منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الأبحاث و المشاركات المتميزة > أبحاث أبو سفيان رحمه الله

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #46  
قديم 01-07-2011, 06:52 PM
الخيّال المتعبد الخيّال المتعبد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,707
معدل تقييم المستوى: 10
الخيّال المتعبد is on a distinguished road
افتراضي رد: الرد على بحث ذي القرنين للشيخ أبو عرفة

الإخوة الكرام

سرني الحوار السابق والتفصيل الجميل الذي قدمه الأخ الكريم أبو سفيان فأسئل المولى سبحانه أن يؤتيني وإياكم من لدنه فرقانا نفرق به بين الحق والباطل

إلا أنني رغبت إن تفضلتم عليّ بالسماح أن أضيف حجة بسيطة واحدة تنقض أصل القول بأن ذو القرنين هو سليمان عليهما السلام

وهو إختلاف الزمن للأحداث وتواجد الشخصيتين (عامل هام وحاسم لايمكن معه دمج الشخصيتين في واحدة مهما كانت الأدلة والبراهين)

فيأجوج ومأجوج قد ذكرهتم التوراة أي أنهم قبل موسى عليه السلام لأن التوراة ببساطة كتاب الله إلى قلب موسى، وموسى قبل سليمان عليه السلام

فلا يصح بذلك أن ردم ذو القرنين كان قد ردمه ذو القرنين قبل ولادة موسى عليه السلام ثم نبحث في كون من أنجزها إنسان من جيل لاحق لموسى بسنين كثيرة وهو سليمان

والجدير بالذكر أن هذا العامل الهام قد أشار إليه الأخ الكريم أبو سفيان بشكل غير مباشر عندما قال:

(أن الله سبحانه قد استجاب دعاء سليمان بأن لا يسأل أحد بعده ما وهبه الله من ملك وأن هذا الأمر لا يعني أن الله سبحانه لم يمنح من كانوا قبل سليمان ملكا أعظم من ملك سليمان)

وما يلي توضيحات من اجتهاد شخصي قد تؤكد إمكانية معرفة زمن وصول ذو القرنين الى عين حمئة

قال الله سبحانه وتعالى في سورة الكهف عن ذو القرنين

{حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِب الشَّمْس وَجَدَهَا تَغْرُب فِي عَيْن حَمِئَة} من سورة الكهف:

(وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْراً (83)‏ إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَباً (84) فَأَتْبَعَ سَبَباً (85) حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْماً قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْناً (86) قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَأباً نُّكْراً (87) وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُ جَزَاء الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْراً (88) ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَباً (89) حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْراً (90) كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْراً (91) ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَباً (92) حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْماً لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلاً (93) قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجاً عَلَى أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدّاً (94) قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْماً (95) آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَاراً قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْراً (96) فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْباً (97)‏ قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاء وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاء وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً (98))

ونحن نعلم أن الشمس تشرق كل يوم من مكان مختلف فلا تشرق من نفس المكان مرتين وذلك بسبب تنقلها بين درجات خط الإستواء صعودا باتجاه مدار السرطان وعودة منه ليتحقق بأمر الله جلّ جلاله تقلب الفصول الأربعة - ولا أناقش هنا إن كانت الشمس تقوم بالفعل أم الأرض- فالتنقل بين المدارين أمر مسلم به في جميع الحالات

فإن وجد ذو القرنين حين بلوغه مغرب الشمس وهي تغرب في عين حمئة بينما هي تغرب كل يوم في مكان مختلف فإن في هذا علامة واضحة تثبت وتوضح المكان والتاريخ والساعة بل والدقيقة التي وصل فيها ذو القرنين الى مكان القوم الذ استطاع منه أن يرى العين الحمئة وهي مكان جغرافي على وجه الأرض بغض النظر عن كينونته إلا أن الشمس لا تغرب فيه ولم تغرب فيه إلا في وقت واحد وهو عندما وصلها ذو القرنين والله تعالى اعلم

ولا اقصد أن ذو القرنين توهم رؤيتها تغرب في عين حمئة لا بل هو وجدها فعلا تغرب وكأنها تنزل في داخل عين حمئة توجد فعلا في مكام ما في أقصى غرب اليابسة مما يدل على أن العين الحمئة قد تكون عين فوارة تغلي في وسط المحيط مما جعل الشمس في عينه وكأنها تنزل في داخلها ولو مكث ذو القرنين أياما أو شهرا في ذلك المكان لوجد الشمس تغرب في مكان مختلف عن العين الحمئة أي يمينها أو يسارها

وبما أن ثمة علماء في اللغة العربية على دراية بكيفية التوصل إلى التواريخ والمسافات والأحداثيات جراء العد لعدد الأحرف والآيات وأرقامها بلإستعانة بعلم في اللغة العربية لا يقل عن علم النحو والصرف والبلاغة ألا وهو علم التورية وفك مستور الكلام والذي أبدع العرب في استخداماته لتضمين تواريخ أحداث معينة ضمن الكلمات والحروف من خلال إعطاء كل حرف من حروف اللغة العربية قيمة رقمية معينة، فهم قد يتمكنوا من اكتشاف تاريخ هذه الحادثة وأحداثيات موقعها على سطح الأرض بدقة متناهية.

