منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > المنتديات العامة > المنتدى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-20-2009, 12:38 PM
الحيران الحيران غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 7,123
معدل تقييم المستوى: 18
الحيران is on a distinguished road
افتراضي هل كان السيستاني وراء احداث ايران الاخيرة؟؟؟..مقال مهم جدا

السلام عليكم


السيستاني ودوره في افشال " العرس الايراني" ؟!

(من تغدى بالاخر اولا؟!)


هل كان للسيستاني دور في الاحداث الاخيرة التي جرت في ايران بعد الانتخابات؟,
هل هنالك علاقة بين زيارة رفسنجاني للسيستاني وبين انقلاب رفسنجاني على خامنئي؟؟
الم يقم رفسنجاني قبل اربع اشهر وتحديدا في (5\3\2009) بزيارة السيستاني في النجف ؟؟,
الم يكن السيستاني احد اشد الرافضين لولاية الفقيه؟,
الم يكن السيستاني من اشد المخالفين للخميني ولنائبه رفسنجاني؟؟,
لماذا قبل السيستاني بلقاء رفسنجاني؟؟,
الم تشر "المصادر" بان السيستاني لن يلتقي برفسنجاني حين زار العراق حيث(افادت مصادر مقربة من علماء الدين في النجف أن السيستاني لن يلتقيه (رفسنجاني) بسبب تبعيته لولاية الفقيه مشيرة في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» إلى أن السيستاني يتبع المرجعية وهو من يقوم بإصدار الفتاوى الدينية، بينما يتبع رفسنجاني ولاية الفقيه وهو يتبع بالتالي المرشد الأعلى علي خامنئي)),اذا لماذا عدل السيستاني عن قراره وقرر لقاء رفسنجاني؟؟,
الم تقل تلك المصادر ايضا ((أفادت مصادر في النجف أن السيستاني لن يستقبل رفسنجاني قي مكتبه في النجف لرفض بعض العراقيين زيارته للعراق، وان السيستاني لا يريد أن تكون هنالك فرقة بين أبناء الشعب ولا يريد أيضا أن يحسب على أي جهة كانت ومنها إيران، وهذه سياسته منذ السقوط، لذا ستقتصر زيارة رفسنجاني للنجف على زيارة المجلس الأعلى ويلتقي مع صدر الدين القبنجي وبعض طلبة العلم، إضافة إلى زيارة مرقد الإمام علي)), لماذا اذا استقبله السيستاني (ايراني الجنسية) وضرب بعرض الحائط "ابناء الشعب العراقي " الرافضين لتلك الزيارة؟؟,

