منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > المنتدى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-16-2019, 03:02 PM
رماح الحق رماح الحق غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 18
معدل تقييم المستوى: 0
رماح الحق is on a distinguished road
افتراضي لا نجاهد ولننتظر المهدي !!!

قالوا لا يريدون الجهاد
ولما نسألهم لما !!!؟
يردون بانهم ينتظرون المهدي
ما اكذبكم يا خوالف وهل اطلعتم على الغيب وعلمتم متى يأتي ولو فعلت مثلكم الخلافات الاسلاميه ما فتحوا الامصار ولا نشروا الاسلام..
خاب مسعاكم يا جاهلين .انما الجهاد في سبيل الله في كل زمان وتحت اي سماء
والله انها حجة للقعود عن الجهاد
هل قال لكم الله ورسوله صلى الله عليه وسلم لا تجاهدوا حتى يأتي المهدي
خيبكم الله ..... عباد القومجية االوثنيه نتم هم سبب ضياع الأمة لا تعرفون سوى الغباء والنذالة و تأخدون مناصب للضحك على عقول الناس
صليبيون ولكن بلحى..
تنتظرون من رجل واحد ليدافع عن 2 مليار
قوموا يا مثبطين والله ان دول الكفر هي باشد الحاجة لامثالكم حتى تفتر الهمم و يقعد الناس وتنتهك الحرمات وينتشر الشرك ويبقى الكفار علينا اسياد
لا تسمعوا لهم يا مسلمين فان من يقود هؤلاء مؤسسة راند الكافره

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-16-2019, 03:40 PM
خالد علي خالد علي غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 1,198
معدل تقييم المستوى: 4
خالد علي will become famous soon enough
افتراضي رد: لا نجاهد ولننتظر المهدي !!!

على مؤسسة راند الكافرة وكل مؤسسة تخرج الأذناب لعائن الله وملائكته والناس أجمعين تترا!

__________________
{وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ} [الأعراف : 175]
{وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ۚ ذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} [الأعراف : 176]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-16-2019, 03:42 PM
رماح الحق رماح الحق غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 18
معدل تقييم المستوى: 0
رماح الحق is on a distinguished road
افتراضي رد: لا نجاهد ولننتظر المهدي !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد علي مشاهدة المشاركة
على مؤسسة راند الكافرة وكل مؤسسة تخرج الأذناب لعائن الله وملائكته والناس أجمعين تترا!
امين امين على دعاءك اخي الكريم خالد

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-16-2019, 04:18 PM
زوهير زوهير غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 108
معدل تقييم المستوى: 0
زوهير is on a distinguished road
افتراضي رد: لا نجاهد ولننتظر المهدي !!!

نعم لم يبق لنا الا اعتزال جميع الفرق وانتظار المهدي لأنه هو الوحيد المؤيد من السماء والذي يعرف الحق من الباطل في الأمة

وحتى الجهاد بدون فلسطين لا يجوز الجهاد في اي مكان لأن الأمور مختلطة وواقعة فيها فتن كبيرة يمكن ان تكون نيتك الذهاب

للجهاد فتجد نفسك بين يدي المخابرات العالمية تتلاعب بك كما تريد الأمر خطير الأحسن الإنسان اعتزال الفتن الى غاية ظهور

المهدي واتباعه .

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-16-2019, 05:33 PM
رماح الحق رماح الحق غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 18
معدل تقييم المستوى: 0
رماح الحق is on a distinguished road
افتراضي رد: لا نجاهد ولننتظر المهدي !!!

ههههه نعم انتظروا المهدي لحتى يخصلكم
لو فعل مثلكم صلاح الدين لما حرر القدس ولكن هيهات هيهات ان تتبعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم
انما تتبعون احبار ورهبان

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-16-2019, 05:46 PM
ابو عمر 75 ابو عمر 75 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 39
معدل تقييم المستوى: 0
ابو عمر 75 is on a distinguished road
افتراضي رد: لا نجاهد ولننتظر المهدي !!!

