهذا الدجال اللعين .... وسيعصم الله منه المؤمنين وأهل الحرمين الشريفين، وسيقتله عيسى بن مريم عليه السلام ومعه جند الله من المسلمين, هذا هو مدلول الدين الصحيح الخالد غير المبدل, وهذا قُبيل قيام الساعة مباشرة, وقبل ذلك سيكون للمسلمين دولة وسلطان،.. ويسلم كثير من النصارى وسيكون بقيتهم حلفاً للمسلمين ضد أعداء البشرية حينما تنتهي العولمة بسيادة المال الذي يقامر به اليهود تحت قيادة دجالهم وسيادة القانون الوضعي الذي أرسوا فلسفته، وتجميد القوة العسكرية التي تحمي ذاتيات الأمم إلا قوة أمثال المافيا, ويومها يكون قاموس الجمعيات السرية والماسونية وأحابيل التضليل للبشرية والتردي بها إلى الهاوية, يكون ذلك من أبجديات المعارف الشعبية المؤلمة بعكس ماهو موجود الآن من ترفع بعض كبار المثقفين عن التصديق بما يسمونه أسطورة الماسونية، والمجمعات السرية، والقصد البشري العابث في توجيه الفلسفات والمعارف والأفكار والتربية والإعلام وسلوك المجتمعات, وكيد الأخطبوط الصهيوني الناشب في العالم الذي تبوَّأ ذروة الطغيان في ظل العولمة و في مراحل افسادهم الاول ... الذى سوف تكون نهايته قريبه وسوف تكون اولى الاسباب التى تغضب هذا الدجال اللعين لفشله فى كل مارسم وخطط له واتباعه ... وتزداد بدخول المسلمين روما ومايحصل من احداث ناتى لذكرها تكون سببا لغضبته وخروجه واتباعه لانه لم يعد له وقتها سوى القوة والفتن التى مافتى ينشرها هو واتباعه فى عصرنا هذا خاصة للسيطرة على هذا العالم وتنفيذ ماخطط له وفشل فيه واتباعه
حضارة الدجال نعيشها اليوم :
لا يخلو زمن أبدا من فتنة المسيح الدجال ‚ نعم، إن شخص المسيح الدجال لن يظهر إلا في آخر الزمان ولكن فتنة المسيح الدجال موجودة في كل زمان ومكان وتصل هذه الفتنة إلي الذروة والقمة عند ظهور شخص الدجال
فما هي فتنة المسيح الدجال؟
إن فتنة المسيح الدجال هي أن يفتن الإنسان في دينه بحيث يكون حاجات الإنسان الأساسية في كفة وكفره بالله في الكفة الأخرى، فمثلا قصة أصحاب الأخدود عندما خيرهم الملك بين الموت حرقا في النار وبين الكفر بالله عز وجل هي شبيهه بفتنة المسيح الدجال، لأن المسيح الدجال حين يظهر يمتلك الدنيا كلها في يده فمن آمن به أعطاه الدنيا ونعيمها ومن كفر به حرمه من كل نعيم الدنيا حتى الحاجات الأساسية مثل الأكل والشرب. طعام المؤمنين يومها التسبيح والتهليل لأنه سيحرمهم من طعام الدنيا لأنهم كفروا به وآمنوا بالله وفتنة المسيح الدجال موجودة أيضا في زماننا هذا، فمثلا أمريكا في هذا الزمن تلعب دور المسيح الدجال و هي صنيعة الدجال فالدولة التي تؤمن بأمريكا وتدور في فلكها وتسمع وتطيع لها تمنحها أمريكا الحياة، وتمنحها التأييد الدولي في ظل النظام العالمي الجديد الذي تحكمه هي والدولة التي لا تسمع وتطيع تطبق عليها العقوبات الاقتصادية الصارمة ويموت أهلها جوعا كما يحدث في العراق و أفغانستان مثلا، أو تدبر لها المكائد والحروب
كما أن فتنة المسيح الدجال أيضا موجودة في دولنا الإسلامية فالدولة الآن هي للباطل يحكمها الطواغيت فمن يؤمن بالعلمانية والحكم بغير ما أنزل الله ويكفر بالإسلام و يوالي أعداء الإسلام يولى أعلى المناصب ويمنح الألقاب والمزايا المختلفة. أما من يؤمن بالإسلام ويكفر بالطواغيت و يوالي المؤمنين يلقي به في غياهب السجون والمعتقلات وتشرد أسرته وتشوه سمعته فهو الإرهابي المتطرف المنغلق المتزمت المنخرط المستقطب الرجعي الذي يهدد المكتسبات الحضارية للدولة ويريد العودة بها إلي الوراء وكل ذلك وراه عدوالله الدجال
وفتنة المسيح الدجال موجودة فالمرأة المحجبة تخير بين نزع الحجاب وبين أن تفصل من عملها والرجل المسلم يخير بين ترك صلاة الجمعة أو الفصل من العمل والمستثمر المسلم يخير بين أكل الربا أو الموت جوعا، والتلميذ المسلم يخير بين مسايرة أقرانه في المدرسة في الفساد والانحراف وبين أن يهجره أصحابه وأن يعيروه ليل نهار بأقذع الألفاظ. وهكذا تتفاوت فتنة المسيح الدجال من حالة إلي أخرى ولكن هذه الفتنة لن تصل إلي قمتها وذروتها إلي حين ظهور الدجال شخصيا قبيل قيام الساعة
نعم يا أخوة إن صناعة الدجل والدجالين هي فتنة عظيمة أوقعت كثير من الناس وما أكثر الدجالين في عصرنا هذا فحضارة أو بالأحرى الرجعية الشيطانية الغربية الرأسمالية تتسم بالتدجيل في أشياء كثيرة والتلبيس علي الناس وتسمية الأشياء بغير أسمائها وإطلاق الأسماء البراقة الخلابة علي غير حقيقتها وبكثرة الاختلاف بين الظاهر والباطن وحلت الشعارات والفلسفات محل الأديان وسحرت النفوس والعقول وأحاطت بها هالات التمجيد والتقديس شعارات فارغة مثل الديمقراطية وحقوق الإنسان مثلا وهي كلها دجل في دجل وهى من صنيعة هذا اللعين واتباعه
فحقوق الإنسان لها عيون زرقاء وشعر أصفر فأين حقوق الإنسان عندما ضربت العراق بالقنابل النووية نعم النووية وأين حقوق الإنسان من شعبي العراق و أفغانستان الذان يموتان جوعا وأين حقوق الإنسان من الشعب الفلسطيني المشرد وأين حقوق الإنسان من الشيشان و كشمير وكوسوفو والبوسنة والجزائر .... غير موجوده لان هذا اللعين يخطط لضرب الاسلام والمسلمين والا لماذا لايحدث ذلك فى اى مكان اخر من العالم لماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أين هي الديمقراطية وقد نشرت مجلة نيويورك تاميز أن الناخب الأمريكي هو من أجهل الناس بأمور السياسة والاقتصاد أين هي الديمقراطية وأجهزة الإعلام التي هي أجهزة الدجل والتضليل لهذا اللعين الدجال تلمع الشخص الذي يريده اليهود أن يفوز في الانتخابات وتفضح وتشوه صورة الشخص الذي لا يريده اليهود. أين هي العدالة ولكل شخص صوت انتخابي واحد بغض النظر عن ثقافة هذا الشخص وعلمه وبعد نظره وانتمائه وخلفيته فالشخص الخير المحافظ بعيد النظر له صوت انتخابي واحد مثله مثل الجاهل السكير العربيد ******. والله أنه لدجل في دجل صنعه ورسم له هذا اللعين وينفذه اتباعه من اليهود والصهاينة
والرجعية المادية الغربية التي تناهض وتحارب الحضارة الإسلامية الربانية هي من أساسها دجل في دجل ابتدعها واسسها دجالهم الاكبر . فالحضارة المادية الغربية تقوم علي ثلاث عقائد أساسية اثنان منها دجل في دجل وواحدة فقط فيها حق وخير وهي أساس الخير والعدل والتفوق الذي نراه في الرجعية الغربية المادية اليوم. والعقائد الثلاثة هي
أولا: الإيمان بالمادة والكفر بعالم الغيب
فالحضارة الغربية تكفر بعالم الغيب وتكفر بالأديان وتعتبر أن الأديان ما هي إلا خرافات تخبرنا عن الحياة تحت الأرض بعد الموت وخرافات تصف الحياة فوق السماء من الجنة والنار والملائكة ورب العالمين والأرواح. الرجعية الغربية المادية العلمانية لا تؤمن إلا فيما بين السماء والأرض فقط من المحسوسات. كما قال الله عز وجل عن أمثالهم في القرآن من الدهريين "وقالوا ما هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر وما لهم بذلك من علم إن هم إلا يظنون". وقال سبحانه"وقالوا إن هي إلا حياتنا الدنيا وما نحن بمبعوثين" وقالو هم "إن هي إلا أرحام تدفع، وأرض تبلع، وما يهلكنا إلا الدهر". وقد حاججهم الله في القرآن ورد عليهم بالمنطق، فمثلا في سورة نون قال الله عز وجل"أفنجعل المسلمين كالمجرمين، ما لكم كيف تحكمون". أي كيف يموت الصالح البار ويموت الكافر الفاجر وكلاهما يدفن في الأرض ويلقي نفس المصير وتكون هذه هي النهاية "أفنجعل المسلمين كالمجرمين، ما لكم كيف تحكمون". بأي منطق أعوج يكون هذا. وبناء علي هذا تكون العقيدة الأولي للحضارة الغربية الرأسمالية المادية هي عقيدة دجل في دجل
أما العقيدة الثانية للرجعية الغربية العلمانية فهي أنه من جد وجد ومن زرع حصد
فهي توفر مناخ صحي للعمل والإنتاج والتعمير وبعض العدل النسبي. وبالتالي فإن الشخص القادر علي العمل والإبداع والإنتاج يعود عليه ذلك بالمال الوفير والثروة. وهذا حق لا دجل فيه. وهذا هو مصدر الخير في الرجعية الغربية. وكل ما نراه حولنا من خير وتفوق مادي وعلو للرجعية الغربية فمصدره من هذه العقيدة، عقيدة الجد والعمل ولكن كل هذا يبنونه على العقيدة الاولى والثالثه
أما العقيدة الثالثة للرجعية الغربية الرأسمالية فهي حرية الفساد لكي يتمتع الإنسان بالثروة التي اكتسبها من العمل والجد. وهذا ماينادى به علمانيون الاسلام تحت ستار الحضاره
فماذا ينفعني إذا كان عندي مليون دولار ولا أستطيع التمتع بها نتيجة التضييق وعدم الحرية فكان لا بد من توفير حرية الفساد لكي يستمتع الإنسان بهذا المال ويشعر بعظمته لكي يعبده ويقدسه ويتفنن في العمل والإنتاج لكي يكسبه. فهذا المال هو جنته لأنه يمكنه من الاستمتاع والتلذذ بهذه الدنيا وبشهواتها وملذاتها من الخمر والنساء والقصور وأماكن اللهو المحرم منها والمباح. أما النار بالنسبة له فهو الفقر الذي يخشي منه ويخاف منه مخافة عظيمة التي قد تدفعه أحيانا إلي الانتحار وقتل النفس إذا خسر ماله أو فقد وظيفته. وبالتالي فإن هذا الشخص يعمل طول الأسبوع لكي يستمتع بجنته في عطلة نهاية الأسبوع. فتجده يعمل كالآلة طول الأسبوع، لكي يستمتع بالملذات والشهوات في عطلة نهاية الأسبوع فيلتقي بصديقته، ويدعوها للمنزل ويحتسيان الخمرويتعاشران في الحرام أو يذهبان لتسلق جبل أو للتزحلق علي الثلج أو في رحلة بحرية أو يقيما حفلة رقص ولهو وخمر ويدعون الأصحاب للتلذذ بنعيم جنتهم التي هي الدنيا فليس لهم جنة غيرها لأن يأتون مفلسين في الآخر فيقول لهم الله عز وجل كما ذكر في القرآن "ويوم يعرض الذين كفروا على النار أذهبتم طيباتكم في حياتكم الدنيا واستمتعتم بها فاليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تستكبرون في الأرض بغير الحق وبما كنتم تفسقون"؟
وهذه العقيدة تؤدي بهم إلي عبادة المال وعبادة الحرية التي أقاموا لها
صنم في نيويورك يسمي بتمثال الحرية أو صنم الحرية وهو أحد الآلهة التي تعبد بالإضافة إلي الدولار. وهي عقيدة دجل في دجل وتؤدي بهم إلي النار يوم القيامة. و أمريكا هي أم الدجل وعاصمة الدجال الاكبر والصنم شعار دعوته ومبدا حكمه وملكه
وكم نخشى أن ينخدع المسلمون وسط هذا الوباء والدجل من أن يسقطوا في هذه الهاوية وأن ينطلي عليهم دجل الدجالين. فهم يسعون ليل نهار على أن يجروا المسلمين إلى نمط حياتهم البهيمي هذا !!! فهو طريق سهل يتيح لهم الاستمتاع بالشهوات وليس فيه تكاليف ولا مسئوليات ويساير النظام والعرف السائد ليس فيه خمس صلوات في اليوم والليلة وليس فيه نصب الحج وليس فيه تجويع للنفس في شهر رمضان وليس فيه تكاليف حمل الدعوة وتبليغها للمسلمين وغير المسلمين ، وليس فيه صدام مع طواغيت الكفر وليس فيه فتنة ولا امتحانات ولكنه طريق التلذذ بالشهوات الحلال منها والحرام بدون قيود ولا حدود. ويا حسرتاه إذا انجرف المسلمين في ظلمات هذه الحضارة المادية العفنة كيف سيثبتون لفتنة الدجال
يا للمصيبة ويا للكارثة ويا لضياع العمر والمستقبل في الحياة الآخرة. لقد ساروا وراء الدجالين الذين أوهموهم بأن أهم ما في هذه الحياة الدنيا هو المنصب والجاه والمال والثروة والشهرة والتمتع بالشهوات والحياة الهنيئة الرغدة فصدقوهم المساكين وعبدوا الدنيا والشهوات فضل سعيهم في هذه الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا بما حققوه من نجاح دنيوي في عالم المال والجاه والشهرة والتللذ بالشهوات. والأدهى والأمر أن هذا العبد يظن أنه يحسن صنعا لأنه قد أدار ظهره لهدي الله ومقاييس الله واعتمد علي معايير ومقاييس البشر الدنيوية الفاسدة. فهو بموازين البشر المبنية علي الدجل قد أحسن العمل فلقد حاز الوظيفة المحترمة ووصل إلى المركز المرموق ويشير الناس إليه بالبنان وله بيت فخم وسيارة فارهة من أحدث طراز. وله نساء حسناوات ومالا ممدودا وبنين شهودا. ولكنه في ميزان الله وهو الميزان الحق لا يساوي شيئا فلقد أراد الدنيا وسعي لها سعيها، فأراد الله أن يفتح عليه الدنيا لكي يستدرجه إلي النار كما قال تعالي "من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثم جعلنا له جهنم يصلاها مذموما مدحورا، ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكورا" ؟
فلا عجب إذا كان تاريخ اليهود و هم جنود الدجال هو تاريخ التنافس علي الدنيا و التكالب علي الثروة والسلطة فيها. والكفاح لسيادة شعب يهود علي البشرية كلها. وقد تجلي ذلك كله في كل ما نسب إليهم من كتب دينية مقدسة و كتب أدب و شعر و قصص و أفلام وبطولات وحروب وثورات أو ما ابتدعوه من أفكار وفلسفات
ولعل هذا يفسر لنا سر مفتاح شخصية اليهودي العفنة، وكيف أن الإيمان بهذه العقيدة اليهودية الفاسدة ينتج عنه شخصية مشوهة منحرفة وليس أدل علي ذلك من بروتوكولات حكماء صهيون و قولهم في التوراة المحرفة "أن الأميين (أي كل من ليس من نسل اليهود) ما هم إلا حمير قد خلقهم الله ليركبهم شعب يهود كلما نفق منهم حمار (أي مات من ثقل الحمل) ركبنا حمارا آخر". ولهذا كرهتهم معظم الشعوب واضطهدتهم وسامتهم سوء العذاب ولعنهم رب العالمين في القرآن الكريم وذمهم علي هذا القول فقال سبحانه وتعالي "ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيل ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون" وقال سبحانه "فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية يحرفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظا مما ذكروا به". ولأن اليهود قد ساهموا في العهد الأخير بقدر كبير في بناء هذه الرجعية الغربية فساهموا بأكبر قسط في الإفساد فنجد أنهم يسيطرون علي العالم اقتصاديا وإعلاميا وسياسيا و نجد أن الحكام لا يفعلوا إلا ما يمليه عليهم مستشاريهم اليهودي من اتباع الدجال ومنفذى تعليماته وخططه‚ لقد برعوا في صناعة الدجل. ومن رحمة الله عز وجل بالبشرية أن جعل اليهود يؤمنون بأنهم شعب الله المختار وأنهم من سلالة خاصة و بالتالي لا يدخل اليهودية إلا من كان من نسل يهودي. ولو لم يكن هذا لنشطوا في الدعوة لدينهم ولكان عندنا مليار يهودي الآن. وتخيل كيف يكون العالم إذا كان فيه مليار يهودي فمعظم ما نراه الآن من الفساد بسبب طغمة من اليهود فما بالك بالحال مع مليار يهودي. ولنفس السبب أيضا هم يحاولون إخراج الشعوب من عقائدها إلي العلمانية أو الإلحادية لكي يضعفوها وبالتالي يسهل السيطرة عليها.ولقد تطرقنا الى دور هذا اللعين واتباعه ومخططاته فيما سبق ونوجزها هنا فما يسمى ببولس الرسول اليهودي الذي ادعي الرسالة ليفسد عقيدة المسيح عليه السلام وأدخل فيها عقيدة التثليث وتأليه المسيح وبنوته لله عز وجل هو يهودي و إبن سبأ اليهودي الذي أنشا الباطنية و فرقها المشهورة في الإسلام و كذلك داروين صاحب نظرية النشوء والتطور وأنه ليس هناك إله ليخلق الإنسان ولكن أصل الإنسان كان قردا هو يهودي وماركس صاحب النظرية الشيوعية الملحدة الفاشلة هو يهودي وفرويد وتفسيراته الجنسية في علم النفس مثل أن الطفل يرضع من ثدي أمه بلذة جنسية هو يهودي وهكذا معظم دجالين العصر الحديث من اليهود ممن تتلمذوا على يد سيدهم الدجال الاكبرلعنه الله وهم ينشرون دجلهم في شكل أبحاث علميه ونظريات ونظم اقتصادي، ونظريات ومبادئ في علم الاجتماع ولهذا السبب نجد أن الرجعية الغربية العلمانية في الظاهر اليهودية في الباطن قد اتسمت بالتدجيل في أشياء كثيرة و التلبيس علي الناس وتسمية الأشياء بغير أسمائها وإطلاق الأسماء البراقة الخلابة علي غير حقيقتها وبكثرة الاختلاف بين الظاهر والباطن وحلت الشعارات والفلسفات محل الأديان وسحرت النفوس والعقول وأحاطت بها هالات التمجيد والتقديس، شعارات وفلسفات ونظريات فارغة كلها دجل في دجل. ويكفينا يا اخوة أن الله لم يلعن المشركين ولا النصارى ولا حتى الملحدين في صريح القرآن، ولكن الله لم يلعن في صريح القرآن إلا أثنين إبليس واليهود. فاليهود يدجلون علي الناس ويستخدمون النساء والمصالح المشتركة وزينة الحياة الدنيا في الدجل والتضليل.. ولهذا نجد في صورة الكهف تنبيهات وتحذيرات شديدة للمؤمنين من الوقوع في إغراء زينة الحياة الدنيا لأنها المصيدة الرئيسية للدجال والدجالين اتباعه. فقال الله عز وجل`` (( واضرب لهم مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيما تذروه الرياح وكان الله على كل شيء مقتدرا، المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا)) وهذه السورة كماجاء فى الحديث ان تقرا فواتحها على الدجال وسوف نتطرق لهذا لاحقا ولكن اسرار القران وعجايبه كثيره فمن يتعظ
ولنظرنا قليلا لواقعنا لوجدنا الامر يسير كما خطط له حتى على ابسط المستويات ندما يفتتح مطعم جديد ويعلن عن تخفيضات بمناسبة الافتتاح تجد الناس على ابوابهه منتظرين وكانه يهب صكوك الغفران كما كانت تفعل الكنيسة النصرانية في عصور الظلام وكما تفعله الكنيسة الخمينية !!! وليت الذين حضروا من المعوزين أو اهل المسغبة بل سوادهم الاعظم من اصحاب القروش والكروش
عندما يعلن في أي سوق عن جوائز لمن يبتاعون من المحلات يكتظ ذلك السوق بالمشترين والباعة والمتسكعين والمحتاجين !!!! وان كان يدرك الاكثر من الحاضرين انهم لن يخرجو ا - حتى - بخفي حنين !!!!! ولكن لعل وعسى
*عندما تعلن مؤسسة تجارية عن جائزة في احدى علب منتجاتها !!!! تجد الناس يمارسون اشق اساليب الغوص في العلب وحتى العلب الفارغة والصدئة وعلب السردين والعلب التي تعلو حاويات القمامة
عندما ترى القوم وقد انكفأ بعضهم على بعض وقعدوا بجوار بيت امير يستمدون منه العون ويحتلبون كرمه الفياض عندما تراهم وقد اتوا قبل ان تغادر الطير وكناتها تلدغهم سياط الشمس اللاهبة وتلسعهم هبائب الشمال الحارقة لا يغادرون حتى يظفروا بالنظر الى وجهه الكريم !!!!! لعله يجود عليهم بالنزر من المال
ينتظرون الساعات الطوال رجالا ونساء واطفالا محتاجين وغير محتاجين ربما دخلوا وربما ردوا من حيث اتوا بين زجر الحرس ولدغات الشمس ولفح القيظ !!!! او لسع الشواتي
عندما يعلن لبناني مشعوذ حقير عن جائزة قدرها مليون ريال لمن يتصل على رقم في بلد تكلف فيه الدقيقة عشرين ريالا لا يمت للبلد التي تقوم على ارضه القناة !!!!!وتجد الناس سيلا جارفا من المكالمات والخطوط الساخنة حتى الاحتراق !!!!!! توقن يقينا تاما ان المسيح الدجال ستكون مهمته ميسورة جدا بيسر اجتذاب العملاء الى اي محل حتى لو كان محل بيع - جراك - باعلان عن تخفيض او مسابقة *عندما يخرج على الناس قرد في احدى الفضائحيات وحثالات نصارى المهجر ونصارى الخليج الذين يتنامون في المستنقعات بصورة خطرة ويتسنمون ذرا المناصب وينتعلون المريح ويركبون الفاره وقد اتوا من قرابة الشهر لا يملكون القطمير الا الانفلات من كل القيم والمثل والمبادئ والاعراف والعادات
عندما يخرج ذلك الشمبانزي ويضرب بالرمل ويزعم لهذه بالرزق ولتلك بالولد وعندما تتهافت المكالمات عليه تهافت الذباب على العذرة عندها توقن ان الزمن يطوي بعضه طيا ايذانا بخروج الرئيس الاكبر
الدجال الاخير الذي يكون له القدح المعلى في الصولة والجولة الدجال الحقيقي الذي سهل مهمته دجاجلة كثيرون بهيئات مختلفة ولعل اعتى طرق الدجاجلة الاعلام المسموع والمقروء والمشاهد الذي يسبي العقول ويخلب الالباب ويحطم القيم ويسوق الناس سوقا الى جنة المسيح الدجال او يدعّ شُمّ الانوف الى نار الدجال الاكبر لعل الاعلام يحاول التطبيع مع الدجال باستمراء الكذب واستساغته بقلب الحقائق وخنق الحريات المستقيمة وبث السم في الدسم
الاعلام يقلب الهرم يتوج الرعديد الجبان تاج العزة والغلبة والحنكة والقيادة والرياسة والزعامة ويلبس مرفوع الرأس الأشوس ثوب ذلة وصغار . يعلي اللص الخائن عروش النصح والشفقة والحفاظ !! يخون الامين ويأتمن الخائن
الدول تمارس دور الدجال
المؤسسات تمارس دور الدجال
الشركات تمارس دور الدجال
الافراد يمارسون دور الدجال
ما اسهل عمل الدجال حين يخرج على قوم خدعوا بمعسول القول دون الفعل
عندها وعندما يغدق الدجال بسخاء على من يتبعه سيخرالكثير للدجال سجودا وركوعا
*مهمة الدجال الاكبر سهلة جدا عند اجيال تتعلق بافلام الكرتون - بوكيمون وغيرها وغريندايزر وعدنان ولينا وباباى البحار - وتدعي لها من الخوارق ما يعجز عنه الله !!!!!!!!!! - تعالى الله عما قاله الكثيرون - وهي افلام كرتون يؤمنون بها ذلك الايمان الذي خالط ارواحهم كيف اذا حضر من يخاطب القرية آمرا ان اخرجي كنوزك فتخرجها !!!! ومن يفلق هامة الرجل بالسيف ويفصل اخر الى جزئين ثم يدعوه فيعود كما كان
الا تعتقد معي ان الاكثر سيخر ساجدا للدجال الاعور الكافر
ان الدجال قد اعد العدة كاملة لخروجه فهو لن يخرج كما يعتقد البعض من قيودة وينفض غباره ويقول انا الهكم .... سوف يخرج وقد مهد كل شئ لنفسه
اللهم اني اعوذ بك من فتنة المسيح الدجال
14
هل تود ان تعرف خفاياعن امريكا تغيب عن الكثير واضمن تعجبك؟
من هي الجماعة السرية التي تتحكم بالحكومة الامريكية؟
من هو ملك اسرائيل القادم ؟
من هي الشركة التي تلقت انذار قبل الهجوم بساعتين ؟
ماهي خطة امريكا نحو العالم ؟
هل تخطط امريكا لغزو الدول العربية ؟
خطة أمريكا لغزو الدول العربية
نتذكر اتفاقية سايكس / بيكو 1916 لتقسيم المنطقة العربية بين بريطانيا و فرنسا
الآن جاء دور الولايات المتحدة وحربها على أفغانستان لينبئ عن مخطط أكثر طموح من سايكس/ بيكو للسيطرة على العالم وحتى نتعرف على أهداف الحكومة الأمريكية الحقيقة نتناول ماذا يقول الباحثين الأمريكان عن أهداف حكومتهم ونأخذ مثال على ذلك كتاب..هو
Pat Robertson (The New World Order)
ونسلط الضوء على الأهداف البعيدة (للنظام العالمي الجديد) الذي يرمي إلى إنشاء (حكومة عالمية واحدة ) تسيطر على العالم ويتم ذلك وفق برنامج منظم لإضعاف الدول يمكن تشبيه أسلوبه بعملية نقض البناء من خلال هدمه لبنة بعد أخرى حتى ينهار البناء كله من خلال القوانين والقرارات التي تصدرها الولايات المتحدة ليؤدي تدريجيا الي نزع سيادة الدول على أراضيها وسنأخذ مثالين قريبين إلى أذهاننا هذه الأيام للتدليل على ذلك مثل إصدار قرار تصنيف الدول حسب رضى أمريكا عنها فتسمى هذه مارقة أو صديقة وغيرها من المسميات حتى تنصاع الدول لرغبات أمريكا ،وقانون (مكافحة الإرهاب المالي) الجديد وهدفه إرهاب الدول وتجميد أرصدتها لخنقها حتى لا تستطيع حتى شراء رصاصة للدفاع عن نفسها أو خبزا لشعبها وتستخدم أمريكا قدرة تأثيرها على الأمم المتحدة من خلال استخدام حق النقض الفيتو واستخدام الدعم المالي من خلال تجميد دفع حصتها في الأمم المتحدة أو حتى الانسحاب من إحدى منظماتها أوترغيب وترهيب الدول للتصويت على القرارت التي تريدها أمريكا ليتم بعد ذلك استخدام الأمم المتحدة (مخلب قط ) لتنفيذ الأهداف الخفية للسياسة الأمريكية بصورة غير مباشرة بما إنها قرارت دولية فنجد بعض القرارات الصادرة برعاية أمريكية تؤثر على سيادة الدول وحرية قرارها فعلى الجانب المتعلق بالتسليح تعمل أمريكا على استصدار قرارات من الأمم المتحدة ضد بعض الدول لنزع أسلحتها باتهامها بتهم مختلفة لكونها ربما مخالفة لأمريكا السعي في التدخل لتغيير ثقافات ومعتقدات الدول لأسباب سنذكرها كتلك المتعلقة بشؤون الأسرة فباسم الحرية يطالب بحرية الشواذ جنسيا لإفساد طبيعة تكوين الأسرة مثلما حدث في المؤتمر الذي عقدته الأمم المتحدة في بكين وهو مؤتمر المرأة الرابع عام 1995 الذي لاقت الدعوات الشاذة فيه معارضة من الدول الإسلامية ونعلم مدى تأثير هذه الدعوات الشاذة على بنية المجتمع وهي الأسرة لكي يضعف دورها وبالتالي إضعاف المجتمع وتفكك لبناته من خلال انتشار الشذوذ و الفساد الأخلاقي في المجتمعات بناء على قرارات دولية
استخدام القروض والجانب المالي للضغط على الدول واستخدام( صندوق النقد الدولي) في فرض رؤيته على السياسة المالية للدول ووضع شروطه كي تنفذها الدول حتى يمكنها الحصول على القروض والضغط عليها لتخصيص القطاعات المهمة للدول حتى تفقد الدول أصولها وتصبح فقيرة يتحكم في اقتصادها المستثمرين الدوليين مثال المستثمر سورس اليهودي الذي أثار أزمة مالية في الشرق الأقصى، وكذلك دور (منظمة التجارة العالمية) ومخاطر فتح أسواق دول العالم الثالث لدخول الشركات الأجنبية العملاقة وتأثير منافستها للشركات الصغيرة في الدول الفقيرة التي لن تستطيع المنافسة مما يعني القضاء عليها وبالتالي احتكار أسواق العالم والتحكم بالجوانب المتعددة للأنشطة التجارية والصناعية ، إنها الرأسمالية ومبدأ القوي يأكل الضعيف بدون رادع ديني أو أخلاقي ويشاركها في ذلك البنوك العالمية التي يسيطر عليها المرابين اليهود بمص دماء الشعوب . ومثال آخر يدل على الاحتكارية البغيضة التي بدأت تمارس اتجاه المزارعين الفقراء الذين يسعون لتوفير القوت لأسرهم والمجتمعات التي يعيشون فيها فقد حذرت إحدى البعثات التنصيرية