الم يرفض السيستاني من قبل لقاء احمدي نجاد في زيارته للعراق لانه يتبع الولي الفقيه خامنئي ايضا ؟؟,
لكنه من جهة اخرى كان قد التقي بـ"احمد جنتي" و"منوشهر متكي" عندما زاروا العراق وهم يتبعون ايضا للولي الفقيه؟؟,
هل كان السبب هو صلتهم بـ"ولي الفقيه" من عدمها ؟,
ام ان رفسنجاني كان قد حمل الى السيستاني ما غير رايه فيه؟؟,
هل اراد السيستاني من ذلك اللقاء ان يدق اسفينا بين رفسنجاني وبين احمدي نجاد؟؟,
ثم لماذا رفض السيستاني زيارة ايران ؟؟؟,
الم يقل رفسنجاني في زيارته تلك ((طلبت من سماحة السيد(السيستاني) زيارة ايران، لكنه اعتذر وبين لي سببا مقنعا لعدم مجيئه الى ايران)).ما هو السبب الوجيه الذي قدمه "السيستاني" لعدم زيارة ايران واقتنع به "رفسنجاني" مباشرة ؟؟؟,
هل هو وجود علي خامنئي على راس الحكم في ايران؟؟
الم يرفض السيستاني العودة الى ايران في ثمانينات القرن الماضي رغم حالة الحرب المشتعلة بين البلدين؟,
الم يفضل السيستاني العيش في ظل نظام صدام البعثي "الكافر" على العيش في ظل نظام الولي الفقيه "المؤمن"؟؟,
هل وصل الحد بالسيستاني ان يفضل البعث الكافر"الناصبي" على الولي الفقيه"الشيعي" ؟؟.
ثم,
اذا كان العداء مستفحل بهذا الشكل بين السيستاني وخامنئي,واذا كان "خامنئي" هو العائق امام زيارة السيستاني لوطنه الام ايران,فهل يعني هذا ا نازلة خامنئي سوف تمكنه من زيارة وطنه وبلدته "سيستان"؟,
ثم,هل يعني هذا استعداده لانتهاز أي فرصة للاطاحة بخصمه اللدود خامنئي ؟؟
هل كان على استعداد اذا للتعاون مع رفسنجاني للاطاحة بخامنئي؟؟,
الم تكن العداوة الشخصية و"الحسد" بين رفسنجاني وخامنئي هي السبب في انقلاب رفسنجاني على الولي الفقيه؟؟,
الم يكن رفسنجاني اشد "الحاسدين" لخامنئي خصوصا بعد ان احتل منصب ولي الفقيه الذي كان يحلم به بدلا عنه؟؟,
الم تنقل الاخبار عن رفسنجاني قوله ((ونقل مراسل وكالة الصحافة الفرنسية تأكيد اكبر هاشمي رفسنجاني انه بحث الخميس مع السيد علي السيستاني عن الخلافات بين القوى "الموالية للثورة الاسلامية" وما تثيره من "قلق" للمرجع،))؟؟,اليس في ذلك اشارة صريحة الى الخلافات التي كانت خفيّة بين "الاصلاحيين" الذين يؤيدهم رفسنجاني وبين "المحافظين" الذين يؤيدهم خامنئي ؟؟,
الا يشير ذلك الى ان اللقاء بين الطرفين كان يصب في صلب ذلك الخلاف الذي كان خفيا قبل اربعة اشهر وظهر جليا بعد الانتخابات؟؟,
الم يقل رفسنجاني عن السيستاني ان ((لديه معلومات شاملة وقوية عن ايران وشعرت بانه يطلع ويقرأ التقارير ويستمع الى الاخبار وله اراء جيدة))؟,لماذا يهتم السيستاني بايران كل هذا الاهتمام؟؟,وهل يتابع السيستاني اخبار العراق والدماء التي تسيل بسببه مثلما يتابع اخبار اهله في ايران؟؟,
الا يشير ذلك الى ان الدماء التي سالت في ايران فيما بعد الانتخابات الاخيرة يمكن ان تكون بسببه ايضا؟؟,
ثم ما هي "الاراء " التي طرحها السيستاني على رفسنجاني ووصفها الاخير بـ"الجيدة" ؟؟.
هل هي ذلك "الانقلاب" الشعبي على ولي الفقيه الذي تشهده ايران هذه الايام ؟؟,
ثم,
هل اصبح رفسنجاني فعلا من الرافضين لفكرة المهدي المنتظر؟؟,
هل اصبح رفسنجاني يؤمن فعلا بان فكرة المهدي مجرد "خرافة" يجب على الايرانيين التخلص منها؟؟( هذا خبر اذاعته احدى المحطات الفضائية يقول فيه رفسنجاني ((بان من حق الايرانيين ان يعرفوا ان المهدي او الامام الشيعي الثاني عشر مجرد خرافات لا اساس لها من الصحة,وستثبت الايام انها مجرد اوهام صدقها بعض الايرانيون. ودعا رفسنجاني من يروج لهذه المعتقدات دعاهم الى الجلوس مع العلماء الصحاح ومراجعة افكارهم ومسوغاتها,ومن ثم مخاطبة الشعب الايراني)) http://www.youtube.com/watch?v=dzN-M...eature=related &nbsp.
وهل انقلب رفسنجاني على نظرية ولاية الفقيه بعد زيارته للسيستاني؟؟,
ام ان زيارته للسيستاني كانت نتيجة لانقلابه عليها وليست سببا؟؟,
ام انه ما زال يؤمن بها لكنه انقلب على "خامنئي" وليس على "النظرية"؟؟,
الا تقول المصادر ان هدف رفسنجاني هو توسيع دائرة حكم الولي الفقيه ليشمل المنطقة كلها بدلا من حصرها في ايران او ان يكون لكل دولة ولي فقيه خاص بها ؟(يعني اعادة الامبراطورية الساسانية بمسمى الولي الفقيه!!).
ام ان غاية نظريته هو ان تكون ولاية الفقيه "جماعية" أي "شورى" بدلا من ان تكون بيد شخص واحد(يعني مطابقة لفكرة اهل السنة في الخلافة!),الم تنقل الاخبار ما يلي: ((أكدت مصادر إيرانية أن العديد من أعضاء مجلس الخبراء، المعني أصلا بتعيين أو عزل الولي الفقيه، وهم من كبار مرجعيات قم الذين التقاهم مؤخرا رئيس المجلس هاشمي رفسنجاني، يميلون إلى تشكيل مجلس قيادة جماعي يدير البلاد بدلا من ولي فقيه واحد، في ضوء ما يقولون من انحياز الولي الفقيه آية السيد علي خامنئي لصالح الرئيس المنتهية ولايته أحمدي نجاد، وأنه فقد بعض شروط القيادة التي نص عليها الدستور، حسب تقرير خاص لموقع)).
ثم,
هل كان السيستاني سيضيع فرصة مثل هذه للانتقام من خامنئي؟؟,
وهل وقف السيستاني فعلا على الحياد في قضية الانتخابات الايرانية ؟,
ام انه انحاز الى جانب رفسنجاني في خلافه الاخير مع خامنئي؟؟,
الم تنقل الاخبار الاخيرة عن رفسنجاني انه طلب المعونة من السيستاني ؟؟,
الم تنقل لاخبار ما يلي: ((ولم يكتف(رفسنجاني) بنقل الحرب من طهران إلى قم بل سعى إلى -تصدير ثورته- على ولاية الفقيه وإثارتها على مستوى مرجعيات شيعية خارج إيران، ولوحظ إصرار رفسنجانى على -طلب مساعدة- مرجعية النجف فاتصل بآية الله على السيستانى عبر ممثله فى -قم- جواد الشهرستانى. )).(( وألمحت المصادر إلى عقد لقاءات بين رفسنجاني وعدد من مراجع قم وأعضاء بارزين في مجلس الخبراء، وأيضا مع السيد جواد الشهرستاني ممثل المرجع الأعلى آية علي السيستاني في قم.)).
من اين لرفسنجاني وخاتمي وموسوي كل ذلك الزخم الذي تحركوا به لولا ثقتهم بان هنالك من يدعمهم خارج حدود خامنئي؟؟,
الا يدل اتصال رفسنجاني بالسيستاني وفي هذ الوقت بالذات ان هنالك توافق وتعاضد بينهما؟؟,
والا يشير ذلك الى ان "امرا قد دُبر بليل" بين رفسنجاني والسيستاني في زيارته التيترافقت مع انطلاق حملة الترشيح للانتخابات؟؟,
الا يعني هذا ان الانقلاب الاخير الذي حصل ضد "خامنئي" كان بمشورة وتاييد ودعم السيستاني او على الاقل بمعرفته ورضاه؟؟,
الا يعني هذا ان "السيستاني" كان هو من افسد العرس الايراني ؟؟.





