منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > الأقسام الشرعية > القسم الرمضاني

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-30-2007, 01:29 AM
قوس السداد قوس السداد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 3,525
معدل تقييم المستوى: 18
قوس السداد will become famous soon enough
افتراضي شخص استطاع معرفة ليلة القدر (( والله اعلم ))

شخص استطاع معرفة ليلة القدر (( والله اعلم ))
________________________________________


ممدوح بن متعب الجبرين والذي رفض ان dطلق عليه لقب شيخ لأنه كما يصف نفسه طالب علم وحق.

تعريف مبسط بالبحث وما نتج عنه ؟


فكرة البحث .. هي محاولة البحث عن ليلة القدر ،عن هذه الليلة العظيمة المباركة .. أما النتائج فهي ولله الحمد كانت أكبر وأعظم مما كنت " أفكر " فيه ومن هذه النتائج كما يقول :

1_ تحديد ليلة القدر ومعرفة أسم هذه الليلة معرفة يقينية .

2_ معرفة وتحديد ليلة القدر في عشرات بل مئات بل ألوف السنين القادمة وكذلك الماضية .

3_ تثبيت العلم بدخول شهر رمضان المبارك في مئات القرون القادمة تثبيتاً قطعي الصحة ، وهذا التثبيت هو على كل بقعة على الأرض بليلة واحدة .. أي أن المسلمين في أي بقعة على هذه الأرض ( كل الأرض) سيصومون في يوم واحد .

4_تحديد دخول السنة الهجرية وانتهائها تحديداً صحيحاً .

5_ تحديد دخول شهر ( ذو الحجة ) تحديداً صحيحاً .

6_ تحديد ليلة نزول الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالاسم والتأريخ.

7_ معلومة هي في غاية الجمال والصحة : من أن التوقيت الذي أنزل فيه القرآن على رسول الله صلى الله عليه وسلم في غار حراء كان " الوقت " في شرق الكرة الأرضية _ اليابان تحديداً _ هو " ليل " ويكون هذا التوقيت في مكة المكرمة هو قريباً من " العشاء " فإنزال القرآن في "ليلة القدر " أي في ليلة واحدة على كل الأرض وتكون هذه ليلة واحدة في حالة واحدة وهي أن التوقيت في اليابان " ليلة " أي قبل " مطلع الفجر " بكون وقت مكة المكرمة " ليلة " أيضاً .. ويا سبحان الله العظيم ..
ونتائج البحث كثيرة .. كثيرة وكلها خير ولله الحمد فما كان من رسول الله صلى الله عليه وسلم ليهدينا إلا لخير عظيم .


هل طرحت البحث على جهات علمية متخصصة اوعلماء؟ وماهي ردود أفعالهم ؟

نعم طرحته على جهات علمية متخصصة وعلى علماء !! ولكن ردود الفعل كانت دائماً " مندهشة " و " متعجبة " ودائماً مايسألون قريباً من سؤالك : هل طرحت هذا البحث على جهة متخصصة وعلى كبار العلماء ؟!!
لم أجد من يتفهم ما أقول تفهماً " بحثيا" ، الشيخ عبد المجيد الزنداني جزاه الله خيراً كان " أقل " من اتصلت بهم انفعالا مع انه تعجب كثيراً عندما قال في السنة الماضية 1424هـ قال أن ليلة القدر هي ليلة 27 فقلت له : بل هي ليلة 23 أندهش كثيراً لهذا ، ووعد بمراقبة طلوع الشمس صبيحة ليلة 23 رمضان 1424هـ ولم أتصل به بعدئذ.. لاأدري عنه هل وفا بما وعد أم أن ظروفه غفر الله منعته .


0من العلماء من يقول أن العلم بليلة القدر هو من علم الغيب .. فكيف تقول بعلمها ؟؟
الحمدلله .. كنت احسب ان من يقول ان علمها من علم الغيب هم من جهلة القوم ، امّا وقد قال هذا رجل احسب انه من المحبين لله ولكتابه ولرسوله وللمؤمنين فانه يلزمني ان أبيّن ما اؤمن به ولن اقول انني على خطأ بل انني على هدى من ربي وعلى بيّنة من أمري وعلى هدي رسول الله عليه الصلاة والسلام فمن رأى اني على غير هذا فالحمد لله رب العالمين (( بيننا كتاب الله وسنّة رسوله والحق احق ان يتبع ))

الدليل على ان ليلة القدر ليست من علم الغيب :

اولا : روى البخاري رحمه الله في صحيحه ، حدثني محمد أخبرنا عبدة عن هشام

عن عروةعن ابيه عن عائشة رضي الله عنها

قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم

يجاور في العشر الاواخر من رمضان، ويقول (( تحرّوا ليلة القدر في العشر الاواخر من رمضان ))

فهل يأمرنا رسول الله بأن نتحرّاها وهي من علم الغيب ؟

ثانيا : وفي صحيح البخاري عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

(( خرجت لأخبركم بليلة القدر فتلاحى فلان وفلان فرفعت وعسى ان يكون خيرا لكم فالتمسوها في التاسعة والسابعة والخامسه ))

فهل يأمرنا رسول الله بألتماسها وهي من علم الغيب ؟

ثالثا : وفي صحيحه رحمه الله ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : ان رجالا

من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أروا ليلة القدر في المنام ، في السبع

الاواخر، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( أرى رؤياكم قد تواطأت في السبع الاواخر ، فمن كان متحريها ، فليتحرّها في السبع الاواخر ))

فهل يأمرهم رسول الله بتحرّيها ويوافقهم على رؤياهم ثم تكون من علم الغيب ؟

رابعا: عن عائشة رضي الله عنها قالت : قلت يارسول الله أرأيت ان علمت اي ليلة القدر ما اقول فيها ؟ قال ، (( قولي : اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عني ))

رواه الترمذي والنسائي وابن ماجه .

فهل يقول رسول الله عليه الصلاة والسلام لعائشة رضي الله عنها هذا ، ثم تكون من علم الغيب ؟ ...

خامسا : روى مسلم رحمه الله في صحيحه ان صاحب رسول الله أبيّ بن كعب رضي الله عنه قال :

( والله الذي لااله الاّ هو انها لفي رمضان ، ووالله اني لأعلم اي ليلة هي ، هي الليلة التي امرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقيامها هي ليلة صبيحة سبع وعشرين )

فياسبحان الله أيحلف أبيّ بن كعب صاحب رسول الله زورا وبهتانا ؟ لا والله لقد صدق وبرّ ...

أبعد هذا تكون من علم الغيب ؟ سبحان الله ...

سادسا : ابوسعيد الخدري رضي الله عنه يقول انها ليلة احدى وعشرين وهذا في الصحيحين ، ثم تقولون انها من علم الغيب ؟ أأنتم أعلم ام صاحب رسول الله ؟

سابعا : عبدالله بن انيس رضي الله عنه كان يقول انها ليلة ثلاث وعشرين ، وهذا في الصحيحين ، أبعد هذا تكون من علم الغيب ؟

ثامنا : روى الامام احمد رحمه الله في مسنده عن ابي عقرب الاسدي قال ، اتيت عبدالله بن مسعود فوجدته على انجاز له ، يعني سطحا ، فسمعته يقول :

صدق الله ورسوله ،فصعدت اليه فقلت : ياابا عبدالرحمن مالك قلت ، صدق الله ورسوله ؟ قال : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نبأنا ان ليلة القدر في النصف من السبع الاواخر وان الشمس تطلع صبيحتها ليس لها شعاع

قال ، فصعدت فنظرت اليها فقلت : صدق الله ورسوله ، صدق الله ورسوله .

أبعد هذا يقول من يقول انها من علم الغيب ؟

تاسعا : قال شيخ الاسلام ابن تيميه رحمه الله في مجموعة الفتاوى ، المجلد 25 ص 285 و 286 : فينبغي ان يتحراها المؤمن في العشر الاواخر جميعه كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ، (( تحروها في العشر الاواخر )) وتكون في السبع الاواخر أكثر ،

وقد يكشفها الله لبعض الناس في المنام او اليقظه فيرى انوارها ، او يرى من يقول له هذه ليلة القدر ، وقد يفتح الله على قلبه من المشاهدة مايتبيّن به الامر .