christian aid group
أن البذور المعدلة جينياُ ستقود زراعتها إلى انتشار المجاعة ولأول وهلة نسأل كيف تكون البذور التي ستزيد من إنتاجية الأراضي الزراعية ستؤدي الي المجاعة الجواب أن هذه البذور المعدلة جينيا تتغير تركيبتها بعد حصاد المحصول بحيث لا يستطيع المزارع زراعة البذور الناتجة من المحصول مرة أخرى ، و تتحول إلى ( بذور عقيمة ) وبالتالي سيكون المزارع مجبرا على شراء البذور سنويا من شركات إنتاج البذور الأمريكية العملاقة وهي نافذة البيع المحتكرة لهذا النوع من البذور مما يعطيها القدرة على التحكم بالأسعار و الاحتكار يقود إلى تركيز الثروة بأيدي شركات إنتاج البذور فليس مهم بعد ذلك أن يفلس المزارع الصغير ويموت . الآخرين من الجوع
ول المسؤولون الأمريكيين انهم سيحاربون الإرهاب على مختلف المسارات وستستمر الحرب لمدد طويلة ربما ( حتى إنشاء الحكومة الموحدة) وكما ذكرنا عن نزع الأسلحة سيتم أولا على الدول المخالفة لأمريكا ثم يتم تطبيقها على باقي الدول حسب البرنامج الذي خططت له أمريكا حتى لا تشهر هذه الدول السلاح في وجه (الحكومة العالمية الموحدة) وتكون لهذه (الحكومة المخطط لها) قوات عسكرية وشرطية ونظام مالي عالمي ومحاكم عالمية وما يحدث الآن هو التمهيد الذي يقوم به في الخفاء الماسون ومن ورائهم اليهود وأعضاء مجلس العلاقات الخارجية الأمريكية المرتبطين بما يسمى في الكتابات المسيحية المحافظة
( Illuminati )
أو النورانيين وهي حركة سرية أسسها المتنفذين من الذين يسيطرون على البنوك العالمية من اليهود لغرض شيطاني عبر استخدام المال والتعليم في استقطاب أشخاص متميزين دراسيا من خلال إعطائهم المنح الدراسية ومن ثم زرعهم من خلف الستار على مختلف المستويات كمستشارين وخبراء بحيث يشكلون السياسات الحكومية وفق خطط أسيادهم المسمون بــــــــ
(Illuminati )
وتستخدم الحركة المال والفضائح الأخلاقية والأعمال الخبيثة لتنفيذ خططها مثلما تم استخدام مونيكا اليهودية ضد كلينتون وابتزاز الآخرين ويساندهم( عبدة الشيطان ) و (حركة العصر الجديد) ....وهى
The New Age Movement
فهم ينادون بالحرية المقصود بها حرية الفساد الأخلاقي حتى يسهل شراء ورشوة الفاسدين و إغراء المنحلين أخلاقيا وثم محاربة الأديان التي تقف عقبة في طريقهم حيث يعلنون أنهم يرغبون في جعل الجنس البشري عائلة واحدة من هنا علينا أن ندرك الأبعاد والمخططات لإسقاط النظام الموجود حاليا ونزع سيادة الدول على أراضيها وإسقاط المسيحية وبزوغ ديانة عالمية جديدة هي حركة العصر الجديد التي تؤدي لظهور قوة الشيطان الوحش والدكتاتورية الشريرة وفق ما جاء في الإنجيل.
ويقول بات روبرتسون في كتابه مفسرا ما جاء في الإنجيل في (سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي الإصحاح 13)
يحذرنا الإنجيل انه في نهاية الأيام سيقوم ديكتاتور عالمي سيقام له تمثال ضخم بمساعدة الشيطان وسيزود بالطاقة والقدرة ويتحد مع نظام ديني مزيف يصنع آيات وقوات وعندما ينغمس الناس في عبادة هذا الوثن سيكون هذا الصنم التضليل والخداع بواسطة كهنة المعبد ولن يكون هناك سعادة وسلام عالمي هذا القائد العالمي سيكون المثال الكامل لإنسان يعمل بسلطان وقوة الشيطان ويطلق عليه( ضد المسيح ) وسيكون اكثر فظاعة من أي قائد بشري في التاريخ هتلر، ستالين ،جنكيز خان ، وليس أحد مثله في التاريخ من الفساد والشر المطلق وسيكون العالم مأسورا في الخديعة الشيطانية والضلال لدرجة أن ضد المسيح أو الوحش عند المسلمين هو المسيح الدجال ) سيعبد على أنه إله . وهو بالانجليزيه
( Antichrist , The Beast )
وقد ذكر المؤلف بعض أشهر الأسماء الماسونية في أمريكا الذين كانوا يروجون لإنشاء الحكومة العالمية الموحدة والتي يروج لها الآن باسم (النظام العالي الجديد ) ( أي الحكومة العالمية الموحدة ) ..منهم جورج واشنطن ، نائب رئيس نيلسون روكفلر ، جيمي كارتر،وجورج بوش الأب) حيث ألقى بوش الأب 11في سبتمبر 1990 كلمة أمام الكونغرس دعي فيها إلى (النظام العالمي الجديد) وتكلم عن نظام الأمن الجماعي ولجمع الأمم المختلفة لتجتمع نحو قضية مشتركة ، هل هو يعني (تحالف تقوده الولايات المتحدة) يحقق أهدافها، ونلاحظ ونلاحظ ان خطاب بوش الأب الشهير في (11سبتمبر 1990) في الكونغرس ودعوته للنظام العالمي الجديد هل هي مصادفة بعد مرور( إحدى عشر عام ) من الخطاب أن يقع الهجوم على نيويورك في (11سبتمبر 2001 ) الجواب لا ولكن لكي تكتمل فصول المسرحية المفبركة التي حاكها اليهود قد يقول قائل كيف وقد ظهرت بعض الاشرطة يتحدث بها بن لادن عن معرفته بالمنفذين لكي نجيب على هذا السؤال نرجع الي حدث مشابه تعرضت له امريكا خلال الحرب العالمية الثانية وهو ان الهجوم الذي قام به اليابانيون على ميناء بيرل هاربور كانت امريكا لديها علم بحدوثه حيث قامت بريطانيا بابلاغ الحكومة الامريكية بخبر الهجوم لكن امريكا سمحت له بالحدوث ذريعة للدخول في الحرب ضد اليابان والمانيا وبعد الحرب اصبحت امريكا والاتحاد السوفيتي انذاك قطبي العالم انظر كتاب
PEARL HARBOR MOTHER OF ALL CONSPIRACIES ,MARK EMERSON
السؤال ماالفائدة التي ستجنيها امريكا من حدوث هذه العملية الجواب اولا ماذا يعني تحطم عمارتان وتحصل بعدها وتسيطر على العالم بحجة مكافحة الارهاب مثلما يحصل في صالات القمار في لاس فيغاس في امريكا تراهن وتغامر ببعض دولارات لتكسب ماعلى مائدة القمار من
السؤال هل كانت فعلا امريكا تعلم بحدوث الهجوم
تجيبك احد اكبر الصحف في امريكا صحيفة الواشنطن بوست في خبر جاء فيه ان شركة تسمى شركة
ODIGO
وهي شركة تعمل في مجال الاتصالات في امريكا ولديها مكتب في اسرائيل تلقى رسالة تحذير بحوالي ساعتين من حدوث الهجوم وابلغت الأمن الاسرائيلي والمباحث الفيدرالية الامريكية تم ابلاغها مصدر الخبر هو موقع على الانترنت اسمه نيوز بايت وهو الموقع الالكتروني ...الثاني التابع لصحيفة الواشنطن بوست وستجد رابط الموقع في نهاية هذا التقريروما خفي كان اعظم .................فلذلك وقوع الهجوم سيكون حجة ومبرر للحكومة الأمريكية الواقعة تحت تأثير اليهود وملكهم الدجال وسنشير لاحقا عن دور اليهود واكمل وليسهل على الحكومة الامريكية في المضي في تنفيذ خططها نحو إصدار التشريعات التي تساعدها على الحركة في التصرف مثل قانون مكافحة الإرهاب المالي حيث كانت الحكومة الأمريكية تحاول إصداره من قبل وفشلت مرة بحجة مكافحة غسيل الأموال والمخدرات ولكن بعد الهجوم تمت الموافقة على قانون مكافحة الإرهاب المالي و فتح الكونغرس لإدارة بوش الابن أبواب إصدار التشريعات التي تريدها الحكومة الأمريكية بكشف السرية المالية وتشمل الدول وتجميد أموالها حتى يمكن خنقها ولا تستطيع حتى شراء رصاصة للدفاع عن نفسها أو خبزا لشعبها وغيرها من التشريعات التي ستصدر بين فترة وأخرى لتعطي الحكومة الأمريكية الحركة في تصرفاتها فمثلا تم السماح للمخابرات الأمريكية بالقيام بالاغتيالات بعد ان جمدت منذ فترة وهذا قيض من فيض لقد كشف وليام غاي كار في كتابة أحجار على رقعة الشطرنج وسبق وتطرقنا الى اجزاء منه
معلومات في غاية الخطورة عن المخطط الماسوني الصهيوني لإفساد العالم وإشاعة الفوضى والحرب تمهيدا لظهور ملك اليهود الشيطاني(الدجال) وذلك بعد إشعال حرب عالمية ثالثة (الملحمة الكبرى عند المسلمين) أو ما يسمى معركة ( هر مجدون عند النصارى واليهود)
إن النظام العالمي الجديد الهدف منه تمهيد لخروج ما يسمى وفق نص سفر الرؤيا في الإنجيل الوحش وفي الإسلام المقصود به المسيح الدجال حتى يحكم قبضته على العالم من خلال إلغاء الدول والسيادة القومية ، إلغاء الديانات ، إلغاء الملكية الفردية بحيث يصبح العالم كله بلدا واحدا يعيش فيه الفرد ليومه وملذاته بدون الإيمان بأي دين وتخضع شعوب العالم وممتلكاتها لسيطرة قائد هذه الحكومة العالمية وما يجري في أفغانستان يحقق عدة أهداف من بينها بسط السيطرة على وسط آسيا و وضع موطئ قدم قرب الصين وروسيا، واحتمال تكرار (مشهد معاكس ) لنصب الصواريخ النووية التي حاول الاتحاد السوفيتي السابق نصبها في كوبا وتوجيهها صوب أمريكا عام 1962
حيث سيكون نصب الصواريخ من قبل أمريكا صوب الصين وروسيا ، وسيكون التجسس على الصين بالقرب من حدودها أفضل وتذكرون أزمة طائرة التجسس حيث من المحتمل ان تكون أفغانستان نقطة المراقبة والتجسس على الصين وروسيا وايران وباكستان ، ان صراع الحضارات كما ذكر هنتنغتون بين الغرب و المسلمين والصين تبدو ملامحه آخذه في التشكل ، وستمد أمريكا سيطرتها على الدول المجاورة لأفغانستان لاحتكار بترول المنطقة وتنفيذ أهداف أخرى إن تركيبة الحكومة الأمريكية مثيرة للاهتمام نائب الرئيس مدير شركة نفط ووزير دفاع سابق ،مستشار الأمن القومي رئيس مجلس إدارة شركة بترول وأستاذ متخصص في روسيا ، وزير الخارجية رئيس أركان سابق ، وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة شركة أدوية وشارك مع تشيني نائب الرئيس الأمريكي كمحاضرين في شهر مايو 2000
في المنتدى الروسي الأمريكي لقادة رجال الأعمال إذا الخلطة المكونة للإدارة الأمريكية
تتكون من بترول + الاتحاد السوفيتي السابق + عسكر
لا ننسى جمهوريات الموز التي سيطرت عليها أمريكا في أمريكا اللاتينية بسبب الرغبة في احتكار تجارة الموز فما بالك بالبترول يقول هنري كيسنغر بالبترول نسيطر على الدول وبالطعام نسيطر على الأفراد إن حربها على أفغانستان اكبر مما يتصور عندما أرادت الولايات المتحدة نورييغا وهو رئيس دولة وعنده جيش وأمم متحدة وقوانين دولية تحمي سيادة بلده ألقت القبض علية بقوات كوماندز واعتقلته فهل بن لادن يحتاج كل هذه الترسانة؟ وكيفما آلت إليه الأمور في أفغانستان فالمخطط يتجاوز أفغانستان بل يشمل العالم فاحتلال فلسطين لم ينفذ في يوم واحد بل مر بمراحل و بدء قبل سنوات طويلة حتى قبل مؤتمر بازل بقيادة مؤسس الحركة الصهيونية ثيودور هيرتزل عام 1897 ثم وعد بلفور عام 1917 ثم إقامة دولة إسرائيل عام 1948 فالمخطط يسير وفق خطة رهيبة تسمى(النظام العالمي الجديد )؟
تمهيدا ( لظهور المسيح الدجال ) . الذي هو اكبر فتنة وخطر يواجهه المسلمون والعالم و كما أوردنا إن الإنجيل جاء فيه ذكر الوحش وضد المسيح أي المسيح الدجال في (سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي الإصحاح 13) والتحذير من فظائعه ، كذلك ورد في عدد من الأحاديث النبوية الشريفة ما ينذر عن شدة فتنة المسيح الدجال وكونها أعظم الفتن التي ستمر على البشرية وما من نبي إلا أنذر قومه من فتنة المسيح الدجال ، فمن فتن المسيح الدجال إدعائه الألوهية لكي يعبده الناس ويأتي بأعمال خارقة مذهلة تفتن الناس كأن يأمر السماء فتمطر والأرض فتنبت والخرائب فتخرج كنوزها المدفونة ولديه ما يشبه الجنة والنار وجبل من خبز ولديه قدرة كبيرة على سرعة الإنتقال خلال الأرض ومن فتنته قتله شاب فيما يظهر للناس ثم يدعي أنه أحياه وإستعانته بالشياطين كما سيمر ذكره لاحقا ولذلك أنذرنا النبي من فتنة الدجال كما أنذر من قبل الانبياء عليهم وعلى نبينا الصلاة والسلام قومهم من فتنة الدجال
وعلينا نستذكر الكيد والمكر الذي يحيكه الكافرين للمسلمين منذ فجر الإسلام فالمطلوب الحذر ونسترشد بما جاء في القرآن الكريم كأن التاريخ يعيد نفسه
قال تعالى (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم) 120 البقرة
يقول الله سبحانه وتعالى (يأيها الذين امنوا خذوا حذركم ..) 71 النساء
ونسأل ربنا الرحمن الرحيم أن يطفىء نار الحرب ويرد كيد الكافرين الي نحورهم
قال تعالى (…كلما أوقدوا ناراً للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فساداً والله لا يحب المفسدين) 64 المائدة
قال تعالى (…وإن تصبروا وتتقوا لايضركم كيدهم شيئاً إن الله بما يعملون محيط) 120 آل عمران
(…ولايحيق المكر السيىء إلا بأهله…) 43فاطر
سواء نجحت مكيدتهم بقدر من الله سبحانه لحكمة يعلمها سبحانه وهو على ما يشاء قدير أو فشلوا وفي كل خير، علينا كمسلمين أن نتنبه حتى لا نؤخذ على حين غفلة ونقول حسبنا ونعم الوكيل
(اللهم أعوذ بك من عذاب جنهم وعذاب القبر وفتنة المحيا وفتنة الممات وفتنة المسيح الدجال)
والحمد لله رب العالمين
عدم ذكر الدجال فى القران
يجيبناالإمام البلقيني بأنه نظر في كل مَنْ ذُكِرَ في القرآن من المفسدين فوجدهم ممن مضى وانقضى أمره، وأما من لم يجئ بعدُ فلم يذكر منهم أحد!!! وهذا ينتقض بيأجوج ومأجوج
ووقع في تفسير البغوي أن الدجال مذكور في قوله ـ تعالى ( : لخلق السموات والأرض أكبر من خلق الناس . ) وأن المراد بالناس هنا الدجال من باب إطلاق الكل على البعض
قال الحافظ ابن حجر العسقلاني ـ رحمه الله ـ في فتح الباري حيث أنه ذُكر في قوله تعالى ( يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفسا إيمانها ) أنه ترك ذكره احتقاراً، وتُعُقِّب بذكر يأجوج ومأجوج وليست الفتنة بهم بدون فتنة الدجال والذي قبله
قد وقعت الإشارة في القرآن إلى نزول عيسى في قوله ـ تعالى ( وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته ) سورة النساء 159 ... وفي قوله ـ تعالى ( وإنه لعلم للساعة ) وصح أنه الذي يقتل الدجال، فاكتفى بذكر أحد الضدين عن الآخر،ولكونه يلقب: المسيح كعيسى عليه السلام لكن الدجال مسيح الضلالة، وعيسى مسيح الهدى. و نذكر سبب تسمية عيسى عليه السلام بالمسيح ...والدجال ايضا
في غريب الحديث/ ابن الأثير
أما عيسى فسُمِّي به؛ لأنه كان لا يَمْسَحُ بيده ذا عاهة إلا بَرِىء
وقيل: لأنه كان أمْسَحَ الرِّجْل، لا أخْمصَ له
وقيل: لأنه خَرَج من بطن أمِّه ممسوحاً بالدُّهْنِ
وقيل: لأنه كان يمْسَح الأرض: أي يَقْطَعُها
وقيل: المسيح: الصِّدِّيق
وقيل: هو بالعبرانِيَّة: مَشِيحاً، فَعُرِّب. إنما كان مشوحا بالعبرانية، فعرب فقيل المسيح ، مفردات ألفاظ القرآن للأصفهاني
والمسيحُ: الكذاب الدجال، وسمي الدجال، مسيحاً لأَن عينه ممسوحة عن أَن يبصر بها، وسمي عيسى مسيحاً اسم خصَّه الله به، ولمسح زكريا إِياه
خلق الله المَسِيحَيْنِ: أَحدهما ضد الآخر ، .. فهما مسيحان: مسيح الهُدَى ومسيح الضلالة ؛ وفي الحديث: أَمَّا مَسِيحُ الضلالة فكذا؛ فدلَّ هذا الحديث على أَن عيسى مَسِيحٌ الهُدَى وأَن الدجَّال مسيح الضلالة
الميم في كلمة مسيح للتعريف ( م=أل ) ،ومثلها كلمات: مشير ، مدير ، مطر ، مطران ، مشاري ، وغيرها. أما المقطع ( سيح ، سى ) في كلمة المسيح تدل على معنى العظمة والسمو والريادة والصدارة
قال تعالى فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا {24} مريم
والسري هو الكبير.والسرياح الطويل فالمسيح يعني السريّ والعظيم والشريف والرفيع والعالي...قال تعالى .( إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ ) ال عمران
فالمسيح (وجيه)،وقد تكون اللفظة (سيح) من نفس الأصل اللغوي للفظة (وجيه) كأنها (جاه/جيه).ومثل ذلك : مسيد ، ماجد ، مشيد ، مسعد، مسعود ، وغيرها
وبالفرنسية تعني مسيو (سيّد) ،وتفصيل مسيو (م=ال،سي=سيّد)، وبالإنجليزية مستر (م=ال،سة بمعنى سيّد)، وتتضح اللفظة في كلمة (سير)،وهي لغة في (سري).ومثل ذلك :مسعد،مسعود،مسور، معوض،
فتفصيل المسيح ببساطة هو : م=ال، سيح=لهجة في سي=سيّد/ عظيم/ مُخْلَص. فالمسيح هو لهجة قديمة تعني العظيم والكبير والمقدّم
والمسيخ لغة في المسيح (حيث أبدلت الحاء خاء) ،وبالعربية يكافىء لفظة الشيخ كأنه (مشيخ).وتسمّى العرب بألفاظ هي لهجات في مشيخ ومسيخ مثل الصحابي : فَروةَ بنِ (مُسَيْكٍ) المُرادي. وكذلك لفظة ( مُسيكة) ،اسم جارية. ( مُسْكانُ)، بالضم: شَيْخٌ للشِّيعَةِ اسْمُهُ عَبْدُ اللهِ. وكصاحِبٍ: اسمٌ. وجاء ان الدجال سمى مسيخ لعيوب عينيه .. فهو مسخ ...ويسمى الدجال بـ(المسيح) بالحاء المهملة: لأنه يمسح الأرض ويقطعها في أربعين يوما ، وسمي مسيحا أيضا لأنه ممسوح العين اليمنى فهي عوراء لايرى بها . كما يسمى بـ(المسيخ) بالخاء المعجمة: إما لأنه ممسوخ العينين ، فإحدى عينيه لاضوء فيها والأخرى طافية أي بارزة ، وهذا مسخ في خلقته ، وإما لأنه يمسخ الحقائق ويقلبها لأنه يدعي الألوهية وهو عبد لا يملك لنفسه نفعا ولا ضراء
وجاء بالمسند ذكر المسيح عليه السلام (من عهد أبرهه) ،" 6 ": [ بخيل وردأ ورحمة رحمنٍ و"مسحهو" (مسيحهُ) ورح (روح) قدس ] .ونلاحظ عدم الخلط بين الرحمن (الخالق الواحد الأحد) وبين عبده المخلوق عيسى عليه السلام (مسيح الرحمن:عبده ومخلوقه ومخلصه وصفيّه) ،ولا نجد ذكراً (لابن ولا أب). وقد لقبه اليونان بكلمة كريست
(christos )
،لغة في(قليد/قيل/قيلة/كهل:كأنه كهليت): قال تعالى ( وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَمِنَ الصَّالِحِينَ {46} آل عمران )؟
وجاء بالمسند لفظة (كرشت) دالة على (كرايست)، [ وكِرْشِمٌ: اسم رجل، ميمه زائدة. وكرشاء بن المزدلف: عمر بن أَبي ربيعة.‏اللسان ] ، ومثله كرشنا بالهند. ارجوا ان تتذكروا حديثنا عن الدجال وماقام به فى الهند وانظروا للتسميه هنا كيف وصلت الهند
والكَرَوَّس، بتشديد الواو: الضخم من كل شيء، وقيل: هو العَظِيم الرأْس و(الكاهِلِ) مع صَلابة، وقيل: هو العظيم الرأْس فقط، وهو اسم رجل. التهذيب:والكَرَوَّس الرجل الشديد الرأْس و(الكاهل) في جِسْم؛وابن شميل: الكَرَوَّس الشديد، رجلٌ كَرَوَّس. والكَرَوَّس: الهُجَيْمِي من شُعَرائهم. اللسان. وانْكَرَسَ عليه: انْكَبَّ. والقارِسُ والقَريسُ: ابنُ سالِمٍ الغَنَوِيُّ الشاعرُ. والقُراسِيَةُ، بالضم وتخفيفِ الياءِ: الضخمُ الشديدُ من الإِبِلِ.وآلُ قَراسٍ، كسَحابٍ: أجْبُلٌ بارِدَةٌ، أو هِضابٌ بناحيةِ السَّراةِ.القاموس. وقَرَظَةُ بنُ كَعْبٍ، محرَّكةً: صحابيٌّ. والتَّقْريظُ: مَدْحُ الإِنسانِ وهو حَيٌّ بِحَقٍّ أو باطِلٍ.وهما يَتَقَارظانِ المَدْحَ: يَمْدَحُ كلٌّ صاحِبَه.‏ والجِرْواضُ: الغليظُ الشديدُ، والأسَدُ،
وـ في الشيء: دَخَلَ فيه مُنْكَبّاً. والقَنْسُ، ويكسرُ: الأصلُ، وبالكسر: أعْلى الرأسِ، وخنيس اسم. وعبادة بن قرص (الإصابة لابن حجر).وجُبارَةُ بنُ المُغَلِّس، كمحدِّثٍ: كوفيٌّ محدِّثٌ.
‏والقيس والقس والقسيس والقيصر (ق=ال) .واسم خالد قد لا يكون من الخلود ولكن من القيل (قال ذو:قيلوت) كأنه قالد (خالد).ومن ذلك فرقليط الإنجيل:فر=ال،قليط=خليد/خالد=عظيم.وجاء بنقش عربي من ام الجمال قرب دمشق اسم :الخليد/القليد وهو لهجة أخرى في : فرقليط (يكافيء ذلك اسم فرغلي،كأنه فرغليت).فكل أسماء الرجال وألقاب الكبراء من معنى الظهور والصدارة والريادة (نحو الأمام) ويتداخل مع ذلك معنى (خلق وعبيد الله). ومُقَلَّدُ الذَّهَبِ: من ساداتِ العَرَبِ. المُقَلَّدُ، كمُعَظَّمٍ:السابِقُ من الخَيْلِ، والقِلادَةُ: ما جُعِلَ في العُنُقِ. القلَّةُ بالضم: أعْلَى الرأسِ والسَّنامِ والجَبَل.والخَرْساء: الداهية. والخَرُوس أَيضاً: البِكْر في أَول بطن تحمله.اللسان.وكريست لهجات في ذلك (كأنه :قليت:قيل).وقد جاءت لغات متنوعة من نفس الأصل بنقوش العرب .............والمسيح من مخلصي الله ومن عباده الذين اصطفاهم وأخلصهم،قال تعالى عن مخلصه يوسف عليه السلام ( : إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ ) فالمسيح هو مخلص الله وصفيه،واليونان أعجموها إلى كريس/كريست. ويقال خليق به كذا (حري ووجيه به) ،ومنها معاني التقدم والريادة والصدار
وعيسى ربما من العسو (لغة في العتو) وهو الكبر، (عَسَا الشيخ يعسو عُسِيّاً ولى وكبر مثل عتا قال الخليل و عَسِيَ بالكسر لغة فيه.مختار الصحاح للرازي) وهو نفس معنى عيسى عليه السلام (النبي الكبير، العظيم،المقدم).فلعل معنى (عيسى) هو من العسو وهو الكبر والسيادة من معنى العلو والسمو. وقد عرفت العرب وغيرهم منذ القدم لهجات في اسم عيسى، ومثل ذلك عمرو بن (العاص) (الكبير).وبنو (عصية) أقيال باليمن. وعايش (عائش) وعيّاش وعايض وعوض وعيضة وعياض وأوس وأويس وعوذ وعائذ وغيرها كلها لهجات في عيسى .ونجد أسم إيزابيلا ابنة ملك فينيقا وزوجة ملك إسرائيل من اصل " إيزا بعل". فتفصيل اسم عيسى لعله ( عي=ال، سى=عظمة /صدارة) لمزيد من المعلومات القاموس المحيط
صفات الدجال
الحقيقة إن الوارد عن الرسول الكريم فيه توضيح كامل لصفات هذا اللعين
و لقد رأي النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء المسيح الدجال عن ابن عباس رضى الله عنه ان النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ{ رَأَيْتُ لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِي مُوسَى رَجُلاً آدَمَ طُوَالاً جَعْدًا كَأَنَّهُ مِنْ رِجَالِ شَنُوءة َ، وَرَأَيْتُ عيسَى رَجُلاً مَرْبُوعًا مَرْبُوعَ الْخَلْقِ إِلَى الْحُمْرَةِ وَالْبَيَاضِ سَبِطَ الرَّأْسِ وَرَأَيْتُ مَالِكًا خَازِنَ النَّارِ ،وَالدَّجَّالَ }البخاري
كما أنه صلى الله عليه وسلم رأه فى منامه عن عَبْدُ اللَّهِ بن عمر كما في البخاري قال ذَكَرَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَوْمًا بَيْنَ ظَهْرَيْ النَّاسِ الْمَسِيحَ الدَّجَّالَ فَقَالَ { إِنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِأَعْوَرَ أَلا إِنَّ الْمَسِيحَ الدَّجَّالَ أَعْوَرُ الْعَيْنِ الْيُمْنَى كَأَنَّ عَيْنَهُ عِنَبَةٌ طَافِيَةٌ وَأَرَانِي اللَّيْلَةَ عِنْدَ الْكَعْبَةِ فِي الْمَنَامِ فَإِذَا رَجُلٌ آدَمُ كَأَحْسَنِ مَا يُرَى مِنْ أُدْمِ الرِّجَالِ تَضْرِبُ لِمَّتُهُ بَيْنَ مَنْكِبَيْهِ رَجِلُ الشَّعَرِ يَقْطُرُ رَأْسُهُ مَاءً وَاضِعًا يَدَيْهِ عَلَى مَنْكِبَيْ رَجُلَيْنِ وَهُوَ يَطُوفُ بِالْبَيْتِ فَقُلْتُ مَنْ هَذَا فَقَالُوا هَذَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ثُمَّ رَأَيْتُ رَجُلاً وَرَاءَه جَعْدًا قَطِطًا أَعْوَرَ الْعَيْنِ الْيُمْنَى كَأَشْبَهِ مَنْ رَأَيْتُ بِابْنِ قَطَنٍ وَاضِعًا يَدَيْهِ عَلَى مَنْكِبَيْ رَجُلٍ يَطُوفُ بِالْبَيْتِ فَقُلْتُ مَنْ هَذَا قَالُوا الْمَسِيحُ الدَّجَّالُ} ؟
. و لقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من فتنته و بين صفة الدجال حتى يستطيع معرفته كل من راءه
عن ابْنُ عُمَرَ قال قَامَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فِي النَّاسِ فَأَثْنَى عَلَى اللَّهِ بِمَا هُوَ أَهْلُهُ ثمَّ ذَكَرَ الدَّجَّالَ فَقَالَ{ إِنِّي أُنْذِرُكُمُوهُ وَمَا مِنْ نَبِيٍّ إِلا قَدْ أَنْذَرَهُ قَوْمَهُ لَقَدْ أَنْذَرَهُ نُوحٌ قَوْمَهُ وَلَكِنْ سَأَقُولُ لَكُمْ فِيهِ قَوْلاً لَمْ يَقُلْهُ نَبِيٌّ لِقَوْمِهِ تَعْلَمُونَ أَنَّهُ أَعْوَرُ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِأَعْوَرَ }البخاري وفي أحدى روايات حديث الرؤية { ثُمَّ ذَهَبْتُ أَلْتَفِتُ فَإِذَا رَجُلٌ جَسِيمٌ أَحْمَرُ جَعْدُ الرَّأْسِ أَعْوَرُ الْعَيْنِ كَأَنَّ عَيْنَهُ عِنَبَةٌ طَافِيَةٌ قَالُوا هَذَا الدَّجَّالُ }البخاري وعند أحمد { الدجال عينه خضراء كالزجاجة }؟
.وعَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ{ إِنِّي قَدْ حَدَّثْتُكُمْ عَنْ الدَّجَّالِ حَتَّى خَشِيتُ أَنْ لا تَعْقِلُوا إِنَّ مَسِيحَ الدَّجَّالِ رَجُلٌ قَصِيرٌ أَفْحَجُ جَعْدٌ أَعْوَرُ مَطْمُوسُ الْعَيْنِ لَيْسَ بِنَاتِئَةٍ وَلا حَجْرَاءَ فَإِنْ أُلْبِسَ عَلَيْكُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّ رَبَّكُمْ لَيْسَ بِأَعْوَرَ،وأنكم لن تروا ربكم حتى تموتوا} صحيح أَبُو دَاوُد
وعند مسلم أن رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ يَوْمَ حَذَّرَ النَّاسَ الدَّجَّالَ{ إِنَّهُ مَكْتُوبٌ بَيْنَ عَيْنَيْهِ كَافِرٌ يَقْرَؤُهُ مَنْ كَرِهَ عَمَلَهُ أَوْ يَقْرَؤُهُ كُلُّ مُؤْمِنٍ وَقَالَ تَعَلَّمُوا أَنَّهُ لَنْ يَرَى أَحَدٌ مِنْكُمْ رَبَّهُ عَزَّ وَجَلَّ حَتَّى يَمُوتَ} رواه مسلم
وعن أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ{الدَّجَّالُ مَمْسُوحُ الْعَيْنِ مَكْتُوبٌ بَيْنَ عَيْنَيْهِ كَافِرٌ ثُمَّ تَهَجَّاهَا كفر يَقْرَؤُهُ كُلُّ مُسْلِمٍ} ؟

