منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > الملاحم و الفتن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #61  
قديم 08-14-2018, 05:04 PM
أيـمن أيـمن غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
الدولة: بلاد المسلمين
المشاركات: 308
معدل تقييم المستوى: 1
أيـمن is on a distinguished road
افتراضي رد: ما هو ... دين الدجال ؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جعبة الأسهم مشاهدة المشاركة
عيسى عليه السلام توفاه الله أي أماته
العقيدة السليمة هي أن تؤمن بأن الله رفعه إليه، وليس لك أن تتعرض للكيفية. وإلا لزمك أن تقول
بأن النبي صلى الله عليه وسلم -والذي تخطى السماء السابعة ليلة المعراج- أن الله أماته ثم بعثه!

لذلك فالنظر إلى النص القرآني بالمعنى الظاهر قد يؤدي إلى الظن بوجود تعارض عياذا بالله
وهذا التعارض إنما هو حادثٌ ومحدودٌ ضمن إطار فهم الشخص، أما كلام الله فمنزه عن ذلك

الموت يا أخي هو من الوفاة لكن ليست كل وفاة موتا، فالنوم أيضا من الوفاة وسداد الدين من الوفاة
التوفية والاستيفاء كأن تقول توفيت المال واستوفيت المال أخذته كاملا. فهل نضيق معناها لنقول مثلا
بأن كل من استوفى دينه قد مات؟ فهذا لا يستقيم. وانظر إلى هذه الآيات:

آل عمران 185: كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ
فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ

الأنعام 60: وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُم بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُم بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَىٰ أَجَلٌ مُّسَمًّى ۖ
ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ

الأنعام 61: وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ ۖ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً
حَتَّىٰ إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ

الزمر 42: اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا ۖ
فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَىٰ عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَىٰ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ

الآيات أعلاه جميعها تكشف الفرق بين الموت والوفاة كما أسلفت. أما عيسى بن مريم عليه السلام
فقد استوفى فترة من عمره بالدنيا ثم رفعه الله إلى السماء وسينزل كما رفع..
حتى يأتي اليوم الذي يموت فيه عليه السلام ويدفنه المسلمون.

__________________
كتبتُ لكم: [هاشم بن عبد مناف] - [عجوزٌ حاملٌ]
..

سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.