أيقول هذا شيخ الاسلام ثم تكون من علم الغيب ؟ مالكم ، كيف تحكمون ؟

عاشرا : وقال الامام النووي رحمه الله في شرحه لصحيح مسلم الجزء الثامن ، كتاب الصيام باب 40 ص 314 ما نصّه :

واعلم ان ليلة القدر موجوده كما سبق بيانه في اول الباب فانها ترى ويتحققها من شاء الله تعالى من بني آدم كل سنه في رمضان كما تظاهرت عليه هذه الاحاديث السابقه في الباب ، واخبار الصالحين بها ورؤيتهم لها اكثر من ان تحصر ،

انتهى قوله رحمه الله ...

أبعد هذا يأتي من يأتي ويقول انها من علم الغيب ؟ سبحان الله ...

تكاد تكون مسالة تحديد أسم ليلة القدر هي محور البحث ؟ كيف توصلت إلى تحديد أسم الليلة ؟ هل بالنص أم باستقراء علامات ليلة القدر ؟



كنت أعلم أن ليلة القدر هي في صبيحتها ، كنت أعلم ذلك كنت أعلم هذا علم اليقين وكنت كما " كثيرين " ممن رأوا صبيحة ليلة القدر بطلوع الشمس بيضاء لاشعاع لها ، رأيت هذا سنوات كنت أبحث في الوصول إلى هذه المعرفة تحديداً في تأريخ تلك الليلة كأن تكون في ليلة ( 21،23،25،27،29) .. وأثناء هذا البحث هداني الله عز وجل إلى معرفة الإجابة عن سؤال " تحديد الليلة " وهو : لماذا لا أبحث في أسم الليلة ؟!! اليست تطلع الشمس بيضاء لاشعاع لها صبيحة ليلة القدر ؟! اليس لهذه الليلة من أسم ؟!! فثبت اسم الليلة وتركت البحث في تاريخ الليلة ...

وفي سنوات متتالية وجدت شيئاً عظيماً ذرفت منه عيوني وأقشعر منه قلبي .. أي والله أنها ليلة القدر.. ووالله أن اسمها ثابت لايتغير .. ووالله أنها ليلة الثلاثاء ، راقبتها في سنوات متتالية فكانت لاتطلع بيضاء لاشعاع لها إلا في صبيحة ليلة الثلاثاء ...فالحمد لله رب العالمين أن هداني الله عز وجل برحمته وتوفيقه إلى تغيير مجال البحث من التاريخ إلى " الاسم " فكان هذا ماتفضل به الله به عز وجل به على عبد ذنوبه كثيرة وأعماله قليله وقلبه ... إلا أن يرحمه الله .



لماذا أنت ؟!! سؤال يتردد ماردك عليه ؟


سبحان ربي العظيم ، كيف تجرؤ على هذا السؤال ؟!!
أنا يا أبن العم عبد من عباد الله أعطاه الله فأخذ شاكراً لله رب السموات والأرض ، وعبد من عباد الله هداه الله عز وجل لهذه المعرفة فالحمد لله وحده لاشريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير .ولا أدري هل لو كانت عيني زرقاء وشعري أشقر وجنسيتي " أمريكي " هل كنت ستسأل هذا السؤال أم لا ؟!! سبحان الله يفعل مايريد ويهدي من يشاء إلى صراط مستقيم فالحمد لله رب العالمين .



0الأمر المشكل بالموضوع هو قولك باستحالة دخول رمضان في يوم جمعة أو احد ..ماالدليل على ذلك ؟ هل من نص أو إجماع أو مشاهدة ؟ وإذا قلت بالاستقراء وغيره فالعالم اليوم أجمع أكثره على دخول رمضان في يوم الجمعة بل حتى الفلكيين دخلوه بجمعه .. هذا ماجعل البعض يتردد بالاقتناع الكامل بالموضوع ..ماردك ؟


نعم يستحيل دخول شهر رمضان المبارك في ليلة " جمعة " وفي ليلة " الأحد " والى يوم القيامة واقرأ ما أخرّجه أهل الصحاح من أحاديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومنها قوله صلى الله عليه وسلم " تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان " أخرجه البخاري عن عائشة رضي الله عنها والأحاديث كثيرة عن طلب وتحري وتحين ليلة القدر وابتغاء ليلة القدر في " الوتر " وأعيد للأهمية " في الوتر " من العشر الأواخر .

وبمعرفة وتحديد ليلة القدر نعلم علماً ان هذه الليلة لن تكون الا في الوتر أي : 21-23-25-27-29 وهذا بنص نبوي صحيح غير قابل للتأويل ، فعندما نرى " بعيوننا " ان ليلة القدر ليست وتراً !! أي ليست في ليلة وتر فأين يكون الخطأ ؟!!! الخطأ هو في الليلة التي أدخل فيها رمضان ... كما وقع في عام 1422 خيث إدخل شهر رمضان يوم " جمعة" وكما هو حاصل في هذه السنة 1425 مع أني ذهبت الى مدينة الملك عبدالعزيز قبل ثلاث سنوات وقلت لهم ان رمضان في عام 1424هـ وفي عام 1425هـ وحددت لهم سنوات عديدة يخطيء تقويكم في إدخاله !! حيث كان في عام 1424 يدخل في يوم الأحد حسب تقويم ام القرى وفي عام 1425هـ يدخل في يوم الجمعه فكان أن دخل في عام 1424هـ في ليلة الاثنين وهذه السنة الصحيح ان يدخل في ليلية السبت وهذا ليس كلاماً " فقط " بل هو حقيقه وعليها من كتاب الله ومن أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم "" وهي الصحيحه ""



هل يمكن اعتبار العلامة الواردة في السنة عن شروق شمس اليوم التالي دليلاً قطعياً يمكن البناء عليه لتحديد اسم الليلة مع أن هذه العلامة قد تحول دون رؤيتها عوامل الطبيعة أو الطقس في كثير من الأحيان ؟؟



ليس شرطاً ان نراها ونحن في مساحة محدودة كأن نكون في حائل مثلاً .. تراقب في تلك الصبيحة من كثير من المسلمين من طوكيو إلى بكين إلى مكة المكرمة إلى القاهرة إلى الرباط إلى نيويورك إلى سياتل فإن " غميّ " علينا في حائل فوسائل المعرفة متوفرة لأن يثبت معرفتها على باقي مدن ودول العالم الإسلامي وعلى المسلمين عامة في أي مكان آخر .



هل سمعت بالمقولة القديمة : رابع رجب يوم صومكم ، فيه تضحون اول عامكم الجديد .. مار أيك فيها ؟ مع أن من قالها زعم الاستقراء أيضا !!


الدين يا أخي لايعمل فيه بالمقولات لا القديمة ولا الجديدة .. الدين هو قول الله عز وجل وحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم وما اتفق على فهمه صحابة رسول الله وهم الخلفاء الراشدين المهديين من بعد رسول الله .



هل من كلمة أخيرة ...؟ ولمن توجهها ؟؟


أي والله يا أبن العم اطلب من الرجال المؤمنين الصادقين ان يراقبوا صبيحة ليلة قبل ليلة القدر كأن تكون صبيحة الأثنين ويراقبوا طلوع الشمس حتى ترتفع ..

ويقارنوا مايرونه من صفة الشمس صبيحة ليلة القدر وهي صبيحة يوم الثلاثاء .. ليروا بأعينهم ولتؤمن قلوبهم بما دل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم من أن الشمس صبيحة ليلة القدر تطلع بيضاء لاشعاع لها فهذه الصفه للشمس صبيحة ليلة القدر هي صفة قد " هدانا " لها ولمراقبتها ولمعرفتها رسول الله ، وهي بكل تأكيد تختلف اختلافاً كلياً عن طلوع الشمس في أي صبيحة أخرى....

وما حددها لنا رسول الله الا أنها حقاً ويقيناً صحيحه من انها تطلع بيضاء لاشعاع لها وهذا الوصف من رسول الله هو فقط مخصص لصبيحة ليلة القدر، والحمد لله رب العالمين وجزاكم الله خيراً على هذا اللقاء .

جدول يبيّن الحركه المنضبطه لانتقال ليلة القدر في ليالي الوتر في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك في اية سنة قادمه مهما امتد الزمان ،

ونظامـه يحدد الليله التي سيدخل فيها شهر رمضان المبارك على كوكب الارض في اية سنة قادمه مهما طالت القرون على اهل الارض .