بعد شهر واحد تقريبا من زيارة رفسنجاني للسيستاني,وتحديدا في (23\4\2009) كنت قد كتبت مقالة بعنوان " لماذا لا يطالب الشيعة باجراء انتخابات لاختيار المرجع الاعلى ؟!" ذكرت في خاتمتها ما يلي : ((انني اشهد هذه الايام حركة خفية تجري خلف الكواليس تحوم حول السيستاني ومنصبه,مثلما اشهد بزوغ نوع من الفكر الشيعي الرافض للبابوية "المرجعية",قد لا تكون واضحة للعيان بسبب الضعف المادي والمعنوي وقلة النفوذ الاعلامي لمن ينادي بها ,لكن من يناقش عوام الشيعة يجد تبلور مثل هذا الراي وبداية ظهور حركة تنظيرية لتاسيس قاعدة "شرعية" له,علما انني اظن اننا سنشهد قريبا "ثورة" وانقلاب ضد السيستاني تقوده ايران نفسها,فمثلما غفل البعض ان سبب خسارة المجلس الاعلى للانتخابت الاخيرة كان بسبب انقلاب ايران على الحكيم وجماعته بعد تخلي الحكيم عن مرجعية خامنئي واتخاذه السيستاني مرجعا بدلا عنه,كذلك يمكن ان نشهد انقلاب ايران على السيستاني وقلبه عن كرسي المرجعية في العراق بعد ان اصبح "خامنئي" يظن ان الارض لا تتسع لمرجعين,وان العراق الايراني لا يمكن ان ينافسه عليه شخص مطمور مثل السيستاني !!!)), في تلك المقالة كنت اتوقع ان "يتعشى" " خامنئي" بـ"السيستاني" بعد ان بسط سيطرته على ايران والعراق ولبنان والبحرين و(( بعد ان اصبح "خامنئي" يظن ان الارض لا تتسع لمرجعين,وان العراق الايراني لا يمكن ان ينافسه عليه شخص مطمور مثل السيستاني)) حسبما قلت في حينها. فيزيحه من كرسي "البابوية" في النجف لكي تكون الشيعة كلها تبعا له,لكن يبدو ان السيستاني كان اذكى منه ,واكثر مكرا مما كنا نظن!!,فقد "تغدى" بخامنئي قبل ان يتعشى ذاك الاخير به!!,فدبر له ما لم يكن في الحسبان,وحفر له بئرا عميقا اكبر اضعاف المرات من "الحفرة" التي كان خامنئي يحفرها له!!,حيث تبين ان السيستاني كان يعمل طوال الوقت على كسب المؤيدين له في ايران لكن بصورة بطيئة وبسرية كاملة,ولهذا كان عدد المستشفيات ومراكز رعاية الايتام والاعمال الخيرية التي يقيمها في ايران اضعاف ما يقيمه في العراق (للمفارقة لم يقم السيستاني باي عمل خيري في العراق!!),وكان على خامنئي ان ينتبه لهذا "الماء" الذي كان يسير تحت كرسيه منذ ذلك اليوم الذي حول فيه الحكيم مرجعيته من خامنئي الى السيستاني والتي اعقبها لقاء الحكيم باليهودي "هنري كيسنجر" في واشنطن!!.
بعد فضيحة الانتخابات الايرانية الاخيرة بيوم او يومين وتحديدا في (20\5\2009),كتبت مقالة بعنوان " الانتخابات الايرانية,ازمة "سياسية" ام فضيحة "اخلاقية" ؟! " وضعت فيها نفس الاقتباس الذي وضعته قبل قليل من مقالتي السابقة,لكني علقت عليه بالقول ((وها انتم اليوم تشهدون بام اعينكم ما كنت قد شهدته قبلكم وما كنت قد نبأتكم به,فان الحركة الخفية في الانقلاب على منصب"المرجعية" والهجوم على منصة "الولي الفقيه" والتي بدت جلية هذه الايام في ايران سوف تجدون صداها قريبا في العراق عندما "يثور" الشيعة ضد السيستاني والتي سوف تبداء اولا بصورة اصوات هنا وهناك تطالب بانتخاب المرجع الاعلى وليس "تعيينه" بصورة يجهلها عوام الشيعة,ثم تنتهي بمظاهرات و"ثورة" تطيح بالسيستاني وحكومة "الظل" التي يقود بها العراق والتي يعد المالكي احد عناصرها التنفيذية ليس الا,هذا اذا لم يعاجل الموت السيستاني فينهيه بدون دماء, رغم ان سنة التاريخ تثبت لنا (( إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ [المائدة : 33])) وما اظن السيستاني ناجيا من منطوق هذه الاية وتلك سنة الله في خلقه.)).وانا ما زلت اظن ان "الزلزال" الذي ضرب عرش علي خامنئي سوف تصل ارتداداته الى عمامة السيستاني عن قريب,والله اعلم.