عنْ أبي هُريرة رضيَ اللَّه عنْه ، عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « مَنْ مَاتَ وَلَمْ يَغْزُ، وَلَمْ يُحَدِّثْ نَفْسَهُ بِهِ ، مَاتَ عَلَى شُعْبَةٍ مِنْ نِفَاقٍ » أخرجه مسلم (3/1517 ، رقم 1910) وأبو داود (3/10 ، رقم 2502) ، أحمد (2/374 ، رقم 8852) ، والبخارى فى التاريخ الكبير (6/191) ، والنسائى (6/8 ، رقم 3097) ، وأبو عوانة (4/492 ، رقم 7451) ، والحاكم (2/88 ، رقم 2418) ، والبيهقى فى الكبرى (9/48 ، رقم 17720) .
عَنْ أبي أُمَامَةَ رضي اللَّه عَنْهُ ، عَن النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قَالَ : « مَنْ لم يغْزُ ، أوْ يُجهِّزْ غَازياً ، أوْ يَخْلُفْ غَازياً في أهْلِهِ بِخَيرٍ أصابَهُ اللَّه بِقَارِعةٍ قَبْلَ يوْمِ القِيامةِ » أخرجه الدارمى (2/275 ، رقم 2418) ، وأبو داود (3/10 ، رقم 2503) ، وابن ماجه (2/923 ، رقم 2762) ، والطبرانى (8/179 ، رقم 7747) ، والبيهقى فى الكبرى (9/48 ، رقم 17721) . وابن أبى عاصم فى الجهاد (1/312 ، رقم 99) وقال : إسناده حسن . والرويانى (2/279 ، رقم 1201) .
عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِالله رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ، قَالَ : سَمِعْتُ النَّبيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلِيهِ وسَلَّم يَقُوْلُ : « لاَ تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي يُقَاتِلُونَ عَلَى الْحَقِّ ، ظَاهِرِينَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، قَالَ : فَيَنْزِلُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ صلى الله عليه وسلم ، فَيَقُولُ أَمِيرُهُمْ : تَعَالَ صَلِّ لَنَا ، فَيَقُولُ : لاَ ، إِنَّ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ أُمَرَاءُ ، تَكْرِمَةَ اللهِ هَذِهِ الأُمَّةَ » أخرجه مسلم (1/137 ، رقم 156) ، وابن حبان (15/231 ، رقم 6819) ، وأحمد (3/345 ، رقم 14762) ، وابن الجارود (ص 257 ، رقم 1031) وأبو عوانة (1/99 ، رقم 317) والبيهقى فى الكبرى (9/180 ، رقم 18396) .
عن معاوية بن أبي سفيان قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ، ولا تزال عصابة من المسلمين يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم ، إلى يوم القيامة » أخرجه مسلم (2/718 ، رقم 1037) ، وابن حبان (1/291 ، رقم 89) ، والدارمى (1/85 ، رقم 224) .
عن عمران بن حصين رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « لا تزال طائفة من أمتى يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم حتى يقاتل آخرهم المسيح الدجال » أخرجه أبو داود (3/4 ، رقم 2484) ، وأحمد (4/437 ، رقم 19934) ، والحاكم (2/81 ، رقم 2392) وقال : صحيح على شرط مسلم . والطبرانى (18/116 ، رقم 228) .
عن جابر بن سمرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : « لا يزال هذا الأمرُ قائما يقاتل عليه عصَابة من المسلمين حتى تقوم السَّاعة » أخرجه مسلم (3/1524 ، رقم 1922) ، وابن حبان (15/251 ، رقم 6837) ، والحاكم (4/496 ، رقم 8388) وقال : صحيح على شرط مسلم ، وأحمد (5/98 ، رقم 20970) ، والطيالسى (ص 104 ، رقم 756) ، وأبو عوانة (4/505 ، رقم 7498) ، والطبرانى (2/238 ، رقم 1996) .
عن عقبة بن عامر رضي الله عنه ، قال : فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « لا تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أمر الله ، قاهرين لعدوهم ، لا يضرهم من خالفهم ، حتى تأتيهم الساعة ، وهم على ذلك » أخرجه مسلم (3/1524 ، رقم 1924) ، وابن حبان (15/250 ، رقم 6836) .
عن أمِّ مالكٍ البَهزيَّةِ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا ، قَالَتْ : ذكَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلِيهِ وسَلَّم فِتْنَةً فقرَّبَها ، قالت : قلتُ : يَا رَسُولَ اللهِ مَنْ خيرُ النَّاسِ فِيهَا ؟ قَالَ : « رجلٌ في ماشِيتِهِ يؤدِّي حقَّهَا وَيَعبُدُ ربَّهُ ، ورجلٌ آخذٌ برأسِ فَرسهِ يُخيِّفُ الْعَدُوَّ ويُخَيِِّفونَهُ » أخرجه الترمذى (4/473 ، رقم 2177) وقال : حسن غريب . وأحمد (6/419 ، رقم 27393) ، والطبرانى فى الكبير (25/150 ، رقم 360) . ووالطبرانى فى الشاميين (2/239 ، رقم 1262) ، والخطيب (4/366) .
عَنْ أَنسٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « ثَلاَثَةٌ مِنْ أَصْلِ الإِيمَانِ : الْكَفُّ عَمَّنْ قَالَ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ ، وَلاَ تُكَفِّرْهُ بِذَنْبٍ ، وَلاَ تُخْرِجْهُ مِنَ الإِسْلاَمِ بِعَمَلٍ ، وَالْجِهَادُ مَاضٍ مُنْذُ بَعَثَنِيَ اللَّهُ إِلَى أَنْ يُقَاتِلَ آخِرُ أُمَّتِي الدَّجَّالَ ، لاَ يُبْطِلُهُ جَوْرُ جَائِرٍ ، وَلاَ عَدْلُ عَادِلٍ ، وَالإِيمَانُ بِالأَقْدَارِ » أخرجه أبو داود (3/18 ، رقم 2532) ، والبيهقى فى الكبرى (9/156 ، رقم 18261) ، وسعيد بن منصور (2/176 ، رقم 2367) ، وأبو يعلى (7/287 ، رقم 4311) ، والديلمى (2/86 ، رقم 2465) .
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْه ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « لاَ تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَنْزِلَ الرُّومُ بِالأَعْمَاقِ أَوْ بِدَابِقَ فَيَخْرُجُ إِلَيْهِمْ جَيْشٌ مِنَ الْمَدِينَةِ مِنْ خِيَارِ أَهْلِ الأَرْضِ يَوْمَئِذٍ فَإِذَا تَصَافُّوا قَالَتِ الرُّومُ خَلُّوا بَيْنَنَا وَبَيْنَ الَّذِينَ سَبَوْا مِنَّا نُقَاتِلْهُمْ . فَيَقُولُ الْمُسْلِمُونَ لاَ وَاللهِ لاَ نُخَلِّى بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ إِخْوَانِنَا . فَيُقَاتِلُونَهُمْ فَيَنْهَزِمُ ثُلُثٌ لاَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ أَبَداً وَيُقْتَلُ ثُلُثُهُمْ أَفْضَلُ الشُّهَدَاءِ عِنْدَ اللهِ وَيَفْتَتِحُ الثُّلُثُ لاَ يُفْتَنُونَ أَبَداً فَيَفْتَتِحُونَ قُسْطُنْطِينِيَّةَ فَبَيْنَمَا هُمْ يَقْتَسِمُونَ الْغَنَائِمَ قَدْ عَلَّقُوا سُيُوفَهُمْ بِالزَّيْتُونِ إِذْ صَاحَ فِيهِمُ الشَّيْطَانُ إِنَّ الْمَسِيحَ قَدْ خَلَفَكُمْ فِى أَهْلِيكُمْ . فَيَخْرُجُونَ وَذَلِكَ بَاطِلٌ فَإِذَا جَاءُوا الشَّأْمَ خَرَجَ فَبَيْنَمَا هُمْ يُعِدُّونَ لِلْقِتَالِ يُسَوُّونَ الصُّفُوفَ إِذْ أُقِيمَتِ الصَّلاَةُ فَيَنْزِلُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ فَأَمَّهُمْ فَإِذَا رَآهُ عَدُوُّ اللهِ ذَابَ كَمَا يَذُوبُ الْمِلْحُ فِى الْمَاءِ فَلَوْ تَرَكَهُ لاَنْذَابَ حَتَّى يَهْلِكَ وَلَكِنْ يَقْتُلُهُ اللَّهُ بِيَدِهِ فَيُرِيهِمْ دَمَهُ فِى حَرْبَتِهِ » أخرجه مسلم (4/2221 ، رقم 2897) ، والحاكم (4/529 ، رقم 8486) .
عَنْ سَلَمَةَ بْنِ نُفَيْلٍ الْكِنْدِىِّ رضِيَ الله عنْهُ ، قَالَ : كُنْتُ جَالِساً عِنْدَ رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ الله أَذَالَ النَّاسُ الْخَيْلَ وَوَضَعُوا السِّلاَحَ وَقَالُوا : لاَ جِهَادَ قَدْ وَضَعَتِ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ، فَأَقْبَلَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم بِوَجْهِهِ وَقَالَ : « كَذَبُوا الآنَ الآنَ جَاءَ الْقِتَالُ وَلاَ يَزَالُ مِنْ أُمَّتِى أُمَّةٌ يُقَاتِلُونَ عَلَى الْحَقِّ وَيُزِيغُ الله لَهُمْ قُلُوبَ أَقْوَامٍ وَيَرْزُقُهُمْ مِنْهُمْ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ وَحَتَّى يَأْتِىَ وَعْدُ الله ، وَالْخَيْلُ مَعْقُودٌ فِى نَوَاصِيهَا الْخَيْرُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، وَهُوَ يُوحَى إِلَىَّ أَنِّى مَقْبُوضٌ غَيْرَ مُلَبَّثٍ وَأَنْتُمْ تَتَّبِعُونِى أَفْنَاداً يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ وَعُقْرُ دَارِ الْمُؤْمِنِينَ الشَّامُ » أخرجه النسائى (6/214 ، رقم 3561) ، وأحمد (4/104 ، رقم 17006) ، والدارمى (1/43 ، رقم 55) ، والطبرانى (7/51 ، أرقام 6356 ، 6357 ، 6358) ، وابن حبان (15/180 ، رقم 6777) ، والحاكم (4/494 ، رقم 8383) ، وأبو يعلى (12/270 ، رقم 6861) . قال الهيثمى (7/306) : رواه أحمد ، والطبرانى ، والبزار ، وأبو يعلى ، ورجاله ثقات .
عنْ أم حرام بنت ملحان رضيَ اللَّه عنْها ، عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « أوَّلُ جَيْشٍ مِنْ اُمَّتِي يَغْزُونَ مَدِينَةَ قَيْصَرَ مَغْفُورٌ لَهُم » أخرجه البخارى (3/1069 ، رقم 2766) .

