منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > سير أعلام النبلاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-27-2007, 11:02 PM
أم يوسف أم يوسف غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 1,066
معدل تقييم المستوى: 16
أم يوسف is on a distinguished road
افتراضي آمنة بنت وهب... أمّ خاتم النبيين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

آمنة بنت وهب... أمّ خاتم النبيين



هي خير امرأة في قريش نسباً وموضعاً، وام المصطفى آخر الأنبياء والرسل وصاحب الرسالة المنزلة من السماء.
اسمها "آمنة بنت وهب بن عبدمناف بن زهرة بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر" ، وامها هي "لبرة بنت عبدالعزى بن عثمان بن عبدالدار بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر".
ولدت في منتصف القرن السادس الميلادي من اسرة تعتبر من اشرف القبائل العربية واضمنها واشرفها سلالة.
تذكر كتب السيرة أن بنت نوفل بن اسد القرشية، اخت ورقة بن نوفل التي عرضت نفسها على عبدالله قبل اقترانه بآمنة فرفض، قد رأته يوم عرسه فأعرضت عنه فحين سألها عن السبب اجابت: "فارقك النور الذي كان معك، فليس لي بك اليوم حاجة".

قضي عبدالله مع آمنة عشرة ايام، ثم التحق بالقافلة المتوجهة شمالاً نحو بلاد الشام. وبعد شهر من غيابه، احست آمنة بالحمل، ومضت الايام في انتظار ان تبشرها جاريتها ام ايمن بعودة زوجها عبدالله، لكن القافلة عادت بدونه، واخبرها والدها وعبدالمطلب ان زوجها قد تخلف عن اخواله في يثرب إثر مرض الم به.
بعد عدة ايام وصل خبر وفاة عبدالله ودفنه في يثرب، وهو ابن ثمانية عشر عاماً. دخلت آمنة مرحلة المخاض أوان السحر ليلة الاثنين من ربيع الاول في عام الفيل، كانت وحيدة وخائفة، لكنها مالبثت ان شعرت بنور يغمرها، وبدا لها كأن جميع النساء يحطن بمضجعها، وخيل اليها انهن من بنات هاشم، ثم ادركت انهن اطياف بينهن مريم بنت عمران وآسية امرأة فرعون، وهاجر ام اسماعيل، وحين طلع الفجر، كانت آمنة قد وضعت طفلها محاطاً بالنور من كل جانب.
بعد وقت قصير ارسلت آمنة طفلها الى البادية ليتم إرضاعه، وغاب هناك اكثر من عامين، وحين عاد احسنت تربيته طوال ست سنوات.

وفي مكان بين مكة والمدينة، بين بيتها وقبر زوجها، كانت وسط الصحراء، هبت عليها عاصفة هوجاء هي وطفلها، فاصابها الاعياء الشديد وهي تتشبت بولدها، وبعد تعب تراخت ذراعاها وقالت بصوت يحتضر (كل حي ميت، وكل جديد بال، وكل كبير يفنى، وانا ميتة وذكري باق، فقد تركت خيراً وولدت طهراً).
وبعد اربعة وثلاثين عاماً، دخلت آمنة بنت وهب سجل الخالدين كأم للنبي العربي الأمي محمد صلى الله عليه وسلم.

**********

إعداد : هيام المفلح
جريدة الرياض

----------

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:17 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.