منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > المنتدى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-07-2006, 11:03 PM
ملاحم ملاحم غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 175
معدل تقييم المستوى: 0
ملاحم is on a distinguished road
افتراضي رسالة الدكتور سعود الى سماحة السيد حسن وثيقة العهد !!

الحمد لله رب العالمين

نحمده عز وجل وهوجدير بالحمد فهو له اهلٌ والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين الهادي الى صراط الله المستقيم والذي أمرنا بالتمسك بحبل الله المتين وعلى آله الطاهرين وعلى صحابته أجمعين وسلم تسليما كثيرا.



أما بعد ...

فإن الأمة تمر بأزمة خطيرة وكبيرة وبمنعطف سيغير تاريخها بل وتاريخ العالم كله ، وإن ألأحد أهم هذه المهمات وأول الأولويات الشرعية في واجبات الوقت هو الدعوة الى الوحدة التي تقوم على كتاب الله واتباع رسوله ومصطفاه (صلى الله عليه وسلم) ، وكيف لا ندعو الى وحدة الأمة ، والأمة كلها مستهدفة، لا في عقيدتها وهويتها فحسب بل في وجودها من أصله، ومن هنا فإنني تشاورت مع عدد من إخوتي من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم من أهل السنه لنوجه دعوة للحوار والإئتلاف والوحدة مع إخوتنا الشيعة من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان الدافع من وراء ذلك أن يلتئم شمل أهل أفضل بيت عرفته البشرية، أهل بيت النبوة واذا اجتمعوا على كلمة سواء فإن الأمة ستكون وراءهم بإذن الله وستقبل بهم وترضى عما اجتمعوا عليه ، وخلاف الشيعة مع السنة هو خلاف حول أهل هذا البيت وحول حقوقهم ومكانتهم ، ومن هنا ومن باب التوظيف الإيجابي للأحداث الراهنة في العراق وفلسطين ولبنان فإنني نيابة عن عدد غير قليل من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من أهل السنة أتوجه بهذه الدعوة الى أخينا سماحة السيد حسن بن عبد الكريم نصر الله لنشكل مجموعةعمل تننهي بهيئة أو جمعية عالمية تهدف الى الحوار الصادق والباحث عن الحق والهداية للوصول الى كلمة سواء بين السنة والشيعة وعلى أن يشترك مع آل البيت ثلة من العلماء العاملين العارفين بالله المدافعين عن قضايا أمتهم ، وعلى أن يكون دورهم الإصلاح والتوفيق والوساطة الى أن يتم إعلان هذه الجمعية العالمية التي تتبنى هذا الحوار وهذه اللقاءات وتنطلق فييما بعد لتجمع أمتنا وتوحد صفها ، وفي هذا المقام رأى إخوتكم من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم الانطلاق من مسلمات واضحات تكون هي نقطة البداية لتحديد مسار الانطلاق متوكلين على ربنا يحدونا حب ديننا ورغبة صادقة في النصح لأمتنا وهدايها وجمع كلمتها وهذه بعض النقاط التي نرى أن ينطلق لقاءنا الوحدوي منها :



أولاً:

أن يعترف الطرفان بوجود الخلاف وعمقه وأن يتم ذلك بصدق وبواقعيه، وإنه خلاف في قضايا جوهرية لا يمكن تجاوزها الى وحدة شكلية تقوم على شعارات براقة تنطفأ عند أول أزمة مع أهلنا في العراق وكما حدث قبل ذلك في باكستان وأفغانستان وغيرها.



ثانياً:

أن يبدأ الحوار بتجميع المتفق عليه والإلتقاء على كلمة سواء صادقة نبحث منها عن الحق والحقيقة، وأن نستلهم في بحثنا عن الاستبصار وهو أن نرى جميعاً الأمور كما هي لا كما يريد كل طرف أن تكون ، أو كما يريد لنا أو مشائخنا أو حوزاتنا أن تكون!



ثالثاً:

أن نحتكم في حواراتنا وفي نقاط الاختلاف الى محكم كتاب ربنا دون المتشابه، وأن نفهمه كما فهمه العرب الأقحاح ، وكما فهمه المسلمون قبل التقسيم ، وأقصد بالطبع كما فهمه المسلمون في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقبل أن تنقسم أمتنا الحبيبة الى شيعة وسنة ، وأن نحتكم الى صحيحي البخاري ومسلم فقط دون غيرها تقليلا للخلاف وهما قد تلقتهما الأمة بالقبول .