عنْ خالد بن عبد الله بن حرملة عن خالته رضيَ اللَّه عنْها ، قالت : خَطَبَ رَسُولُ اللهِِ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ عَاصِبٌ اصْبَعَهُ مِنْ لَدْغَةِ عَقْرَبٍ . فَقَالَ : « إِنَّكُمْ تَقُولُونَ : لاعَدُوَّ ، وَإِنَّكُمْ لاتَزَالُونَ تُقَاتِلُونَ عَدُوًّا حَتَّى يَاْتِيَ يَاْجُوجُ وَمَاْجُوجُ ، عِرَاضُ الْوُجُوهِ ، صِغَارُ الْعُيُونِ ، شُهبُ الشِّعَافِ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ ، كَانَّ وَجُوهَهُمُ الْمَجَانُّ الْمُطْرَقَةُ » أخرجه أحمد (5/271 ، رقم 22385) ، والطبرانى كما فى مجمع الزوائد (8/6) قال الهيثمى : رجالهما رجال الصحيح .
عَنْ قَيْسُ بْنُ أَبِى حَازِمٍ قَالَ أَتَيْنَا أَبَا هُرَيْرَةَ نُسَلِّمُ عَلَيْهِ . قَالَ قُلْنَا حَدِّثْنَا . فَقَالَ صَحِبْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلاَثَ سِنِينَ مَا كُنْتُ سَنَوَاتٍ قَطُّ أَعْقَلَ مِنِّي فِيهِنَّ وَلاَ أَحَبَّ إِلَىَّ أَنْ أَعِىَ مَا يَقُولُ رَسُولُ اللهِ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيهِنَّ وَإِنِّى رَأَيْتُهُ يَقُولُ بِيَدِهِ : « قَرِيبٌ بَيْنَ يَدَىِ السَّاعَةِ تُقَاتِلُونَ قَوْماً نِعَالُهُمُ الشَّعَرُ وَتُقَاتِلُونَ قَوْماً صِغَارَ الأَعْيُنِ حُمْرَ الْوُجُوهِ كَأَنَّ وُجُوهَهُمُ الْمَجَانُّ الْمُطْرَقَةُ » أخرجه البخارى (3/1315 ، رقم 3396) ، وأحمد (2/319 ، رقم 10155) واللفظ له.
عنْ عَمْرُو بْنُ تَغْلِبَ رضيَ اللَّه عنْه ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « إِنَّ مِنْ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تُقَاتِلُوا قَوْمًا يَنْتَعِلُونَ نِعَالَ الشَّعَرِ ، وَإِنَّ مِنْ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تُقَاتِلُوا قَوْمًا عِرَاضَ الْوُجُوهِ ، كَأنَّ وُجُوهَهُمْ الْمَجَانُّ الْمُطْرَقَةُ » أخرجه البخارى (3/1316 ، رقم 3397) ، والطيالسى (ص 161 ، رقم 1171) ، وأحمد (5/69 ، رقم 20694) ، وابن ماجه (2/1372 ، رقم 4098) .
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضيَ اللَّه عنْه ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . قَالَ : « لاَتَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تُقَاتِلُوا قَوْماً نِعَالُهُمُ الشَّعَر ، وَحَتَّى تُقَاتِلُوا التُّرْكَ صِغَارَ الأَعْيُنِ ، حُمْرَ الْوُجُوهِ ، ذُلْفَ الأنُوفِ ، كَأنَ وُجُوهَهُمُ الْمَجَانُّ الْمُطْرَقَةُ ، وَتجِدُونَ مِنْ خيْرِ النَّاسِ أشَدَّهُمْ كَرَاهِيَةً لِهَذَا الأمْر حَتَّى يَقَعَ فِيهِ ، وَالنَّاسُ مَعَادِنُ ، خِيَارُهُمْ الْجَاهِلِيَّةِ خِيَارُهُمْ فِي الإِسْلاَمَ ، وَلَيَأتِيَنَّ عَلَى أحَدِكُمْ زَمَانٌ لأنْ يَرَانِي أحَبُّ إِلَيْهِ مِنْ أنْ يَكونَ لَهُ مِثْلُ أهْلِهِ وَمَالِهِ » أخرجه البخارى (رقم 3394).

عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضيَ اللَّه عنْه ، عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « َلاَ تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تُقَاتِلُوا الْيَهُود ، فَيَفِرّ الْيَهُودِيُّ وَرَاءَ الْحَجَر ، فَيَقُولُ الْحَجَرُ: يَا عَبْدَاللةِ ، يَامُسْلِمُ ، هَذَا يَهُودِىٌّ وَرَائِي » أخرجه البخارى (3/1070 ، رقم 2768) ، ومسلم (4/2239 ، رقم 2922) .
عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ رضى الله عنهما قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : « تُقَاتِلُكُمُ الْيَهُودُ فَتُسَلَّطُونَ عَلَيْهِمْ ثُمَّ يَقُولُ الْحَجَرُ يَا مُسْلِمُ ، هَذَا يَهُودِىٌّ وَرَائِى فَاقْتُلْهُ » أخرجه البخارى (3/1316 ، رقم 3398) ، ومسلم (4/2239 ، رقم 2921) ، والترمذى (4/508 ، رقم 2236) وقال : حسن صحيح . وأحمد (2/121 ، رقم 6032) ، ونعيم بن حماد فى الفتن (2/574 ، رقم 1603) ، وأبو يعلى (9/393 ، رقم 5523) .
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضيَ اللَّه عنْه ، أنَّ رَسُولَ الله صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « لاَتَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يُقَاتِلَ المسْلِمُونَ الْيَهُود ، فيَقْتُلُهُمُ الْمسْلِمُونَ ، حَتَّى يَخْتَبِئ اليهُودِيُّ مِنْ وَرَاءِ الْحَجَرِ وَالشَّجَرِ. فَيَقُولُ الحجَر ، أوِ الشَّجَرُ : يَا مُسْلِمُ يَاعبد اللهِ ، هَذَا يَهُودِيٌّ خَلْفِي فَتَعَالَ ، فَاقْتُلْهُ ، إِلا الْغَرْقَدَ فَإِنَّهُ مِنْ شَجَرِ الْيَهُودِ » أخرجه مسلم (4/2239 ، رقم 2922) .
عنْ نافع بن عتبة بن أبى وقاص رضيَ اللَّه عنْه ، عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « تقاتلون جزيرة العرب فيفتحها الله ثم تقاتلون الروم فيفتحها الله ثم تقاتلون فارس فيفتحها الله ثم تقاتلون الدجال فيفتحه الله » أخرجه ابن أبى شيبة (7/494 ، رقم 37504) .
عنْ نهيك بن صريم ويقال سريم -وما له غيره- رضيَ اللَّه عنْه ، عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « لا تزالون تقاتلون الكفار حتى يقاتل بقيتكم الدجال على نهر الأردن أنتم غربيه وهم شرقيه » أخرجه الطبرانى فى الشاميين (1/368 ، رقم 638) . قال الهيثمى (7/349) : رواه الطبرانى والبزار ورجال البزار ثقات . وأورده الحافظ فى الإصابة (6/476 ، ترجمة 8824 نهيك بن صريم السكونى) وعزاه للطبرانى وابن منده .