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-18-2011, 12:47 PM
بدرالتميمي بدرالتميمي غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: غيمة فرح
المشاركات: 3,217
معدل تقييم المستوى: 0
بدرالتميمي has a spectacular aura aboutبدرالتميمي has a spectacular aura aboutبدرالتميمي has a spectacular aura about
افتراضي رد: أيام الدجال وتخاريف الجهال

ماشاء الله تبارك الله

معلومات ثريه وطرح جميل

شكرا للاخوان سيف الحق وبيصارة

بيض الله وجوهكم...

طبعا لنا زيارة متكرره للموضوع للتآمل والقراءة بجديه..

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-18-2011, 07:46 PM
سيف الحق سيف الحق غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 1,676
معدل تقييم المستوى: 14
سيف الحق has a spectacular aura aboutسيف الحق has a spectacular aura about
افتراضي رد: أيام الدجال وتخاريف الجهال

مع احترامي لك اخي الكريم بيصارة إلا أنك وضعت لنا روابط للمواضيع التي تحتوي على بعض تلك التخاريف ونقلتها لنا

فلقد قرأتها منذ مدة ولست بصدد اتهام أي شخص يريد ان يفكر ويعتقد ويحلل حول الدجال ولكن لا والف لا للي أعناق النصوص الصريحة وتأويلها في غير موضعها

فبالله عليكم كيف يعقل أن يكون يوم الدجال بألف سنة وفي أي سياق تم حساب ذلك

بل والأدهى والأمر جعلوا من هذه الظنون حقيقة فبنوا عليها حتى توصل أحدهم إلى أن الدجال ليس بشرا ولا يدخل نارا او جنة


أستغفر الله العظيم .. أستغفر الله العظيم .. أستغفر الله العظيم



فكيف يعقل لرجل مسلم أن يكفر بكلام الله ويصبح من الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا .. أولئك هم الأخسرون أعمالا

فقد قال تعالى :

وَمَنْ يَقُلْ مِنْهُمْ إِنِّي إِلَٰهٌ مِنْ دُونِهِ فَذَٰلِكَ نَجْزِيهِ جَهَنَّمَ ۚ كَذَٰلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ (29)

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-18-2011, 07:56 PM
بيصارة بيصارة غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 459
معدل تقييم المستوى: 0
بيصارة is on a distinguished road
افتراضي رد: أيام الدجال وتخاريف الجهال

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول وعلى آله وصحبه وبعد
أخواني حول موضوع الدجال والسامري ولشدة أهتمامي بهذا الموضوع مثل غيري من الناس ومن خلال عدة بحوث أطلعت عليها فإليكم هذا البحث ولنطلع عليه جميعاً (ولايتعدى كونه بحثاً يحتمل الخطاء والصواب)فلا يوجد لدي خبر أكيد عن الدجال ولم يسبق أن التقيت به ولولقيني سوف أفر منه إلا أن يثبتني الله سبحانه بحول وقوة منه ليست مني فإني عبد ضعيف لم يوءتيني إلله علماً إلا قليل جداً ولكن والله إني لا أعلم لمن هذا البحث ولوعرفت إسمه لأخبرتكم فالمعذرة وشكراً
ملاحظة{لايأتي العلم إلا بالسؤال والبحث والتدبر والمناقشات الهادفة}
أي خدمة والسلام