رابعاً:

أن نتفق بصدق على تعظيم آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى إعطاءهم حقهم من التبجيل والاحترام والحب كما قال تعالى : (( قل لا أسألكم عليه من أجر إلاّ المودة في القربى )) وكما قال عز وجل : (( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )) وكما أوصى حبيبنا بعترته وأهل بيته عليهم السلام جميعا.



خامساً:

أن نتفق بصدق وبوضوح على إحترام وتقدير وحب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعلى إنزالهم منزلتهم اللائقة بهم وأن نعلم كل مسلم حبهم وكيف لا وهم اختارهم الله لصحبة نبيه عليه السلام ، الله لا يختار لنبيه إلاّ أفضل الأصحاب كما اختاره هو من أفضل البيوت وبعثه في أفضل الأماكن وفضله على كل الأنبياء من دونهم فكيف يختار له رفقة صالحةً يحملون معه الدين ويدافعون عنه وينشرونه في الأرض بعد موته ولولا هم بعد الله لما وصل الإسلام إلى العالم كله رضي الله عنهم وأرضاهم وجزاهم عن الاسلام وأمته خيراً.



سادساً:

تشكل محكمة من الفقهاء الربانيين العاملين ممن لا يتبع سلطة ولا دولة، لا سنية ولا شيعية وممن يتم الاتفاق عليهم من طرفي الحوار من غير آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وتعرض عليهم النقاط التي لم يتم الإتفاق عليها بعد كل لقاء ثم يتم الفصل فيها ، ويتم الإعلان عما اتفق عليه بعد كل لقاء وفي كل وسائل الإعلام وفي قناتي الجزيرة والمنار خصوصاً لشعبية كل منهما بين السنة والشيعة ، ويتم كتابة كل ما اتفق الطرفان عليه ونبذ ما سواه والبراءة من ما جاء في كتب الطائفتين في الماضي أو الحاضر ودعوة أهل الإسلام إلى التمسك بما اتفق عليه آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن وراءهم من العلماء.



سابعاً:

إصدار اعتذار من رموز أهل السنة لما حدث من ظلم على الشيعة ، ومن رموز أهل التشيع لما حدث من ظلم على أهل السنة والتوبة من كل ذلك وطي صفحة مظلمة من صفحات الخلاف برغبة صادقة في دعوة الأمة للبحث عن الحق والحقيقة والوحدة عليها بناءاً على المحكّمات السابقة وتخليص الأمة من تلاعب الساسة بالدين والطائفية لمصالحهم الدنيوية وأهداف إقامة ملكهم او تحقيق مطامعهم.



ثامناً:

أن تعلن هدنة سلمية صادقة واضحة بين السنة والشيعة يمنع خلالها القتل واستباحة دم أحد الفريقين من أي شخص أو فئة أو جماعة أو حزب أو منظمة ، حتى لو بدا لأحد هؤلاء جواز هذا القتل حسب اجتهاده وذلك رغبة في سلامة الصدور . والتركيز على الوقوف متحدين أمام العدو الغاصب الذي يهين كرامتنا ويستبيح دماءنا ويمزق صفّنا ويستغل خلافاتنا ليمرر مشاريعه الاستعمارية ونحن غافلون متصارعون فيما بيننا ، وعلى أن تكون هذه الهدنة لمدة مائة عام من تاريخ أول لقاء وعلى أن يتم الإعلان عنها في قناتي المنار والجزيرة وكل وسائل الإعلان الممكنة وكتابتها في بيان يوقع عليه آل البيت ومن معهم من علماء الأمة الصادقين ويعلنه في وسائل الإعلان الممكنة ، ومن خالف ذلك شخصاً أو جماعة يتم التشهير به وفضحه كائنا من كان أمام الأمة وعلى رؤوس الأشهاد وبين العالمين .



تاسعاً:

أن يكتب إتفاقٌ وإعلان يمنع التعاون مع أي محتل لأي أرض إسلامية وان نقف مقاومين له بكل غالٍ ونفيس وأن يلتئم شمل آل البيت حول هذه القضية وهي دعم المقاومة الفكرية والعمية والمادية والمعنوية لكل محتل ولكل غاصب وفي أي أرض وأن يعلن هذا الإتفاق وينفذ بنفس الآليات الواردة في البند السابق أعلاه ومن يخالفه يتعامل معه بنفس الإسلوب المذكور أعلاه.