يتبع

__________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله

إن المسلمين لا يهزمون ما دامت عقيدتهم قائمة ويجب أن تبدأ الحرب على المسلمين بحرب الكلمة

(لويس التاسع)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-20-2009, 12:39 PM
الحيران الحيران غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 7,123
معدل تقييم المستوى: 18
الحيران is on a distinguished road
افتراضي رد: هل كان السيستاني وراء احداث ايران الاخيرة؟؟؟..مقال مهم جدا

امريكا والسيستاني!:

بقي ان نشير الى امكانية ان تكون لامريكا وبريطانيا يد في كل ما يجري في ايران ليس من خلال "الاعلام" كما يظن البعض (ومنهم خامنئي),او مثلما احب البعض ان يوهمنا,وانما من خلال التحكم بالسيستاني او على الاقل "التوافق" و"التجانس" و"التطابق" في الاهداف معه!,فمن المعلوم ان موقف السيستاني من "الشيطان الاكبر "الامريكي كان مهادنا بل ومتعاونا الى حد "العمالة" في كثير من المواقف,بدءا من عدم تحريضه للشيعة على مقاومة الامريكان بل ووقوفه ضد من يريد مقاومتهم,الى تطابقه مع الامريكان في كل المشاريع التي قاموا بها في العراق بداء بتكوين مجلس الحكم مرورا بالدستور وليس انتهاءا بالانتخابات,(ولا ننسنى طبعا "الحب" العظيم الذي كان يكنه "بريمر" للسيستاني!!,واذا ما ارفقنا ذلك كله بتلك الزيارة المشهورة التي قام بها السيستاني الى "لندن" ,ثم تابعنا قناة "البي بي سي" الفارسية ودورها "المشرف" في التحريض على خامنئي,ثم عرفنا ان الاستخبارات الايرانية و "خامنئي" يعدونّ اليوم "بريطانيا" على انها راس الحربة في الحرب التي يشنه الغرب ضدهم,ثم ربطنا ذلك باتهام خامنئي للمعارضين بارتباطهم بالغرب وببريطانيا تحديدا,ثم تذكرنا اتهام رئيس الاستخبارات الايرانية الاخيرة التي اتهم بها كبار "الاصلاحيين" (ويقصد بهم كروبي وموسوي ) بان لهم علاقات مع الغرب,حينها يمكن ان نصل الى نفس النقطة التي وصلت اليها الاستخبارات الايرانية الا وهي,ان هنالك تحالف وتعاون و"عمالة" بين الاصلاحيين وبين الغرب بقيادة بريطانيا,وان هنالك امكانية لاتهام الاصلاحيين بالعمالة!,بينما اضيف انا معلومة جديدة لهم قد تفيدهم في هذا المجال وهي ان عراب ذلك التحالف و"العمالة" بين الغرب والاصلاحيين ليس سوى"السيستاني" نفسه بمعونة ابنه "محمد رضا"(ولاحظوا هنا ان اسم ابن السيستاني هو نفس اسم الشاه محمد رضا !!) و,ولنتذكر ان عائلة السيستاني وبناته وازواجهم واقاربه يعيشون جميعا في بريطانيا في الشقق الفاخرة التي اشتراها لهم على احد الانهار قبل سنوات !!!.

