منتديات الملاحم و الفتن  

العودة   منتديات الملاحم و الفتن > منتديات الملاحم و الفتن > النبوءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #16  
قديم 04-01-2010, 10:51 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

اخواني الكرام

نكمل سويا سياق الأحداث التي نعيشها حاليا. ونعرض الآن بإذن الله عز وجل لما جاء عن حصار العراق الذي عشناه منذ العام 1990 إلى 2003 والذي تم بعده غزو العراق والذي نعيش أحداثه حاليا.

ففي صحيح مسلم:

عَنْ أَبِي نَضْرَةَ، قَالَ:

كُنّا عِنْدَ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللّهِ فَقَالَ:

يُوشِكُ أَهْلُ الْعِرَاقِ أَنْ لاَ يُجْبَىَ إِلَيْهِمْ قَفِيزٌ وَلاَ دِرْهَمٌ.

قُلْنَا: مِنْ أَيْنَ ذَاكَ؟

قَالَ: مِنْ قِبَلِ الْعَجَمِ. يَمْنَعُونَ ذَاكَ.

ثُمّ قَالَ: يُوشِكُ أَهْلُ الشّأْمِ أَنْ لاَ يُجْبَىَ إِلَيْهِمْ دِينَارٌ وَلاَ مُدْيٌ.

قُلْنَا: مِنْ أَيْنَ ذَاكَ؟ قَالَ: مِنْ قِبَلِ الرّومِ.

ثُمّ سكَتَ هُنَيّةً. ثُمّ قَالَ:

قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: "يَكُونُ فِي آخِرِ أُمّتِي خَلِيفَةٌ يَحْثِي الْمَالَ حَثْياً. لاَ يَعُدّهُ عَدَداً".

قَالَ قُلْتُ لأَبِي نَضْرَةَ وَأَبِي الْعَلاَءِ: أَتَرَيَانِ أَنّهُ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ؟ فَقَالاَ: لاَ

وكما ترون اخواني الكرام، فالحديث يتحدث عن أحداث متتابعة تبدأ بحصار العراق، ثم حصار الشام ثم فترة من الزمن، ثم الخليفة الذي يحثي المال حثيا ولا يعده عددا.

أما عن حصار العراق، فقد عبر عنه الحديث بقوله:

يوشك أهل العراق ألا يجبى إليهم قفيز ولا درهم.

والقفيز هو مكيال أهل العراق والدرهم هو كناية عن الأموال.

أي أن العراق سيأتي عليه فترة من الزمان، لا يأتي إليه قفيز ولا درهم.

"فقلنا: من أين ذاك؟"

أي من سيكون السبب في ذلك؟

"فقال: من قبل العجم. يمنعون ذاك"

والعجم هم غير العرب.

فالحديث إذن إشارة إلى حصار اقتصادي، يتم منع الأموال والطعام من أن يصل إلى أهل العراق وأن العجم الذين هم غير العرب سيكونون هم المانع من ذلك.

وقد كان الحصار الذي تم على العراق حصارا اقتصاديا بسبب قرار من الأمم المتحدة (العجم)، ودام هذا الحصار مدة ثلاثة عشر عاما تمهيدا لغزو العراق.

وبعد حصار العراق، نجد الإشارة إلى حصار الشام، وهو ما تقوم به أمريكا وأوروبا الآن ضد سوريا والله تعالى أعلم. وكما نرى الإشارة في الحديث إلى أن الحصار هذه المرة هو من قبل الروم فقط. والروم هنا تصدق على أمريكا وأوروبا. فأمريكا أصولها من أوروبا، التي بلاد الروم فيها.


ولعلنا نرى حاليا التقارب الإيراني السوري، مما يعطي انطباعا أن الروم فقط هم من يسعون إلى حصار الشام.

فنحن الآن اخواني الكرام على أعتاب هذا الحصار للشام، بعد حصار العراق. مما يبشرنا بقرب الخلافة الراشدة على منهاج النبوة والتي يكون فيها خليفة يحثو المال حثوا.

يتبع بإذن الله...

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04-01-2010, 10:52 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

اخواني الكرام

تلاحظون أنه في حديث حصار العراق والشام، تلاحظون أن راوي الحديث قد سكت هنية، ثم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يكون في آخر أمتي خليفة يحثي المال حثيا ولا يعده عددا".

أولا، ما معنى خليفة يحثي المال حثيا ولا يعده عددا؟

يحثي المال هذه يفسرها حديث آخر هذا نصه:

أخرج أحمد والترمذي وحسنه وابن ماجة

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

"يخرج المهدي في أمتي خمسا أو سبعا - شك أبو الجوري - قلنا: أي شيء قال: سنين، ثم ترسل السماء عليهم مدرارا ولا تدخر الأرض من نباتها شيئا، ويكون المال كردسا يجيء الرجل إليه فيقول يا مهدي أعطني أعطني فيحثي له في ثوبه ما استطاع أن يحمل"

فكما ترون اخواني الكرام، أن الخليفة الذي يحثي المال في ثوب من يسأله أن يعطيه، هو المهدي. ومعنى يحثي المال أي يحمل منه الكثير كالرجل يحثي من الرمل فلا يعده.

وهذا كناية عن كرم المهدي وعطائه الجزيل بدون أدنى شك.

ولكنه إشارة إلى أمر آخر كما يقول الدكتور فاروق الدسوقي. فكلمة يحثي المال حثيا ولا يعده عددا هذه إشارة إلى العودة بالعمل بالدينار والدرهم بدلا من النقود الورقية.