السنة الهجــريه
ليلة دخول شهر رمضان
تحديـد ليلة القــدر
تحديد توقيت ليلة القــدر

1419
ليلة الســبت
ليلة الثــلاثـاء
25 رمضان

1420
ليلة الخميس
ليلة الثــلاثـاء
27 رمضان

1421
ليلة الاثنين
ليلة الثــلاثـاء
23 رمضان

1422
ليلة السبت
ليلة الثــلاثـاء
25 رمضان

1423
ليلة الاربعاء
ليلة الثــلاثـاء
21 رمضان

1424
ليلة الاثنين
ليلة الثــلاثـاء
23 رمضان

1425
ليلة السبت
ليلة الثــلاثـاء
25 رمضان

1426
ليلة الثلاثاء
ليلة الثــلاثـاء
29 رمضان

1427
ليلة السبت
ليلة الثــلاثـاء
25 رمضان

1428
ليلة الخميس
ليلة الثــلاثـاء
27 رمضان



1429


ليلة الاثنين
ليلة الثــلاثـاء
23 رمضان



الحركه المنضبطه لانتقال ليلة القدر هي :



27 ، 23 ، 25 ، 21 ، 23 ، 25 ، 29 ، 25 ، ثم تعود من 27 ، وحتى نهاية الزمان على كوكب الارض .


منقوووول

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-30-2007, 02:02 AM
قوس السداد قوس السداد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 3,525
معدل تقييم المستوى: 18
قوس السداد will become famous soon enough
افتراضي

أذا كان أجتهاده صحيح وفقه الله فسيكون غرة رمضان هذا العام يوم الخميس و يكون ليلة القدر يوم الثلاثاء 27رمضان و الله أعلم .

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-30-2007, 03:40 AM
أنصارية أنصارية غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 690
معدل تقييم المستوى: 15
أنصارية is on a distinguished road
افتراضي

اجتهاده اختي الغالية سول خاطيء .. وقد رد عليه العلماء .. وسبق مناقشة هذا الموضوع هنا

__________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-30-2007, 05:56 AM
قوس السداد قوس السداد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 3,525
معدل تقييم المستوى: 18
قوس السداد will become famous soon enough
افتراضي

أخت أنصارية أذا تفكرتي قليلا لوجدت أن هذا الشخص الرجل الذي اجتهد في تحديد ليلة القدر يعتبر مجتهد فا ذا اصاب له اجران واذا اخطىء فله اجر واحد وقد أخذ الأيام المفردة و أعداد اليوم المفرد في الحساب يعني 21 , 23,25.27,29. و الأيام المفردة هي الأحد الثلاثاء و الخميس . و على هذا يجب أن يطابق العدد المفرد مع اليوم المفرد في العشر الأواخر من رمضان و أكتشف بالتحري كل عام أن كل يوم ثلاثاء الذي عدد أيامه مفرد يأتي في أواخر العشر من رمضان هو ليلة القدر و أثبت و برهن على ذلك أن صبيحة هذا اليوم تكون الشمس بيضاء لا شعاع لها كما الحديث الشريف .. . و يكون سكون و سلام و فعلا كانت ليلة القدر العام الماضي يوم ثلاثاء و هناك اجتهاد أن ليلة القدر تأتي في الساعة التي تكون كل الكرة الأرضية يكون فيها ليل
و هذا ما كان الرد من :
د.سلمان بن فهد العودة 22/9/1426
25/10/2005

"وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ"[القدر: 2] إنها الليلة المباركة في كتاب الله عز وجل، يقول الله تعالى: " حم* وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ*إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ* فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ* أَمْراً مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ* رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ"[الدخان:1-6].
وقد صح عن ابن عباس، وقتادة، وسعيد بن جبير، وعكرمة، ومجاهد، وغيرهم من علماء السلف ومفسريهم: أن الليلة المباركة هي ليلة القدر وفيها أنزل القرآن.
وفيها يفرق كل أمر حكيم، أي: أي يكتب، ويفصل.
وقيل: إن المعنى أنه يبين في هذه الليلة للملائكة.
وقيل: تقدر فيها مقادير الخلائق على مدى العام، فيكتب فيها الأحياء والأموات، والناجون والهالكون، والسعداء والأشقياء، والحاج والداج، والعزيز والذليل، ويكتب فيها الجدب والقحط، وكل ما أراده الله تبارك وتعالى في تلك السنة.
والظاهر –والله أعلم- بكتابة مقادير الخلائق في ليلة القدر: أنه ينقل في ليلة القدر من اللوح المحفوظ؛ ولذلك قال ابن عباس -رضي الله عنها-: (إن الرجل ليمشي في الناس وقد رُفع في الأموات)، ثم قرأ هذه الآية: "إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ * فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ" قال: يفرق فيها أمر الدنيا من السنة إلى السنة (1).