عنْ رجل من جهينة رضيَ اللَّه عنْه ، عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « لَعَلَّكُمْ تُقَاتِلُونَ قَوْمًا ، فَتَظْهَرُونَ عَلَيهِمْ فَيَتَّقُونَكُمْ بِأَمْوَالِهِمْ دُونَ أَنْفُسِهِمْ وَأَبْنَائِهِمْ ، فَيُصَالِحُونَكُمْ عَلَى صُلْحٍ ، فَلاَ تُصِيبُوا مِنْهُمْ فَوْقَ ذَالِكَ ، فَإِنَّهُ لاَيَصْلُحُ لَكُمْ » أخرجه أبو داود (3/170 ، رقم 3051) ، والبيهقى فى الكبرى (9/204 ، رقم 18509) .
عنْ أبى الدرداء رضيَ اللَّه عنْه ، عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « لا تزال طائفة من أمتى ظاهرين على الحق يقذف الله بهم كل مقذف يقاتلون فصول الضلالة لا يضرهم من خالفهم حتى يقاتلون الأعور الدجال وأكثرهم أهل الشام » أخرجه ابن عساكر (1/267) .
عنْ زيد بن أرقم رضيَ اللَّه عنْه ، عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « لا تزال طائفة من أمتى يقاتلون على الحق حتى يأتى أمر الله » أخرجه الطيالسى (ص 94 ، رقم 689) ، وعبد بن حميد (ص 115 ، رقم 268) .
عنْ جابر وأنس رضيَ اللَّه عنْهما ، عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّم قال : « لا تزال طائفة من أمتى يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة » حديث جابر : أخرجه ابن عساكر (1/260) . حديث أنس : أخرجه ابن قانع (1/14) ، وابن عساكر (64/374) ، والضياء (7/97 ، رقم 2511) . قال السيوطى : قال البخارى : هذا حديث خطأ إنما هو قتادة عن مطرف عن عمران.
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضى الله عنه ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « لاَ تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تُقَاتِلُوا خُوزاً وَكَرْمَانَ مِنَ الأَعَاجِمِ ، حُمْرَ الْوُجُوهِ ، فُطْسَ الأُنُوفِ ، صِغَارَ الأَعْيُنِ ، وُجُوهُهُمُ الْمَجَانُّ الْمُطْرَقَةُ ، نِعَالُهُمُ الشَّعَرُ » أخرجه البخارى (3/1315 ، رقم 3395) ، وعبد الرزاق عن معمر فى الجامع (11/374 ، رقم 20782) ، وأحمد (2/319 ، رقم 8223) ، وابن حبان (15/144 ، رقم 6743) ، والحاكم (4/523 ، رقم 8470) وقال : صحيح على شرط الشيخين .
عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : « لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تُقَاتِلُوا قَوْمًا صِغَارَ الأَعْيُنِ ، عِرَاضَ الْوُجُوهِ ، كَأَنَّ أَعْيُنَهُمْ حَدَقُ الْجَرَادِ ، كَأَنَّ وُجُوهَهُمْ الْمَجَانُّ الْمُطْرَقَةُ ، يَنْتَعِلُونَ الشَّعَرَ ، وَيَتَّخِذُونَ الدَّرَقَ ، حَتَّى يَرْبُطُوا خُيُولَهُمْ بِالنَّخْلِ » أخرجه أحمد (3/31 ، رقم 11279) ، وابن ماجه (2/1372 ، رقم 4099) ، وابن حبان (15/147 ، رقم 6747) .

