منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > المنتدى العام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-12-2018, 02:49 PM
الساعد القوي الساعد القوي غير متصل
محب الغلابة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,758
معدل تقييم المستوى: 21
الساعد القوي will become famous soon enough
افتراضي الصحوة ومابعدها

الحمد لله رب العالمين والسلام عليكم
-
أحب بمشاركتم موضوع هام جداً له علاقة بأحداث معاصرة مع استشراف أحداث مقبلة فتاريخ البارحة له أثر على حدث اليوم ويعطي فكرة عما نقول عنه الغيب المقيد
أيّ استشراف ماسيحدث
-
للنتبه ياإخوة بأنه هناك صحوات متعددة اللون والشكل والمضمون منكم من سيقرئ فيأتي ليحاجج ومنكم من سيقرئ ليقول نعم وماأقصده وأعنيه هنا بأننا نحجّم مفهوم صحوة كمفرد مفهوم نتوقع منها صحوة دينية مثلاً تكون إيجابية وبالطبع الصحوة يقابلها غفلة وغفوة فمن قال بأنها إيجابية فهذا صحيح
-
لكن وجب لنا بأن نوسع ولاننظر كيف نفكر نحن وكفى لكن وجب لنا بأن نفكر ونبحث عن أمر ألا وهو
-
كيف يفكر الآخر ؟؟
قد ننظر بصحوته نراها نحن طامة كبرى وكابوس عليه وقد تكون علينا بحسب شأنه ولكن بعقله هي صحوة
-
في فترة عام 1950 وماقبلها بقليل خرج لنا صحوة وهي صحوة لايهم من قائدها ودوافعه لكنها صحوة لشخص ناظر حوله إلى النظام من حوله كان سياسي أو ديني أو إجتماعي وانتبه للفكر الشيوعي والإشتراكية
-
فقام من غفلته هو عن ذاته قام بصحوة ليخرج الناس من غفلتهم بأن هناك نظام ...سيستم آخر
قد يكون لها كما قلت دوافع ومآرب لااختلاف في هذا لكن كمفهوم ...!!!
هذه صحوة ...صحوته
فاسدة كانت أم صالحة من منظور الآخرين
-
وهكذا الليبيرالية والعلمانية وحتى الإلحاد هذه صحوتهم هم بأنهم يخرجون من نطاق ضيق إلى نطاق أوسع مافيه حدود ولاأغلال ونذكر بما قرأناه من كتاب الله تعالى بأن الإنسان يريد أن يفجر أمامه فالإنسان فاجر بطبعه لكن بنفس الوقت يريد أن يعلم متى العاقبة والنهاية وهو يحب العاجلة
-
من الصحوات الإيجابية عند كثير من المسلمين هي الصحوة التي كانت بوقت غزو أفغانستان حين جيشوا المسلمين لقتالهم
-
لكن لننظر على أن هذه الصحوات هي عبارة عن تبديل بحال المجتمع سلبية كانت أم إيجابية قد ينظر إليها المرئ كنقاط تحول .
من نتاج هذه الصحوة خرج لدينا القاعدة
نقاط تحول في المجتمع
-
بالتأكيد تختلف طريقة الرؤيا من شخص لآخر وكذلك التقييم يختلف فأنا قد أنظر من زاوية معينة أبني عليها تقييم
-
لكن وجب بأن يحاول المناظر أن ينظر نظرة شاملة
-
على سبيل المثال خرج لدينا رجل مثل عمرو خالد
-
نرى بأن كل شخص ينظر لهذا الرجل من زاوية ويقيّم من بعدها بأنه ((بشخصه)) فيقول فيه مقولة تقييم
-
أو يأتي تقييم مثلا عن أن هذا هو آخر الزمن وتمييع للدين وإسلام أمريكي وماشاكله
-
يعني سوق للتقيم
-
تعالوا لنرفع السقف قليلاً
-
نسأل أنفسنا لماذا هذه الظاهرة الدينية الإجتماعية فنحن عندنا أناس غير الذي ذكرته لكم عندنا أناس دخلوا مداخل عميقة مظلمة .