متى بدأت فتنة الدجال؟ وهل هو السامريّ؟
سبق الحديث عن فتنة الدهماء، ويمكن القول إنَّ هذه الفتنة هي من أعظم وآخر فتن الدجال قبل خروجه الصريح، ففتنته غير محصورة في هذا الخروج المحدود بل هي أو أوسع من ذلك بكثير، والأدلّة على ذلك عديدة، بل إنَّ الكاتب في موقع (أخبار الدجال) أثبت أنَّ الدجَّال هو السامري الذي فتن بني إسرائيل بعبادة العجل، وفتن الهندوس بعبادة البقر، وفتن النصارى بعقيدة التثليث...، وذلك موقع غني وإن كان ليس كلّ ما فيه صحيح ولكن كثير مما فيه صحيح وكثير منه أقرب إلى الصواب منه إلى الخطأ وأكثر ما فيه يصعب إثبات نفيه، وقد تحدّث الفائق في منتدى التحرير عن هذا الموقع بصورة سريعة (قراءة سريعة في أخبار الدجال) وأنا أنصحك بقراءة موضوع الفائق ثم الاطلاع على ذلك الموقع.
وأذكر هنا الأدلّة على أنَّ فتنة الدجال بدأت منذ زمن بعيد وأنّنا نعيش فتنته الآن:
1- قول النبي صلى الله عليه وسلم: {ما من نبي إلا وقد أنذر أمته الأعور الكذاب}(صحيح مسلم) فما فائدة هذا الإنذار والتحذير إذا كانت فتنته محصورة في 40 يومًا تعدل عامًا وربع هي من آخر أمَّة محمّد صلى الله عليه وسلم؟!.
2- أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بالاستعاذة من فتنته بعد التشهّد الأخير من الصلاة، فما فائدة السابقين من هذه الاستعاذة إذا كانت فتنته محصورة في تلك الأربعين يومًا؟ والنبي صلى الله عليه وسلم يعلم أنَّه لن يخرج قبل ظهور المهدي، وأنَّ هذا لن يكون قبل مئات السنين من بعثته، وقد سبق ذكر الآثار الصحيحة التي تدلّ على أنَّه يعلم بكلّ فتنة هي كائنة إلى قيام الساعة0
3- قول النبي صلى الله عليه وسلم: {ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة خلق أكبر من الدجال}(صحيح مسلم) وفي رواية الحاكم وصحّحها: {ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة فتنة أكبر عند الله من الدجال} فلو كانت فتنته محصورة في تلك الأربعين يومًا فقط لَكانت فتنة الذي أدخل عقيدة التثليث على النصارى أشدّ ولكانت فتنة الماسونية والدهماء أشدّ إلاّ أن يكون هو رأسها كلها.
4- قول النبي صلى الله عليه وسلم: {إنَّما يخرج من غضبة يغضبها}(صحيح مسلم) فما فائدة غضبه هذا إذا كان لا يزال مقيّدًا في جزيرته؟ هل ستخشاه الجساسة فتطلق قيوده؟ ثم مماذا يغضب إذا لم يغضب من الانتصارات والفتوحات الإسلامية الواسعة والسريعة في القرن الأوّل؟ بل هو يغضب عندما يرى انهيار مخطَّطاته على يد المهدي وانتصاراته وهزيمة الروم في الملحمة الكبرى وهي آخر محاولاته (الخفيّة) للقضاء على المهدي ودولته، فيغضب لذلك فيخرج الخروج الصريح والسريع، يخرج من مملكته الخاصّة لا من جزيرته وسجنه.
5- حديث تميم الداري؛ فلو كانت فتنته محصورة في تلك الأربعين يومًا فما الحكمة من وجوده في تلك الجزيرة كلّ هذه القرون؟.
حديث تميم الداريّ:
قال النبي صلى الله عليه وسلم عن تميم الداري t: {أنه ركب في سفينة بحرية مع ثلاثين رجلاً من لخم وجذام فلعب بهم الموج شهرًا في البحر ثم أرفؤا إلى جزيرة في البحر حتى مغرب الشمس فجلسوا في أقرب السفينة فدخلوا الجزيرة فلقيتهم دابة أهلب كثير الشعر لا يدرون ما قبله من دبره من كثرة الشعر فقالوا ويلك ما أنت فقالت أنا الجساسة قالوا وما الجساسة قالت أيها القوم انطلقوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق قال لما سمت لنا رجلا فرقنا منها أن تكون شيطانة قال فانطلقنا سراعًا حتى دخلنا الدير فإذا فيه أعظم إنسان رأيناه قطّ خلقًا وأشدّه وثاقًا مجموعة يداه إلى عنقه ما بين ركبتيه إلى كعبيه بالحديد قلنا ويلك ما أنت قال قد قدرتم على خبري فأخبروني ما أنتم قالوا نحن أناس من العرب ركبنا في سفينة بحرية فصادفنا البحر حين اغتلم فلعب بنا الموج شهرًا ثم أرفأنا إلى جزيرتك هذه فجلسنا في أقربها فدخلنا الجزيرة فلقيتنا دابة أهلب كثير الشعر لا يدري ما قبله من دبره من كثرة الشعر فقلنا ويلك ما أنت فقالت أنا الجساسة قلنا وما الجساسة قالت اعمدوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق فأقبلنا إليك سراعًا وفزعنا منها ولم نأمن أن تكون شيطانة فقال أخبروني عن نخل بيسان قلنا عن أي شأنها تستخبر قال أسألكم عن نخلها هل يثمر قلنا له نعم قال أما إنه يوشك أن لا تثمر قال أخبروني عن بحيرة الطبرية قلنا عن أي شأنها تستخبر قال هل فيها ماء قالوا هي كثيرة الماء قال أما إن ماءها يوشك أن يذهب قال أخبروني عن عين زغر قالوا عن أي شأنها تستخبر قال هل في العين ماء وهل يزرع أهلها بماء العين قلنا له نعم هي كثيرة الماء وأهلها يزرعون من مائها قال أخبروني عن نبي الأمِّيين ما فعل قالوا قد خرج من مكة ونزل يثرب قال أقاتله العرب قلنا نعم قال كيف صنع بهم فأخبرناه أنه قد ظهر على من يليه من العرب وأطاعوه قال لهم قد كان ذلك قلنا نعم قال أما إن ذاك خير لهم أن يطيعوه وإني مخبركم عني إني أنا المسيح وإني أوشك أن يؤذن لي في الخروج فأخرج فأسير في الأرض فلا أدع قرية إلا هبطتها في أربعين ليلة غير مكة وطيبة فهما محرمتان علي كلتاهما كلما أردت أن أدخل واحدة أو واحدا منهزما استقبلني ملك بيده السيف صلتا يصدني عنها وإنّ على كل نقب منها ملائكة يحرسونها، قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وطعن بمخصرته في المنبر: هذه طيبة هذه طيبة هذه طيبة، يعني المدينة، ألا هل كنت حدثتكم ذلك فقال الناس نعم فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه وعن المدينة ومكة ألا أنه في بحر الشام أو بحر اليمن لا بل من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو وأومأ بيده إلى المشرق}(صحيح مسلم) وقول الدجال: أوشك أن يؤذن لي في الخروج فأخرج. . . لا ينافي ما قيل سابقًا، ولا ما سياتي، بل هو يعني الخروج الأخير والصريح، والله تعالى أعلم.
إثبات كون الدجال هو السامري:
أخبر الله تعالى موسى بما فعله قومه من بعده من عبادة العجل فرجع إلى قومه غضبان أسفًا } وألقى الألواح } وفي نسختها هدًى ورحمةً للذين هم لربّهم يرهبون { ثم أخذ بلحية أخيه هارون النبيّ الكريم ورأسه يجرّه إليه! فأيّ غضب هذا الذي بلغ بموسى؟! ومع هذا الغضب الشديد ومع علمنا بشدّته وقوّته، فإنَّنا نتوقّع أن يدمّر أصل الفتنة والشرّ ويقضي عليه فورًا، ولكن موسى لم يفعل له شيئًا!! } قال فما خطبك يا سامري؟ قال بصرت بما لم يبصروا به فقبضت قبضةً من أثر الرسول فنبذتها وكذلك سوّلت لي نفسي، قال فاذهب فإنَّ لك في الحياة أن تقول لا مساس وإنَّ لك موعدًا لن تخلفه { وكأنّه قد جاءه الأمر من الله تعالى بتركه.
وما سبق ليس استدلالاً جازمًا على كون السامري هو الدجال ولكن فيه إشارة قويّة جدًّا وليس هناك ما ينافيه على حدّ علمي .
بل إنَّ الموعد في قوله } وإنّ لك موعدًا لن تخلفه { أرى أنّ المقصود به هو موعده مع عيسى صلى الله عليه وسلم، وهذا أقوى من القول بأنّ الموعد هو الموت الذي يصيب كلّ الناس أو يوم القيامة الذي يجمع كلّ الناس، بل هو موعد خاصّ به، وعبارة موسى هذه هي عبارة تحذير بأنّه لم يتركه عفوًا عنه وتجاوزًا عمَّا فعل، بل تركه لأنّ الله تعالى قد قدّر وقضى أن يقتله شخص آخر غير موسى في موعدٍ محدّد لن يخلفه.
صفة الدجال وخروجه الأخير
قال النبي صلى الله عليه وسلم: {الدجال يخرج من أرضٍ بالمشرق يقال لها خراسان يتبعه أقوام كأنّ وجوههم المجان المطرقة}(صحَّحه الحاكم والذهبي والألباني) {...وإنَّ قبل خروج الدجال ثلاث سنواتٍ شداد يصيب الناس فيها جوعٌ شديد، يأمر الله السماء السنة الأولى أن تحبس ثلث مطرها ويأمر الأرض أن تحبس ثلث نباتها، ثمَّ يأمر السماء في السنة الثانية فتحبس ثلثي مطرها ويأمر الأرض فتحبس ثلثي نباتها، ثمَّ يأمر السماء في السنة الثالثة فتحبس مطرها كلّه فلا تقطر قطرة، ويأمر الأرض فتحبس نباتها كلّه فلا تنبت خضراء، فلا يبقى ذات ظلفٍ إلاَّ هلكت إلاَّ ما شاء الله، قيل: فما يعيش الناس في ذلك الزمان؟ قال: التهليل والتكبير والتحميد، ويجزئ ذلك عليهم مجزأة الطعام}(صحيح الجامع).
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: {ما من نبي إلاّ وقد أنذر أمّته الأعور الكذاب ألا إنّه أعور وإنّ ربّكم ليس بأعور، ومكتوب بين عينيه ك ف ر}(صحيح مسلم) {الدجال مكتوب بين عينيه ك ف ر أي كافر}(صحيح مسلم) {الدجال ممسوح العين مكتوب بين عينيه كافر ثم تهجاها ك ف ر يقرؤه كلّ مسلم}(صحيح مسلم) {إنَّ المسيح الدجال أعور العين اليمنى كأنّ عينه عنبة طافئة}(صحيح مسلم) {الدجال أعور العين اليسرى جفال الشعر معه جَنَّة ونار فناره جَنَّة وجَنَّته نار}(صحيح مسلم) {إنَّ معه ماءًا ونارًا فناره ماء بارد وماؤه نار فلا تهلكوا}(صحيح مسلم) {لأنا أعلم بما مع الدجال منه} أي أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم أعلم من الدجال بالذي معه {معه نهران يجريان أحدهما رأي العين ماء أبيض والآخر رأي العين نار تأجّج فإمّا أدركنّ أحد فليأت النهر الذي يراه نارًا وليغمض ثم لْيطأطىء رأسه فيشرب منه فإنّه ماء بارد وإنّ الدجال ممسوح العين عليها ظفرة غليظة مكتوب بين عينيه كافر يقرؤه كلّ مؤمن كاتب وغير كاتب}(صحيح مسلم).
الدجال هو أحد بني آدم وُلد منذ أكثر من 3500 عام، قصير ضخم شديد الخلقة أسمر في وجهه حمرة أجلى الجبهة عريض الرقبة جعد الشعر شديد الجعودة أعور العينين أفحج (بعيد ما بين الساقين) إذا مشى باعد ما بينهما، يخرج من قِبل المشرق (من خراسان) ويدور الأرض في 40 يومًا تعدل سنة وشهران ونصف، يفتن الناس بما معه من الخوارق والشبهات والشهوات، ثمَّ ينتهي إلى دمشق ومعه 70 ألفًا من يهود أصبهان فيحاصرها وفيها المهدي وأصحابه.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: {ليَفرَّنَّ الناس من الدجال في الجبال} قالت أم شريك: يا رسول الله فأين العرب يومئذ؟ قال: {هم قليل}(صحيح مسلم) وقال: {ليس من بلدٍ إلاَّ سيطؤه الدجَّال إلاَّ مكة والمدينة وليس نقبٌ من أنقابها إلاَّ عليه الملائكة صافّين تحرسها، فينزل بالسبخة فترجف المدينة ثلاث رجفات يخرج إليه منها كلّ كافر ومنافق}(صحيح مسلم) وفي روايةٍ أخرى: {فيأتي سبخة الجرف فيضرب رواقه فيخرج إليه كلّ منافق ومنافقة}(صحيح مسلم) وقال: {يتبع الدجال من يهود أصبهان سبعون ألفًا عليهم الطيالسة}(صحيح مسلم).
قال النبي صلى الله عليه وسلم: {يخرج الدجال فيتوجّه قِبله رجل من المؤمنين فتلقاه المسالح؛ مسالح الدجال فيقولون له: أين تعمد؟ فيقول: أعمد إلى هذا الذي خرج، قال فيقولون له: أوَما تؤمن بربِّنا؟ فيقول: ما بربِّنا خفاء، فيقولون: اقتلوه، فيقول بعضهم لبعض: أليس قد نهاكم ربّكم أن تقتلوا أحدًا دونه، قال: فينطلقون به إلى الدجال فإذا رآه المؤمن قال: يا أيها الناس هذا الدجال الذي ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال فيأمر الدجال به فيشبح فيقول: خذوه وشجّوه، فيوسع ظهره وبطنه ضربًا، قال فيقول: أوَما تؤمن بِي؟ قال فيقول: أنت المسيح الكذَّاب، قال: فيؤمر به فيؤشر بالمئشار من مفرقه حتى يفرق بين رجليه قال: ثم يمشي الدجال بين القطعتين ثم يقول له: قم، فيستوي قائمًا، قال: ثم يقول له: أتؤمن بي؟ فيقول: ما ازددت فيك إلاً بصيرة قال ثم يقول: يا أيها الناس إنَّه لا يفعل بعدي بأحدٍ من الناس، قال: فيأخذه الدجال ليذبحه فيجعل ما بين رقبته إلى ترقوته نحاسًا فلا يستطيع إليه سبيلا، قال: فيأخذ بيديه ورجليه فيقذف به فيحسب الناس إنما قذفه إلى النار وإنما ألقي في الجنة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هذا أعظم الناس شهادة عند ربِّ العالمين}(صحيح مسلم) ويخرج من المدينة، ففي رواية أخرى: { يأتي وهو محرَّم عليه أن يدخل نقاب المدينة فينتهي إلى بعض السباخ التي تلي المدينة فيخرج إليه يومئذ رجل هو خير الناس أو من خير الناس...} قال أبو إسحاق: يُقال إنَّ هذا الرجل هو الخضر عليه السلام
(صحيح مسلم).
ألدجال وما بعده إلى قيام الساعة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {غير الدجَّال أخوَفني عليكم إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه دونكم وإن يخرج ولست فيكم فامرؤٌ حجيج نفسه والله خليفتي على كلّ مسلم، إنَّه شابٌّ قطَط عينه طافئة كأنِّي أشبِّهه بعبد العزَّي بن قطن فمن أدركه منكم فلْيقرأ عليه فواتح سورة الكهف، إنَّه خارج خلة بين الشام والعراق فعاث يمينًا وعاث شمالاً يا عباد الله فاثبتوا} قيل: يا رسول الله؛ وما لبثه في الأرض، قال: {أربعون يومًا؛ يومٌ كسنة ويومٌ كشهر ويومٌ كجمعة وسائر أيامه كأيامكم} قيل: يا رسول الله؛ فذلك اليوم الذي كسنة أتكفينا فيه صلاة يوم، قال: {لا اقدروا له قدره} قيل: يا رسول الله
وما إسراعه في الأرض، قال: {كالغيث استدبر ته الريح، فيأتي على القوم فيدعوهم فيؤمنون به ويستجيبون له فيأمر السماء فتمطر والأرض فتنبت فتروح عليهم سارحتهم أطول ما كانت ذرًّا وأسبغه ضروعًا وأمدّه خواصر، ثمّ يأتي القوم فيدعوهم فيردُّون عليه قوله فينصرف عنهم فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيءٌ من أموالهم، ويمرُّ بالخربة فيقول لها أَخرِجي كنوزك فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل ثمَّ يدعو رجلاً ممتلئًا شبابا فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض ثمّ يدعوه فيقبل ويتهلّل وجهه يضحك، فبينما هو كذلك إذ بعث الله المسيح بن مريم فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق بين مهرودتين واضعًا كفّيه على أجنحة ملَكين إذا طأطأ رأسه قطر وإذا رفعه تحدّر منه جمان كاللؤلؤ فلا يحلّ لكافرٍ يجد ريح نفسه إلاَّ مات ونفسه ينتهي حيث ينتهي طرفه، فيطلبه حتى يدركه بباب لدّ فيقتله ثمّ يأتي عيسى بن مريم قوم قد عصمهم الله منه فيمسح عن وجوههم ويحدّثهم بدرجاتهم في الجنَّة، فبينما هو كذلك إذ أوحى الله إلى عيسى: إنِّي قد أخرجت عبادًا لي لا يدان لأحدٍ بقتالهم فحرِّز عبادي إلى الطور، ويبعث الله يأجوج ومأجوج وهم من كلّ حدبٍ ينسلون، فيمرّ أوائلهم على بحيرة طبرية فيشربون ما فيها ويمرّ آخر هم فيقولون لقد كان بهذه مرّة ماء، ويُحصَر نبيّ الله عيسى وأصحابه حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيرًا من مائة دينارٍ لأحدكم اليوم فيرغب نبيّ الله عيسى وأصحابه فيرسل الله عليهم النغف في رقابهم فيصبحون فرسي كموت نفسٍ واحدة ثمَّ يهبط نبيُّ الله عيسى وأصحابه إلى الأرض فلا يجدون في الأرض موضع شبرٍ إلاَّ ملأه زهمهم ونتنهم فيرغب نبيّ الله عيسى وأصحابه إلى الله فيرسل الله طيرًا كأعناق البخت فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله ثمَّ يرسل الله مطرًا لا يكنّ منه بيت مدَرٍ ولا وَبرٍ فيغسل الأرض حتى يتركها كالزلفة، ثمَّ يُقال للأرض أنبتي ثمرتك وردِّي بركتك فيومئذٍ تأكل العصابة من الرمانة ويستظلّون بقحفها ويبارَك في الرسل حتى أنَّ اللقحة من الإبل لتكفي الفئام من الناس واللقحة من البقر لتكفي القبيلة من الناس واللقحة من الغنم لتكفي الفخذ من الناس فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحًا طيبة فتأخذهم تحت آباطهم فتقبض روح كلَّ مؤمن وكلّ مسلم ويبقى شرار الناس يتهارجون فيها تهارج الحمر فعليهم تقوم الساعة}
رد مع اقتباس

wabil

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-18-2011, 07:57 PM
بيصارة بيصارة غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 459
معدل تقييم المستوى: 0
بيصارة is on a distinguished road
افتراضي رد: أيام الدجال وتخاريف الجهال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين




لوحة فيها موسى عليه السلام والمسيح الدجال، لماذا؟ وما العلاقة بينهما؟

نعم، لأن السامري الذي أضل بني إسرائيل في زمن موسى عليه السلام هو المسيح الدجال. هذا الرجل صنوُ إبليس، وشريكه في إغواء الناس والفساد في الأرض، وهو رجل منظر من المنظرين الذين قال الله عز وجل عنهم: {قال رب فأنظرْني إلى يوْم يُبْعثُون# قال فإنك من الْمُنظرين# إلى يوْم الْوقْت الْمعْلُوم} [ص:79-81].

إذن فإبليس ليس هو المنظر الوحيد فهناك منظرون آخرون غيره سيعمرون أعمارا طويلة جدا، منهم المسيح الدجال.

وعلى ذلك فإن جميع الأنبياء عليهم السلام أنذروا أممهم المسيح الدجال، وحتى نوح عليه السلام أنذر أمته الدجال، وإن المتأمل لقصة موسى عليه السلام والسامري ليرى العجب، حيث ذهب موسى عليه السلام لمناجاة الله عز وجل ومكث أربعين ليلة، وكان قد استخلف أخاه هارون على قومه.

وأنزل الله عز وجل على موسى عليه السلام ألواحا مكتوبا فيها كلام الله عز وجل، وسأل الله عز وجل موسى عليه السلام لماذا ترك قومه وجاء متعجلا؟ {وما أعْجلك عن قوْمك يا مُوسى# قال هُمْ أُولاء على أثري وعجلْتُ إليْك رب لترْضى# قال فإنا قدْ فتنا قوْمك من بعْدك وأضلهُمُ السامريُ# فرجع مُوسى إلى قوْمه غضْبان أسفا قال يا قوْم ألمْ يعدْكُمْ ربُكُمْ وعْدا حسنا أفطال عليْكُمُ الْعهْدُ أمْ أردتُمْ أن يحل عليْكُمْ غضب من ربكُمْ فأخْلفْتُم موْعدي# قالُوا ما أخْلفْنا موْعدك بملْكنا ولكنا حُملْنا أوْزارا من زينة الْقوْم فقذفْناها فكذلك ألْقى السامريُ# فأخْرج لهُمْ عجْلا جسدا لهُ خُوار فقالُوا هذا إلهُكُمْ وإلهُ مُوسى فنسي} [طه:83-88].

نلاحظ هنا أن موسى عليه السلام صار عنده علم من الله عز وجل بهذه الفتنة التي وقعت بقومه، ومن هو الفاعل، ولكن ليس الخبر كالمعاينة، رجع فوجد القوم يسجدون ويطوفون ويرقصون حول (عجل)، فغضب إلى حد الإغلاق، حيث أنه ألقى ورمى الألواح المقدسة التي نزلت من السماء، والتي فيها كلام الله تعالى، وذلك من شدة الغضب، وأخذ برأس أخيه هارون عليه السلام ولحيته يجره ويعنفه، وهارون ليس بمجرم، وليس له ذنب في تلك الجريمة، وجعل هارون يسترحم موسى عليه السلام من جهة أمه، لأن الأُم أقرب إلى الحنان والعطف، وقال إنه لم يشأ أن يُحدث فتنة وشرخا في صفوف بني إسرائيل، وأنهم كادوا أن يقتلوه، وأنه نهاهم عن عبادة العجل، ولكنهم أصروا وقالوا إنهم لن يبرحوا، وسيبقون عاكفين على العجل إلى أن يرجع موسى:

{ولما رجع مُوسى إلى قوْمه غضْبان أسفا قال بئْسما خلفْتُمُوني من بعْدي أعجلْتُمْ أمْر ربكُمْ وألْقى

الألْواح وأخذ برأْس أخيه يجُرُهُ إليْه قال ابْن أُم إن الْقوْم اسْتضْعفُوني وكادُواْ يقْتُلُونني فلا تُشْمتْ بي

الأعْداء ولا تجْعلْني مع الْقوْم الظالمين} [الأعراف:150].

إذا كانت هذه الشدة وهذا العنف مع هارون البريء، الذي ليس له ذنب في هذه الجريمة، وهذه الفتنة العظيمة، فكيف كان الحال مع السامري المجرم المذنب.

نحن نتوقع أن يقوم موسى عليه السلام بقتله، أو تعذيبه عذابا شديدا، ولكن العجب العجاب أن الأمر مختلف تماما، فنجد موسى عليه السلام يخاطب السامري بهدوء ولين:
{قال فما خطْبُك يا سامريُ# قال بصُرْتُ بما لمْ يبْصُرُوا به فقبضْتُ قبْضة منْ أثر الرسُول فنبذْتُها وكذلك سولتْ لي نفْسي} [طه:95-96].

عذر أقبح من ذنب، صنع عجلا من ذهب، ثم أخذ قبضة من أثر حافر فرس جبريل عليه السلام ، وألقاها على العجل الذي من ذهب، فدبت فيه الحياة، وصار له خوار، وقال بنو إسرائيل هذا هو إلهنا وإله موسى، وإن موسى نسي أن هذا هو الإله.

نلاحظ أن الرجل، (أي السامري) عنده قدرات ليست عادية، فهو يرى جبريل عليه السلام، (قال بصرت بما لم يبصروا به)، فهو يرى ما لا يراه الناس، يرى الملائكة، وهذا هو حال المسيح الدجال (لأن المسيح الدجال عند خروجه يأتي المدينة المنورة فيرى الملائكة على أنقابها تحرسها بالسيوف).

