منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > النبوءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-27-2018, 05:54 PM
فن الممكن فن الممكن غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 5,036
معدل تقييم المستوى: 14
فن الممكن will become famous soon enough
افتراضي سوريا مابعد الحرب الحاليه

تحليل دقيق من أباسفيان رحمه الله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abo sfyan مشاهدة المشاركة
[COLOR="Navy"



إن قدّر الله لنا الخير فلن تنتهي أحداث الشام حتى تأتي بنواة الدولة الإسلامية
و من يعتقد أن هناك دولة أسلامية قد تأتي عبر صناديق الاقتراع فهو جد واهم
لن يكون هناك دولة أسلامية قائمة في أرض تحكمها مؤسسات مدنية كالتي نعرفها اليوم
المؤسسات المدنية هي اليوم عقبة و قيد ثقيل أمام تشكيل نواة دولة إسلامية حقيقية
هذا على الأقل في المراحل المبكرة لعمر هذه الدولة
لأن الدولة الإسلامية القادمة سيكون جميع سكانها من المجاهدين من الطفل إلى الشيخ الكبير مرورا بالمرأة و سيتم رفدها بصفوة المسلمين من جميع أقطار العام
و ستجد في يوم قد يكون قريب و الله أعلم أن الشام ستنفي عنها كل من لا يستطيع العيش
على هذا الشكل من الحياة
قد تراهن دول الكفر الغربي على تشكيل حكومة مدنية في سوريا في وقت متأخر
بعد إتمام مرادهم في تدمير كل شيء مدني فيها ظنا منهم أن الشعب سيمضي العقود القادمة و هو يلهث وراء بناء بلدية أو مدرسة لم تخرج إلا أجيال مخدرة
لكن قد تكون المفاجأة أكبر مما يتصورا
و قد يكون مشروعهم هذا قد تأخر على النار فاحترقت محتوياته
لقد بدأت الصفوف بالتمايز و لم يبقى إلا أن تتسارع وتيرة الهجرة إلى الله
دون أن يكون الدافع إليها حزبية أو تنظيمية
فما قتل الجهاد و أضر به إلا الأحزاب و التنظيمات التي ظاهرها الرحمة و باطنها العذب
الجنود من الصفوة و الرؤوس لا يعلم إلا الله من أين تحكم
,,,,,,
أيها الأفاضل
ما حصل في الأقاليم العربية كان ثورة لتغيير نظام سياسي مدني قائم
و كان البديل نظام سياسي آخر لا يختلف عن سابقه إلا بمزيد من الفتنة و الفوضى
لماذا ؟
لأن انتخاب حكومة و رأس دولة بشكل ديمقراطي في عالمنا المسلم اليوم
لن يغير الواقع كثيرا
و لن يلبي أقل المأمول منه و هنا تصطدم الحرية التي ملكها الشعب مع هذا الواقع الجديد
و ستستمر الثورة و ستكون الفوضى و التي ستفضي إلى فتنة أهليها لا يعلم إلا الله عاقبتها
و السؤال الآن لماذا لن تعطي أي حكومة ديمقراطية في عالمنا المسلم المأمول منها كما هو الحال في بقية دول العالم ؟؟
الجواب يتلخص في أسباب أذكر بعضها
أولاها : الخوف :
و هي حالة أشبه ما تكون بصدمة لا يتحملها عقل الحاكم
الجديد الذي كان يصول و يجول بالوعود قبل انتخابه و الذي
سيصاب بحالة من الصدمة و الخوف
مجرد أن يجلس على كرسي الحكم كأبي الهول
ثم تتكشف أمام ناظري فخامته الحقيقة التي لا يعرفها من شعبه إلا شياطين و لصوص و مرتزقة الحاكم الذي سبقه
سيصعق عند قراءته لكتاب
( آداب الحاكم الذي يمكنه أن يبقى على كرسي الحكم دون أن تقطع رقبته أو يُحاكم )
سيجد نفسه أمام اتفاقيات دولية تستبيح و تتسلط على كل مقدرات و كرامة شعبه
و سيكون عاجز تمام العجز من أن يغير في واقعها أي شيء يذكر
و خلال شهر سيعتاد الحياة معها و كأنها قدر لا يمكن الخروج عنه
لأن سيل
التهديد و الوعيد المتواصل بقطع المعونات الاقتصادية عن بلاده المنهكة أصلا
و قدرتهم على تحريك القوى الداخلية التي هي أكثر من طابور خامس و التي تستطيع في لحظة واحدة اقتلاعه من فوق كرسيه و إلقاءه خارج قصره
و بالتالي فما أن يجلس على كرسيه حتى تتسارع القيود إليه
من كل جهة لتكبل يديه و رجليه فيصبح أصم و أعمى لا يسمع إلا لنفس البطانة السابقة
و إن كانت ستأخذ وجه آخر
فيظهر على أقواله و أفعاله الارتباك و تبدأ خطواته بالتأرجح
فيتحول إلى ما يشبه ال***** التي تتحول من فراش إلى أخر
لماذا ؟
لأنه لم يكن أمامه إلا خيارين فقط
الأول أن يكون في قمة الشجاعة و الوطنية و لا نقول الخوف من الله لأنه لم يتم اختياره وفقا لذلك المعيار
و يصارح شعبه فيكشف أمامهم كل ما هو محرم
و هو بذلك أمسى فلن يصبح
و أن أصبح فلن يمسي
و السؤال الذي سيطرحه على نفسه قبل أن يقدم على مثل هذه الخطوة