-
نسأل سؤال آخر
-
لماذا يوجد عندهم أتباع كثيرون فهل الناس مثلاً تبحث عن دين أم تريد أن تكفر أم هي ضائعة محتارة
-
هذا السؤال وجب له بأن يسئل
-
ماعلاقة الإنفتاح العلمي الذي عرفناه بالإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي بالذي يجري
-
هل تأثيره سيئ 100% أم يوجد له تأثير إيجابي وهو الوصول للمعلومة فوراً بثواني
-
حتى أصبح لدينا شيوخ غووغل
-
هكذا يقولون عنهم طلاب العلم والعلماء يأتونهم إما ليقارعوهم يعكرون عليهم صفوهم أم تراهم يفتون الناس حتى بغير الفتوى الذي قالها الشيخ أو مسألة بسيطة رد عليها طالب علم .
-
يأتونه كما يهوي الصقر بسرعة يقولون له هي هكذا .
-
لنتوسع قليلاً هنا
ماهذا الذي يحصل ؟؟
هل هذه فوضى أم ماذا يجري .
-
أناس ليسوا خريجي الأزهر ولاهم حتى درسوا العلم وأصول الفقه ولاهم خريجي جامعة قسم الشريعة فقط مفكرين أو أطباء أو مهندسين أو فيزيائيين ولكن نراهم يتكلمون في دين الله لابل يقارعون .
وعندهم أتباع بشكل عجيب
-
هل هذه صحوة أم ماذا
-
هل هي ثورة على المدرسة الدينية الكلاسيكية والتي تتمثل بلحية طويلة ولفة وثوب بلهجة خطاب ديني معين .
هل هج الناس ولم يعد يريدون مثل هذا الخطاب يلتفتون إلى أشخاص آخرين وهؤلاء أصبح لهم أتباع بالملايين ...
أتباع كثيرين
-
لاأمزح فهذا تم طرحه مرة بمجلس صفحة علم حين قام أحدهم وقال عجيب أتباع فلان بالملايين وأتباع الشيخ الفلاني فقط عدة آلاف وجب للدعاة بأن يقوموا بعمل شيئ
-
طبعاً أنا أتواجد بمثل هذه الأمكنة كدارس أناظر فقط وأقرئ
-
الآن يوجد تحرك ...حركة غريبة
-
هناك حاجز قد انكسر
أتكلم بحيادية هنا فالحاجز الذي كان بين العلماء والناس هذا انكسر
-
هذا كنت أراقبه حين كنا نقرئ من سنين أناس ينعتون فلان وفلان بأنه عالم سلطان أو من علماء الحيض والنفاس نسبة بأنه لايتكلم بما يحتاج المسلم سماعه
-
لازلت أراقبه والآن الحاجز انكسر من باب آخر فلقد قام الناس ليتكلموا بالدين
-
هذه الرهبة من العالم الشيخ الذي كلمته لاتنزل الأرض هذه بدأت تتلاشى
إلا عند طلاب العلم ولكن عوام الناس إما يتكلمون أو يصمتون والمتكلم أكثر من الصامت .