عَنْ مُعَاوِيَةَ بن أَبِي سُفْيَانَ، قَالَ: كُنَّا جُلُوسًا فِي الْمَسْجِدِ إِذْ خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: « إِنَّكُمْ تَتَحَدَّثُونَ أَنِّي مِنْ آخِرِكُمْ وَفَاةً وَأَنِّي مِنْ أَوَّلِكُمْ وَفَاةً، وَتَتْبَعُونِي أَفْنَادًا ، يَقتل بَعْضُكُمْ بَعْضًا » ثُمَّ نَزَعَ بِهَذِهِ الآيَةِ ، فَقَالَ: ﴿ قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ ﴾ [الأنعام آية 65] ، حَتَّى بَلَغَ: ﴿ لِكُلِّ نَبَإٍ مُسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ ﴾ [الأنعام آية 67] ، ثُمَّ قَالَ: « لا تَبْرَحُ عِصَابَةٌ مِنْ أُمَّتِي يُقَاتِلُونَ عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لا يُبَالُونَ مَنْ خَذَلَهُمْ وَلا مَنْ خَالَفَهُمْ، حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللَّهِ عَلَى ذَلِكَ » ثُمَّ نَزَعَ بِهَذِهِ الآيَةِ: ﴿ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ﴾ [آل عمران آية 55] » أخرجه الطبران فى الكبير (19/386 ، رقم 905) ، وفى الأوسط (8/58 ، رقم 7957) . وأخرجه أيضًا : أبو يعلى (13/355 ، رقم 7366) . قال الهيثمى (7/306) : رجالهما ثقات .
عَنْ عَامِرِ بْنِ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ ، قَالَ : كَتَبْتُ إِلَى جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ ، مَعَ غُلاَمِي نَافِعٍ ؛ أَنْ أَخْبِرْنِي بِشَيْءٍ سَمِعْتَهُ مِنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : فَكَتَبَ إِلَيَّ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، يَوْمَ جُمُعَةٍ ، عَشِيَّةَ رُجِمَ الأَسْلَمِيُّ ، يَقُولُ : « لاَ يَزَالُ الدِّينُ قَائِمًا ، حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ ، أَوْ يَكُونَ عَلَيْكُمُ اثْنَا عَشَرَ خَلِيفَةً ، كُلُّهُمْ مِنْ قُرَيْشٍ » وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ : « عُصَيْبَةٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ، يَفْتَتِحُونَ الْبَيْتَ الأَبْيَضَ ، بَيْتَ كِسْرَى ، أَوْ آلِ كِسْرَى » وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ : « إِنَّ بَيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ كَذَّابِينَ فَاحْذَرُوهُمْ » وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ : « إِذَا أَعْطَى اللهُ أَحَدَكُمْ خَيْرًا ، فَلْيَبْدَأْ بِنَفْسِهِ ، وَأَهْلِ بَيْتِهِ » وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ : « أَنَا الْفَرَطُ عَلَى الْحَوْضِ » أخرجه مسلم (3/1453 ، رقم 1822) ، وأحمد (5/89 ، رقم 20862) ، وأبو يعلى (13/456 ، رقم 7463) ، وأبو عوانة (4/373 ، رقم 6996) ، والطبرانى (2/198 ، رقم 1804) .
عنْ أنس رضيَ اللَّه عنْه ، عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « لا يزال الجهاد حلوا خضرا ما أمطرت السماء وأنبتت الأرض وسينشأ نشؤ من قبل المشرق يقولون لا جهاد ولا رباط أولئك هم وقود النار بل رباط يوم فى سبيل الله خير من عتق ألف رقبة ومن صدقة أهل الأرض جميعا » أخرجه ابن عساكر (43/347) .
عَنْ عَوْفِ بْنِ مَالِكٍ الأَشْجَعِيِّ رضِيَ الله عنْهُ ، قَالَ : أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ ، فَقَالَ : « عَوْفٌ ؟ » فَقُلْتُ : نَعَمْ ، فَقَالَ : « ادْخُلْ » قَالَ : قُلْتُ : كُلِّي ، أَوْ بَعْضِي ؟ قَالَ : « بَلْ كُلُّكَ » قَالَ : « اعْدُدْ يَا عَوْفُ سِتًّا بَيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ : أَوَّلُهُنَّ مَوْتِي » قَالَ : فَاسْتَبْكَيْتُ حَتَّى جَعَلَ رَسُولُ اللهِ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُسْكِتُنِي ، قَالَ : قُلْتُ : إِحْدَى « وَالثَّانِيَةُ فَتْحُ بَيْتِ الْمَقْدِسِ » قُلْتُ : اثْنَيْنِ « وَالثَّالِثَةُ مُوتَانٌ يَكُونُ فِي أُمَّتِي ، يَأْخُذُهُمْ مِثْلَ قُعَاصِ الْغَنَمِ » قلت : ثَلاَثًا « وَالرَّابِعَةُ فِتْنَةٌ تَكُونُ فِي أُمَّتِي » وَعَظَّمَهَا ، قُلْت : أَرْبَعًا « وَالْخَامِسَةُ يَفِيضُ الْمَالُ فِيكُمْ ، حَتَّى إِنَّ الرَّجُلَ لَيُعْطَى الْمِئَةَ دِينَارٍ فَيَتَسَخَّطُهَا » قلت : خَمْسًا « وَالسَّادِسَةُ هُدْنَةٌ تَكُونُ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ بَنِي الأَصْفَرِ ، فَيَسِيرُونَ إِلَيْكُمْ عَلَى ثَمَانِينَ غَايَةً » قُلْتُ : وَمَا الْغَايَةُ ؟ قَالَ : « الرَّايَةُ ، تَحْتَ كُلِّ رَايَةٍ اثْنَا عَشَرَ أَلْفًا ، فُسْطَاطُ الْمُسْلِمِينَ يَوْمَئِذٍ فِي أَرْضٍ يُقَالُ لَهَا : الْغُوطَةُ ، فِي مَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا : دِمَشْقُ » أخرجه أحمد (6/22 ، رقم 24031) واللفظ له ، وابن ماجه (2/1341 ، رقم 4042) ، والطبرانى (18/42 ، رقم 72) ، والحاكم (4/465 ، رقم 8295) وقال : صحيح على شرط الشيخين . ونعيم بن حماد (1/50 ، رقم 72) ، وابن حبان (15/66 ، رقم 6675) ، والبيهقى فى الكبرى (9/223 ، رقم 18597) ، وابن أبى شيبة (7/480 ، رقم 37382) .
عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ رضِيَ الله عنْهُ ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « إِنَّ فُسْطَاطَ الْمُسْلِمِينَ يَوْمَ الْمَلْحَمَةِ بِالْغُوطَةِ ، إِلَى جَانِبِ مَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا : دِمَشْقُ ، مِنْ خَيْرِ مَدَائِنِ الشَّامِ » أخرجه أبو داود (4/111 ، رقم 4298) ، وأحمد (5/197 ، رقم 21773) .
عَنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حَوَالَةَ رضِيَ الله عنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : « سَيَصِيرُ الأَمْرُ إِلَى أَنْ تَكُونُوا جُنُوداً مُجَنَّدَةً جُنْدٌ بِالشَّامِ وَجُنْدٌ بِالْيَمَنِ وَجُنْدٌ بِالْعِرَاقِ » قَالَ ابْنُ حَوَالَةَ خِرْ لِى يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنْ أَدْرَكْتُ ذَلِكَ فَقَالَ : « عَلَيْكَ بِالشَّامِ فَإِنَّهَا خِيَرَةُ اللَّهِ مِنْ أَرْضِهِ يَجْتَبِى إِلَيْهَا خِيَرَتَهُ مِنْ عِبَادِهِ فَأَمَّا إِنْ أَبَيْتُمْ فَعَلَيْكُمْ بِيَمَنِكُمْ وَاسْقُوا مِنْ غُدُرِكُمْ فَإِنَّ اللَّهَ تَوَكَّلَ لِى بِالشَّامِ وَأَهْلِهِ » أخرجه أحمد (رقم 17046) . و أخرجه الطبرانى فى الكبير (18/251 ، رقم 627) عن العرباض . قال الهيثمى (10/59) : رجاله ثقات .

