منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > سير أعلام النبلاء

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-07-2018, 11:36 AM
أيـمن أيـمن غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
الدولة: بلاد المسلمين
المشاركات: 708
معدل تقييم المستوى: 1
أيـمن is on a distinguished road
افتراضي هـاشم .. قصّةٌ قصيرةٌ

هـاشم .. قصّةٌ قصيرةٌ*

هاشم (عمرو) بن عبدمناف الزعيم القرشيّ العظيم صاحب الشرف والمكانة
والد عبدالمطّلب (شيبة الحمد) جدّ النبي صلّى الله عليه وسلّم لأبيه عبدالله

من مآثره الخالدة أنه خرج إلى فلسطين لمّا أصابت قريشًا أزمةٌ شديدةٌ
واشترى طحينًا ثم جعله خبزًا وجفّفه وحمله على ظهور الإبل عائدًا إلى مكّة المكرّمة

أي أنّه قطع تقريبًا مسافة 2500كم جيئةً وذهابًا!
كلّ هذا وهو يكابد ظروف الطريق غير عابئٍ..
أقول ذلك لتتخيّل طرفا من حجم المشقّة والتضحية التي قدّمها
ضاربًا أحد أروع الأمثلة في حسن التصرّف والرحمة والإيثار والكرم

بدأ انطلاقته في الرحلة وقلبه يعتصر من الألم على حال قومه
ورجع يسابق الزمن لإنقاذهم قبل فوات الأوان..

ولسان حاله: أشرق ثبير (أعلى جبل بمكة) كَي ما نسير
وكأنّ وديان وجبال الحجاز تستقبله وتزفّه

والبشائر تجري أمامه وصولاً إليهم
حتى حانت اللحظة السعيدة وتهللّت وجوه القوم

فلمّا دخل مكّة نحر تلك الإبل التي حمل الخبز على ظهورها!!
ثم ثرد أي هشم الخبز وجعل اللحم والمرق معه ليصنع ما عرف بعدها بالثريد

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
فضلُ عائشةَ على النِّساءِ كفضلِ الثَّريدِ على سائرِ الطَّعامِ

وسُمّي هو هاشمًا ليخلّد أحفاده هذا اللقب الذي إليه ينتسبون
بل ومضى بين الناس اسمًا جميلاً منتشرًا إلى يومنا هذا
قال شاعرٌ من خزاعة يمدحه:

عَمْرُو الَّذِي هَشَمَ الثَّرِيدَ لِقَوْمِهِ ... وَرِجَالُ مَكَّةَ مُسْنِتُونَ عِجَاف

هو نفسه كذلك الذي سنّ لقريشٍ رحلة الشتاء والصيف
فبتلك الفكرة الاقتصاديّة الألمعيّة كانوا يمضون بقوافلهم
باتجاه اليمن شتاءً وصولاً إلى مكة ثم باتجاه الشام صيفًا، وهكذا..
فصار البلد الأمين نقطة وصلٍ للتبادل التجاريّ بين الشمال والجنوب

واستعان أهلها بهذه النجاحات في الإنفاق على ضيوف الرحمن
نعم يا عزيزي، كانوا يفتحون بيوتهم لاسكانهم ويطعمونهم من طعامهم دون مقابلٍ
بل عُرف عن قريشٍ حتى قبل هاشمٍ تقاسمهم للمهامّ خدمةً لبيت الله الحرام
ومن بينها السدانة والسقاية والرفادة في خمس عشرة مهمّةٍ أخرى يتشرّفون بها

ختامًا وخلال إحدى تلك الرحلات..
وافاه الأجل المحتوم بأرض غزّة فدفن بها وسمّيت بعده: غزّة هاشمٍ
وحقّ لها ولأهلها الفخر بارتباط اسمها برجل ينتسب إليه النبيّ صلّى الله عليه وسلّم

هل عرفت الآن عن أي عظيم نتحدّث؟
رجلٌ حارب المجاعة والشدّة وأتى بفكرةٍ تجاريّة أغنت قومه من بعده
واقرأ إن شئت:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ

لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ
إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ
فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَٰذَا الْبَيْتِ
الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ


_______
* بقلمي .. ولمن شاء النقل فدونه وما أراد

__________________
كتبتُها لك: [هاشم بن عبد مَناف] - [عجوزٌ حاملٌ] - [من دلائل النبوّة] - [كيف هو شعورك؟!] - [هل سامحونا؟!] - [ثورٌ يذبح]
نقاشاتٌ بانتظارك: [إلى زمانٍ] - [ملخّص نهاياتٍ] - [خسفٌ بالمشرق] - [معركة إدلب] - [أثرٌ عجيبٌ]

سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مكة المكرمة, غزة, هاشم, قريش, قصة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.