امريكا والخيار الافضل:

لم تكن امريكا راغبة في الاطاحة بالنظام الايراني الحالي,وهي تفضل هذا النظام على اي نظام اخر,وقد التي سعت الى قيامه وحمايته ,وهي التي اسقطت صدام وطالبان وسلمت العراق وافغانستان الى ايران على "طبق من ذهب",لكنها في نفس الوقت لا ترغب في اقامة علاقة مع خامنئي واحمدي نجاد شخصيا بسبب تطاولهما على "الدلوعة" اسرائيل مما يحرج الادارة الامريكية امام الراي العام الامريكي في حال قيام علاقة معهما,لذلك وجدت امريكا ان احسن الخيارات امامها هو بقاء نظام ولاية الفقيه كما هو عليه اليوم باستثناء تغيير خامنئي ونجاد,وبصورة اكثر دقة,هي ترغب في ان يكون من يحكم ايران على شاكلة "السيستاني",وسوف تكون شاكرة جدا لو كان السيستاني بلحمه وشحمه هو الولي الفقيه والمرشد الاعلى بدلا من خامنئي,فاذا اصبح السيستاني هو المرشد الاعلى لايران,عندها سوف يسهل ضم العراق الى ايران بكل سهولة وبدون اي اعتراض لا"غربيا"" ولا عراقيا"(!!),وحيث ان لعاب السيستاني قد سال بغزارة وهو يستمع الى هذا العرض المغري وقد تخّيل تاج "الشاه" وهو يُنصب على راسه وصولجان "كسرى" في يمينه وعرشه منصوب في "طيسفون" (المدائن),لذلك لم يجد السيستاني فرصة افضل من هذه لتحقيق حلمه,لذلك سعى في تحقيق هذا "السيناريو" بكل قوة ,ولهذا قَبِل بلقاء رفسنجاني, وربما كان هو من دعاه لزيارة العراق (رغم انف العراقيين ومن تظاهر ضد الزيارة !!),ولهذا وجد رفسنجاني وموسوي وخاتمي دعما لا محدودا من قبل الغرب,ولهذا ايضا سوف لن تهدا الثورة في ايران الا في حالتين,الاولى ان ينتصر السيستاني على خامنئي ويعلن وليا فقيا لامبراطورية فارس والعراق,او ان ينتصر خامنئي فتسمعون بعد فترة بموت او اغتيال السيستاني على يد احد العاملين في خدمته!!!.

لكن,هل كان رفسنجاني بحاجة الى وسيط بينه وبين الغرب؟!:

ما لا يعرفه البعض هو ان رفسنجاني كان هو "عراب" صفقة تبادل الرهائن بين الامريكان والايرانيين,والتي كانت عبارة عن مسرحية من الدرجة الثالثة انتهت بان تجهز ايران واسرائيل خميني (اية الله العظمى !!) بالسلاح مقابل ان تطلق ايران سراح الرهائن الامريكان الذين اعتقلوا من السفارة الامريكية.
كما ان مما لا يعلمه الكثيرون هو ان رفسنجاني في فترة رئاسته لايران كان قد انتهج سياسة الانفتاح على الغرب وانتهاج سياسة السوق الحرة الغربية,وانه فتح باب الاستثمار للشركات الغربية واوشك ان يدخل ايران لاتحاد التجارة العالمية!!.
ومما لا يعلمه الكثيرون ايضا ان البنوك الايرانية في عهد رفسنجاني( الاسلامي) قد تغافلت عن قضية البنوك الربوية والتعامل الربوي فاطلقت يد البنوك في الاقراض "الربوي" ورفعت من نسبة الفائدة (على عناد الاسلام والقران وكل من يحرم الربا!!).
لم يكن رفسنجاني بحاجة الى واسطة,لكنه كان بالتاكيد بحاجة لمن يدله على الطريق فقط,وليس بافضل من السيستاني "قوادا" لباب الامريكان.

ما هو دور الحكيم في هذه المسرحية؟!:

من ملاحظاتي الخاصة,انه في زيارة رفسنجاني للعراق, لم اجد رفسنجاني قد التقى باي من قادة المجلس الاعلى!!,بخلاف جميع المصادر "المطلعة" التي اكدت انه سيزور النجف لكنه لن يلتقي بالسيستاني وسيكتفي باللقاء بجماعة المجلس الاعلى!!,فقد التقى بالطلباني وبالمالكي وبالسيستاني وبباقي المراجع الاربعة,لكنه لم يلتق لا بجلال الصغير ولا بعمار الحكيم ولا بهادي العامري ولا باي من قادة المجلس الاعلى ,بل لم يلتقي حتى بالقبنجي رغم ان هذا الاخير مدحه كثيرا في خطب الجمعة !!,والغريب انه في نفس اليوم الذي التقى فيه رفسنجاني بالسيستاني طالب جماعة الحكيم من رفسنجاني اعادة "المسروقات" من ضريحي الحسين والعباس التي في حوزة ايران ,حيث ((طالبت الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة الحكومة الايرانية باطلاق الاموال الموقوفة الى الامام الحسين واخيه ابي الفضل العباس داخل ايران وتسليمها الى الامانتين العامتين للعتبتين المقدستين في كربلاء)).ومعلوم ان هذه "الامانة العليا للعتبة الحسينية" تحت امرة جماعة الحكيم!!! في اشارة "خفية" الى "انتحاس" جماعة الحكيم من تجاهل رفسنجاني لهم وتجاهلهم واستخفافه بهم!!.فهل يعني تحالف السيستاني مع رفسنجاني ضد خامنئي هو بداية انقلاب السيستاني على الحكيم واخراجهم من عباءته (كما صرحنا قبل ايام), ؟,ام ان العكس هو الصحيح وان انقلاب الحكيم على خامنئي هو بداية انقلاب السيستاني على خامنئي وتحالفه مع رفسنجاني خصوصا اذا علمنا ان تغيير الحكيم لمرجعيته من خامنئي الى السيستاني جاءت بعد التقاء الحكيم بهنري كيسنجر ؟؟,لا املك معلومات كافية عن العلاقة بين رفسنجاني والحكيم وجماعته,لهذا انتظر ان يخبرنا بذلك المتخصصون في الشان الايراني والقريبون من تلك الشخصيات,ولعل الزمن كفيل بتبيان كل هذا.

الخلاصة:

ان للسيستاني دورا كبيرا في افشال العرس الانتخابي الايراني (كانت بعض وسائل الاعلام المرتمية باحضان ايران ومنها الجزيرة تعتبر الانتخابات الايرانية في اول الامر "عرسا ديمقراطيا" يجب ان تحتذي به الدول العربية!!),وان هنالك علاقة قوية بين زيارة رفسنجاني للعراق التي تزامنت مع انطلاق حملة الدعاية الانتخابية وبين ما يجري حاليا في ايران من انقلاب ضد خامنئي وضد نظرية الولي الفقيه باجمعها,بالنسبة لي شخصيا فاني ارى في الافق ارتدادا كبيرا للشيعة عن نظرية "المهدي الغائب",يعقبها ارتداد عن مجمل "التشيع" وخرافاته(تخلية) ,يعقبه ارتماء في احضان الغرب "المادي",يعقبه مرة اخرى الدخول في الاسلام من جديد(تحلية),والله اعلم.
بقي ان نخبركم,ان ولي الفقيه "خامنئي" قد وجد ان "الحديدة حارة" هذه المرة من قبل الغرب,وان السيستاني يوشك ان "يتغدى" به فعلا قبل ان يتعشى هو به,لذلك لم يجد خامنئي سوى ان يداهن الغرب ويحني لهم راسه في محاولة لتفويت فرصة "غداء" السيستاني به,لهذا اعلن ولده البار "احمدي نجاد" تعيين "اسفنديار نعيم مشائي" نائبا اول لنجاد ,ولمن لا يعرف من هو "مشائي" هذا نقول له,انه صهر احمدي نجاد وكان قد صرح في العام الماضي بان "ايران صديقة للشعب الاسرائيلي"!!, هو لم يقل صديقة لليهود ولكنه قال انها صديقة للشعب الاسرائيلي!!,مما يعني فضح كل العلاقات "الخفية" بين احفاد قورش واحفاد سبايا بابل!.تعيين "مشائي" هذا هو اول الغيث وسيعقبه قريبا زيارة نجاد الى واشنطن ان لم تسبقها زيارة خامنئي الى اسرائيل!!,مما يعني ان على السيستاني ان يتحرك بسرعة اكبر باتجاه الغرب لان "فكط خامنئي اصبح اكثر قربا منه!.

ملاحظة بخصوص الزلزال الذي ضرب شمال العراق:

اخوتي الكرام ارجو ان لا تحملوني فوق ما اطيق,فان ما قلته قبل ايام من توقعي لحدوث زلازل قادمة في العراق كان مجرد تخمين علمي مبني على دراسات وخبرة علمية لا علاقة لها بالتكهن او التنجيم او "قراءة الكف"!!!,هداكم الله فلا تحملونا اكثر مما ينبغي ولا يستدرجنكم الشيطان ويستدرجني الى ما لا يرضي الله تعالى,فانما قال العبد الفقير كلمات وافقت قدر الله بارادة الله تعالى , يصيب بعضها ويخطئ اكثرها ,لا اكثر ولا اقل,فلا تحملوا الامر اكثر من حجمه,ولله الامر من قبل ومن بعد.
والسلام عليكم.