ومن غريب الحديث : ((غدره)) : الغُدُر ، مفردها غدير ، وهو القطعة من الماء يغادرها السيل أى يتركها ، والمعنى ليسق كل واحد ما يختص به ، ويترك المزاحمة فيما سواه والتغلب لئلا يكون سبيلاً للاختلاف وتهييج الفتن.
عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ رضِيَ الله عنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « لا تزال طائفة من أمتى ظاهرين على الحق يقذف الله بهم كل مقذف يقاتلون فصول الضلالة لا يضرهم من خالفهم حتى يقاتلون الأعور الدجال وأكثرهم أهل الشام » أخرجه ابن عساكر (1/267) .
عَنْ أَبِي هريرة رضِيَ الله عنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « لا تزال عصابة من أمتى قائمة على أمر الله لا يضرها من خالفها ، تقاتل أعداءها كلما ذهبت حرب نشبت حرب قوم آخرين ، فيرفع الله أقواما ويرزقهم منهم حتى تأتيهم الساعة هم أهل الشام » أخرجه أبو نعيم فى الحلية (9/307) .
عَنْ أَبِى أُمَامَةَ رضِيَ الله عنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ، صلى الله عليه وسلم : « لاَ تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِى عَلَى الدِّينِ ظَاهِرِينَ لِعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لاَ يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ إِلاَّ مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ » قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَأَيْنَ هُمْ ؟ قَالَ : « بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ » أخرجه أحمد (5/269 ، رقم 22374) ، والطبرانى (8/145 ، رقم 7643) ، وفى مسند الشاميين (2/27 ، رقم 860) . قال الهيثمى (7/288) : رجاله ثقات .
عَنْ عن مرة البهزى رضِيَ الله عنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ، صلى الله عليه وسلم : « لا تزال طائفة من أمتى على الحق ظاهرين على من ناوأهم وهم كالإناء بين الأكلة حتى يأتى أمر الله وهم كذلك » قيل وأين هم ؟ قال : « بأكناف بيت المقدس » أخرجه الطبرانى فى الكبير (20/317 ، رقم 754) .
عَنْ أَبِي هريرة رضِيَ الله عنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « لا تزال عصابة من أمتى يقاتلون على أبواب دمشق وما حولها وعلى أبواب بيت المقدس وما حولها ، لا يضرهم خذلان من خذلهم ظاهرين على الحق إلى أن تقوم الساعة » أخرجه أبو يعلى (11/302 ، رقم 6417) وابن عساكر (1/254) ، والطبرانى فى الأوسط (1/19 ، رقم 47) . قال الهيثمى (7/288) : فيه الوليد بن عباد وهو مجهول .
عن عبد الله بن بريدة عن أبيه رضِي الله عنه ، قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ :: « سَتَكُونُ بَعْدِي بُعُوثٌ كَثِيرَةٌ ، فَكُونُوا فِي بَعْثِ خُرَاسَانَ ، ثُمَّ انْزِلُوا مَدِينَةَ مَرْوَ ، فَإِنَّهُ بَنَاهَا ذُو الْقَرْنَيْنِ ، وَدَعَا لَهَا بِالْبَرَكَةِ ، وَلاَ يَضُرُّ أَهْلَهَا سُوءٌ » أخرجه أحمد (5/357 ، رقم 23068) ، والدارقطنى فى الأفراد (2/318 ، رقم 1479) ، والطبرانى فى الأوسط (8/141 ، رقم 8215) ، وابن عساكر (2/413) ، وقال : قد روى عن عبد الله بن بريدة من وجه آخر .
عَنْ ثوبان رضِي الله عنه ، قال : قالَ رَسُوْلُ اللهُ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « إذا رأيتم الراياتِ السودَ قد جاءتْ من قِبَلِ خُرَاسان ، فأتوها فإنَّ فيها خليفةَ اللهِ المهدىَّ » أخرجه أحمد (5/277 ، رقم 22441) ، والحاكم (4/547 ، رقم 8531) وقال : صحيح على شرط الشيخين . ونعيم بن حماد (1/311 ، رقم 896) ، والديلمى (2/323 ، رقم 3470) .
عَنْ أبي هريرة رضِي الله عنه ، قال : قالَ رَسُوْلُ اللهُ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « يخرج من خراسان رايات سود ، فلا يردها شىء حتى تنصب بإيلياء » أخرجه أحمد (2/365 ، رقم 8760) ، والترمذى (4/531 ، رقم 2269) وقال : غريب . ونعيم بن حماد فى الفتن (1/213 ، رقم 584) .
تعريف خراسان : هي إقليم إسلامي قديم يشمل إيران وأفغانستان وبعض مناطق آسيا الوسطى.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضِيَ الله عنْهُ ، قَالَ : "وَعَدَنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَزْوَةَ الْهِنْدِ فَإِنْ أَدْرَكْتُهَا أُنْفِقْ فِيهَا نَفْسِى وَمَالِى وَإِنْ قُتِلْتُ كُنْتُ أَفْضَلَ الشُّهَدَاءِ وَإِنْ رَجَعْتُ فَأَنَا أَبُو هُرَيْرَةَ الْمُحَرَّرُ". أخرجه أحمد (2/228 ، رقم 7128) ، والنَّسائي (2/46 ، رقم 3173).
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضِيَ الله عنْهُ ، قَالَ حَدَّثَنِى خَلِيلِى الصَّادِقُ رَسُولُ اللهِ صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ « َيكُونُ فِى هَذِهِ الأُمَّةِ بَعْثٌ إِلَى السِّنْدِ وَالْهِنْدِ » "فَإِنْ أَنَا أَدْرَكْتُهُ فَاسْتَشْهَدْتُ فَذَلِكَ وَإِنْ أَنَا - فَذَكَرَ كَلِمَةً - رَجَعْتُ وَأَنَا أَبُو هُرَيْرَةَ الْمُحَرَّرُ قَدْ أَعْتَقَنِى مِنَ النَّارِ". أخرجه أحمد (رقم 22449).
عَنْ ثَوْبَانَ ، مَوْلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : « عِصَابَتَانِ مِنْ أُمَّتِي أَحْرَزَهُمَا اللهُ مِنَ النَّارِ : عِصَابَةٌ تَغْزُو الْهِنْدَ ، وَعِصَابَةٌ تَكُونُ مَعَ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ » أخرجه أحمد (5/278 ، رقم 22449) ، والنسائى (6/42 ، رقم 3175) ، والبيهقى فى الكبرى (9/176 ، رقم 18381) ، والبخارى فى التاريخ الكبير (6/72) ، والديلمى (3/48 ، رقم 4124) .
عن أبى هريرة وابن عباس رضى الله عنهما ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « رحِمَ الله إخوَانِىْ بِقَزْوِينَ » ثلاثا ، قالوا يا رسول الله وما قزوين ؟ قال : « قَزْوِين أرضٌ مِنْ أرضِ الدَّيلَم هِى الْيَومَ فِىْ يَدِ الدَّيلَم وَسَتُفْتَحُ عَلَى أمَّتِىْ وتَكُوْنُ ربَاطًا لِطوَائِفَ مِنْ أمَّتِىْ ، فمَنْ أدرَك ذَلكَ فَليَأخُذْ بِنصِيبِه مِنْ فَضْلِ رِبَاطِ قَزْوِين ، فإنَّهُ يَسْتشْهِدُ بِهَا قْومٌ يَعْدلُونَ شُهدَاءُ بَدْرٍ » أخرجه الرافعى (1/21) .
عن عن بشير بن سلمان عن أبى السرى عن رجل من الصحابة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « اغزوا قَزْوِيْن فإنه من أعلى أبواب الجنة » أخرجه الرافعى من طريق ابن أبى حاتم والخليلى (1/5) وقال نقلا عن أبى زرعة الرازى قوله : ليس فى قزوين حديث أصح من هذا .