وهو يُحول العجل الذهبي إلى عجل حي (لا يستطيع أي واحد من أولاد آدم أن يحول المادة إلى كائن حي، ولا حتى في هذا الزمان حيث العلوم المتقدمة) ، وهذه القدرات غير موجودة إلا عند المسيح الدجال، وعند من شاء الله عز وجل من الأنبياء عليهم السلام، فقد كان عيسى عليه السلام يخلق من الطين كهيئة الطير فينفخ فيه فيكون طيرا بإذن الله، وكان عليه السلام يحي الموتى بإذن الله.

والسامريُ يعلم أن موسى عليه السلام رجل قوي وله هيبة، ولكنه لا يخشاه، بل يجادل ويصر على الجريمة لأنه يعلم أن موسى عليه السلام لا يستطيع أن يؤذيه. وهذا ما حدث، لم يستطع موسى عليه السلام أن يعاقبه!
بل قال له: {قال فاذْهبْ فإن لك في الْحياة أن تقُول لا مساس وإن لك موْعدا لنْ تُخْلفهُ وانظُرْ إلى إلهك الذي ظلْت عليْه عاكفا لنُحرقنهُ ثُم لننسفنهُ في الْيم نسْفا} [طه:97].

(اذهب) هذه هي الكلمة نفسها التي قالها الله عز وجل لإبليس: {قال اذْهبْ فمن تبعك منْهُمْ فإن جهنم جزآؤُكُمْ جزاء موْفُورا} [الإسراء: 63]. هذا إبليس يُقال له (اذهب)، ويُنظر إلى يوم الوقت المعلوم، والسامريُ يقول له موسى عليه السلام (اذهب).

عجبا!! اذهب بدون عقاب، بدون جزاء، هارون البريء يُجرُ من شعر لحيته ورأسه، والسامريُ المجرم يقال له (اذهب)!! نعم، لأن الله عز وجل أخبر موسى عليه السلام أن هذا الرجل لن تسلط عليه، وأن هذا الرجل له موعد؛ موعده مع عيسى ابن مريم عليه السلام هو الذي سيقتله.

وإلى أن يأتي ذلك الميعاد المحتوم قال له موسى عليه السلام: اذهب: {قال فاذْهبْ فإن لك في الْحياة أن تقُول لا مساس}، أي أنها ميزة ومنحة لك، لا يستطيع أحد أن يمسك بسوء أو بأذى، وقياسا على هذا قول الله عز وجل لآدم: }إن لك ألا تجُوع فيها ولا تعْرى{ [طه:118]، ثم نجد موسى عليه السلام يقول: {وإن لك موْعدا لنْ تُخْلفهُ}.

وقد ساق المفسرون - رحمهم الله - أقوالا لا تستقيم في تفسير هذه الآية حيث قالوا: إن موعدك يوم القيامة وحسابك عند الله! كيف ذلك ولو صح هذا القياس لقلنا للسارق والقاتل والمجرم: اذهب فإن موعدك يوم القيامة ولا عقاب في الدنيا، وهل يُعقل أن موسى عليه السلام يرمي الألواح المقدسة ويبطش بأخيه هارون البريء، ثم يقول للسامري المجرم اذهب، هكذا بهذه البساطة.

ثم إن الذين وقعوا في فتنة عبادة العجل من قوم موسى عليه السلام ، كانت توبتهم أن يقتلوا أنفسهم، فامتثلوا لأمر الله عز وجل فقتل بعضهم بعضا، ثم تاب الله عليهم: {وإذْ قال مُوسى لقوْمه يا قوْم إنكُمْ ظلمْتُمْ أنفُسكُمْ باتخاذكُمُ الْعجْل فتُوبُواْ إلى بارئكُمْ فاقْتُلُواْ أنفُسكُمْ ذلكُمْ خيْر لكُمْ عند بارئكُمْ فتاب عليْكُمْ إنهُ هُو التوابُ الرحيمُ} [البقرة:54].

أما السامريُ الذي (هو المسيح الدجال) فإن له موعدا سيلاقيه في الدنيا قبل يوم القيامة: {إن الذين اتخذُواْ الْعجْل سينالُهُمْ غضب من ربهمْ وذلة في الْحياة الدُنْيا وكذلك نجْزي الْمُفْترين} [الأعراف:152].

سيكون عقابه وهلاكه هو ومن انتظم تحت لوائه، على يد نبي الله عيسى عليه السلام ، ورجال أمة محمد صلى الله عليه وسلم.

روى الطبراني والبزار عن نهيك بن صريم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لتقاتلن المشركين حتى يقاتل بقيتكم الدجال على نهر الأردن أنتم شرقيه وهم غربيه».

{وانظُرْ إلى إلهك الذي ظلْت عليْه عاكفا لنُحرقنهُ ثُم لننسفنهُ في الْيم نسْفا} [طه:97]، لأنه لم يعد عجلا من ذهب، ولو بقي كذلك عجلا من ذهب لتحول بعد حرقه إلى كتلة، وهنا لا يقال (لننسفنهُ) بمعنى: لنذرينهُ في البحر، لأنه يتحول بعد الحرق إلى رماد عندما يكون عجلا من لحمٍ ودم، وهنا يقال (لننسفنهُ)أي: لنذرينهُ. وقد قرأ ابن مسعود رضي الله عنهما في مصحفه (لنذبحنهُ)، كما جاء في «فتح القدير» للشوكاني.

هذا الرجل (السامريُ) هو المسيح الدجال الذي أُعطي قدرات عظيمة، فسخرها للشر والفساد في الأرض، حتى إذا آن أوان خروجه ليزعم أنه الله أظهر الله عز وجل في صورته علامات تدل على أنه الأعور الكذاب ليعرفه بها الذين (يعبدون الله الواحد الأحد الذي في السماء).

عن سليمان بن شهاد قال: نزلت على عبد الله بن معتم وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم فحدثني عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: ((الدجال ليس به خفاء إنه يجيء من قبل المشرق فيدعو لي فيتبع وينصب للناس فيقاتلهم ويظهر عليهم فلا يزال على ذلك حتى يقدم الكوفة فيظهر دين الله ويعمل به فيتبع ويُجب على ذلك ثم يقول بعد ذلك إني نبي فيفزع من ذلك كل ذي لب ويفارقه فيمكث بعد حتى يقول أنا الله فتغشى عينه وتقطع أذنه ويكتب بين عينيه كافر فلا يخفى على كل مسلم فيفارقه كل أحد من الخلق في قلبه حبة من خردل من إيمان ... )). الحديث بطوله رواه الطبراني.

.........................


هذه اللوحة يرجع عمرها إلى ما يقارب ثلاثة آلاف سنة، وهي مصنوعة من حجر البازلت الصلب، وتحتوي على صورة لوجه نبي الله موسى عليه السلام، وصورة أخرى تمثل المسيح الدجال، بالإضافة إلى ثماني صور أخرى يمكن رؤيتها كلما وضعت اللوحة في اتجاه مغاير!!.

بقصد أو بغير قصد غابت من عالم الآثار أخبار الموحدين من الأمم السابقة، وعدنا لا نسمع من علماء الآثار إلا ذكر الآلهة !!! وغاب ذكر الله الواحد الأحد الذي في السماء؟؟؟.

نحن الآن أمام لوحة أثرية تحكي قصة نبي الله موسى عليه السلام وقومه.. وتتنبأ بالمسيح الدجال، ذالك الخطر القادم، فهل العالم قادر على التميز بينه وبين نبي الله المسيح عيسى بن مريم عليه السلام الذي ينتظره العالم أجمع؟؟؟.



الباحث:

أحمد عبد الكريم الجوهري
عضو الاتحاد العام للآثاريين العرب


المصدر

http://www.mosestablet.info/index.htm

والله أعلم

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-18-2011, 08:01 PM
بيصارة بيصارة غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 459
معدل تقييم المستوى: 0
بيصارة is on a distinguished road
افتراضي رد: أيام الدجال وتخاريف الجهال

http://www.mosestablet.info/

http://www.mosestablet.info/

http://www.mosestablet.info/

http://www.mosestablet.info/

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-18-2011, 08:16 PM
سيف الحق سيف الحق غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 1,676
معدل تقييم المستوى: 14
سيف الحق has a spectacular aura aboutسيف الحق has a spectacular aura about
افتراضي رد: أيام الدجال وتخاريف الجهال

هكذا فشل الموضوع ولا حول ولا قوة الا بالله

فهدفنا الرد على التخاريف وليس ملء الموضوع بكل هذه المنقولات التي اطلعنا عليها وتحتوي على افكار قد لا نعارضها ولكن هناك أفكار فيها كفر وافكار فيها تأويل ولي لأعناق النصوص وهذه يجب التصدي لها ومحاربتها

فهل يمكن الرد بدون نقل لمقولات هؤلاء حتى لا نفشل الموضوع

فمن عنده فكرة فليطرحها باختصار او ليتركنا نكمل موضوعنا بدون تشويش

وبارك الله فيكم

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 08-18-2011, 08:22 PM
أشراط الساعة أشراط الساعة غير متصل
حارس الحدود
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 10,512
معدل تقييم المستوى: 20
أشراط الساعة has a spectacular aura aboutأشراط الساعة has a spectacular aura aboutأشراط الساعة has a spectacular aura about
افتراضي رد: أيام الدجال وتخاريف الجهال

لا تعليق

الأخ بيصارة أتى بمناكير كثير ولا دليل وحجة على ما يقول

فضلًا عن أننى أريد إلقاء سؤال له : ماذا تعلم عن ضوابط وتأصيلا التأويل ؟!

لو اجبت رددت عليك .. !!

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 08-18-2011, 08:34 PM
بيصارة بيصارة غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 459
معدل تقييم المستوى: 0
بيصارة is on a distinguished road
افتراضي رد: أيام الدجال وتخاريف الجهال

بسم الله الرحمن الرحيم

المنظومة العالمية و التمهيد لسيطرة الأعور الدجال

(المنظومة يهودية المنشأ متوسعة متمددة المجال والعضوية وحتى شملت أغلب الأرض وأغلب البشر الا من رحم ربى )


انها تختفى تحت غطاء الشرعية الدولية المتمثل برأس الهرم الأمم المتحدة و المحكمة الدولية و إنتهاءً بنظام أصغر دولة في العالم كلها تقوم بمهام تخضيع البشر لتقبل كل ما تمليه هذه الأنظمة تلقائياً وذلك بعد ممارسته عليهم منذ قرون عديدة بإستخدام الترغيب و الترهيب حتى أصبح البشر منساقين بديهياً لتلك الأنظمة بحكم تعلق مصيرهم بها حسب الأجندة المتبعة كالوظائف و التجارة و الموارد الطبيعية و الصناعية و الثقافية

مما سبق نجد أن العالم يدور في فلك واحد لا يستثنى منه إلا القلة القليل وخاصة أولئك المقاومون لهذه المنظومة المتسلطة على الأمم وقد تتلاشى أو تذوب هذه المقاومة داخل تلك المنظومة العالمية في ظل التضليل الذي تتبعه تلك المنظومة العالمية بالتدريج و قد أطلق عليهم عباقرة هذا العصر بما يسمى بالمتطرفين أو الإرهابيين لتضليل عوام البشر عن الحقيقة التي بيّنها الخالق للبشرية عبر العصور الماضية

الجميع يعلم ولكن لأسباب مدروسة بعناية من قبل القوى الخفية التي تدير العالم وهذا ما يسعني أن أصفها به و إن تباكى البعض و إتهمني بصاحب عقدة المؤامرة إلا أنني لا أرى لها مسمى غير هذا ، و القوى الخفية هي تلك الأصابع التي تحرك هذه المنظومة من خلف ستار الشرعية الدولية التابعة للأمم المتحدة الراضخة للبنود الخفية لنخبة المتنورين القابعين تحت ظل أعدى عدو للبشرية جمعاء و الذي حذرنا منه رب العباد

كلنا يعلم بأننا على أعتاب العلامات الكبرى لنهاية الدنيا وما أن تظهر واحدة منها إلا و تليها الأخرى كالخرز في المسبحة إذا إنقطع خيطها تلاحقت بعضها خلف البعض

وإذا سلمنا بأن من علاماتها ظهور الدجال وهو أعظم فتنة على البشر فما هي الصورة التي سيظهر عليها و إذا علمنا بأنه يهودي الأصل و أن اليهود الصهاينة قد نشروا الفساد في العالم بدء من الماسونية و إنتهاءً بتدمير العالم أخلاقياً و نشر الفوضى حتى يتيسر لهم السيطرة على العالم الذي لا يوجد فيه إلا ذوي الشهوات المتنوعة نفسياً وجسدياً وعقول لا تميز الغث من السمين وفي نفس الوقت يقدمون أنفسهم على أنهم خير من يحقق العدالة و الأخلاق و المساواة بين البشر

فإذا علمنا مدى المستوى الفكر الثقافي للبشرية حسب المنهج المتبع لسياسة المنظومة العالمية و التي تبدأ بالبطاقة الشخصية أو الهوية الشخصية للفرد في أي مكان في العالم إلى أعلى قمة في العالم متمثلة بالأمم المتحدة و التي تتحكم بمصير الشعوب

إذن فالعالم كله إلا القلة القليل من الأفراد النادرين في العالم هم فقط الغير مرغوب في إنتمائهم لهذه المنظومة ليس لأن المنظومة لا ترغب بهم بل لأن هؤلاء الأفراد كفروا بهذه المنظومة الملعونة التي أصبحت تعبد من دون الله تحت أشكال متعددة ، ونظراً للمفاهيم الدولية و الإجتماعية العامة و المتداولة بين الناس ، سيتم تقديم دجال الشر على أنه رجل السلام و الإصلاحي الأوحد في العالم و الذي سينشر العدل و المساواة بين البشر و يوحدهم على عقيدة واحدة ، وسيتم خداع معظم البشر كأنظمة و بحكم تبعية المجتمعات لتلك الأنظمة سيكون من السهولة تلقائياً إندماجها بهذه المنظومة اللعينة و ينساق لها الكثير إلا من رحم ربي، ومن أجل ذلك كان أكبر و أشد فتنة تمر على بني آدم عليه السلام كما حذر منه الرسل عليهم السلام من قبل

إن هذه المنظومة العالمية التي نعاصرها اليوم و تشربنا حضارتها الخادعة تكرس و تمهد لظهور ذاك الحقير الذي تسعى جميع الدول قاطبة على إتباع أوامره المتمثلة بالأمم المتحدة و المحكمة الدولية و أخص من ضمن هذه الدول تلك الدول التي تتبجح بإتباعها للتشريع الإلهي وهي أبعد ما تكون عنه إلا باللسان كما أنها أداة من أدوات مؤامرته الشريرة على المسلمين الذين زاغوا و خاضوا مع الخائضين وهم في غمرة ساهون

إن البشر حالياً في هذا العصر أصبحوا عجينة مرنة في أيدي صناع القرار في العالم - المتنورين أو النخبة - كما يطلق عليهم ، فالكل أصبح قطيع يسير في فلك الدجال القادم بسبب هذه المنظومة العالمية الخبيثة التي درست على الأمم منذ قرون

ومن أجل ذلك فقد حذر الرسل منه ومن فتنته منذ عهد نوح عليه السلام إلى محمد صلى الله عليه و سلم ، فمصيبة البشر أن هذا الحقير سيأتيهم من مأمنهم من حيث لا يفطنوا له و يريهم ما يراه و يهديهم سبيل الضلال وهم منخدعين لضلالته التي تشربوا منها قرون عديدة ، ولو أمعنوا النظر فيمن حولهم لعلموا حقيقته و لتجلت لهم معالمه ولكن أنى لهم ذكراهم وقد انغمسوا في بحور ضلاله أفراداً وجماعات بحكم ما تتبعه أنظمتهم التابعة لقرارات الأمم المتحدة

من يفسر لنا ، أن أغنى الدول في العالم هي في الواقع أضعف الدول في مواجهة أي اعتداء يواجهها ! مع أن العـقل يقول لا بد أن تكون هذه الدول هي التي تتحكم في أوضاع العالم عوضاً عن طلب الحماية منها ؟

ومن يفسر لنا ، أن أهل الإسلام ينقلب بعضهم على بعض ! ويختلف منهجهم الواضح في القرآن الكريم ليصبحوا طوائف و مذاهب متعددة و الكل يأتمر لأوامر تلك المنظومة العالمية ! ألا يدعو هذا للتساؤل و مدعاة للتوقف برهة و إعادة النظر فيما حولنا ! ألا تجتمع هذه التعددية في قول الله تبارك و تعالى :

{ وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ } (103) سورة آل عمران

إذا دققنا و تأملنا فيما حولنا نجد أننا لا نستطيع التحرر من قيود هذه المنظومة العالمية حتى الطفل الصغير يتم إدخاله في هذه المنظومة تلقائياً ، بمعنى يترعرع هذا الطفل و قد تقيد بقيودها إلى أن يهرم ، وهذا ما نعاصره اليوم فكلنا ندور في فلك هذه المنظومة و إن كابرنا أو بررنا ضعفنا و ألقينا المسئولية على غيرنا أو حتى اعترضنا فنحن يقيناً نعيش في هذه المنظومة العالمية اللعينة وما نلبث أن نفيق إلا وقد تمت السيطرة الكاملة علينا حينها لن تنفعنا صحوتنا المتأخرة جداً جدا

لذا أدعو الجميع من شتى المذاهب و الطوائف إعادة النظر و التمعن في الآية الكريمة السابقة التي تبين أن لا طوائف ولا مذاهب في الإسلام لن ينفعنا تعصبنا و إعجابنا لما ننتمي له طالما عرفنا معنى الآية الكريمة ، وكما عرفنا ما معنى المنظومة العالمية أيضاً حيث أن ما أوصلنا إلى ما نحن عليه من تعددية مذهبية و طائفية هو ما تم زرعه طيلة القرون الماضية من جيل إلى جيل حتى وصل بنا المقام على هذا الوضع المزري الذي قال عنه أفضل الصلوات و أزكى التسليم عليه وعلى آله و صحبه و من تبعه إلى يوم الدين : " غثاء كغثاء السيل " ، إذن يتوجب علينا مراجعة أنفسنا و التثبت من حقيقة منهجنا وليس إلى فلان و علان فهؤلاء أيضاً مغشوشين و تبرمجوا كما تبرمج غيرهم من قبل بهذه الدائرة العالمية التي استطاعة بالتدريج أن تغير أصول و ثوابت قد آمن بها المسلمين لقرون عديدة ...

وقد كنت أتمنى الدخول في تفاصيل هذا الموضوع الشائك الذي أضعف أمة الإسلام و كان معول الهدم الأساسي لغرس الفرقة و إختلاف الآراء التي يجب أن لا تختلف على أصل الدين و ثوابته حسب ما هو معلوم من الدين بالضرورة وظاهر من آيات القرآن الكريم ، وكلنا يدور حول هذه الآية الكريمة :

{ وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ } (53) سورة يوسف

هذه هديتي لإخواني المسلمين لعل و عسى أن أكون قد قدمت ما يذهب عنهم الوهم و الخدعة الكبرى التي نعاصرها في هذا الزمان ، طبعاً أفراداً مثلي نستفيد من العلم بهذا الشأن ولكن تقع المسئولية الكبرى على علماء هذه الأمة و دعاتها و طلاب العلم و المفكرين ليكرسوا إجتهاداتهم و يوظفوا علمهم في تحقيق الإعتصام بحبل الله عز وجل ، فإن رضوا بما تزعمه الأنظمة و التي ترعرعت عليه فإن إظهار مثل هذه الحقائق لا يغني عنهم مسائلة الله جلا و علا في تفريق و تمزيق هذه الأمة لطوائف و مذاهب ما أنزل الله بها من سلطان ، و أنبههم إلى قول الرسول صلى الله عليه و سلم بأن هذه الأمة ستفترق إلى بضع و سبعون فرقة كلها في النار إلا فرقة واحدة ، وهذا ما يثبت مصداق استدلالي بالإعتصام بحبل الله عز وجل ...

كما أتمنى من الإخوة إن كان عندهم ما يفيد هذا الطرح و التعمق أكثر و الحلول التي بالإمكان إتباعها في تغير العالم ، لا تسخروا من طلبي فالمنظومة العالمية كانت فكرة مشابهة ولكن تم تطبيقها و السعي لتحقيقها من النخبة و إن كان تم تحقيقها على مدى قرون طويلة وبدعم من أعدى عدو لبني آدم الذي إستعمل البعض منهم لتحقيق قسمه الذي أقسمه لرب العالمين أن يؤجله إلى اليوم المعلوم :

{ قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ } (16) سورة الأعراف

{ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلآئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إَلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا} (61) سورة الإسراء


هذا و الله أعلم ،،،


http://www.aljazeeratalk.net/forum/s...d.php?t=224883
رد مع اقتباس

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 08-18-2011, 08:35 PM
بيصارة بيصارة غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 459
معدل تقييم المستوى: 0
بيصارة is on a distinguished road
افتراضي رد: أيام الدجال وتخاريف الجهال

تمهيدا للدجال والنظام العالمى الجديد: الولايات المتحدة تدشن مشروع عين الدجال التقنى*


ملف مرفق 1163

النظام العالمى الجديد (الحكومة الخفية منذ قروون)
والتمهيد ليسطرة الأعور الدجال :
إنّ رموز توقيع الجمعيات السرّية الغربية المعروفة بعدة مسميات كثيرة ومنها
الماسونية ؛أخوية سيون؛ أخوية البناؤون الاحرار؛فرسان المعبد؛ فرسان مالطا ؛ طائفة الكابلا المتنوريين ؛ النوارنيين؛ المكرسين ؛ معلمى البشرية ؛ أستاذة الحكمة الأبدية ؛ مجموعة كالاريل؛ المصرفيين الدوليين ؛ الارجل الغليظة؛ الحكومة الخفية؛ الأيد الخفية ؛الابليسية ؛ البافوميتية ؛ الستانيكس ؛جالبى الضوء؛ جالبى النور؛ منظمات الجمجة والعظمتان ؛ الروتارى الليونز ؛يهود شهوه ؛البافومتين ؛ الأبليسين؛ عبدة الشيطان ؛؛؛؛؛وغيرها الكثير جدا .
كل هذه الأسماء والمنظمات وغيرها الكثير والكثير تتداخل فيما بينها وتشترك فى حدود واضحة جدا لا يستطيع عاقل انكارها ؛

ولكن هناك دائما نقاط اختلاف وتفاوت بينها فى أمور كثيرة للغاية أيضا ؛؛

ولكن بشكل عام تتلاقى هذه المنظمات جميعها على الاتفقاء على الهدف الأصلى وهو التمهيد لقدوم صهيون المسيح الدجال أو المسيخ الدجال أو الأعور الدجال .