ومن الجدير بالذكر أن من الطرق التي يحدد من خلالها هؤلاء الناس موقع وجود التوريّة ضمن الجملة هو من خلال البحث عن الكلمات ذات المدلول على وجوب العد مثل كلمة حتّى فمنهم من استخرج تاريخ متوقع لوقت خروج يأجوج ومأجوج من الآية الكريمة: {حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ} (الأنبياء: 96)

فقالوا إن خروجهم سيكون بإذن الله عام 2022 م والله تعالى وحده أعلم بالغيب

وكذلك حدد الدكتور جرار رئيس قسم علوم القرآن في نابلس موعد يظنه تاريخ وعد الآخرة ونهاية علو بني إسرائيل الثاني بقتل المسيح الدجال في تاريخ 2022م كذلك من خلال نفس الأسلوب الحسابي من سورة بني إسرائيل (سورة الإسراء) من خلال العد بعد قول الله تعالى:
{وَقُلْنَا مِن بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُواْ الأَرْضَ فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا}

وهو نفس التاريخ الذي توصلوا إليه جراء العد والحساب من خلال الجمَّل في قول الله تعالى:
{( قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاء وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاء وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً (98)) }

وبهذا التوافق العجيب للتواريخ في الأحداث مع حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم - الذي يحدد فيه أن خروج يأجوج ومأجوج يكون فور قتل عيسى عليه السلام للدجال فيوحي الله تعالى له للتحرز في الطور - وقفة تذهل العقل في كيفية ترابط الأحداث بين آيات الكتاب وأحاديث السنة بشكل لفظي ورقمي بديع يضيف تحدي جديد للإنس والجان ليأتوا ولو بآية كمثل القرآن الكريم الذي يظهر أنه مترابط بشبكة من التواريخ والارقام والأحداثيات والمسافات بين المواقع وبين التواريخ للأحداث ضمن كلمات ونصوص الجمل في الآيات الكريمة

وبالرجوع الى مناسبة نزول هذه الأيات وهو لإجابة السائلين عن علامات تؤكد نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهم من قريش ولاكن السؤال صدر فعليا عن مشورة من علماء بني إسرائيل الذين يتتبعون ويتقنون هذا الفن والعلم ألا وهو علم الحساب وفك مستور الكلام

وبما أن الإجابة كانت بهذه الدقة فمن المؤكد أن بني إسرائيل يعرفون من خلال علوم الفلك مكان العين الحمئة على الأرض وتاريخ اللحظات التي كان فيها الغروب في عين حمئة مما يجعلهم إما شهودا على بلوغ ذو القرنين المكان وإلا فإن لديهم العلم الصحيح عنه وهو الذي دفعهم لطرح هذا السؤال من ضمن الأسئلة

والله تعالى أعلم

سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا

  #47  
قديم 01-21-2011, 05:46 AM
ابن صادق الوعد ابن صادق الوعد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 775
معدل تقييم المستوى: 9
ابن صادق الوعد is on a distinguished road
افتراضي رد: الرد على بحث ذي القرنين للشيخ أبو عرفة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحقيقة إني لا أعرف الأخ صلاح أبو عرفة ، وإن صح ما نقل عنه وتعرضه للسلف الصالح في تفسيرهم للقرآن ، فأقول : ربما زلة لسان منه ، وإن كان يرى إنه عالم ومطلع ، فليس هذا سبيل العلماء ولا خلقهم ، وإني أنصح نفسي وإياه بعدم المبالغة في الاعتداد بالنفس مهما بلغنا من العلم والفهم والذكاء والاطلاع. فللسلف الصالح مكانتهم وسبقهم وصفاء نيتهم فجزاهم الله خير الجزاء على ما نقلوه لنا. الحمد لله أن عدم معرفة شخص ذي القرنين لا يترتب عليه عقاب في الآخرة ولا يترتب عليه خفاء أمور الدين ونقصه. فيا ليت الأخ صلاح أبو عرفه عرض كلامه ولم يجزم به في أن سليمان عليه السلام هو ذو القرنين بعينه ، ويا ليته قال إن ثمة تشابه بين سليمان عليه السلام وذي القرنين ، فهل سليمان هو ذو القرنين ! الله أعلم ، ليته قال ذلك. وليت الأخ صلاح أبو عرفة اشتغل بما هو أهم وأعرض عن ما خفي ، وليته اقتدى بمعلم البشرية محمد عليه الصلاة والسلام الذي لم يزد عن ما جاء في القرآن عن ذي القرنين ، وأنصح نفسي وإياه بإحياء السنة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والاشتغال بما ينفع الناس في دنياهم وآخرتهم. أرجو أن لا يفهم من كلامي أني مساو للأخ صلاح أبو عرفه في العلم وردي هذا هو رد من عالم إلى عالم ، لا ، فأنا لست بعالم ولكني إن شاء الله ناصح ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

__________________
بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله تعالى : ( وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا )
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.