تسميتها بليلة القدر
قال الله عز وجل عنها في السورة الخاصة بها: " إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ* وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ* لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ* تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ* سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ"[القدر:1-5](2)
ففي تسميتها بذلك أقوال خمسة:
أحدها: لعظيم قدرها، وجلالة مكانتها عند الله عز وجل، وكثرة مغفرة الذنوب، وستر العيوب في هذه الليلة المباركة.
قال الزهري: القدر العظمة من قولك: لفلان قدر.
ويشهد له قوله تعالى: "وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ"[الأنعام:91].
الثاني: قال الخليل بن أحمد: إنه من الضيق أي هي ليلة تضيق فيها الأرض عن الملائكة الذين ينزلون. ويشهد له قوله تعالى: "وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ"[الطلاق:7].
والثالث: قال ابن قتيبة: إن القدر الحكم كأن الأشياء تقدر فيها.
والرابع: قال أبو بكر الوراق: لأن من لم يكن له قدر صار بمراعاتها ذا قدر.
والخامس: قال علي بن عبيد الله: لأنه نزل فيها كتاب ذو قدر، وتنزل فيها رحمة ذات قدر، وملائكة ذوو قدر.
فضائلها
1- أنها خيرٌ من ألف شهر:
قال تعالى: "لَيْلَةُ ٱلْقَدْرِ خَيْرٌ مّنْ أَلْفِ شَهْرٍ"[القدر:3].
قال مجاهد: عملها وصيامها وقيامها خيرٌ من ألف شهر.
2- نزول الملائكة والروح فيها:
قال تعالى: "تَنَزَّلُ ٱلْمَلَـٰئِكَةُ وَٱلرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبّهِم مّن كُلّ أَمْرٍ"[القدر:4].
قال البغوي: قوله عز وجل: "تَنَزَّلُ ٱلْمَلَـٰئِكَةُ وَٱلرُّوحُ" يعني جبريل عليه السلام معهم {فِيهَا} أي: ليلة القدر {بِإِذْنِ رَبّهِم} أي: بكل أمرٍ من الخير والبركة(3).
وقال ابن كثير: أي: يكثر تنـزّل الملائكة في هذه الليلة لكثرة بركتها، والملائكة يتنـزلون مع تنزّل البركة والرحمة، كما يتنـزلون عند تلاوة القرآن، ويحيطون بحِلَقِ الذكر، ويضعون أجنحتهم لطالب العلم بصدقٍ تعظيماً له(4).
3- أنها سلام إلى مطلع الفجر:
قال تعالى: "سَلَـٰمٌ هي حَتَّىٰ مَطْلَعِ ٱلْفَجْرِ"[القدر:5].
(5)عن مجاهد في قوله: {سَلَـٰمٌ هي} قال: سالمة لا يستطيع الشيطان أن يعمل فيها سوءاً أو يعمل فيها أذى.
قال ابن الجوزي: ... وفي معنى السلام قولان:
أحدهما: أنه لا يحدث فيها داء ولا يُرسَل فيها شيطان، قاله مجاهد.
والثاني: أن معنى السلام: الخير والبركة، قاله قتادة، وكان بعض العلماء يقول: الوقف على {سَلَـٰمٌ}، على معنى تنزّل الملائكة بالسلام(6).
4- من قامها إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدّم من ذنبه.
فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدّم من ذنبه) متفق عليه.
قال ابن بطال: ومعنى قوله: (إيماناً واحتساباً) يعني مُصدِّقاً بفرض صيامه، ومصدقاً بالثواب على قيامه وصيامه، (7)ومحتسباً مريداً بذلك وجه الله، بريئاً من الرياء والسمعة، راجياً عليه ثوابه.
قال النووي: معنى إيماناً: تصديقاً بأنّه حق، مقتصد فضيلته، ومعنى احتساباً: أن يريد الله تعالى وحده، لا يقصد رؤية الناس ولا غير ذلك مما يخالف الإخلاص، والمراد بالقيام: صلاة التراويح، واتفق العلماء على استحبابها(8).
تحري ليلة القدر
يستحب تحريها في رمضان، وفي العشر الأواخر منه خاصة.
كما قال الرسول الله صلى الله عليه وسلم: ( التمسوها في العشر الأواخر).( )
وثبت هذا من حديث عبد الله بن عمر وأبي سعيد، خاصة في أوتار العشر الأواخر، وهي ليلة إحدى وعشرين، وثلاث وعشرين، وخمس وعشرين، وسبع وعشرين، وتسع وعشرين.
وفي حديث ابن عباس -رضي الله عنه-وهو في الصحيح أيضا قال: ( في تاسعة تبقى في سابعة تبقى في خامسة تبقى).(10) فبيَّن -عليه الصلاة والسلام- أنها أرجى ما تكون في الأوتار من العشر الأواخر.
وفي البخاري من حديث عُبَادَةَ بْن الصَّامِتِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - خَرَجَ يُخْبِرُ بِلَيْلَةِ الْقَدْرِ، فَتَلاَحَى رَجُلاَنِ (أي: تخاصم رجلان ) مِنَ الْمُسْلِمِينَ فَقَالَ: (إني خَرَجْتُ لأُخْبِرَكُمْ بِلَيْلَةِ الْقَدْرِ، وَإِنَّهُ تَلاَحَى فُلاَنٌ وَفُلاَنٌ فَرُفِعَتْ وَعَسَى أَنْ يَكُونَ خَيْرًا لَكُمُ الْتَمِسُوهَا في السَّبْعِ وَالتِّسْعِ وَالْخَمْسِ).(11)، وهذا دليل على شؤم الخصومة في غير حق، خاصة الخصومة في الدين وعظيم ضررها، وأنها سبب في غياب الحق وخفائه على الناس.
ولذلك جاء عَنِ ابْنِ عُمَرَ - رضي الله عنهما - أَنَّ رِجَالاً مِنْ أَصْحَابِ النبي - صلى الله عليه وسلم - أُرُوا لَيْلَةَ الْقَدْرِ في الْمَنَامِ في السَّبْعِ الأَوَاخِرِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: ( أَرَى رُؤْيَاكُمْ قَدْ تَوَاطَأَتْ في السَّبْعِ الأَوَاخِرِ، فَمَنْ كَانَ مُتَحَرِّيَهَا فَلْيَتَحَرَّهَا في السَّبْعِ الأَوَاخِرِ ).(12)
ومعنى قوله -عليه السلام-: ( أرى رؤياكم قد تواطأت) أي اتفقت، فكأنهم رأوها في المنام، إما جاءهم أحد وأخبرهم أنها في السبع الأواخر، أو رأوا في المنام أن ليلة القدر تكون في السبع الأواخر، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بتحريها في هذه السبع الأواخر، خاصة في ليلة سبع وعشرين؛ فإنها أرجى ما تكون ليلة سبع وعشرين.
بل جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث ابن عمر عند أحمد ومن حديث معاوية عند أبي داود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( ‌ليلة القدر ليلة سبع وعشرين).(13)
وليلة القدر أرجى ما تكون ليلة سبع وعشرين؛ للحديثين السابقين، ولأن هذا مذهب أكثر الصحابة وجمهور العلماء، حتى إن أبي بن كعب -رضي الله عنه-كان يحلف على ذلك - كما في صحيح مسلم -. وكذلك ابن عباس -رضي الله عنه-قال: إنها ليلة سبع وعشرين، وله استنباطات:
منها: أن كلمة "فيها" من السورة: هي الكلمة السابعة والعشرين.
ومنها: ما ورد أن عمر رضي الله عنه لما جمع الصحابة، وجمع ابن عباس معهم، فقالوا لابن عباس: هذا كأحد أبنائنا فلماذا تجعله معنا؟ فقال: إنه فتى له قلب عقول، ولسان سؤول، وأثنى عليه، ثم سأل الصحابة عن ليلة القدر، فأجمعوا على أنها في العشر الأواخر.
فقال لابن عباس، فقال: إني لأعلم أو أظن أين هي، إنها ليلة سبع وعشرين، فقال: وما أدراك؟ قال: إن الله تعالى خلق السموات سبعاً، وخلق الأرضين سبعاً، وجعل الأيام سبعاً، وخلق الإنسان من سبع، وجعل الطواف سبعاً، والسعي سبعاً، ورمي الجمار سبعاً؛ ولذلك رأى ابن عباس أن ليلة القدر ليلة سبع وعشرين، وكأن هذا ثابت عن ابن عباس -رضي الله عنه وأرضاه-.
وبعض العلماء قالوا: إن ليلة القدر ليلة سبع وعشرين؛ لأن كلمة ليلة القدر تسعة حروف، وقد ذكرت في السورة ثلاث مرات، والنتيجة ثلاث في تسع سبع وعشرون، ولم يرد دليل شرعي على أن مثل هذه الحسابات يمكن أن يعرف بها ليلة القدر.
والله تعالى أعلم أن ليلة القدر تتنقل من ليلة إلى أخرى، فغالباً ما تكون ليلة سبع وعشرين، لكن قد تكون ليلة إحدى وعشرين أحياناً، كما في حديث أبي سعيد قال: اعتكفنا مع النبي صلى الله عليه وسلم العشر الأوسط من رمضان فخرج صبيحة عشرين فخطبنا وقال: ( إني أريت ليلة القدر ثم أنسيتها أو نسيتها فالتمسوها في العشر الأواخر، في الوتر، وإني رأيت أني أسجد في ماء وطين فمن كان اعتكف مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فليرجع ). فرجعنا وما نرى في السماء قزعة، فجاءت سحابة فمطرت حتى سال سقف المسجد، وكان من جريد النخل وأقيمت الصلاة فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسجد في الماء والطين حتى رأيت أثر الطين في جبهته. متفق عليه.
أي أنها كانت ليلة إحدى وعشرين، وتكون في الغالب ليلة سبع وعشرين.
ما يستحب فيها
يستحب الإكثار في ليلة القدر من الدعاء، خاصة الدعاء الذي علمه النبي صلى الله عليه وسلم عائشة -رضي الله عنها-حين قالت: " إن أريت ليلة القدر ماذا أقول قال لها النبي صلى الله عليه وسلم: (قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني، اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني).(14)
فيسْتَحَبُّ الِاجْتِهَادُ فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ لِقَوْلِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: ( الْتَمِسُوهَا فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ) وَإِنَّمَا تُلْتَمَسُ بِالْعَمَلِ الصَّالِحِ لَا بِأَنَّ لَهَا صُورَةً وَهَيْئَةً يُمْكِنُ الْوُقُوفُ عَلَيْهَا بِخِلَافِ سَائِرِ اللَّيَالِي كَمَا يَظُنُّ بعض الناس، إنَّمَا قَالَ تَعَالَى: "إنَّا أَنَزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ"، وَقَالَ تَعَالَى: "لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ" فَبِهَذَا بَانَتْ عَنْ سَائِرِ اللَّيَالِي فَقَطْ وَالْمَلَائِكَةُ لَا يَرَاهُمْ أَحَدٌ بَعْدَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم.
علاماتها
العلامة الأولى: ثبتت في صحيح مسلم من حديث أُبَيّ أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر أن من علامتها أن الشمس تطلع صبيحتها لا شعاع لها. وهذا ثابت.
الثانية: ثبتت من حديث ابن عباس عند ابن خزيمة، ورواه الطيالسي أيضاً في مسنده، وهو حديث صحيح، سنده صحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( ليلة القدر ليلة طلقة، لا حارة ولا باردة، تصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة).
الثالثة: ما ثبت عند الطبراني بسند حسن من حديث واثلة ابن الأسقع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إنها ليلة بلجة _ يعني منيرة مضيئة - لا حارة ولا باردة، لا يرمى فيها بنجم). يعني لا ترى فيها هذه الشهب التي ترسل على الشياطين.
وذكر بعض أهل العلم علامات أخرى لا أصل لها، وليست صحيحة، إنما أذكرها لبيان أنها لا تصح، كما ذكر الطبري عن قوم أنهم قالوا: إن من علامات ليلة القدر أن الأشجار تسقط حتى تصل إلى الأرض، ثم تعود إلى أوضاعها، وهذا لا يصح.
وذكر بعضهم أن المياه المالحة تصبح حلوة في ليلة القدر، وهذا لا يصح.
وذكر بعضهم أن الكلاب لا تنبح فيها، وهذا لا يصح.
وذكر بعضهم أن الأنوار تكون في كل مكان حتى في الأماكن المظلمة، وهذا لا يصح.
وذكروا أن الناس يسمعون التسليم في كل مكان، وهذا لا يصح إلا أن يكون المقصود بذلك أنه لفئة خاصة ممن اختارهم الله تعالى وأكرمهم، فيرون الأنوار في كل مكان، ويسمعون تسليم الملائكة، فهذا لا يبعد أن يكون كرامة لمن اختارهم الله تعالى واصطفاهم في هذه الليلة المباركة، التي هي خير من ألف شهر، أما أن يكون هذا عاماً فهذا باطل، وهو معارض لدلالة الحس المؤكدة الثابتة ومشاهدة العيان.
العلم بليلة القدر
ليس من الضروري لمن أدرك ليلة القدر أن يعلم أنها ليلة القدر؛ بل قد يكون ممن لم يكن له منها إلا القيام والعبادة والخشوع والبكاء والدعاء من هم أفضل عند الله تعالى، وأعظم درجة ومنزلة ممن عرفوا تلك الليلة، فالعبرة هي بالاستقامة، ولزوم الجادة، والتعبد لله عز وجل والإخلاص كما ذكره طائفة من أهل العلم.
وليلة القدر، ليست خاصة لهذه الأمة على الراجح، بل هي عامة لهذه الأمة، وللأمم السابقة؛ لما رواه النسائي عن أبي ذر أنه قال: يا رسول الله هل تكون ليلة القدر مع الأنبياء فإذا ماتوا رفعت؟
قال - عليه الصلاة والسلام-: (كلا بل هي باقية).(15)