منقول عن كتابات - عبد الله الفقير

http://www.aljazeeratalk.net/forum/s...d.php?t=196762

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-20-2009, 05:41 PM
alghzawi70 alghzawi70 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 231
معدل تقييم المستوى: 12
alghzawi70 is on a distinguished road
افتراضي رد: هل كان السيستاني وراء احداث ايران الاخيرة؟؟؟..مقال مهم جدا

مقال رائع جزاك الله خيرا

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-21-2009, 05:10 AM
najib najib غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 5,942
معدل تقييم المستوى: 17
najib has a spectacular aura aboutnajib has a spectacular aura about
افتراضي رد: هل كان السيستاني وراء احداث ايران الاخيرة؟؟؟..مقال مهم جدا

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

السيستاني رجل امريكا في العراق
وقد فضحه بول بريمر في مذكراته وعدد الخدمات التي قدمها له ..وقد كانت مصيرية بالنسبة للاحتلال
حتى انه ارجع اليه الفضل كله ..لولاه لما وضع الرافضة السلاح يوم سقوط بغداد
ولولاه لما نجحت العملية السياسية
يبدو ان السيستاني مكلف بمهمة ما من قبل الامريكيين ..
ما حرص رفسنجاني على لقاءه الا لمكانته لدى الاحتلال الامريكي
الرافضة كما وصفهم شيخ الاسلام بن تيمية رحمه الله
يوادون الكفار من صميم قلوبهم ..ولو قامت لليهود دولة بالعراق لكان الرافضة اشد اعوانهم
وهو ما نراه اليوم ..امريكا ليست الا قاطرة لليهود
السلام عليكم

__________________
قال أحمد بن يونس قلت لأبي بكر بن عياش ( توفي 193 هــ ) لي جار رافضي قد مرض .
قال : عده مثلما تعود اليهودي والنصراني , لاتنوي فيه الأجر
( سير أعلام النبلاء 8/504)
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-21-2009, 07:32 AM
الحيران الحيران غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 7,123
معدل تقييم المستوى: 18
الحيران is on a distinguished road
افتراضي رد: هل كان السيستاني وراء احداث ايران الاخيرة؟؟؟..مقال مهم جدا

السلام عليكم

اخي الغزاوي

اخي نجيب سررت بمروركم

السلام عليكم

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-21-2009, 09:56 AM
صاحب الرؤيا صاحب الرؤيا غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 2,822
معدل تقييم المستوى: 13
صاحب الرؤيا is on a distinguished road
افتراضي رد: هل كان السيستاني وراء احداث ايران الاخيرة؟؟؟..مقال مهم جدا

بارك الله في نقلك أخي الحيران

و بصراحة فتحت عيني على معاونة بريطانيا للسيستاني ضد خامنئي

الله يجعل حيلهم بينهم و يهلك الظالمين بالظالمين و يخرج المؤمنين منهم سالمين

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-21-2009, 10:16 AM
najem najem غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 1,920
معدل تقييم المستوى: 13
najem will become famous soon enough
افتراضي رد: هل كان السيستاني وراء احداث ايران الاخيرة؟؟؟..مقال مهم جدا

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته اخواني

حياك الله اخي الحيران و شكراً جزيلاً عن هذا هذا النقل

موضوع غاية في الخطورة و الصراحة و يشير للابعاد الخطيرة في السيطرة على رقاب العباد و انتزاع السيطرة منهم في في ما يسمى بايران و في العراق

بعض من الخونه و المجرمين كامثال السيستاني و غيرهم يتلاعبون بمصير الامة و يتبعهم نفر من مغيبي العقول من الشيعة و لا حول و لا قوة الا بالله

انظر اخي الحيران كيف يقدمون مشروع وراء مشروع و انبطاح وراء انبطاح سعياً للسلطة

اذا تخيلت منظرهم اخي الحيران سوف تجدهم عاهرات يلبسون العمم و مرتمين في احضان الغرب

عذراً على هذا التعبير اخواني فلم اجد تعبيراً اكثر انحطاطاً و سفالة للتعبير عن حالة هؤلاء السفلة من المعممين

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-21-2009, 10:22 AM
najem najem غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 1,920
معدل تقييم المستوى: 13
najem will become famous soon enough
افتراضي رد: هل كان السيستاني وراء احداث ايران الاخيرة؟؟؟..مقال مهم جدا

على فكرة اخي الحيران عندي موضوع منقول ايضاً عن موقع كتابات

عن عباس الخوئي ابن ابو القاسم الخوئي المرجع الاعلى الاسبق للشيعة في النجف يفضح فيه اشخاص مثل السيستاني و غيرهم و يروي حقيقتهم

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-21-2009, 12:27 PM
الحيران الحيران غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 7,123
معدل تقييم المستوى: 18
الحيران is on a distinguished road
افتراضي رد: هل كان السيستاني وراء احداث ايران الاخيرة؟؟؟..مقال مهم جدا

السلام عليكم

بارك الله فيك اخي نجم

اقول ما اقول عن قناعة وهو ان الخطر (الشيعي الاثنا عشري المجوسي) اخطر على الامة من

باقي اعدائها فهم علموا الضعف الذي يعتري اهل السنه والجماعة وابدو رغبة حقيقة في لعب دور في المرحلة المقبلة,والصليبيين ومن معهم لديهم رغبة باستبدال واستباق صعود

الاسلام الفاعل القادر الذي يملك ادوات(الجهاد) باسلام مجمد حتى اشعار اخر(حتى يخرج صاحب الزمان).