عاشراً:

ننتظر من اخواننا الشيعة من آل البيت عامة ومن أخينا سماحة السيد حسن نصر الله خاصة الدعوة لهذا الإجتماع حبذا لو تم ذلك في مكة أو المدينة أو دمشق الشام المباركة المناضلة أو في أي مكان يختاره سماحته ومن معه ، وعلى أن يتم الإتفاق على تشكيل جمعية أو هيئة لوحدة آل البيت والأمة من خلفهم وتكتب إتفاقية مبدئية ويوقع عليها من أصحاب اللقاء الأول ثم توجه دعوة لمؤتمر في بيروت أو دمشق أو غيرها لوضع الاستراتيجيات والسياسات والاجراءات والآليات .... الخ







أخيراً : انني آمل أن أكون قد أديت بعضا من الواجب المنوط بنا في هذه الأزمة والتي نعتقد تديناً أن أحد أهم أولوياتها هو توحيد الأمة وجمعها وختاماً ننتظر الرد من أخوتنا ونحن سائلين الله أن يلهمنا جميعا الرشاد والسداد والتوفيق وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.







كتبه في 12/7/1427هـ

الموافق 6/8/2006م

سعود بن حسن آل مختار الحسيني الهاشمي



منقوووووووووووووووووووووول

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-07-2006, 11:20 PM
الفاروق الفاروق غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: ماما أمريكا "وليه الامر"
المشاركات: 300
معدل تقييم المستوى: 14
الفاروق is on a distinguished road
افتراضي

الطريقة المثالية هي بالحوار العقلاني

والتوعية , ونشر حقيقة أهل السنة

التي يشوهها أأمتهم لأغراض تعبوية

ينبغي على مشائخ اهل السنة ان

يكثروا من برامج الحوار مع المتشيعين

وبيان المفارقات الغير مقبولة في التشيع

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-08-2006, 02:35 AM
ضيف2 ضيف2 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 1,959
معدل تقييم المستوى: 16
ضيف2 is on a distinguished road
افتراضي

[frame="11 70"]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا و الله ان الامر اكبر من ذالك فالذي فهمته من موقع من المواقع التي بها مقاطع فديو انهم جعلوا حب اهل بيت النبي محمد عليه الصلاة والسلام فقط للشيعه وان غيرهم مما يحبون ابابكر الصديق رضي الله عنه وعمر بن الخطاب رضي الله عنه لا يحبون اهل البيت بينما غفلوا ان الحاصل العكس[/frame]

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-08-2006, 04:19 AM
مؤمنة بالله مؤمنة بالله غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: مصر
المشاركات: 4,014
معدل تقييم المستوى: 19
مؤمنة بالله will become famous soon enoughمؤمنة بالله will become famous soon enough
افتراضي

بارك الله فيك أخي ملاحم
هكذا يكون الكلام......
واحذروا اشعال الفتنة بين المسلمين.
وليس كل الشيعه سواء.
اللهم اجمع كلمة المسلمين وشملهم على ماتحب وترضى.
آمين.

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-08-2006, 04:50 AM
ضيف2 ضيف2 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 1,959
معدل تقييم المستوى: 16
ضيف2 is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مؤمنة بالله
بارك الله فيك أخي ملاحم
هكذا يكون الكلام......
واحذروا اشعال الفتنة بين المسلمين.
وليس كل الشيعه سواء.
اللهم اجمع كلمة المسلمين وشملهم على ماتحب وترضى.
آمين.
آمين.
آمين.آمين.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-09-2006, 05:05 PM
زائر
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