تتفق هذه المنظمات بشكل جماعى فى استخدام طريقة الترميز ونقل معارفها لأتباعها عبر الرموز المختلفة وهو ما يتيح لهذه المنظمات استخدام درجات متفاوتة من تعريفات ومعارف تقدمها لمختلف الدرجات من اتباعها حسب هياكل القيادة الهرمية داخل هذه المنظمات
فيما تظل العلامة الرئيسية والختم الأعظم لهذه المنظمات جميعا (حتى المنظمات التى لا تستخدمه ولا تدخله فى رموزها) هذه العلامة الرئيسية لها والتى يطلقون عليها الختم الأعظم لحكومة العالم الموحدة
أو لما يتم الترويج له ليل نهار تحت مسمى النظام العالمى الجديد وضمنه مشروع الشرق الأوسط الجديد .
يظل هذا الختم هو الدرجة الأرقى والأعظم لدى هذه المنظمات
هذا الختم هو الموجود على فئة الواحد دولار الأمريكية

وتفسير رمزية هذا الختم الرسمى الى الأعضاء المنتسبون لهذه المنظمات تختلف من حيث رتبة المنتسب وموقعه الهرمى بهذه المنظمة

ولكن بشكل عام فيعلم الجميع أنها ترمز للعين التى ترى كل شئ العين الواحدة ؛ العين العوارء ؛ عين صهيون الدجال ,

وقد قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتدشين مشروعها الرسمى الذى يمهد للدجال جمع المعلومات ورؤية كل شئ (نعوذ بالله من كلاب جهنم) فى انتظار ظهوره النهائى .

المشروع جزء من مشاريع هيئة البحوث العسكرية المتقدمة بالولايات المتحدة الأمريكية .


وهنا أقدم لكل انسان حر صرخة
صرخة مدوية
متى نعبد الله حقا
متى نعلم ماذا يمهدون له ليجعلونه دينا لكل البشر طوعا أو كرها
وتعلموا ما فتنة الدجال وكيف ستكون
فمتى تنتفضون

متى تثورون على الظلم من حولكم فى كل مكان

متى تعلمون ان ما لقونه لكم عبر قرون هو مجرد تمهيد لما هو قادم

فدائما الأدهى يأتى لاحقا

دعوة للثورة على الظلم الى كل انسان حر على الأرض

دعوة لعبادة الله وحده ؛ الله الواحد الأحد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد .

فمتى يبزغ الفجر متى ؟؟



ترجمة بسيطة الخبر

نظام مراقبة " مكتب وعي معلومات
" (IAO-SS).


مشروع العين التي ترى كل شيئ الهائل هذا ، هو جزء من هيئة مشاريع البحوث العسكرية المتقدمة (DARPA) ، والهدف المعلن لهذا النظام تعقب الحكومة لبصمة المعلومات الشخصية لكل الأشخاص في كافة أنحاء الأرض بإستعمال تقنيات الحاسوب ، وبالتالي يمكنها أن تتعقّب " الإرهابيون المحتملون " أو" المجرمون البسطاء " المشاركون في ما يعرف بأشكال محدودة الشدة أو منخفضة الكثافة من الجريمة.
ويهدّف النظام لتطبيق تقنية جديدة لخلق قاعدة بيانات أو مستودعات معلومات كبيرة جدا تضم كل مصادر المعلومات أو قواعد البيانات الحالية، مثل السجلات المالية، سجلات طبية، هاتف، بريد، سجلات السفر والعمل، بالإضافة إلى " مصادر المعلومات الجديدة " غير مسمّى بيانات إستخبارات أيضا ستصب في قاعدة البيانات .
ملاحظة أخيرة
يرأس نظام مراقبة " مكتب وعي معلومات العميد جون بوينديكستر، مسئول توريد الأسلحة في إدارة ريغان إلى الجمهورية الإسلامية لإيران.
أصل المقال بالإنجليزية في جيف رينس


The Induction of Civic Insanity
In The 'Age of Pharaoh'
By Michael A. Hoffman II
11-21-2


Homeland Securit
- DARPA's All-Seeing Eye Osama called Bush Pharaoh while the Pentagon adopted Pharaoh's symbol "For this end was I born and for this cause came I into the world,that I should bear witness unto the truth." In a November communique attributed to "Osama bin Laden," President George W. Bush was referred to as "the Pharaoh of this Age." Of course we have no way of knowing if the communique (in the form of an audio-tape) actually comes from bin Laden, or rather from the stellar nether regions of the Cryptocracy's drawer 13. We content ourselves with analyzing the symbolism of the message itself and its intended effect on its target audience. The signature symbolism of the western secret society known as Freemasonry is derived from the icons of ancient Egypt, for example, the pyramid and sphinx and the golden funeral mask of Tutankhamen. When Dr. Charles Eliot Norton of Harvard University analyzed the Great Seal of the United States and pronounced it "a dull emblem of a masonic fraternity," he was pointing out that one need not be a Harvard professor to grasp the blatant symbolism of the eye-over-the-pyramid icon most famously reproduced on the U.S. one dollar currency. The image on the dollar bill is of an unfinished monument of the Pharaohs. When the top tier or capstone of the monument is put into place by means of the panoptican surveillance system represented by the disembodied "All-Seeing" Eye at the top of the pyramid, Pharaoh's rule will have been reimposed upon the world. Among Biblically-literate people, "Pharaoh" has been a synonym for rule characterized by chattel slavery and tyranny. "Osama" bin Laden and his al-Qaeda network are said by the White House, the Establishment press and their papal and Protestant partners in crime, to be Satanic and opposed to God and the Bible. Yet the communique attributed to bin Laden this month makes a Biblical identification of George W. Bush, as "the Pharaoh of the Age." "Osama" bin Laden's well-publicized identification of Bush with Pharaoh coincided with publicity in November for the Pentagon's "Information Awareness Office" Surveillance System (IAO-SS). This massive, all-seeing eye enterprise is part of the Defense Advanced Research Projects Agency (DARPA), headed by Admiral John Poindexter, the Reagan administration's arms purveyor to the Islamic Republic of Iran. IAO-SS purports to capture a person's "information signature" so that the government can track "potential terrorists" and "criminals" involved in what it terms,"low-intensity/low-density" forms of crime and warfare. The stated goal of this System is to track individuals throughout the earth by using computer algorithms to detect "potential terrorist activity." The System aims to implement "revolutionary technology for ultra-large, all-source information repositories," which would create a "virtual, centralized, grand database." This database would include "transaction data" contained in current databases, such as financial records, medical records, telephone, mail, business and travel records, as well as unnamed "new sources of information." Intelligence data would also be fed into the database. A crucial component of the project is the development of data "mining" and "knowledge discovery tools" that can sift through the vast information glut to discern "patterns and associations." Another item on the Pentagon's surveillance agenda is the deployment of biometric technology to enable the identification and tracking of people. For example, DARPA funds the "Human ID at a Distance" program, which aims to positively identify people through technologies such as face recognition and "gait" (walking pattern) recognition. The FDA recently approved the use of Applied Digital Solutions' VeriChip in humans. The VeriChip is a tiny subcutaneous device that emits a 125-kilohertz radio frequency signal containing a code number detectable by scanners up to four feet away. The scanned code number is then downloaded to a computer file containing all relevant data on the subject. The biochip implants are officially said to be limited to tracking "at risk" children and those with life-threatening ailments, but classified portions of the Pentagon's biometric technology program include studies on the feasibility of biochip implants in persons labeled "unlawful combatants, terrorists, criminals" and "networked fund-raisers and sympathizers." The motto of the Pentagon's Information Awareness Office Surveillance System is "Scientia est Potentia" (knowledge is power). The motto appears in Latin in order to instill awe and by such priestcraft "ad captandum vulgus" (dazzle the mob). The symbol of this new Pentagon agency is unmistakably Pharaonic, exceeding even the pyramid on the dollar bill in the boldness of its revelatory daring. The icon of the Information Awareness Office is an adaptation of the familiar All-Seeing Eye atop the pyramid, but with a newly added and paradoxical feature -- rays from the Eye are shown irradiating the earth's western hemisphere, rather than the Middle East. The exclusively western range of the Eye pertains to masonic doctrine concerning the geographic domain of Anubis, the dog-headed deity of Egypt's astronomic state religion. While it may not take a Harvard professor to recognize that this symbol is thoroughly inimical to the God of the Bible and Christianity, the symbolic import of the Pentagon's new icon, will indeed be consciously lost (though subconsciously registered) on the masses of Judeo-Christians herded by their pulpit-pounding crypto-rabbis into the delusion that George W. Bush is the paladin of Christendom and goodness, and the Islamic resistance the paradigm of deviltry and darkness. Throughout my writing about subjects such as the Cryptocracy, the "loyal opposition" of people like Pat Buchanan, the 9/11 conspiracy and lately, the D.C. Sniper(s), I have directed readers' attention toward the curious mechanism of the Making Manifest of All that is Hidden, wherein our rulers symbolically reveal the evil nature of their rule to us. One purpose of this Revelation of the Method is to instill a bipolar orientation and double-mind in the populace, in the expectation that the people will not consciously face the consequences of the revelation, and hence will continue to follow and obey the ruler even in the wake of the revelation that the ruler is another Pharaoh. The ruler then harvests and exploits the resulting, inevitable, profound emotional and intellectual malaise and psychological disturbance for his own purposes. The unchallenged, successful induction of this civic insanity is a hallmark on the path to the reimposition of Pharaoh's rule. The Pentagon is on record boasting of the stealth, deception and psychological warfare it uses on its enemies. If one considers the possibility, in the wake of government atrocities such as Ruby Ridge and Waco, that the US government regards the American people themselves as a potential enemy, in that they pose at least a distant threat of resistance and revolt, one might reasonably consider the likelihood that some form of psychological warfare is being directed at us by "our own" government. The recognition of the existence of this induced civic insanity and its arcane provenance, is the key to understanding why the American people cheer their own executioners; why online "conservatives" like Joseph Farah, who claim to be implacable foes of Big Brother tyranny, are complicit in ensuring the implementation of that tyranny by crusading for a war on terror that is pursued with state terror. This induced insanity could also account for the behavior of a "populist dissident" like Mr. Buchanan, who wishes to be identified with opposition to Zionist zealotry and alien immigration, yet who repeatedly drapes himself in the mantle and mantra of Ronald Reagan, the president whom Yitzhak Shamir called the best friend Israel ever had; the president who ignited the greatest land invasion of American territory in our nation's history with the Simpson-Mazzoli amnesty act. This may also explain the suppression of this writer's books which reveal, as never before, the inner pyrotechnics of the <>secret societies, of the <>religion of Judaism and the <>Israeli holocaust against the Palestinians. These books are tightly suppressed not only by the usual suspects, but even by alleged allies who supposedly are fervently desirous of obtaining the most potent antidote to the toxins poisoning our people in this, the desperate last stand for the future of our children. They know of me and of the work, yet they have neglected to use their positions to lend a hand and spread the word. Some have even engaged in active obstruction. As Ezra Pound observed, "A man often fails when his friends fail him." As stated at the outset, it's not cetain that the November "bin Laden terror tape" is authentic. What is of interest is the high media profile accorded it, and the title "Pharaoh of the Age," and the tape's ascription of that title to our President. Given the Bush administration's Pentagon enhancement of American Freemasonry's historic Pharaonic edifice-complex, it seems that the statement about Bush which has been attributed to bin Laden, contains a startling truth about the President of the United States from an unlikely source, indeed, from the very planetary bogeyman currently haunting our dreams; though I would not be surprised to learn that the tape actually emanated, by a circuitous route, from psyop impersonators within DARPA itself, as part of the Revelation of the Method. Behind the facade of ordinariness in which our "news" and "current events" are situated, is a pageant, and within that pageant is a psychodrama whose subterranean root is a game, Kim's "great game." And who was Kim, but a scion of Walsingham, Cecil, Dee and the Maharal. And until such stuff as men are made of (as Shakespeare said of noble Brutus), arise again to break the pattern and smash this process by single-minded devotion, we shall continue to squirm in double-minded awe at the thrilling role assigned us, as pawns in Pharaoh's game. Further Research The Pharaonic sigil of the military wing of the administration of George W. Bush located (as of Nov. 20, 2002) at the Pentagon's own web page: <http://www.darpa.mil/iao/index.htm>http://www.darpa.mil/iao/index.htm The HOFFMAN WIRE IS available by e-mail free of charge as a public service. <mailto:HoffmanWire-subscribe@topica.com>Subscribe to the Hoffman Wire (unsubscribe at any time) Independent History & Research, Box 849, Coeur d'Alene, Idaho 83816 USA Copyright 2001-2002 by Michael A. Hoffman II http://www.hoffman-info.com/wire7.html




رابط الصفحة الأصلية للمشروع باللغة الانجليزية :
http://www.rense.com/general32/pharo.htm

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 08-18-2011, 08:35 PM
بيصارة بيصارة غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 459
معدل تقييم المستوى: 0
بيصارة is on a distinguished road
افتراضي رد: أيام الدجال وتخاريف الجهال

عصر نظام الدجال


لم يقبل النظام الرأسمالي المتشكل في عصر العولمة بأقل من اهانة الناس واستعبادهم,لان رأس المال لم يكتف بدر الإرباح فقط,ولان اللعبة الجديدة لم تكتف بزيادة المبيعات .

اقتضت الحالة الجديدة تحويل الناس إلى قطيع من المستهلكين,وما كان بالإمكان تحقيق هذه الغاية إلا بتجريد الناس من كل قيمة أو خصوصية كان من المتوقع أن تقف حائلا أو عائقا أمام طوفان رأس المال ودكتاتورية رأس المال الجديدة.

في عصر العولمة أو في ذروته تشكلت مافيا تدير العالم وتطيح بكل شئ جميل في حياة الناس ,كانت المافيا تعرف أولا أن الهيمنة والسيطرة على البشرية تقتضي تدمير دولها ثم الانطلاق إلى تفكيك شعوبها وتحويله إلى "قطيع الكتروني" يبيع ويشتري الأسهم عبر شبكات الانترنيت ويعيش "اقتصاد افتراضي" أما هي ,أي المافيا, فكانت تضرب وتدمر بالشكل الذي ترتئي مناسبا عبر مؤسسات وهيئات دولية صارت مجرد لعبة للتسلية بيد المافيا.

ما حدث مؤخرا في الولايات المتحدة لا يجب أن يفاجئ احد ,إلا أولئك الذين كانوا ينظرون إلى أمريكا على أنها شيئا غير قابل للتغيير ,أو أنها قوة غير قابلة للتقهقر.

الذي يريد أن يفهم ما يحصل عليه , أولا أن يستوعب حقيقة في غاية الخطورة ,هي أن الاقتصاد العالمي اليوم هو تحت هيمنة وسيطرة مجموعة من الأشخاص يشكلون مافيا عالمية ويضبطون العالم عبر قوانين وأدوات باتت تشكل خطرا حقيقا على كل البشرية .

هذا الكلام لا يفاجئنا ,ولا يأتي بجديد ,لان الذي سار مع أمريكا يهتف ويشتم بعد أحداث 11 أيلول بعد تفجير الأبراج , لم يفهم أن الحرب التي أعلنتها أمريكا بعد التفجيرات كانت تقصد السيطرة المطلقة على العالم لمافيا رأس المال ,كان من المفروض أن ينشغل الناس ب"الإرهاب" ومشروع التبشير الأمريكي "الديمقراطية" , فيما تنفذ أمريكا ومافيا رأس المال اكبر عملية سرقة للشعوب والدول في تاريخ البشرية.

تحت طائلة الإرهاب والديمقراطية, فرض نظام المافيا ما بعد 11 أيلول(عملية كانت بدأت من قبل طبعا) على الدول كل السياسات التي كانت تهدف إلى التمكن من العالم : الدول والاقتصاد والشعوب .

وكان التقسيم الذي فرضته أمريكا ما بعد التفجيرات حول قوى الشر وقوى الخير وحول من ليس معنا فهو ضدنا هي العصى التي رفعت في وجه الدول والشعوب.

لم يكن بامكان الخزانة الأمريكية التي تكدست عليها الديون ووصلت إلى أكثر من تريليون دولار قبل حوالي خمس سنوات , إلا الاستمرار في سرقة أموال الشعوب التي كانت تتاجر في أسهم البورصا ,بعد أن باعت دولها كل ما تملك للاستثمار الأجنبي ,وجردتها من كل قوة معنوية تمكنا ولو في الحد الأدنى من الحفاظ على بعض سيادتها.

في هذا الانهيار الكبير , والذي سيلحقه انهيارات كبيرة أخرى لان العصر الأمريكي بدا بالتراجع منذ الحرب على أفغانستان,في هذه الانهيار ضاعت مليارات الدولارات المتكدسة من أموال النفط العربي في البنوك الأمريكية ,وضاعت أموال شعوب سرقت ثروات بلادها إلى أمريكا واستثمرت في البنوك الأمريكية لصالح أمريكا وخدمتها وخدمة شعبها لشراء البيوت والعيش في رفاهية مليئة بالسكر والعربدة.

هذا هو نظام المافيا العالمي الجديد,شعوب تعيش بأموال شعوب أخرى تموت جوعا وقهرا ,باعتها دولها في المزاد العلني.

من الممكن أن ينشغل الكثيرون وهذا ما حدث بالخسارة المترتبة على الانهيار الأخير الذي لم تتضح بعد نتائجه ,لكن قلة بل قد يكون من النادر من انشغل بحقيقة هذا الانهيار في السياق السياسي ,لان هناك من هو معني بإخفاء كل اثر سياسي أو معنى سياسي لهذا الانهيار.

لا تختلف العلاقات السياسية المتشابكة داخل هذا الانهيار ,بين الدول والشعوب والقوى الخفية التي تدير العالم (هذا ليس وهم هذه حقيقة),عن شكل العلاقات الأخرى القائمة كل جانب من جوانب حياتنا.

للناس الظاهر ,الذي يشرحه المحللون على الشاشة,أما الباطن فهو مريع.

النموذج الذي شاهدته البشرية في الأيام الأخيرة هو النموذج المسيطر على شكل العلاقات في العالم ,الهيمنة الاقتصادية التي تتحكم بها مافيا رأس المال تنعكس على الثقافة والإعلام والعسكر والعلوم والتكنولوجيا ,كلها تدار بنفس الشكل ,نحن لنا الظاهر أما الباطن فمريع.

من حين لآخر تتسرب ألينا معلومة,أو تقرير ,أو مثل ما حصل في أمريكا وبورصات العالم مؤخرا,لنفهم بعض خفايا المصيبة والكارثة التي تعيشها البشرية.

البؤس والضنك والاستعباد الذي لا يصدق في بعض جوانبه,السيطرة العلنية والخفية التي لا يدري عنها الناس إلا ما ندر,عصابة تدير العالم بكل ما تعني الكلمة من كلمة عصابة,شعوب لا تملك من أمرها شيئا,شاشات تلفزيون مليئة بالكلام الذي لا يمت لحياة الناس والحقيقة بصلة,ورجال أعمال معظمهم ضليع في سرقة أهله وشعبه ودوله, تفتح لهم الأبواب فقط أذا قبلوا أن يكونوا أعضاء في المافيا الصغيرة,ينفذون أوامرها ومصالحها التي تضمن هيمنتها وسيطرتها على البشرية جمعاء.

لا تصدقوا الروايات التي تتحدث عن أن أمريكا ستعمل على دعم الاقتصاد العالمي,أمريكا سرقت الناس سلفا,وهي في أحسن الحالات تستعمل الأموال المسروقة لتحمي اقتصادها هي,لكن المشكلة أن العالم صار مربوط باقتصادها جدا اثر نظام محكم من السيطرة والضبط بنته مافيا رأس المال الذي يقوده اليوم "نظام الجدال" المتشكل على أنقاض "النظام العالمي الجديد".

كل ما نشاهده منذ سنوات هو اقتصاد عالمي تسيطر عليه مجموعة من البشر,تفرض القوانين والنظم على الدول,وتتقلص هذه المجموعة,إلى درجة انه يمكن الحديث بعد بضع سنوات عن شخص يسيطر على العالم واقتصاده,من هنا يصبح الخطر كبيرا.