هل سيكون الشعب على مستوى هذه المغامرة القاتلة
و هو الذي بات يعرف أن الشعب الذي ينظر إليه العامي
على أنه نسيج واحد تملئه الوطنية و حب التضحية
ما هي إلا خيوط مختلفا ألوانها و توجهاتها
و أن رقبته قد تعلق بأحد هذه الخيوط قبل أن يكمل خطاب المصارحة هذا
,,,,,,,,,,
أيها الأحبة
ما بني على باطل فهو باطل
نحن أمة تختلف عن بقية الأمم
ليس مقدر لنا أن ننهض بالديمقراطيات الغربية
نحن مقدر لنا أن ننهض بنصرنا لله و بمقدار ابتعادنا عن الله فالنصر بعيد عنا و لن نحوزه
لذلك فحجر الزاوية في أي حكم صالح يجب أن ينطلق من المسلم نفسه
و ليس من الحاكم
و لا يظن البعض أني ادعوا كما يدعوا البعض إلى ترك الأمور الجسام في الأمة
لهؤلاء الحكام الخونة و التفرغ لإصلاح النفس و الأسرة و إن كان هذا من أولويات المسلم
كما يدعوا إلى ذلك بعض مشايخ السلاطين
بل الحل أقسى و ألذ من ذلك
أقسى لأنه اختيار لطريق صعب لا يسلكه إلا أتباع الرسل
و لذيذ لأن سالكه ما يلبث أن يشعر بمعية الله ترافقه حتى تصل به إلى غاية ما يتمنى المؤمن
أيها الأحبة
ما أريد قوله أن دولتنا الإسلامية لن تقوم إلا بنظام التدافع الرباني
و بعد التيقن من استحالة قيام دولة إسلامية و لو بشكل مبدأي مع ضرورة أن تكون هذه الدولة حاملة لكل هذه الأثقال المؤسساتية التي أتتنا من الغرب فقيدت الشعوب و كبلتها
إلى مقاعد الدراسة و الوظيفة
دولتنا ستشق طريقها بالسلاح حتى تصل مبتغاها
ما أريد قوله أن الحل قد بدأ يلوح في الأفق و أن الإسلام لن تقوم له قائمة حتى تكون له نواة دولة
و أن الدولة لن تكون نواة دولة ربانية حتى يكون أهلها من خاصة الله
لا يخشون في الله لومة لائم
و إن الفتن قد بدأت تطل برأسها
و إن رسولكم قد نبهكم لأمر عظيم حين قال
ألا إن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام
.....
وعن العرباض بن سارية رضي الله عنهـ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام يوما في الناس فقال يا أيها الناس توشكون أن تكونوا أجنادا مجندة جند بالشام وجند بالعراق وجند باليمن
فقال ابن حوالة يا رسول الله إن أدركني ذلك الزمان فاختر لي
قال إني أختار لك الشام فإنه خيرة المسلمين وصفوة الله من بلاده يجتبي إليها صفوته من خلقه فمن أبى فليلحق بيمنه وليسق من غدره فإن الله قد تكفل لي بالشام وأهله
و الشام قد بدأت تتهيأ فحيا على الجهاد
أيها الأحبة من استطاع المسارعة إلى الشام فلا يتأخر
فإن ما يحصل في الشام الآن إنما هي تهيئة لمعركة الفرقان
و أحذر أخي إن أتيت أن تنضوي تحت راية مجهولة القائد مهما كانت
و إياك أن تغتر بما يروج له كعدو للغرب من أجل تحبيب المسلمين به
أيها الأحبة
و قبل أختم أقول
نعم الدنيا خضرة حلوة ألا و أن حلواتها اليوم توشك أن تقتلنا
ألا و أنها توشك أن تودع فدعوها قبل أن تدعكم
بسم الله الرحمن الرحيم
{إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالأَنْعَامُ حَتَّىَ إِذَا أَخَذَتِ الأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَاراً فَجَعَلْنَاهَا حَصِيداً كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }يونس24[/COLOR]

http://alfetn.net/vb3/showthread.php?t=75625

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-27-2018, 10:32 PM
ألم وبعده افراح ألم وبعده افراح غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 1,129
معدل تقييم المستوى: 6
ألم وبعده افراح is on a distinguished road
افتراضي رد: سوريا مابعد الحرب الحاليه

كلام جميل جدا ونسأل الله ان يستعملنا ولا يستبدلنا

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-29-2018, 01:40 AM
ذات النطاقين ذات النطاقين غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 13,647
معدل تقييم المستوى: 27
ذات النطاقين has a spectacular aura aboutذات النطاقين has a spectacular aura aboutذات النطاقين has a spectacular aura about
افتراضي رد: سوريا مابعد الحرب الحاليه

رحم الله ابو سفيان واسكنه فسيح جناته
الرجل الغائب الحاضر دوما

__________________
مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنفُسِكُمْ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ

لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.