[COLOR="Blue"]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله وكفى وصلى اللهم على نبي الهدى نبي الرحمة ونبي الملحمة
اما بعد
ان كتاب الله هو الحكم فيما بيننا وبينهم فانه ينطق بالحق والحق احق ان يتبع
يقول الله جل وعلى في محكم التنزيل
الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (3) والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ (6) خَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عظِيمٌ (7) وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ (8) يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ (12) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَـكِن لاَّ يَعْلَمُونَ (13) وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُواْ إِنَّا مَعَكْمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ (14) اللّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (15) [BLINK]أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرُوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ [/BLINK](16) مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لاَّ يُبْصِرُونَ (17) صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَرْجِعُونَ (18) أَوْ كَصَيِّبٍ مِّنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصْابِعَهُمْ فِي آذَانِهِم مِّنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ واللّهُ مُحِيطٌ بِالْكافِرِينَ (19) يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاء لَهُم مَّشَوْاْ فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُواْ وَلَوْ شَاء اللّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّه عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (20) يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (21) الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاء بِنَاء وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَّكُمْ فَلاَ تَجْعَلُواْ لِلّهِ أَندَاداً وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (22) وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُواْ شُهَدَاءكُم مِّن دُونِ اللّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (23) فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ وَلَن تَفْعَلُواْ فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ (24) وَبَشِّرِ الَّذِين آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُواْ مِنْهَا مِن ثَمَرَةٍ رِّزْقاً قَالُواْ هَـذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِن قَبْلُ وَأُتُواْ بِهِ مُتَشَابِهاً وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (25) إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَـذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ (26) الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (27) كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (28) هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (29)
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّواْ مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ [آل عمران : 118]
وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ [BLINK]هُمُ [BLINK]الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ [/BLINK][المنافقون : 4][/BLINK]
السؤال
ستسمع منهم ما يعجبك ويوافقون على كل شيء ولكن كيف ستعالج التقيا في عقيدتهم سيقولن بافواههم ما يسرك
وما تخفي صدورهم اعظم عند الله فلا تنظر الى دموع عيونهم ولكن انظر الى فعل ايديهم ان عقيدة اهل السنة والجماعة
لا تخفى على احد لانها المحجة البيضاء سيكون من ال البيت الصالحين الطيبين الطاهرين النقاء والصفاء والصدق في القول والعمل ولكن
ما تقول للذين عقيدة {التقيا}
اخي في الله انه زمن التمحيص بعينه ليعلم الله الصادقين وليعلم الله المؤمنين حقا وليعلم الله الذين لا تزيغ عقيدتهم وتميل مع كل ناعق انه زمن الغربلة اما الزبد فيذهب واما ما ينفع الناس فيبقى وانها الثلة المؤمنة المقاتلة في سبيله ليعبد الله وحده في الارض ولا يصلح هذا الدين الا بما صلح به اوله فليس النصر بالكثره ولكن النصر بالايمان
ما كان لي ان افتي في شيء ولو ان الامر يرجع لي لقلت
ادعوهم ان يتخلصوا من التقيا ويتبرؤا اولا من عبادة العباد الى عبادة رب العباد فان ابوا فانها الحجة عليهم ولن اضع يدي في يد من سب اصحاب حبيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوجه امنا عائشة الصديقة بنت الصديق حتى ارى انهم يتبرؤا ويتوبوا الى الله من كل هذا ويتبعوا ما انزل على قلب محمد وعلى نهجه من غير مغالاة ولا تقصير
ولن يكون منهم هذا الا من رحم ربي
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
[/COLOR
]

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-10-2006, 12:01 AM
المسلمة المسلمة غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 283
معدل تقييم المستوى: 15
المسلمة is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي الكريمة مؤمنة بالله أشهد الله أني أحبك في الله ولله

أفهم قصدك ورؤيتك البعيدة للأحداث بأن الفتنة ستشدد على المؤمنين الصادقين ونعرف كلنا أن ما بيننا والروافض يستحيل أن يلتقيا من حيث مبدأ العقيدة فهم في واد ونحن في واد وان كانوا يشهدون أن لااله الا الله وأن محمدا رسول الله الاأن هذا لايكفي حتى أضع يدي في أيديهم مثلهم مثل مدعي النبوة والعصمة وكذا الي ما يتسمى في الكويت الذي يدعي أنه المهدي والله لو قرأتي ما يكتبه على موقعه على الانترنت لقلتي أنه نبي مرسل ...قاتله الله
ا
لشيعة صحيح أنهم أصناف كما أهل السنة أشكال وألوان فمنا سني ليبرالي وسني معتدل (يعني لايت بالانجليزية ) وسني بالوراثة وسني يجهل تعاليم دينه... ولكن الثوابت لم ولن ينكرها أحد فيما يخص حفظ القرأن ومكانة الصحابة وأزواج المصطفى لم يتكلم فيها الا منافق أو زنديق يدعي أنه مسلم ثم سني

أما فيما يخص الشيعة يقال أنه هناك فرقة قريبة من السنة تدعى الزيدية (شخصيا لا أظن أنهم كذلك) وهناك العامة التي تجهل أمور كثيرة فيما يخص معتقداتهم الا أنهم يقعون تحت ولاية شيوخهم ولا يمكنهم التحرك الا بأمر ائمتهم المعصومين كما يدعون ولا نريد منهم الا أن يتوبوا الى الله ويتبرأوا من الشركيات من عبادة القبور وبناء الحسينيات بدل مساجد يذكر فيها اسم الله والتبرأمن الخميني والائمة المعصومين الاثنا عشر ....والقائمة طويلة

وأوافقك القول أخي أبو ساجدة والله لن أضع يدي في يدهم فهم أهل مكر وخداع ولن أدعوا الله لهم بالنصر والتمكين ولكن ادعوا الله أن يهديهم ويغفر لهم ليعودوا الى حضيرة الاسلام كما علمنا اياه رسول الهدى صلى الله عليه وسلم وكما كان عليه الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم

واستغفر الله الذي لااله الا هو الحي القيوم وأتوب اليه

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.