--------------------------------------------------------------------------------
1 _ رواه ابن جرير الطبري في تفسيره (22/10) وعبد الله بن أحمد في السنة (2/407). وانظر الدرّ المنثور (5/739).
2 - الطبري (24/533).
3 - تفسير البغوي (8/491).
4 - ابن كثير (4/568).
5 - تفسير ابن أبي حاتم (10/3453).
6 - زاد المسير لابن الجوزي (8/287).
7 - شرح صحيح البخاري لابن بطال (1/59).
8 - شرح صحيح مسلم للنووي (6/39).
9 - البخاري : صلاة التراويح (2021) وأبو داود : الصلاة (1381) وأحمد (1/231) .
10 - البخاري : صلاة التراويح (2021) وأبو داود : الصلاة (1381) وأحمد (1/231) .
11 - البخاري : الإيمان (49) والدارمي : الصوم (1781) .
12 - البخاري : صلاة التراويح (2015) ومسلم : الصيام (1165) وأحمد (2/5) .
13 - أبو داود : الصلاة (1386) .
14 - الترمذي : الدعوات (3513) وابن ماجه : الدعاء (3850) . وسنده صحيح.
15 - أحمد (5/171) .

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-30-2007, 07:06 AM
أنصارية أنصارية غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 690
معدل تقييم المستوى: 15
أنصارية is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيك اختي الغالية فتوى الشيخ سلمان سبق ان قرأتها حين صدرت ..
ولا اخفيكم انني اميل لقول من قال ان ليلة القدر ثابتة وتكون في ليلة السابع والعشرين ..

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-30-2007, 02:09 PM
سيف الحق سيف الحق غير متصل
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 1,672
معدل تقييم المستوى: 15
سيف الحق has a spectacular aura aboutسيف الحق has a spectacular aura about
افتراضي

بارك الله فيك على هذا النقل

ولكن هذا الاجتهاد غير مقبول لأنه لم يشرح لنا كيف تم الوصول الى هذه النتيجة ونحن لا يمكننا ان نقبل بكلام بدون دليل

فما هو الدليل على ان رمضان لا يمكن ان يبدأ يوم الجمعة أو الأحد؟

وهل فعلا تمت مراقبة الشمس في العشر الأواخر ولسنوات متتالية وكانت كلها تصب نحو نتيجة واحدة من مختلف مناطق الأرض وهو صبيحة يوم الثلاثاء


الموضوع هذا لم يجب على هذين السؤالين وبالتالي فلا يمكننا قبوله والله أعلم



وأحب أن أشير ان هناك حديثا عن الهدة التي تكون في ليلة النصف من رمضان وتكون ليلة الجمعة مما يعني ان اول يوم من رمضان سيكون يوم الجمعة!!


والسلام عليكم

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-30-2007, 10:22 PM
صدام العرب صدام العرب غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 208
معدل تقييم المستوى: 15
صدام العرب is on a distinguished road
افتراضي

اللهم صلّ وسلّم وبارك على سيدنا محمد وبلّغنا رمضان وارزقنا بركة ليلة القدر وقيامها وعتقك لنا من النار ونصرتك للمجاهدين في سبيلك في العراق وفلسطين وكل مكان وصلّ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم تسليما كثيرا.

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-01-2007, 01:47 AM
قوس السداد قوس السداد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 3,525
معدل تقييم المستوى: 18
قوس السداد will become famous soon enough
افتراضي

كتبه : ممدوح بن متعـب الجبرين _ حائل .

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على رسول الله النبي العربي محمد بن عبدالله ... اما بعد : فأبشروا ايها المسلمون بمعرفة وتحديد اسم ليلة القدر تحديدا ثابت الصحّـه بالدليل القطعي المستمد من كتاب الله عز وجل ومن حديث رسول الله ، ولعل الدافع لاخيكم من هذا هو النتائج العظيمه الفائده للمسلمين من هذه المعرفه وأرى ان أهم نتائج هذا البحث هو ان يصوم المسلمون في اية بقعة على هذه الارض بليلة واحده ، ومع انّي أعلم ان هذا العلم هو علم من مشكاة النبوّه الخالصه الاّ انني اعذر من تصيبه الدهشه والانفعال حتى ممـا أظن فيهم انهم على علم بكتاب الله وبسنّـة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وكل ما ارجوه من الاخوه هنا في منتدى الساحات ان لا يقولوا بعواطفهم وبالترسّبات العقيمه لأقوال أناس هي في نهايتها تـتـضاد مع ما ثبتت صحته من أحاديث رسول الله ... فأهلا بكم جميعا على علم جديد من مشكاة النبوّه الخالده التي يهدينا اليها رسول الله ، وأحمّل العلماء في المملكة العربيه السعوديه اولا وفي كل الاقطار الاسلاميه ثانيا التحقيق في هذا العلم وتوثيقه وعرضه على غيرهم من العلماء لتتـحقق النتائج العظيمه والتي يحتاجها كل المسلمون من وقتنا هذا والى آخر يوم يوجد فيه مسلم واحد على هذه الارض ...
بسم الله الرحمن الرحيم :

العلم بليلة القدر ليس من علم الغيب :