الحقيقة ان غير مرتاح بعد ان وجهت ادارة المنتدى لي انذار فلا اريد ان استرسل خشية ان يلغى معرفي وارمى خارجا

والسلام عليكم

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-21-2009, 12:31 PM
الحيران الحيران غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 7,123
معدل تقييم المستوى: 18
الحيران is on a distinguished road
افتراضي رد: هل كان السيستاني وراء احداث ايران الاخيرة؟؟؟..مقال مهم جدا

السلام عليكم

بارك الله فيك يا صاحب الرؤيا

واسال الله ان يرد كيدهم الى نحرهم ويجعل تدميرهم في تدبيرهم

والسلام عليكم

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 07-23-2009, 10:14 AM
سبات عميق سبات عميق غير متصل
تم ترحيله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 1,012
معدل تقييم المستوى: 14
سبات عميق is on a distinguished road
افتراضي رد: هل كان السيستاني وراء احداث ايران الاخيرة؟؟؟..مقال مهم جدا

مرجع في قم : متشددو إيران يدعمون الصدر للإطاحة بالسيستاني

قال مصدر شيعي بارز في الحوزة الدينية بمدينة قم لـ«الشرق الأوسط» ان مقتدى الصدر نجل المرجع الديني الراحل محمد صادق الصدر، تلقى وعوداً وتعهدات، بتقديم مساعدات مالية ودعم معنوي له في لقاءاته مع كبار مسؤولي الأمن والاستخبارات الايرانيين، مقابل اعترافه بمرشد النظام الايراني كمرجع ديني وسياسي أعلى للشيعة والتزامه بخط «الاسلام الثوري المحمدي الخالص» في مواجهة منهج المرجعية التقليدية في النجف الذي يمثله المرجع الأعلى للشيعة آية الله علي السيستاني.
وجاءت زيارة مقتدى الصدر لايران في اطار المشاركة في مراسم ذكرى وفاة الامام الخميني الا انها أثارت احتجاجات في أوساط الحوزة ولدى الاصلاحيين الذين أعربوا عن سخطهم واستيائهم لمجيء «المحرض على مقتل حجة الاسلام عبد المجيد الخوئي، والعدو رقم واحد لرجال الدين والمراجع المتحدرين من أصول ايرانية مثل السيستاني» الى ايران.
وربط موقع «امروز» في الانترنت الذي يشرف عليه سعيد حجاريان مستشار الرئيس الايراني بين زيارة الصدر لايران والمخطط الذي أعده المحافظون للقضاء على خاتمي والاصلاحيين، ودفع البلاد نحو المواجهة مع الولايات المتحدة.
وكشفت المصادر القريبة من الاصلاحيين عن لقاءات جرت بين مقتدى الصدر مع آية الله محمد كاظم الحائري الأب الروحي للتيار الشيعي الراديكالي في العراق، ومستشار آية الله خامنئي، حول خطة معدة في قم وهدفها النيل من آية الله السيستاني وزعزعة مكانته كمرجع أعلى للشيعة. وذلك بسبب رفض السيستاني لفكرة ولاية الفقيه ومقاومته محاولات اخضاع حوزة النجف للسيطرة الفعلية للولي الفقيه الايراني.
وقالت تلك المصادر ان «من اسباب اعتماد القيادة الايرانية على مقتدى الصدر، ظهور بوادر ومؤشرات استقلالية لدى آية الله محمد باقر الحكيم رئيس المجلس الأعلى للثورة الاسلامية في العراق منذ عودته الى النجف ورفضه الاعلان عن مبايعة مرشد الثورة الايرانية علي خامنئي فضلاً عن تعاونه مع الادارة المدنية الأميركية والبريطانية في العراق.
الى ذلك أفاد مصدر في قيادة الحرس بأن مقتدى الصدر التقى العميد قاسم سليماني قائد قوات القدس ومسؤول باستخبارات الحرس ما يدل على انه مكلف بمهمات ذات أبعاد أمنية عسكرية. كما ان لقاءه مع هاشمي رفسنجاني يكشف عن دور سياسي قد يعهد اليه في وقت لاحق.


http://iwffo.org/secrets/2727-2009-07-22-22-44-38.html

من سيتغدا بالاْخر قبل ان يتعشى به , الله اْعلم
اللهم اْضرب الظالمين بالظالمين

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.