منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > المنتدى العام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-20-2018, 01:13 AM
أبو أسامة أبو أسامة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2017
المشاركات: 81
معدل تقييم المستوى: 0
أبو أسامة is on a distinguished road
افتراضي مخيم اليرموك و بشرى النصر (تأويل جديد للرؤى)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
{حَتَّىٰ إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاءُ ۖ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ} [يوسف : 110]

هذه الأية الكريمة هي من السنن التي قدرها الله لعباده وهي الأساس الذي ينبغي على المؤمن بالله أن يعرفها ويفهمها ويعلم أن الله لا يخلف وعده وهو وحده الناصر القوي العزيز الذي كتب أنه غالب على أمره وأن بأسه لا يرد عن المجرمين وهو سبحانه شديد البأس وشديد التنكيل فلا ييأس أبدا أهل الحق ويعلموا أنهم منصورون وأن جند الله هم الغالبون
رؤيتين أطرحها لكم مضى عليها أكثر من سبع سنوات وهي من المبشرات بإذن الله تشير بأن الفرج قادم لأهل مخيم اليرموك ومن بعده لأهل الشام وهي تصف الحال تماما فتجد مخيم اليرموك الأن محاصر بالكامل تكالب عليه أهل الكفر وأشياعهم والكل تقاسموا أمرهم على استباحة المدينة وظنوا أنهم قادرون على ذلك وكأنك تشاهد تفاصيل غزوة الأحزاب.
وعلى الجانب الأخر تجد أهل الإسلام قد أصابهم الوهن واليأس بأن الأمور في الشام قد استقامت لعصابة الإجرام جند بشار الملعون وأعوانه وقد نسوا بأن سنة الله لا تتبدل ولا تتغير وأن من السنن أن يعلوا الباطل ويضعف أهل الحق حتى يظن المجرمون أنهم قد انتصروا فيتعالى صوتهم وهتافهم ثم يأتي الفرج ونصر الله العزيز العليم.
أخواني ذهبت النبوة وبقيت المبشرات من الرؤى الصادقة فلا يجب أن نغفل عنها أبدا فخبر السماء هو الحق وما سواه مما تشاهدونه وتسمعونه من أخبار وتحليلات مليىء بالكذب والدجل لاضعاف أهل الحق وبث روح اليأس فيهم فالله الله في الرؤى وهي دأب نبيكم صلى الله عليه وسلم الذي كان يتحراها دائما مع أنه يوحى إليه لعلمه بعظيم قدرها وخبرها فليتحراها كل مسلم أمن بالله واليوم الأخر ليفهم ويعلم مآلات الأمور وما نحن مقبلين عليه.
هذه الرؤيتين والكثير من الرؤى الأخرى أشارت أن نهاية هذا النظام ستبدأ من الغوطة وبأن رأسه بشار المجرم سيلحق بعلي عبدالله صالح قريبا وسيترك العالم أهل الشام ويدخلوا في حروب بينهم ثم يعودوا لاحقا للملحمة وأمور أخرى أفصل فيها في موضوع لاحق إن شاء الله
والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.