الدليل على ان ليلة القدر ليست من علم الغيب : اولا : روى البخاري رحمه الله في صحيحه ، حدثني محمد أخبرنا عبدة عن هشام عن عروةعن ابيه عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاور في العشر الاواخر من رمضان، ويقول (( تحرّوا ليلة القدر في العشر الاواخر من رمضان )) فهل يأمرنا رسول الله بأن نتحرّاها وهي من علم الغيب ؟ ثانيا : وفي صحيح البخاري عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( خرجت لأخبركم بليلة القدر فتلاحى فلان وفلان فرفعت وعسى ان يكون خيرا لكم فالتمسوها في التاسعة والسابعة والخامسه )) فهل يأمرنا رسول الله بألتماسها وهي من علم الغيب ؟ ثالثا : وفي صحيحه رحمه الله ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : ان رجالا من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أروا ليلة القدر في المنام ، في السبع الاواخر، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( أرى رؤياكم قد تواطأت في السبع الاواخر ، فمن كان متحريها ، فليتحرّها في السبع الاواخر )) فهل يأمرهم رسول الله بتحرّيها ويوافقهم على رؤياهم ثم تكون من علم الغيب ؟ رابعا: عن عائشة رضي الله عنها قالت : قلت يارسول الله أرأيت ان علمت اي ليلة القدر ما اقول فيها ؟ قال ، (( قولي : اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عني )) رواه الترمذي والنسائي وابن ماجه . فهل يقول رسول الله عليه الصلاة والسلام لعائشة رضي الله عنها هذا ، ثم تكون من علم الغيب ؟ ... خامسا : روى مسلم رحمه الله في صحيحه ان صاحب رسول الله أبيّ بن كعب رضي الله عنه قال : ( والله الذي لااله الاّ هو انها لفي رمضان ، ووالله اني لأعلم اي ليلة هي ، هي الليلة التي امرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقيامها هي ليلة صبيحة سبع وعشرين ) فياسبحان الله أيحلف أبيّ بن كعب صاحب رسول الله زورا وبهتانا ؟ لا والله لقد صدق وبرّ ... أبعد هذا تكون من علم الغيب ؟ سبحان الله ... سادسا : ابوسعيد الخدري رضي الله عنه يقول انها ليلة احدى وعشرين وهذا في الصحيحين ، ثم تقولون انها من علم الغيب ؟ أأنتم أعلم ام صاحب رسول الله ؟ سابعا : عبدالله بن انيس رضي الله عنه كان يقول انها ليلة ثلاث وعشرين ، وهذا في الصحيحين ، أبعد هذا تكون من علم الغيب ؟ ثامنا : روى الامام احمد رحمه الله في مسنده عن ابي عقرب الاسدي قال ، اتيت عبدالله بن مسعود فوجدته على انجاز له ، يعني سطحا ، فسمعته يقول : صدق الله ورسوله ،فصعدت اليه فقلت : ياابا عبدالرحمن مالك قلت ، صدق الله ورسوله ؟ قال : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نبأنا ان ليلة القدر في النصف من السبع الاواخر وان الشمس تطلع صبيحتها ليس لها شعاع قال ، فصعدت فنظرت اليها فقلت : صدق الله ورسوله ، صدق الله ورسوله . أبعد هذا يقول من يقول انها من علم الغيب ؟ تاسعا : قال شيخ الاسلام ابن تيميه رحمه الله في مجموعة الفتاوى ، المجلد 25 ص 285 و 286 : فينبغي ان يتحراها المؤمن في العشر الاواخر جميعه كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ، (( تحروها في العشر الاواخر )) وتكون في السبع الاواخر أكثر ، وقد يكشفها الله لبعض الناس في المنام او اليقظه فيرى انوارها ، او يرى من يقول له هذه ليلة القدر ، وقد يفتح الله على قلبه من المشاهدة مايتبيّن به الامر . أيقول هذا شيخ الاسلام ثم تكون من علم الغيب ؟ مالكم ، كيف تحكمون ؟ عاشرا : وقال الامام النووي رحمه الله في شرحه لصحيح مسلم الجزء الثامن ، كتاب الصيام باب 40 ص 314 ما نصّه : واعلم ان ليلة القدر موجوده كما سبق بيانه في اول الباب فانها ترى ويتحققها من شاء الله تعالى من بني آدم كل سنه في رمضان كما تظاهرت عليه هذه الاحاديث السابقه في الباب ، واخبار الصالحين بها ورؤيتهم لها اكثر من ان تحصر ،

انتهى قوله رحمه الله ...

أبعد هذا يأتي من يأتي ويقول انها من علم الغيب ؟ سبحان الله ...

اني أدعو وأرجو من كل المؤمنين هنا في أرض الحرمين الشريفين ان يسارعوا في سبق اخوانهم المؤمنين الاخرين الى هذا الخير

والذي من أهم نتائجه هو : تحديد دخول رمضان بليلة واحده على كوكب الارض ، فان لم يفعلوا فسيسبقهم اليه اخوان لنا من المؤمنين ... والله اعلم حيث يجعل رسالته ...

ليلة القدر في القرآن الكريم :

قوله عزّ وجلّ : ( انّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ ) (3) الدخان قوله عزّ وجلّ : (فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ) (4) الدخان قوله عزّ وجلّ : (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ) (1) القدر قوله عزّ وجلّ : (وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ) (2) القدر قوله عزّ وجلّ : (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ ) (3) القدر قوله عزّ وجلّ : (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ ) (4) القدر قوله عزّ وجلّ : (سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ ) (5) القدر من الآيات الكريمه نستدل على ان ليلة القدر هي ليلة واحده ثابت اسمها لا يتغير وهي احدى الليالي ، اما ليلة السبت او ليلة الاحد او ليلة الاثنين او ليلة الثلاثاء او ليلة الاربعاء او ليلة الخميس او ليلة الجمعه ، فالله عز وجل بينها بأنها ( ليله ) وليست ليلتي ّ ولا ليالي . ( هذا اولا ) ...

ليلة القدر في الحديث الشريف : قوله صلى الله عليه وسلم : ( فاطلبوها في الوتر منها ) أي من العشر رواه مسلم . قوله صلى الله عليه وسلم : ( فالتمسوها في العشر الاواخر في كل وتر ) رواه مسلم. قوله صلى الله عليه وسلم : ( اني أريتها ليلة وتر ) رواه مسلم . قوله صلى الله عليه وسلم : ( التمسوها في العشر الاواخر في تسع بقين او في سبع بقين او في خمس بقين او في ثلاث بقين او في آخر ليله ) رواه ابن خزيمه . قوله صلى الله عليه وسلم : ( التمسوها هذه الليله ثلاث وعشرين ) رواه ابن خزيمه . قوله صلى الله عليه وسلم : ( التمسوها في العشر الاواخر من رمضان ليلة القدر في تاسعة تبقى في سابعة تبقى في خامسة تبقى ) رواه البخاري . فمن قول الله عز وجل عن ليلة القدر نعلم بأنها ليلة واحده ثابت اسمها ومن قول الرسول صلى الله عليه وسلم نعلم بأنها تنتقل في ليالي الوتر 21 و 23 و 25 و 27 و 29 وهي تنتقل من وتر في سنه الى وتر في السنة الاخرى الى وتر في السنة التاليه لها ولكنها بنفس الاسم لا يتغير اسمها ابدا . وهذا ثانيا ، اذا فليلة القدر هي ليلة ذات اسم واحد ثابت وهي احدى الليالي التي نعرف ، وهذه الليله تنتقل من وتر الى وتر ، الى وتر ... يبقى كيف نعرف هذه الليله فاذا عرفت ، فانها ثابتة الاسم ابدا الى نهاية الزمن ،وسـتبقى معروفة التوقيت وعليه نستطيع بعمليه حسابيه بسيطه ان نعرف متى تكون ليلة القدر في سنة قادمه لقرون كامله وعليه ايضا سنعرف بالتحديد الليلة التي يدخل فيها رمضان على اهل الارض كافه ، الرسول صلى الله عليه وسلم يهدينا الى معرفة ليلة القدر : روى مسلم رحمه الله في صحيحه ، قال : وحدثنا محمد بن حاتم وابن ابي عمر كلاهما عن ابن عيينه قال ابن حاتم حدثنا سفيان بن عيينه عن عبدة وعاصم بن ابي النجود سمعا زرّ بن حبيش يقول : سألت ابيّ بن كعب رضي الله عنه فقلت ان اخاك بن مسعود يقول من يقم الحول يصب ليلة القدر فقال : ( رحمه الله اراد ان لا يتكل الناس ، اما انه قد علم انهافي رمضان وانها في العشرالأواخر وانها ليلة سبع وعشرين ) ثم حلف لا يستثني انها ليلة سبع وعشرين ، فقلت : بأي شيء تقول ذلك يا ابا المنذر قال : بالعلامه او الآية التي أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ( انها تطلع يومئذ لا شعاع لها ) انتهى الحديث . اذا صبيحة ليلة القدر يخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بما يفهم من الحديث ان الشمس تطلع لا شعاع لها ... فصبيحة ليلة القدر تختلف اختلافا كاملا وتاما وواضحا عن اي صبيحة ليلة اخرى وقد وفقني الله عز وجل وله الحمد والشكر الى تحرّي والتماس وتحيّـن ليلة القدر بناء على هدي رسول الله وتوصيفه لصبيحتها فوجدت الخير كل الخير كل الخير ، وجدت ان الشمس صبيحة ليلة الثلاثاء في الوتر من العشر الأواخر من رمضان تطلع ( بيضاء ) لا شعاع لها واضحة نقيّـة لا يخالج قلب الرّائي لها اي شك انها صبيحة ليلة القدر ، وراقبت صبيحة هذه الليله لسنوات عديده فكانت لا تطلع ( بيضاء ) لا شعاع لها الاّ صبيحة ليلة الثلاثاء ، واليكم الجدول الذي وفقني الله عز وجل الى تثبيته للحركه الانتقاليه لليلة القدر :