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-16-2019, 05:53 PM
رماح الحق رماح الحق غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 18
معدل تقييم المستوى: 0
رماح الحق is on a distinguished road
افتراضي رد: لا نجاهد ولننتظر المهدي !!!

جزاك الله خيرا اخي الكريم ابو عمر

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-16-2019, 05:58 PM
رماح الحق رماح الحق غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 18
معدل تقييم المستوى: 0
رماح الحق is on a distinguished road
افتراضي رد: لا نجاهد ولننتظر المهدي !!!

البعض ممكن لم يسمع عن حديث النبي صل الله عليه وسلم لا تزال طائفة من امتي ظاهرين على الحق لايضرهم من خذلهم ولامن خالفهم ..
الجهاد ليس محصورا تحت راية المهدي أو غيره
كم آية بالقرأن تحرض ع الجهاد و القتال؟؟؟
كم حديث صحيح عن النبي عليه الصلاة و السلام يحرض على الجهاد و القتال و طلب الشهادة؟؟؟
وماحركات انصار المهدي ومنتظريه المراوغين إلا مشروع تخذيل و كذابين شغلتههم تخدير شباب الأمة و تثبيطهن ويزعمون انتظار المهدي ..
المسلمون بمشارق الارض و مغاربها يقتلون و تنتهك اعراضهم ويهجرون من ديارهم وتنهب ثرواتهم والجهلة ينتظرون المهدي..؟؟؟
كيف تتجرئون على الله بإشاعة الاكاذيب على عوام الناس للقعود والنوم وتكرارها حتى تصبح مثل القران المنزل في قلوب العباد

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-16-2019, 06:12 PM
ابو عمر 75 ابو عمر 75 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 39
معدل تقييم المستوى: 0
ابو عمر 75 is on a distinguished road
افتراضي رد: لا نجاهد ولننتظر المهدي !!!

https://images.app.goo.gl/KhCK3TG23i9xySXU6

حتى الحيوان يقاتل بشجاعة ضد من يعتدي عليه حتى لو علم أن فرق القوة كبير جدا ... سبحان الله

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-17-2019, 11:10 PM
اسمعو وجهة نظرى اسمعو وجهة نظرى غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
المشاركات: 273
معدل تقييم المستوى: 2
اسمعو وجهة نظرى is on a distinguished road
افتراضي رد: لا نجاهد ولننتظر المهدي !!!

اليهود ومن ولاهم يعملون لخروج دجالهم
الرافضة برغم لا قتال عندهم الا بخروج المسردب وهم يقاتلون لعقيدتهم
النصارى يقاتلون لعقيدتهم ومصالحهم

برغم احاديث المسلمين وعقيدتهم تحث على الجهاد ولم يوجد دليل يطالب المسلمين الاعتزال وترك الاعداء يتخندقون لابادتهم فيطالب البعض الاعتزال وترك فلسطين والامة ويقتل ما يقتل بها ويعتصب ما يغتصب المهم ننتظر المهدي وهل لو انتظرت المهدي الكفار سيقولون لك خير ما فعلت وما ادراك سوف يتبقي مسلمين يقاتلون مع المهدي وهل هم كثار لدرجة ممكن يتبقي منهم الى ان يظهر المهدي انه الخوف والتمسك بالدنيا لا اكثر ولا اقل وبرغم من كده نسبة ضيئلة جدا من ستقاتل مع المهدي لا اتوقع من ترك الجهاد وترك الامة انه ممكن يجاهد مع المهدي لعل يقول ليس هو ان ظهر

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.