كلما تقلصت مجموعة الأشخاص التي تسيطر على الاقتصاد العالمي صار الخطر اكبر,نحن نسير بهذا الاتجاه,انتهي العصر الأمريكي ,نحن نعلم ذلك ,,لكن المصيبة ان "نظام الدجال بدا",وهذه هي الحقيقة والمصيبة كذلك,العالم على أبواب عصر مجاعة

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 08-18-2011, 08:36 PM
بيصارة بيصارة غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 459
معدل تقييم المستوى: 0
بيصارة is on a distinguished road
افتراضي رد: أيام الدجال وتخاريف الجهال

اتريدون الحقيقه

ان الحقيقه التى لاجدال فيها ولاشك ان شعار المسيخ الدجال وخاتمه ينطق بكل شئ لمن يتامل فتعالوا وتاملوا الاتى
عبارة


Novus Ordo Seclorum


معناها الحرفى بالفعل هو النظام العالمى الجديد .... واسفلها بالنجليزيه


The Great Seal


معناهما الخــــــاتم الاعــــظـــــــــم والكلمتان اللتان فى الاعلى


Annuit Coeptis


ومعناهما النجاح لنا ...... او ..... المهمة الناجحه كــــمــــــا تعنيان ...العظيم الموفق ... او ..... الملك الاوحد.... وعليه يمكن فهم هذه المعانى على الدولار كالاتى ...((( الخاتم الاعظم للملك الاوحد ))))) الى هنا وكل شئ ربما يبدو واضحا ومفهوما .... ولكن بالبحث فى اصول ومعانى هاتين الكلمتين


Annuit Coeptis


نجد انهما نفسيهما بالفرنسي
le grand coptis



وتعنيان الــــــقبطى العظيم .... والقبطى هو المصرى وليس المسيحى كما يظن الكثيرون ..... كما ان


anneou


.... تعنى ايضا الحلقه او الخاتم . وعليه يصبح معناهما معا هو
خاتم المصرى .. او .....المصرى الاعظم اذا من كل ماسبق
فهذا هو خاتم المسيخ الدجال الذى يعتبر نفسه الكاهن المصرى الاعظم والذى يعود فى اصول علوه والمؤثرات التى كونت شخصيته الى مصر.. فمن الذى جعل هذا المصرى او القبطى يتربع على عرش امريكا ؟! سوال يبحث عن اجابه
كان حديثنا من البدايه الى هنا هو الاجابه ......له ؟؟؟؟؟؟؟؟
اما التاريخ الذى تعنيه الارقام المحفورة على قاعدته بالاحرف الرومانيه
Mocclxxvi
كما يوجد في قاعدة الهرم هذه الكلمة



MDCCLXXVI



والحقيقه هى ان هذا الرقم يعنى التاريخ الذى اعلن فيه رسميا انشا .....المنظمه النورانيه ..... .. اول حجر اساس عملى للسيطرة واحتلال ادمغة العالم ثم ارضه وثرواته ..... وليس تاريخ اعلان وثيقة الاستقلال الامريكى



ان النسر ...الذى على الدولار يعلو راسه النجمه السداسيه اليهوديه التى ترمز لليهود والصهيونيه واسرائيل ولكل ماله صلة بالتراث العبرى او الوجود النازى اليهودى .....(( والماسون يسمون هذه النجمه درع داوود وقد ورثها فى زعمهم عنه سليمان النبى الملك .... وهى عندهم تشير الى عينين عند تداخل المثلثين وكل عين مثلث متساوى الاضلاع وكان سليمان فى زعمهم اى اليهود قد قصد بالمثلث كما لوكان عين الله وفيما بعد اصبحت العين او المثلث رمز الله نفسه ومن هنا كانت قداسة الرمز عند اليهود الماسون ....هذا ماذكرة الاستاذ محمود الشاذلى فى كتابه الماسونيه )) وهذا هو الظاهر اما الحقيقه فناتى اليها ... الى هنا وكل ماسبق يبدو طبيعيا ولكن ...... اتمنى ان تتاملوا وتفكروا فى عدد النجوم التى تشكل النجمة السداسيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ّ!!!!!! اعتقد انكم سوف تجدون الغرابه فى عددها وهو ثلاثة عشر نجمه فقط لاغير
ومما يزيد الامر غرابة هو عدد الاقلام المستطيله فوق ذيل النسر .... المظلله وغير المظلله مجموعها هو 13 فقط لاغير
ويزداد المرء حيرة عندما يجد ان عدد الحراب التى فى احدى قبضتى النسر هو 13 حربة فقط لاغير
وتتواصل الغرابه حينما نجد ان عدد الاوراق المتفرعه على غصن الزيتون بالقبضة الاخرى للنسر هى 13 ورقة ايضا
وتـــــــــكتمل الغرابه وتزيد الحيره عندما تعلمون ان عدد الطوابق التى تشكل فى مجموعها الهرم الذى تعلوه العين الحارسه للدجال اللعين هى ايضا 13 طابقا ايضا فقط لاغير يعلوها الشكل المثلث المشع
ولايجد الانسان امام حيرته .... اجابة شافيه ؟؟؟؟؟؟؟؟
ولذلك نبدا تفسير الامر من نفس القضيه لعلنا نجد مايفسر ذلك ..... لذا سوف نبدا من اليهود
والبدايه هى كتاب الله سبحانه وتعالى سورة الاعراف الايه 160 قال تعالى (((( وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطًا أُمَمًا وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَـكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ))))) وفى تفسير الجلالين (( وقطعناهم فرقنا بني إسرائيل اثنتي عشرة حال أسباطا بدل منه أي قبائل أمما بدل مما قبله وأوحينا إلى موسى إذ استسقاه قومه في التيه أن اضرب بعصاك الحجر فضربه فانبجست انفجرت منه اثنتا عشرة عينا بعدد الأسباط )) وفى تفسير القرطبى (( عَدَّدَ نِعَمه عَلَى بَنِي إِسْرَائِيل , وَجَعَلَهُمْ أَسْبَاطًا لِيَكُونَ أَمْر كُلّ سِبْط مَعْرُوفًا مِنْ جِهَة رَئِيسِهِمْ ; فَيَخِفّ الْأَمْر عَلَى مُوسَى . وَفِي التَّنْزِيل : " وَبَعَثْنَا مِنْهُمْ اِثْنَيْ عَشَرَ نَقِيبًا " [ الْمَائِدَة : 12 ] وَقَدْ تَقَدَّمَ . وَقَوْله : " اِثْنَتَيْ عَشْرَة " وَالسِّبْط مُذَكَّر لِأَنَّ بَعْده " أُمَمًا " فَذَهَبَ التَّأْنِيث إِلَى الْأُمَم . وَلَوْ قَالَ : اِثْنَيْ عَشَر لِتَذْكِيرِ السِّبْط جَازَ ; عَنْ الْفَرَّاء . وَقِيلَ : أَرَادَ بِالْأَسْبَاطِ الْقَبَائِل وَالْفِرَق ; فَلِذَلِكَ أَنَّثَ الْعَدَد . قَالَ الشَّاعِر : وَإِنَّ قُرَيْشًا كُلّهَا عَشْر أَبْطُن وَأَنْتَ بَرِيءٌ مِنْ قَبَائِلهَا الْعَشْر فَذَهَبَ بِالْبَطْنِ إِلَى الْقَبِيلَة وَالْفَصِيلَة ; فَلِذَلِكَ أَنَّثَهَا . وَالْبَطْن مُذَكَّر ; كَمَا أَنَّ الْأَسْبَاط جَمْع مُذَكَّر . الزَّجَّاج : الْمَعْنَى قَطَّعْنَاهُمْ اِثْنَتَيْ عَشْرَة فِرْقَة . " أَسْبَاطًا " بَدَل مِنْ اِثْنَتَيْ عَشْرَة " أُمَمًا " نَعْت لِلْأَسْبَاطِ . وَرَوَى الْمُفَضَّل عَنْ عَاصِم " وَقَطَعْنَاهُمْ " مُخَفَّفًا . " أَسْبَاطًا " الْأَسْبَاط فِي وَلَد إِسْحَاق بِمَنْزِلَةِ الْقَبَائِل فِي وَلَد إِسْمَاعِيل عَلَيْهِمَا السَّلَام . وَالْأَسْبَاط مَأْخُوذ مِنْ السَّبَط وَهُوَ شَجَر تَعْلِفُهُ الْإِبِل . . )) اذا اسباط بنى اسرائيل هم 12 سبطا مما سبق .... فمن اين جاء الواحد الباقى ليتم مجموع الثلاثة عشر المتكرر على الدولار ؟؟؟؟؟ّ
انه الواحد الاهم من كل الاثنى عشر السابقين فهو بهم كلهم وهو الواقع الذى اضاف نفسه اليهم فجعل منهم اسباطا ثلاثة عشر ولو زورا


اذا اسباط بنى اسرائيل هم 12 سبطا مما سبق .... فمن اين جاء الواحد الباقى ليتم مجموع الثلاثة عشر المتكرر على الدولار
انه الواحد الاهم من كل الاثنى عشر السابقين فهو بهم كلهم وهو الواقع الذى اضاف نفسه اليهم فجعل منهم اسباطا ثلاثة عشر ولو زورا
انهم يهود الخزر الذين اعتبرهم الكاتب اليهودى والعالم الموسوعى ارثر كيستلر والمتوفى سنة 1983 م وفاة مريبه ..... فقد اعتبرهم القبيلة الثالثة عشر فى كتابه القبيلة الثالثة عشرة ويهود اليوم .. the thirteenth tribe وينتهى الى ان غالبية اليهود الحاليين ليسوا من الاسباط القبائل الاثنتى عشرة نسل يعقوب الوارد ذكرهم فى القران والتوارة بل انهم ينحدرون من الخزر ((( القبيلة الثالثة عشرة ))) الذين انتشرت ذريتهم فى كثير من دول شرق اوروبا وخاصة بولندا والمجر وروسيا
اى انهم لم يجئيوا من فلسطين بل من القوقاز واسيا الوسطى مما يبطل مصطلح معادة الساميه من جذورة




يهود الخزر وشرق اوروبا


أقراء نبذه عنهم


وكذلك يعترف الاستاذ ابراهيم بولياك اليهودى الروسى والذى هاجر الى فلسطين مع ابيه سنة 1932م ثم اصبح فيما بعد استاذ التاريخ اليهودى فى جامعة تل ابيب فى كثير من ابحاثه وكتبه بان اليهود الحاليين منحدرون عن الخزر .بل ويهاجم بكل الصراحه الفكرة القائلة بانحدار اليهود الحديثين من القبيلة التوراتيه ... مما يهدم اسطورة شعب الله المختار
ويقول وليام جاى كار فى كتابه احجار على رقعة الشطرنج شرعت العروق غير الساميه والتركيه والفلنديه فى التوافد الى اوروبا قادمة من اسيا منذ القرن الاول الميلادى عبر الممر الارضى الواقع شمالى بحر قزوين ... ويطلق التاريخ على هذه الشعوب الوثنيه اسم الخزر .. وقد استقروا فى اقصى الشرق من اوروبا حيث شكلوا مملكة الخزر القويه ثم بسطوا سلطانهم شئيا فشئيا بواسطة الغزوات المتكررة حتى سيطروا على معظم المناطق الواقعه فى اوروربا الشرقيه غربى جبال الاورال وشمال البحر الاسود .... وقد اعتنق الخزر اليهوديه انئذ مفضلين اياها على المسيحيه والاسلام وبنوا الكنائس والمدارس لتعليم الدين اليهودى فى سائر انحا مملكتهم وكان الخزر ابان ذروة قوتهم يجبون الجزيه من خمسة وعشرين شعبا .. وقد عاشت دولة الخزر مايقارب الخمسمائة عام حتى سقطت فى نهاية القرن الثالث عشر فى ايدى الروس الذين هاجموهم من الشمال وقد انتقلت الروح الثورية من الخزر اليهود الى الامبراطوريه الروسيه واستمرت حتى الثورة الحمراء سنة 1917 م .. ان غزوا الخزر فى القرن الثالث عشر يبين لنا ان الكثير من الناس الذين نطلق عليهم اسم اليهود قد بقوا فى الواقع داخل الامبراطوريه الروسيه
ويقول االاستاذ ا.ن. بولياك فى كتابه الرايع خزاريا الذى نشرة بالعبريه اول مرة سنه 1944 م فى تل ابيب يمكننا اعتبار هذا الشعب اليهودى الخزرى نواة لمستوطنه اليهود الكبرى فى شرق اوروبا .. ان سلاله هذه المستوطنه <<< اعنى اولئلك الذين بقوا حيث كانوا واولئلك الذين هاجروا الى الولايات المتحدة الاميريكيه والى غيرها من البلاد ثم اولئك الذين توجهوا الى اسرائيل >>> كل هؤلا يؤلفون فى الوقت الحاضر غالبية يهود العالم . فالحقيقة قائلة بان الاغلبيه الكبرى من اليهود فى العالم كله فى الوقت الحاضر هم من اصل اوربى شرقى وبالتالى لعلهم فى الدرجة الاولى جميعا من اصل خزرى مما يعنى ان اجدادهم لم يجيئوا من الاردن بل من نهر الفولجا !!! اجل لم يجيوا من ارض كنعان بل من القوقاز التى اعتقد فيما بعد انها مهد الجنس الاري ثم انهم من حيث التركيب الوراثى اقرب الى قبائل الهون والاجور والماجيار منهم الى ذرية ابراهيم واسحاق ويعقوب
لكن يبقى هناك لغز كبير لم يستطع باحث تقديم اجابة مقنعة عليه ولاحتى بولياك ولاكيستلر ولا حتى الاستاذ النمساوى ( هوجر فريرفون كوتشيرا ) الذى اعتبروه مرجعا وثقة وعلامة فى امور تاريخ الخزر بالذات
هذا اللغز هو الؤال المثير : لماذا تحول الخزر الى التدين بديانة منبوذين ( اليهود ) وهى اليهوديه ؟؟؟
حتى العلامة ( بيورى ) فى كتابه ( تاريخ الامبراطوريه الرومانيه الشرقية ) حاول ارجاع الامر الى الباعث السياسى فحاكم الخزر لم يعتنق الاسلام حتى لايخضع لسلطان الخليفة المسلم ولم يعتنق المسيحية حتى لايتبع كنيس الامبراطوريه الرومانيه الشرقيه واكتفى بالتدين باليهوديه لان اليهوديه ليس لها دولة ولاسلطة كما ان لها كتبا مقدسة يحترمها المسلمون والمسيحيون على حد سواء
وهذا الكلا سطحه لطيف لكن لاعمق له .. لان اعتناق دين بين عشية وضحاها دون فهم او تفهم لاصولة ومعتقداته لهو امر توضع حوله مليون علامة استفهام !!!!!!!! والدليل ماجوبهة به الرسالات الربانيه على مر العصور من معارضة وتكذيب وحرب ... حتى استطاع الناس فهم اصولها ومعتقداتها ..ووو
ان هذا التحول للتدين بديانة اليهود وترك الوثنيه تم عام عام 740 م واعتقد انكم الان تسطيعون ربط ماتحدثنا عنه فى بداية الموضوع من رحيل هذا الدجال اللعين الى هناك وهنا نبين دورة وما احدثه من تغيير فى الخزر .... ومدى مانتج عن ذلك من علاقة قوية تجعله يضيفهم الى الاسباط الاثنى عشر .....ليصبحوا ثلاثة عشر سبطا
ان قبضة النسر القوية على الدولار هى رمز لقبضة وسيطرة المسيخ الدجال .. ( ونعود لموضوع النسر لاحقا ) .. ومايهمنا ان الثلاثة عشر هى الرمز الواضح لكل ذى بصر وبصيرة لاصول اليهود اعوان الدجال اللعين الذى جمعهم واضاف لهم سبطا على مافى التوراة فاصبحوا 13 سبطا ووحدهم بذلك ليكونوا حكومة واحدة لحكم هذا العالم فى كل مكان وزمان
ان كل ماعلى الدولار الامريكى من فئة الواحد دولار تبين مصداقية مانثير من حقايق .... أو بعبارة أخرى المخطط اليهودي للسيطرة على الأرض تمهيدا لنزول ملك السلام (الأعور الدجال) أو الملك الداوودي الذي يحكم العالم فلا يبقى على وجه الارض غير الديانة اليهودية وقد رمز له بملك الرعب الاعظم، و بالنسر ولو لاحظتم او فكرتم او حاولتم الاطلاع قليلا وحديثى اوجهه للبعض فقط كا بن الوليد وليلى وقلعجيه هانم وابن عمر وووو....العلاقة بين ان اليهود يعتقدون بل يؤمنون ان يوم الرابع من يوليو ...... باعتباره يوم نزول الدجال .... وبين أميركا اختارت يوم بداية الاستقلال في الرابع من يوليو و النسر شعارها اضافة الى ماسبق وتحدثنا عنه هن التاريخ الموجود على الدولار الامريكى .... اعلم ان البعض لايحاول التفكير مجرد التفكير بما سبق ..... ولكن هرتزل- أبو الصهيونية السياسية العلمانية- توقع هذا الموعد بناء على دين صحيح عن دجال للهيود آخر الزمان لم يحدد الله أمده بالسنين، وبناء على حسابات تلمودية كاذبة جعلت الدجال ملكاً داوودياً يحكم باليهودية العالم أجمع و لهذا أسرع بإعلان الصهيونية- واستحثاث نشاطها السري المعادي للبشر المدمر لهم، لأن مجيء أو نزول هذا المسيح مشروط بفساد العالم، فلابد من الإسراع بفساده! وهذه هى العولمة الحاليه وماخطط له الدجال اللعين واعوانه وماوعدهم به لحكم العالم ..... وان تغيرت صور العولمه وزمنها فهى المرحلة الاخيرة من مخططات الدجال اللعين .. وكانت كل الامور تسير حسب المخطط لها منذ البدايات الاولى وحتى العصر الحديث حتى زمن القطبين ادى المطلوب منه ودوره المخطط له ... فكانت الشيوعية وجه قبيح للعولمة، ولكن عولمة الإكراه لا تكون بالقطبين المتكافئين، لهذا كان الإسراع بإسقاط الشيوعية، وتدليل القطب الواحد ذي الدين اليهودي الوضعي من لدن لوثر والعمل الجماعي الأممي على تعويم المسلمين وتهميشهم



العولمه اخر مراحل مخططات الدجال


لقد وصلنا الى المرحلة النهائيه من مخططات هذا اللعين واتباعه من اليهود وهو عولمة العالم ... ولو راجعنا جيدا كل ماسبق وذكرناه ونظرنا بعقليه واعيه لحاضرنا ومايحصل اليوم لوجدنا ان ثمة إنباآت مصدرها بواعث وإمكانات ملحوظة مسبور امتدادها في المستقبل بأن القطبية الأمريكية هي نهاية التاريخ كما قال فوكوياما و صدق و هو كذوب, بل ذلك مرحلة تأزم و إنحطاط في التاريخ ولابد من اشراط الساعة ثم الساعة- والخبر بذلك باجماع من الأديان- وفق قضاء الله الذي أخبر عن وصف بعض أحداثه في ديننا الصحيح والدين العالمي المهيمن حق، ولكنه آخر الأحداث التي يعقبها موت المؤمنين، وخلو الأرض ممن يقول: الله الله، ثم فساد الكون الدنيوي‚ وقبل ذلك أحداث كبرى كثيرة نعرف بعضها بالوصف والكيف، ونعرف بعضها بالوصف دون الكيف , والنبوءة بمسيح اليهود في ديننا بيانها على وجه الصحة وبخلاف زعم اليهود، فهو دجال وليس ملكاً داودياً يحكم العالم بدين رباني، وهو يخرج من خراسان, بذلك صح الخبر، ويتبعه من يهود أصبهان سبعون ألفاً عليهم الطيالسة. ربما البعض لايجد تفسيرا لخروجه من خراسان ووجود اتباعه هناك وسوف نبينه ان شاء الله تعالى
والعولمة بدورها مفهوم ذاع في العقد الأخير من هذا القرن، للترويج لظاهرة السوق الحر. وهذا المفهوم شأنه شأن مفاهيم أخرى مثل: ( نهاية التاريخ، حقوق الإنسان، الديمقراطية، صراع الحضارات.. ) فهي أسطورة من أساطير العصر وظاهلره تاريخيه مستمرة تعبر عن رغبة الشمال فى السيطرة على الجنوب والواقع ان اساسها وهدفها واحد ومدبرها والمستفيد من نتايجها هو الدجال اللعين ويهوده ......فهي تشكل موجة ثالثة من التوسع الاستعماري لاتختلف في أهدافها عن أهداف الموجات السابقة وذلك أن أهداف رأس المال المهيمن للشركات العملاقة المتعددة الجنسيات واليهوديه الصهيونيه ادارة وتملكا تبقى في غزو موارد الكوكب، و تسخير الشعوب المستضعفة عبيدا و موالي. هذا مايبدو ظاهرا للعالم ولكن الصيحح ومما سبق وفصلناه هو الفصل الاخير فى مخططات الدجال واعوانه من اليهود فباسم العولمة سيتوحد العالم كله تحت سيطرة المركز، وتصبح ثقافته ( الغربية ) هي نموذج الثقافات، وباسم المثاقفة يتم انحسار الهويات الثقافية الخاصة في الثقافة المركزية. وبطريقة لاشعورية وتحت أثر تقليد المركز والانبهار بثقافته يتم استعمال طرق تفكيره ومذاهبه إطاراً مرجعياً للحكم دون مراجعة أو نقد. وهم يشاؤن ويخططون ويدبرون ولكن الله غالب على امره سبحانه وتعالى لان العالميه لن نكون الاللاسلام والمسلمين لان المسيح الرباني هو عيسى بن مريم عليه السلام، ودينه العالمي الإسلام، هذه هي العولمة الحقة التي لا يبقى معها دين باطل وذلك آخر ما ينتظر قبل فساد الكون وبعدها أحداث جسام منتظرة منها المؤلم للمسلمين، ومنها السار, والمؤشرات تدل على أن العولمة ضد الأديان لن تستمر على هذا الوضع الراهن البغيض في ظل القطبية الأمريكية البغيضة لأن تطهير فلسطين من اليهود ليست غايته إلى نزول المسيح عيسى عليه السلام،فالمسيح عليه السلام سينزل والبلاد بلاد إسلام، ولن يكون لليهودية عالمية ألبتة، وإنما العالمية التي يدَّعونها تكون مع فتنة الدجال، إذ هم أتباعه، فما نحن فيه الان هو مايرغبون ويخططون له وياملونه هم وهذا الدجال اللعين .... وسيعصم الله منه المؤمنين وأهل الحرمين الشريفين، وسيقتله عيسى بن مريم عليه السلام ومعه جند الله من المسلمين, هذا هو مدلول الدين الصحيح الخالد غير المبدل, وهذا قُبيل قيام الساعة مباشرة, وقبل ذلك سيكون للمسلمين دولة وسلطان،.. ويسلم كثير من النصارى وسيكون بقيتهم حلفاً للمسلمين ضد أعداء البشرية حينما تنتهي العولمة بسيادة المال الذي يقامر به اليهود تحت قيادة دجالهم وسيادة القانون الوضعي الذي أرسوا فلسفته، وتجميد القوة العسكرية التي تحمي ذاتيات الأمم إلا قوة أمثال المافيا, ويومها يكون قاموس الجمعيات السرية والماسونية وأحابيل التضليل للبشرية والتردي بها إلى الهاوية, يكون ذلك من أبجديات المعارف الشعبية المؤلمة بعكس ماهو موجود الآن من ترفع بعض كبار المثقفين عن التصديق بما يسمونه أسطورة الماسونية، والمجمعات السرية، والقصد البشري العابث في توجيه الفلسفات والمعارف والأفكار والتربية والإعلام وسلوك المجتمعات, وكيد الأخطبوط الصهيوني الناشب في العالم الذي تبوَّأ ذروة الطغيان في ظل العولمة و في مراحل افسادهم الاول ... الذى سوف تكون نهايته قريبه وسوف تكون اولى الاسباب التى تغضب هذا الدجال اللعين لفشله فى كل مارسم وخطط له واتباعه ... وتزداد بدخول المسلمين روما ومايحصل من احداث ناتى لذكرها تكون سببا لغضبته وخروجه واتباعه لانه لم يعد له وقتها سوى القوة والفتن التى مافتى ينشرها هو واتباعه فى عصرنا هذا خاصة للسيطرة على هذا العالم وتنفيذ ماخطط له وفشل فيه واتباعه



حضارة الدجال نعيشها اليوم :