في عام 1420 دخل رمضان في ليلة الخميس و ليلة القدر هي ليلة الثلاثاء 27 من رمضان في عام 1421 دخل رمضان في ليلةالاثنين و ليلة القدر هي ليلة الثلاثاء 23 من رمضان في عام 1422 دخل رمضان في ليلةالسبت و ليلة القدر هي ليلة الثلاثاء 25 من رمضان في عام 1423 دخل رمضان في ليلةالاربعاءو ليلة القدر هي ليلة الثلاثاء 21 من رمضان في عام 1424 دخل رمضان في ليلة الاثنين و ليلة القدر هي ليلة الثلاثاء 23 من رمضان في عام 1425 يدخل رمضان في ليلة السبت و ليلة القدر هي ليلة الثلاثاء 25 من رمضان في عام 1426 يدخل رمضان في ليلةالثلاثاءو ليلة القدر هي ليلة الثلاثاء 29 من رمضان

وبهذا نعلم حتما متى يدخل شهر رمضان في اية سنة آتيه ، ونعلم علما جديدا ومفاجئا وجميلا وهو ان شهر رمضان المبارك لن يدخل في يوم الجمعه ولا في يوم الاحد والى قيام الساعه ، ففي ادخاله في ليلة الجمعه ستكون ليلة القدر هي ليلة 26 من العشر الأواخر وهذا لن يكون ابدا بنص الحديث الشريف واذا أدخل في يوم الاحد ستكون ليلة القدر هي ليلة 24 رمضان وهي لن تكون كذلك بنص الحديث الشريف ... وانظروا الى عدد من الصحابة رضي الله عنهم في معرفتهم لليلة القدر ( توقيت الليله ، وليس اسمها ) ... معرفة الصحابة رضي الله عنهم بليلة القدر روىمسلم في صحيحه قال ، وحدثني محمد ابن عبدالاعلى ، حدثنا المعتمر ، حدثنا عمارة ابن غزيه الانصاري قال : سمعت محمد ابن ابراهيم يحدث عن ابي سلمة عن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه قال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتكف العشر الاول من رمضان ثم اعتكف العشرالاوسط في قبة تركيه على سدتها حصير قال فأخذ الحصير بيده فنحّاها في ناحية القبّه ثم أطلع رأسه فكلم الناس فدنوا منه فقال : اني اعتكفت العشر الاول التمس هذه الليله ثم اعتكفت العشر الاوسط ثم اتيت فقيل لي انها في العشر الاواخر فمن أحب منكم ان يعتكف فليعتكف . فاعتكف الناس معه قال : واني أريتها ليلة وتر واني أسجد صبيحتها في طين وماء . فأصبح من ليلة احدى وعشرين وقد قام الى الصبح فمطرت السماء فوكف المسجد فأبصرت الطين والماء ، فخرج حين فرغ من صلاة الصبح وجبينه وروثة أنفه فيهما الطين والماء ، واذا هي ليلة احدى وعشرين من العشر الاواخر .روى مسلم في صحيحه قال ، وحدثنا سعيد ابن عمرو ابن سهل بن اسحاق ابن محمد ابن الاشعث ابن قيس الكندي وعلي ابن خشرم عن قالا حدثنا ابو ضمرة حدثني الضحاك ابن عثمان وقال ابن خشرم عن الضحاك ابن عثمان عن ابي النضر مولى عمر ابن عبيدالله عن بسر ابن سعيد عن عبدالله ابن انيس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أريت ليلة القدر ثم انسيتها وأراني صبحها اسجد في ماء وطين . قال ، فمطرنا ليلة ثلاث وعشرين فصلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فانصرف وان اثر الماء والطين على جبهته وانفه . قال ، وكان عبدالله ابن انيس يقول : ثلاث وعشرين . روى ابن خزيمة في صحيحه قال ، حدثنا اسماعيل ابن عليّه عن محمد ابن اسحاق عن معاذ ابن عبدالله ابن خبيب عن اخيه فلان ابن عبدالله ابن خبيب قال ، جلسنا مع عبدالله ابن انيس في مجلس جهينه في هذا الشهرفقلنا : ياابا يحيى هل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه الليلة المباركه ؟ قال ، نعم ، جلسنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في آخر هذا الشهر فقال له رجل ، متى نلتمس هذه الليلة المباركه ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : التمسوها هذه الليله ثلاث وعشرين .قال ابن خزيمة هذا الرجل الذي لم يسمه ابن عليه هو عبدالله ابن عبدالله ابن خبيب .

مسلم في صحيحه قال : وحدثنا محمد ابن حاتم وابن ابي عمر كلاهما عن ابن عيينه قال ابن حاتم حدثنا سفيان ابن عيينه عن عبدة وعاصم ابن ابي النجود سمعنا زر ابن حبيش يقول سألت ابيّ ابن كعب رضي الله عنه فقلت : ان اخاك ابن مسعود يقول من يقم الحول يصب ليلة القدر فقال : رحمه الله اراد ان لا يتكل الناس اما انه قد علم انها في رمضان وانها في العشر الاواخر وانها ليلة سبع وعشرين ... وفي رواية اخرى في صحيح مسلم ، عن زر ابن حبيش عن ابيّ ابن كعب رضي الله عنه قال ، قال ابيّ ابن كعب في ليلة القدر : والله اني لأعلمها ...روى ابن خزيمة في صحيحه ، عن ابي هريرة رضي الله عنه قال ، ذكرنا ليلة القدر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : كم مضى من الشهر ؟ قلنا ، مضى اثنان وعشرون وبقي ثمان قال : لا . بل بقي سبع . قالوا ، لا، بل بقي ثمان . قال : لا ، بل بقي سبع . قالوا لا بل بقي ثمان . قال : لا . بل بقي سبع ، الشهر تسع وعشرون . ثم قال بيده حتى عد تسعة وعشرين ، ثم قال صلى الله عليه وسلم : التمسوها الليله . قال الألباني اسناده صحيح علىشرط البخاري . روى الامام احمد ابن حنبل في مسنده عن عكرمة قال قال ابن عباس رضي الله عنهما ، أتيت وانا نائم في رمضان فقيل لي ان الليلة ليلة القدر قال فقمت وانا ناعس فتعلقت ببعض أطناب فسطاط رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فاذا هو يصلي قال فنظرت في تلك الليله فاذا هي ليلة ثلاث وعشرين . قال في الفتح الرباني ، أورده الهيثمي وقال رواه احمد والطبراني في الكبير ورجال احمد رجال الصحيح .

وروى الامام احمد عن زر ابن حبيش عن ابيّ ابن كعب رضي الله عنه قال ، تذاكر اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة القدر فقال ابيّ : انا والذي لا اله غيره اعلم ليلة القدر ، هي الليلة التي اخبرنا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة سبع وعشرين . رواه مسلم وابوداوود والبيهقي بغير هذا الاسناد وسنده جيد كذا في الفتح الرباني .

روى ابن خزيمة في صحيحه قال : حدثنا عبدة عن عبدالله حدثنا زيد حدثنا معاوية حدثني ابوالزاهريه عن جبير ابن نفير الحضرمي عن ابي ذر رضي الله عنه قال ، قام بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان ليلة ثلاث وعشرين الى ثلث الليل الأول ثم قال : ما احسب ماتطلبون الاّ وراءكم . ثم قام ليلة خمس وعشرين الى نصف الليل ثم قال : ما احسب ما تطلبون الاّ وراءكم . ثم قمنا ليلة سبع وعشرين الى الصبح .قال ابن خزيمه : وهذه اللفظه ( الاّ وراءكم ) هو عندي من باب الأضداد ويريد أمامكم ، كما في قوله عز وجل : وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا . وفي رواية للامام احمد : فقمنا معه ليلة سبع وعشرين حتى أصبح وسكت .