-
البعض يحسبه إنفلات وبأن الناس تكفر وتريد الضلال وهؤلاء أعداء الدين يضلون الناس ولن أحاوركم فيها لأنه نقاشها يطول لكن شخصياً أنا أنظر لها بمنظار آخر
-
أردت ومن ضمن هذا الموضوع بأن ألفت إنتباهكم بأن تلاحظوا هذه الظاهرة فهي تدخل من علامات آخر الزمن
-
وجب علينا بأن لاننسى
يخرج الخبيث من الطيب
الطيب يخرج من الخبيث
الميت من الحي
الحي من الميت
-
هناك صحوة من نوع آخر خرجت لتظهر أسبابها تراكمية لها جذور عميقة وطويلة ومتشعبة فيها دين ومجتمع وسياسة وحكم
-
أستطيع التنقل بين المفردات بوصفها حين أضعها بين أيديكم أطرحها عليكم
-
هل ترضون بـ إنقلاب
مارأيكم بمصطلح أقوى قد لايعجب البعض ولكنها حقيقة وجب لنا بأن نواجهها لامجال لدفن الرؤوس بالرمال
-
مارأيكم بـ نقض
-
الدولة السعودية الآن تنقض مذهبها بأسسه وقواعده شيئاً فشيئاً
-
هذه انتبهوا لها
-
لننتبه كيف سيكون إسلامهم من بعدها فإن نقضت نواقض الإسلام العشر وفكرة التكفير والشدة وجب بأن نناظر كيف سيكون حالهم في الدين
-
عندنا مذهب سلفي أليس كذلك ياإخوة
رؤوس وهيكل الفكر السلفي الآن يتلاشى شيئاً فشيئاً فهذه صحوة خرجت من رأس رجل نحسب بأنه هو المسؤول عنها ولكن هي لها جذور طويلة الأمد فالدولة السعودية لاتريد بأن يُنظر لها وكأنها مؤسسة دينية بحتة ولهذا وجب عندهم التوازن
-
إذا لننتبه هنا إلى أمور تحصل حولنا
-
خروج أشخاص يتكلمون في الدين يتجاوزون المدرسة التقليدية يكسرون الحاجز وهنا يوجد حاليا صراع
-
تغير كموج البحر بالإتباع ولنلاحظ المفردات قلت إتباع فالمدرسة الكلاسيكية يقلدون تقليد
-
ماذا سيحصل
-
أقول لكم
ممكن بأنني قد لا أشهدها فأنا أقرب للـ 60 سنة الآن ولكن منكم من سيشهدها
-
لن يعود هناك مذاهب أربعة لاحنبلية ولاشافعية ولاحنفية ولامالكية
-
عندنا أمران إثنان
-
إما أن يستبدلهم الله بقوم آخرين وهذه تحتاج لأكثر من جيلين إثنين يعني مايقارب 50 إلى 75 سنة قادمة
-
ستكون صعبة فهناك سيكون خلل بهذه المرحلة والكثير سيفقد البوصلة
-
أو سيكون إقتلاع بالقتل والتنكيل وهذا سيكون هلاكهم وأول هلاكهم هو في سوريا وسيتوسع
-
طبعا هنا وجب لي بأن أقول لكم عن معنى الهلاك فنحن عندنا مفهوم لهذا المصطلح فيه تحجيم
-
أعطيكم أمثلة
-
هلك الإتحاد السوفيتي ولكن بقي الروس
هلكت الشيوعية ولكن بقيت هنا وهناك
هلك هتلر ولكن بقي الألمان ويوجد فئة قليلة لاتزال تتحدث بالنازية تشيد بها
هلك مسلموا مينامار بالتقتيل والتشريد ولكن لايزال منهم باقي
-
الهلاك ليس معناه الفناء الكامل
-
بزمن عيسى ابن مريم تهلك الملل كلها ولكن الساعة تقوم على شرار الناس والروم أكثرهم
-
فالهلاك وجب بأن ننظر له هلاك هيكلي للقاعدة التي يقوم عليها بنيان فكرة ما أو مؤسسة دينية كانت أم سياسية .
بالطبع سيكون هناك من يحمل الفكر فالفكر لايموت .
هل سيكون هناك معارضين ؟؟
بالتأكيد خصوصاً إن نظرنا بالدولة السعودية فنحن عندنا أرض خصبة جداً لتكون ثورة دينية .
نعم ثورة دينية بأرضية صلبة تشتعل ببناء أول كنيسة يراها الناس شامخة بالصليب فلقد أذنت الدولة السعودية ببناء الكنائس للنصارى علناً فنسأل الله السلامة
-
هل نحن مقدمون على تغييرات جذرية تعصف بنا عصف
بالتأكيد
فرحت بأنني بينكم فهذا بيتي هنا أحب مجلس أباسفيان رحمه الله
والسلام عليكم

__________________
اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.