لا يخلو زمن أبدا من فتنة المسيح الدجال ‚ نعم، إن شخص المسيح الدجال لن يظهر إلا في آخر الزمان ولكن فتنة المسيح الدجال موجودة في كل زمان ومكان وتصل هذه الفتنة إلي الذروة والقمة عند ظهور شخص الدجال
فما هي فتنة المسيح الدجال؟
إن فتنة المسيح الدجال هي أن يفتن الإنسان في دينه بحيث يكون حاجات الإنسان الأساسية في كفة وكفره بالله في الكفة الأخرى، فمثلا قصة أصحاب الأخدود عندما خيرهم الملك بين الموت حرقا في النار وبين الكفر بالله عز وجل هي شبيهه بفتنة المسيح الدجال، لأن المسيح الدجال حين يظهر يمتلك الدنيا كلها في يده فمن آمن به أعطاه الدنيا ونعيمها ومن كفر به حرمه من كل نعيم الدنيا حتى الحاجات الأساسية مثل الأكل والشرب. طعام المؤمنين يومها التسبيح والتهليل لأنه سيحرمهم من طعام الدنيا لأنهم كفروا به وآمنوا بالله وفتنة المسيح الدجال موجودة أيضا في زماننا هذا، فمثلا أمريكا في هذا الزمن تلعب دور المسيح الدجال و هي صنيعة الدجال فالدولة التي تؤمن بأمريكا وتدور في فلكها وتسمع وتطيع لها تمنحها أمريكا الحياة، وتمنحها التأييد الدولي في ظل النظام العالمي الجديد الذي تحكمه هي والدولة التي لا تسمع وتطيع تطبق عليها العقوبات الاقتصادية الصارمة ويموت أهلها جوعا كما يحدث في العراق و أفغانستان مثلا، أو تدبر لها المكائد والحروب
كما أن فتنة المسيح الدجال أيضا موجودة في دولنا الإسلامية فالدولة الآن هي للباطل يحكمها الطواغيت فمن يؤمن بالعلمانية والحكم بغير ما أنزل الله ويكفر بالإسلام و يوالي أعداء الإسلام يولى أعلى المناصب ويمنح الألقاب والمزايا المختلفة. أما من يؤمن بالإسلام ويكفر بالطواغيت و يوالي المؤمنين يلقي به في غياهب السجون والمعتقلات وتشرد أسرته وتشوه سمعته فهو الإرهابي المتطرف المنغلق المتزمت المنخرط المستقطب الرجعي الذي يهدد المكتسبات الحضارية للدولة ويريد العودة بها إلي الوراء وكل ذلك وراه عدوالله الدجال
وفتنة المسيح الدجال موجودة فالمرأة المحجبة تخير بين نزع الحجاب وبين أن تفصل من عملها والرجل المسلم يخير بين ترك صلاة الجمعة أو الفصل من العمل والمستثمر المسلم يخير بين أكل الربا أو الموت جوعا، والتلميذ المسلم يخير بين مسايرة أقرانه في المدرسة في الفساد والانحراف وبين أن يهجره أصحابه وأن يعيروه ليل نهار بأقذع الألفاظ. وهكذا تتفاوت فتنة المسيح الدجال من حالة إلي أخرى ولكن هذه الفتنة لن تصل إلي قمتها وذروتها إلي حين ظهور الدجال شخصيا قبيل قيام الساعة
نعم يا أخوة إن صناعة الدجل والدجالين هي فتنة عظيمة أوقعت كثير من الناس وما أكثر الدجالين في عصرنا هذا فحضارة أو بالأحرى الرجعية الشيطانية الغربية الرأسمالية تتسم بالتدجيل في أشياء كثيرة والتلبيس علي الناس وتسمية الأشياء بغير أسمائها وإطلاق الأسماء البراقة الخلابة علي غير حقيقتها وبكثرة الاختلاف بين الظاهر والباطن وحلت الشعارات والفلسفات محل الأديان وسحرت النفوس والعقول وأحاطت بها هالات التمجيد والتقديس شعارات فارغة مثل الديمقراطية وحقوق الإنسان مثلا وهي كلها دجل في دجل وهى من صنيعة هذا اللعين واتباعه
فحقوق الإنسان لها عيون زرقاء وشعر أصفر فأين حقوق الإنسان عندما ضربت العراق بالقنابل النووية نعم النووية وأين حقوق الإنسان من شعبي العراق و أفغانستان الذان يموتان جوعا وأين حقوق الإنسان من الشعب الفلسطيني المشرد وأين حقوق الإنسان من الشيشان و كشمير وكوسوفو والبوسنة والجزائر .... غير موجوده لان هذا اللعين يخطط لضرب الاسلام والمسلمين والا لماذا لايحدث ذلك فى اى مكان اخر من العالم لماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أين هي الديمقراطية وقد نشرت مجلة نيويورك تاميز أن الناخب الأمريكي هو من أجهل الناس بأمور السياسة والاقتصاد أين هي الديمقراطية وأجهزة الإعلام التي هي أجهزة الدجل والتضليل لهذا اللعين الدجال تلمع الشخص الذي يريده اليهود أن يفوز في الانتخابات وتفضح وتشوه صورة الشخص الذي لا يريده اليهود. أين هي العدالة ولكل شخص صوت انتخابي واحد بغض النظر عن ثقافة هذا الشخص وعلمه وبعد نظره وانتمائه وخلفيته فالشخص الخير المحافظ بعيد النظر له صوت انتخابي واحد مثله مثل الجاهل السكير العربيد ******. والله أنه لدجل في دجل صنعه ورسم له هذا اللعين وينفذه اتباعه من اليهود والصهاينة
والرجعية المادية الغربية التي تناهض وتحارب الحضارة الإسلامية الربانية هي من أساسها دجل في دجل ابتدعها واسسها دجالهم الاكبر . فالحضارة المادية الغربية تقوم علي ثلاث عقائد أساسية اثنان منها دجل في دجل وواحدة فقط فيها حق وخير وهي أساس الخير والعدل والتفوق الذي نراه في الرجعية الغربية المادية اليوم. والعقائد الثلاثة هي
أولا: الإيمان بالمادة والكفر بعالم الغيب
فالحضارة الغربية تكفر بعالم الغيب وتكفر بالأديان وتعتبر أن الأديان ما هي إلا خرافات تخبرنا عن الحياة تحت الأرض بعد الموت وخرافات تصف الحياة فوق السماء من الجنة والنار والملائكة ورب العالمين والأرواح. الرجعية الغربية المادية العلمانية لا تؤمن إلا فيما بين السماء والأرض فقط من المحسوسات. كما قال الله عز وجل عن أمثالهم في القرآن من الدهريين "وقالوا ما هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر وما لهم بذلك من علم إن هم إلا يظنون". وقال سبحانه"وقالوا إن هي إلا حياتنا الدنيا وما نحن بمبعوثين" وقالو هم "إن هي إلا أرحام تدفع، وأرض تبلع، وما يهلكنا إلا الدهر". وقد حاججهم الله في القرآن ورد عليهم بالمنطق، فمثلا في سورة نون قال الله عز وجل"أفنجعل المسلمين كالمجرمين، ما لكم كيف تحكمون". أي كيف يموت الصالح البار ويموت الكافر الفاجر وكلاهما يدفن في الأرض ويلقي نفس المصير وتكون هذه هي النهاية "أفنجعل المسلمين كالمجرمين، ما لكم كيف تحكمون". بأي منطق أعوج يكون هذا. وبناء علي هذا تكون العقيدة الأولي للحضارة الغربية الرأسمالية المادية هي عقيدة دجل في دجل
أما العقيدة الثانية للرجعية الغربية العلمانية فهي أنه من جد وجد ومن زرع حصد
فهي توفر مناخ صحي للعمل والإنتاج والتعمير وبعض العدل النسبي. وبالتالي فإن الشخص القادر علي العمل والإبداع والإنتاج يعود عليه ذلك بالمال الوفير والثروة. وهذا حق لا دجل فيه. وهذا هو مصدر الخير في الرجعية الغربية. وكل ما نراه حولنا من خير وتفوق مادي وعلو للرجعية الغربية فمصدره من هذه العقيدة، عقيدة الجد والعمل ولكن كل هذا يبنونه على العقيدة الاولى والثالثه
أما العقيدة الثالثة للرجعية الغربية الرأسمالية فهي حرية الفساد لكي يتمتع الإنسان بالثروة التي اكتسبها من العمل والجد. وهذا ماينادى به علمانيون الاسلام تحت ستار الحضاره
فماذا ينفعني إذا كان عندي مليون دولار ولا أستطيع التمتع بها نتيجة التضييق وعدم الحرية فكان لا بد من توفير حرية الفساد لكي يستمتع الإنسان بهذا المال ويشعر بعظمته لكي يعبده ويقدسه ويتفنن في العمل والإنتاج لكي يكسبه. فهذا المال هو جنته لأنه يمكنه من الاستمتاع والتلذذ بهذه الدنيا وبشهواتها وملذاتها من الخمر والنساء والقصور وأماكن اللهو المحرم منها والمباح. أما النار بالنسبة له فهو الفقر الذي يخشي منه ويخاف منه مخافة عظيمة التي قد تدفعه أحيانا إلي الانتحار وقتل النفس إذا خسر ماله أو فقد وظيفته. وبالتالي فإن هذا الشخص يعمل طول الأسبوع لكي يستمتع بجنته في عطلة نهاية الأسبوع. فتجده يعمل كالآلة طول الأسبوع، لكي يستمتع بالملذات والشهوات في عطلة نهاية الأسبوع فيلتقي بصديقته، ويدعوها للمنزل ويحتسيان الخمرويتعاشران في الحرام أو يذهبان لتسلق جبل أو للتزحلق علي الثلج أو في رحلة بحرية أو يقيما حفلة رقص ولهو وخمر ويدعون الأصحاب للتلذذ بنعيم جنتهم التي هي الدنيا فليس لهم جنة غيرها لأن يأتون مفلسين في الآخر فيقول لهم الله عز وجل كما ذكر في القرآن "ويوم يعرض الذين كفروا على النار أذهبتم طيباتكم في حياتكم الدنيا واستمتعتم بها فاليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تستكبرون في الأرض بغير الحق وبما كنتم تفسقون"؟
وهذه العقيدة تؤدي بهم إلي عبادة المال وعبادة الحرية التي أقاموا لها
صنم في نيويورك يسمي بتمثال الحرية أو صنم الحرية وهو أحد الآلهة التي تعبد بالإضافة إلي الدولار. وهي عقيدة دجل في دجل وتؤدي بهم إلي النار يوم القيامة. و أمريكا هي أم الدجل وعاصمة الدجال الاكبر والصنم شعار دعوته ومبدا حكمه وملكه
وكم نخشى أن ينخدع المسلمون وسط هذا الوباء والدجل من أن يسقطوا في هذه الهاوية وأن ينطلي عليهم دجل الدجالين. فهم يسعون ليل نهار على أن يجروا المسلمين إلى نمط حياتهم البهيمي هذا !!! فهو طريق سهل يتيح لهم الاستمتاع بالشهوات وليس فيه تكاليف ولا مسئوليات ويساير النظام والعرف السائد ليس فيه خمس صلوات في اليوم والليلة وليس فيه نصب الحج وليس فيه تجويع للنفس في شهر رمضان وليس فيه تكاليف حمل الدعوة وتبليغها للمسلمين وغير المسلمين ، وليس فيه صدام مع طواغيت الكفر وليس فيه فتنة ولا امتحانات ولكنه طريق التلذذ بالشهوات الحلال منها والحرام بدون قيود ولا حدود. ويا حسرتاه إذا انجرف المسلمين في ظلمات هذه الحضارة المادية العفنة كيف سيثبتون لفتنة الدجال
يا للمصيبة ويا للكارثة ويا لضياع العمر والمستقبل في الحياة الآخرة. لقد ساروا وراء الدجالين الذين أوهموهم بأن أهم ما في هذه الحياة الدنيا هو المنصب والجاه والمال والثروة والشهرة والتمتع بالشهوات والحياة الهنيئة الرغدة فصدقوهم المساكين وعبدوا الدنيا والشهوات فضل سعيهم في هذه الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا بما حققوه من نجاح دنيوي في عالم المال والجاه والشهرة والتللذ بالشهوات. والأدهى والأمر أن هذا العبد يظن أنه يحسن صنعا لأنه قد أدار ظهره لهدي الله ومقاييس الله واعتمد علي معايير ومقاييس البشر الدنيوية الفاسدة. فهو بموازين البشر المبنية علي الدجل قد أحسن العمل فلقد حاز الوظيفة المحترمة ووصل إلى المركز المرموق ويشير الناس إليه بالبنان وله بيت فخم وسيارة فارهة من أحدث طراز. وله نساء حسناوات ومالا ممدودا وبنين شهودا. ولكنه في ميزان الله وهو الميزان الحق لا يساوي شيئا فلقد أراد الدنيا وسعي لها سعيها، فأراد الله أن يفتح عليه الدنيا لكي يستدرجه إلي النار كما قال تعالي "من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثم جعلنا له جهنم يصلاها مذموما مدحورا، ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكورا" ؟
فلا عجب إذا كان تاريخ اليهود و هم جنود الدجال هو تاريخ التنافس علي الدنيا و التكالب علي الثروة والسلطة فيها. والكفاح لسيادة شعب يهود علي البشرية كلها. وقد تجلي ذلك كله في كل ما نسب إليهم من كتب دينية مقدسة و كتب أدب و شعر و قصص و أفلام وبطولات وحروب وثورات أو ما ابتدعوه من أفكار وفلسفات

قولهم في التوراة المحرفة "أن الأميين (أي كل من ليس من نسل اليهود) ما هم إلا حمير قد خلقهم الله ليركبهم شعب يهود كلما نفق منهم حمار (أي مات من ثقل الحمل) ركبنا حمارا آخر". ولهذا كرهتهم معظم الشعوب واضطهدتهم وسامتهم سوء العذاب ولعنهم رب العالمين في القرآن الكريم وذمهم علي هذا القول فقال سبحانه وتعالي "ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيل ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون" وقال سبحانه "فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية يحرفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظا مما ذكروا به". ولأن اليهود قد ساهموا في العهد الأخير بقدر كبير في بناء هذه الرجعية الغربية فساهموا بأكبر قسط في الإفساد فنجد أنهم يسيطرون علي العالم اقتصاديا وإعلاميا وسياسيا و نجد أن الحكام لا يفعلوا إلا ما يمليه عليهم مستشاريهم اليهودي من اتباع الدجال ومنفذى تعليماته وخططه‚ لقد برعوا في صناعة الدجل. ومن رحمة الله عز وجل بالبشرية أن جعل اليهود يؤمنون بأنهم شعب الله المختار وأنهم من سلالة خاصة و بالتالي لا يدخل اليهودية إلا من كان من نسل يهودي. ولو لم يكن هذا لنشطوا في الدعوة لدينهم ولكان عندنا مليار يهودي الآن. وتخيل كيف يكون العالم إذا كان فيه مليار يهودي فمعظم ما نراه الآن من الفساد بسبب طغمة من اليهود فما بالك بالحال مع مليار يهودي. ولنفس السبب أيضا هم يحاولون إخراج الشعوب من عقائدها إلي العلمانية أو الإلحادية لكي يضعفوها وبالتالي يسهل السيطرة عليها.ولقد تطرقنا الى دور هذا اللعين واتباعه ومخططاته فيما سبق ونوجزها هنا فما يسمى ببولس الرسول اليهودي الذي ادعي الرسالة ليفسد عقيدة المسيح عليه السلام وأدخل فيها عقيدة التثليث وتأليه المسيح وبنوته لله عز وجل هو يهودي و إبن سبأ اليهودي الذي أنشا الباطنية و فرقها المشهورة في الإسلام و كذلك داروين صاحب نظرية النشوء والتطور وأنه ليس هناك إله ليخلق الإنسان ولكن أصل الإنسان كان قردا هو يهودي وماركس صاحب النظرية الشيوعية الملحدة الفاشلة هو يهودي وفرويد وتفسيراته الجنسية في علم النفس مثل أن الطفل يرضع من ثدي أمه بلذة جنسية هو يهودي وهكذا معظم دجالين العصر الحديث من اليهود ممن تتلمذوا على يد سيدهم الدجال الاكبرلعنه الله وهم ينشرون دجلهم في شكل أبحاث علميه ونظريات ونظم اقتصادي، ونظريات ومبادئ في علم الاجتماع ولهذا السبب نجد أن الرجعية الغربية العلمانية في الظاهر اليهودية في الباطن قد اتسمت بالتدجيل في أشياء كثيرة و التلبيس علي الناس وتسمية الأشياء بغير أسمائها وإطلاق الأسماء البراقة الخلابة علي غير حقيقتها وبكثرة الاختلاف بين الظاهر والباطن وحلت الشعارات والفلسفات محل الأديان وسحرت النفوس والعقول وأحاطت بها هالات التمجيد والتقديس، شعارات وفلسفات ونظريات فارغة كلها دجل في دجل. ويكفينا يا اخوة أن الله لم يلعن المشركين ولا النصارى ولا حتى الملحدين في صريح القرآن، ولكن الله لم يلعن في صريح القرآن إلا أثنين إبليس واليهود. فاليهود يدجلون علي الناس ويستخدمون النساء والمصالح المشتركة وزينة الحياة الدنيا في الدجل والتضليل.. ولهذا نجد في صورة الكهف تنبيهات وتحذيرات شديدة للمؤمنين من الوقوع في إغراء زينة الحياة الدنيا لأنها المصيدة الرئيسية للدجال والدجالين اتباعه. فقال الله عز وجل`` (( واضرب لهم مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيما تذروه الرياح وكان الله على كل شيء مقتدرا، المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا)) وهذه السورة كماجاء فى الحديث ان تقرا فواتحها على الدجال وسوف نتطرق لهذا لاحقا ولكن اسرار القران وعجايبه كثيره فمن يتعظ

ولو نظرنا قليلا لواقعنا لوجدنا الامر يسير كما خطط له حتى على ابسط المستويات
عندما يفتتح مطعم جديد ويعلن عن تخفيضات بمناسبة الافتتاح تجد الناس على ابوابهه منتظرين وكانه يهب صكوك الغفران كما كانت تفعل الكنيسة النصرانية في عصور الظلام وكما تفعله الكنيسة الخمينية !!! وليت الذين حضروا من المعوزين أو اهل المسغبة بل سوادهم الاعظم من اصحاب القروش والكروش

عندما يعلن في أي سوق عن جوائز لمن يبتاعون من المحلات يكتظ ذلك السوق بالمشترين والباعة والمتسكعين والمحتاجين !!!! وان كان يدرك الاكثر من الحاضرين انهم لن يخرجو ا - حتى - بخفي حنين !!!!! ولكن لعل وعسى

*عندما تعلن مؤسسة تجارية عن جائزة في احدى علب منتجاتها !!!! تجد الناس يمارسون اشق اساليب الغوص في العلب وحتى العلب الفارغة والصدئة وعلب السردين والعلب التي تعلو حاويات القمامة

عندما ترى القوم وقد انكفأ بعضهم على بعض وقعدوا بجوار بيت امير يستمدون منه العون ويحتلبون كرمه الفياض عندما تراهم وقد اتوا قبل ان تغادر الطير وكناتها تلدغهم سياط الشمس اللاهبة وتلسعهم هبائب الشمال الحارقة لا يغادرون حتى يظفروا بالنظر الى وجهه الكريم !!!!! لعله يجود عليهم بالنزر من المال
ينتظرون الساعات الطوال رجالا ونساء واطفالا محتاجين وغير محتاجين ربما دخلوا وربما ردوا من حيث اتوا بين زجر الحرس ولدغات الشمس ولفح القيظ !!!! او لسع الشواتي

عندما يعلن لبناني مشعوذ حقير عن جائزة قدرها مليون ريال لمن يتصل على رقم في بلد تكلف فيه الدقيقة عشرين ريالا لا يمت للبلد التي تقوم على ارضه القناة !!!!!وتجد الناس سيلا جارفا من المكالمات والخطوط الساخنة حتى الاحتراق !!!!!! توقن يقينا تاما ان المسيح الدجال ستكون مهمته ميسورة جدا بيسر اجتذاب العملاء الى اي محل حتى لو كان محل بيع - جراك - باعلان عن تخفيض او مسابقة *عندما يخرج على الناس قرد في احدى الفضائحيات وحثالات نصارى المهجر ونصارى الخليج الذين يتنامون في المستنقعات بصورة خطرة ويتسنمون ذرا المناصب وينتعلون المريح ويركبون الفاره وقد اتوا من قرابة الشهر لا يملكون القطمير الا الانفلات من كل القيم والمثل والمبادئ والاعراف والعادات

عندما يخرج ذلك الشمبانزي ويضرب بالرمل ويزعم لهذه بالرزق ولتلك بالولد وعندما تتهافت المكالمات عليه تهافت الذباب على العذرة عندها توقن ان الزمن يطوي بعضه طيا ايذانا بخروج الرئيس الاكبر

الدجال الاخير الذي يكون له القدح المعلى في الصولة والجولة الدجال الحقيقي الذي سهل مهمته دجاجلة كثيرون بهيئات مختلفة ولعل اعتى طرق الدجاجلة الاعلام المسموع والمقروء والمشاهد الذي يسبي العقول ويخلب الالباب ويحطم القيم ويسوق الناس سوقا الى جنة المسيح الدجال او يدعّ شُمّ الانوف الى نار الدجال الاكبر لعل الاعلام يحاول التطبيع مع الدجال باستمراء الكذب واستساغته بقلب الحقائق وخنق الحريات المستقيمة وبث السم في الدسم
الاعلام يقلب الهرم يتوج الرعديد الجبان تاج العزة والغلبة والحنكة والقيادة والرياسة والزعامة ويلبس مرفوع الرأس الأشوس ثوب ذلة وصغار . يعلي اللص الخائن عروش النصح والشفقة والحفاظ !! يخون الامين ويأتمن الخائن
الدول تمارس دور الدجال
المؤسسات تمارس دور الدجال
الشركات تمارس دور الدجال
الافراد يمارسون دور الدجال
ما اسهل عمل الدجال حين يخرج على قوم خدعوا بمعسول القول دون الفعل
عندها وعندما يغدق الدجال بسخاء على من يتبعه سيخرالكثير للدجال سجودا وركوعا
*مهمة الدجال الاكبر سهلة جدا عند اجيال تتعلق بافلام الكرتون - بوكيمون وغيرها وغريندايزر وعدنان ولينا وباباى البحار - وتدعي لها من الخوارق ما يعجز عنه الله !!!!!!!!!! - تعالى الله عما قاله الكثيرون - وهي افلام كرتون يؤمنون بها ذلك الايمان الذي خالط ارواحهم كيف اذا حضر من يخاطب القرية آمرا ان اخرجي كنوزك فتخرجها !!!! ومن يفلق هامة الرجل بالسيف ويفصل اخر الى جزئين ثم يدعوه فيعود كما كان
الا تعتقد معي ان الاكثر سيخر ساجدا للدجال الاعور الكافر
ان الدجال قد اعد العدة كاملة لخروجه فهو لن يخرج كما يعتقد البعض من قيودة وينفض غباره ويقول انا الهكم .... سوف يخرج وقد مهد كل شئ لنفسه

اللهم اني اعوذ بك من فتنة المسيح الدجال

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.