اعلم انّي أطلت ولكن الأمر هو والله في غاية الاهميه وهذا هو رقم الجوال لمن شاء الاتصال : 0509481474

البريد : [email protected]

اوجه النداء الى فضيلة العلماء في مجلس القضاء الأعلى لهذا العلم الجديد كما اوجه النداء الى كل علماء المسلمين وفي اي قطر اسلامي ليراقبوا طلوع الشمس صبيحة ليلة الثلاثاء الخامس والعشرين من هذا الشهر المبارك ( على ان دخول رمضان هو ليلة السبت ) ... والذين أدخل عليهم خطأ شهر رمضان في ليلة الجمعه ان يراقبوا صبيحة الثلاثاء 26 رمضان ، ووالله سيرون ما وصفه لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم تاما كاملا واضحا ثابتا من ان الشمس تطلع صبيحة ليلة القدر لاغ شعاع لها ... والحمد لله رب العالمين .

منقول
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++++++++++++++++++++++++

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-01-2007, 07:00 AM
أنصارية أنصارية غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 690
معدل تقييم المستوى: 15
أنصارية is on a distinguished road
افتراضي

أحببت ان اهديك هذا الرابط اختي الغالية سول .. علما اني لست مقتنعة

http://www.fadhaa.com/vb/showthread.php?t=57526

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-24-2007, 05:38 AM
أم البواسل أم البواسل غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 1,812
معدل تقييم المستوى: 16
أم البواسل will become famous soon enough
افتراضي رد: شخص استطاع معرفة ليلة القدر (( والله اعلم ))

لقد قرأت هذا البحث في العام الماضي

وقد وافقت ليلة القدر ليلة خمس وعشرين وهو ما تم إستنتاجه في البحث

اختي أنصارية أرجو أن تعطيني روابط لردود العلماء عليه

لنقراها ، ونستفيد

رغم انه أعجبني هذا البحث وواقتنعت بما فيه ، خصوصا بعد مقارنة

بعض معلوماته بأبحاث الدكتور محمد كاظم حبيب مخترع التقويم الهجري الأبدي

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 09-22-2007, 05:23 AM
قوس السداد قوس السداد غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 3,525
معدل تقييم المستوى: 18
قوس السداد will become famous soon enough
افتراضي رد: شخص استطاع معرفة ليلة القدر (( والله اعلم ))

3_ تثبيت العلم بدخول شهر رمضان المبارك في مئات القرون القادمة تثبيتاً قطعي الصحة ، وهذا التثبيت هو على كل بقعة على الأرض بليلة واحدة .. أي أن المسلمين في أي بقعة على هذه الأرض ( كل الأرض) سيصومون في يوم واحد .

دائما أفكر ان رمضان يجب ان يصومه المسلمون جميعا اذا شخص رأى الهلال في أي مكان و شهد على ذلك .
ولكن نرى بعض الدول تصوم لرؤية الهلال و البعض يصومون في اليوم آالثاني لأنهم لم يروه في اليوم السابق و هذا خطأ كبير !!

لكن كيف تم بالأجتهاد تحديد غرة رمضان ؟

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 09-27-2007, 08:16 PM
الصبر ضياء الصبر ضياء غير متصل
حامل الراية ⌂
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: في دنيا فانية ..
المشاركات: 1,328
معدل تقييم المستوى: 15
الصبر ضياء is on a distinguished road
افتراضي رد: شخص استطاع معرفة ليلة القدر (( والله اعلم ))

1426
ليلة الثلاثاء
ليلة الثــلاثـاء
29 رمضان

في هذه الليلة ورغم قرآتي لبحثه سابقا واقتناعي نوعا ما بما جاء فيه وقناعتي بأن ليلة القدر متنقلة وليست ثابتة في كل عام إلا أني في تلك الليلة كنت انظر للسماء ورأيت فيها شهاب ينقض فما رأيكم ؟
أليست هي سلاما حتى مطلع الفجر ؟ لا ينقض فيها شهاب ؟
هذا والعلم عند الله ...
فتحروا الليلة ولا تتكلو وهي خمس وتر فلا تتكاسلوا .. وإن كان الاولى قيام العشر الآواخر كلها حتى يصيبها الشخص .. فسلو الله من فضله وأن يوفقنا لقيامها ويعيننا عليه ويتقبله منا إنه ولي ذلك والقادر عليه ...

__________________
يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاء وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ ...
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 09-27-2007, 11:59 PM
أبو ذر الشمالي أبو ذر الشمالي غير متصل
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 18,576
معدل تقييم المستوى: 38
أبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to beholdأبو ذر الشمالي is a splendid one to behold
افتراضي رد: شخص استطاع معرفة ليلة القدر (( والله اعلم ))

بارك الله بك أخي لقد أصبت كبد الحقيقة
ولكن أخالفك بشيء واحد وهو أنه لم يرد أن في ليلة القدر لا تسقط الشهب وهذا لا دخل له بأنها سلام حتى مطلع الفجر
ولكن ما عدا ذلك فأنا معك وأعتقد أنه من الخطا الإعتماد على الحساب في تحديد ليلة القدر
السلام عليكم

__________________
اللهم إني استودعتك المسلمين والمسلمات وأنت خير الحافظين
لا إله إلا الله العظيم الحليم
لا إله إلا الله رب العرش العظيم
لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم

http://shemalyat.blogspot.com/
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-06-2007, 07:02 PM
المفاوض الاول المفاوض الاول غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 961
معدل تقييم المستوى: 15
المفاوض الاول is on a distinguished road
افتراضي رد: شخص استطاع معرفة ليلة القدر (( والله اعلم ))

يا اخوان ،اجزم 100% ان ليلة القدر عام 1991 كانت ليلة الجمعة بعد يوم الخميس الموافق 27 رمضان 1411 والله اعلم لانني رايت رؤية قوية جدا في ذلك ولم اكن اعرف ما هي ليلة القدر لانني كنت صغيرا الا ان امي اخبرت خالي في اليوم التالي اي نهار الجمعة فقال هذا دليل على ان ليلة 27 هي ليلة قدر ولكن بالنظر لحساب الاخ فان حسابه باطل وخاطىء ولا يبنى عليه او يعتمد عليه فليس كل من يثير الفزعة نستمع وننصت له والله اعلم بالحق والصواب

__________________
رب اغفر لي وللمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب
يقول الامام الشافعي -رحمه الله :
لا تأسفن على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب
لاتحسبن برقصها تعلو على أسيادها تبقى الأسود أسوداً والكلاب كلاب
تموت الأسد في الغابات جوعاً ولحم الضأن تأكله الكلاب
وذو جهل قد ينام على حرير وذو علم مفارشه التراب

التعديل الأخير تم بواسطة المفاوض الاول ; 10-06-2007 الساعة 07:11 PM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-06-2007, 09:14 PM
تلميذ إبن قدامه تلميذ إبن قدامه غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 378
معدل تقييم المستوى: 13
تلميذ إبن قدامه is on a distinguished road
افتراضي رد: شخص استطاع معرفة ليلة القدر (( والله اعلم ))

ماذهب اليه الاخ الباحث بأنه من الممكن معرفة ليلة القدر لمئات السنوات القادمه هو اجتهاد خاطئ,فلا يمكن معرفة ليلة القدر الا في نفس ذلك اليوم من خلال اماراتها,ولا يمكن لعقل الانسان ان يعرف موعدها قبل ان تتحقق علاماتها,وقد رد مفتي المملكه حفظه الله على هذا الباحث في خطبة الجمعه من الاسبوع الماضي ,ومما تلاحظونه ان الباحث ركز على نقطه وهي ان النبي صلى الله عليه وسلم امرنا بتحريها,وقال الباحث بأنه لايمكن ان يأمرنا بتحريها وهي من علم الغيب,وقد جانب الصواب بهذا التأويل الخاطئ للحديث,فهي في علم الغيب ولا تنكشف لنا الا بتحقق علاماتها,وبالله التوفيق

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:24 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.