فالآن عندما أعطيك مبلغا من النقود، فإنني أضطر إلى عده لكي أعرف قيمته.

أما إذا استخدمنا الدينار والدرهم فلن اضطر إلى عد النقود، بل سأدرك قيمة النقود مباشرة من وزنها، وهي الإشارة إلى الحثي وليس العد.

فالمهدي يحثي المال بمكيال لقياس الوزن دون الحاجة إلى العد. وهي إشارة لطيفة إلى العودة إلى استخدام النقود الذهبية والفضية كما أشرنا سابقا.

حسنا اخواني الكرام، الخليفة الذي يحثي المال هو المهدي، وهو يأتي بعد حصار الشام، ولكن هل يأتي بعد حصار الشام مباشرة؟

إن وجود هذه السكتة لمدة "هنية" في الحديث، تدل على وجود فترة زمنية بين حصار الشام وبين مبايعة المهدي، وهذه الفترة الزمنية هي ما سنركز عليه فيما يلي بإذن الله عز وجل.


والفترة التي تسبق مبايعة المهدي مباشرة، هي فترة مليئة بالفتن والقتال الداخلي بين المسلمين وللأسف الشديد كما سنبين بإذن الله عز وجل، وهي فترة مذكورة بالتفصيل في أحاديث الفتن والملاحم، ومعظم هذه الأحاديث ضعيفة وتنص على أحداث كثيرة متلاحقة، سنحاول فهمها بإذن الله عز وجل وترتيبها استشرافا للمستقبل من خلال الأوضاع العالمية الحالية.

يتبع بإذن الله عز وجل...

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 04-01-2010, 10:53 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

اخواني الكرام

حصار العراق ثم غزوه إنما جاء حماية لكيان اليهود الذي وعد الله عز وجل أن يهدمه فوق رؤوسهم بدخول أولي البأس الشديد عليهم.

ولكي تكتمل حلقات هذه الحماية يجب أيضا اكمال المهمة بحصار الشام ومن ثم غزوه. وغزو سوريا بعد العراق هو المتوقع حاليا بعد اشتداد الحصار الأمريكي الأوروبي على سوريا، والله تعالى أعلم.

وهذا متوقع لأن هذه المنطقة هي الامتداد ما بين العراق إلى فلسطين. والجزء الثاني من هذا الامتداد هو الأردن التي هي بالفعل في أيدي الأمريكان واليهود بحكم نظام الملك عبدالله العميل لليهود وأمريكا.

أما سوريا، فلا تزال خارج هذه السيطرة قليلا، وهو ما يستلزم وجوب إحكام السيطرة عليها، بحصارها ومن ثم غزوها.

وغزو سوريا يؤيده أحاديث ضعيفة تتحدث عن أن شخصية معاصرة للمهدي ومتنافسة معه، وهي شخصية السفياني، أحد المعاصرين للمهدي، وهذا الشخص سيقاتل الروم بقرقيسياء، وقرقيسياء هذه تقع داخل سوريا اليوم.

والحقيقة اخواني الكرام، أننا اليوم نعيش مرحلة ما بعد حصار وغزو العراق، وهي المرحلة التي ستسلمنا بإذن الله عز وجل إلى مبايعة المهدي. وبالتالي فهذه المرحلة تتميز بأن أحداثها متشابكة متلاحقة، بتواجد معظم الشخصيات المذكورة في الأحاديث التي تصف هذه الفارة تقريبا على الساحة الدولية. كما أن الأوضاع العالمية مؤهلة لمثل هذه الأحداث المتشابكة التي نحن على أعتابها الآن والله تعالى أعلم.

وبالتالي، ومن خلال دراستنا التالية، سنعرض بإذن الله عز وجل لجميع الشخصيات والجماعات والأحداث المعاصرة للمهدي فيما قبل مبايعته، وهي ما نعيشه حاليا.

وأنا أظن والله تعالى أعلم أن المهدي سيظهر قريبا على الساحة، هو وبعض الأشخاص الأخرى التي لم تظهر بعد، ليكتمل مسرح الأحداث، وتتلاحق لكي تنتهي في النهاية بمبايعة المهدي وإقامة الدولة الإسلامية.

وهذه الأحداث المتلاحقة المتشابكة هي فترة حصار الشام ثم غزوها ثم الهنية المذكورة في حديث سيدنا جابر الذي ذكرناه. وبنهاية هذه الأحداث يبايع المهدي لتكون بداية جديدة لدولة إسلامية جديدة، دولة خلافة راشدة على منهاج النبوة بإذن الله عز وجل.

فإلى محاولة فهم هذه الفترة بإذن الله عز وجل.

يتبع بإذن الله...

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 04-01-2010, 10:53 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

اخواني الكرام

دعونا نستعرض معا عناصر الأحداث التي ستمر بنا بإذن الله عز وجل إلى أن يبايع المهدي وتقام دولة الخلافة. وسنذكر بإذن الله هذه العناصر مع تفسيرها ثم نحاول ترتيب الأحداث التي تقوم بها هذه العناصر، ثم في النهاية سنحاول بإذن الله تطبيق هذه الأحداث على أرض الواقع.

والعناصر التي ستمر بنا بإذن الله عز وجل هي كما يلي:

1- المهدي
-----------
هو الخليفة العادل، الذي نظن أنه على يديه ستعود الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، وهو الشخصية المحورية في الأحداث، نذكره أولا لأهميته، ولكن دوره سيأتي متأخرا قليلا عن بعض العناصر الأخرى. وهو من نسل رسول الله صلى الله عليه وسلم، من ولد فاطمة، من ولد الحسن بن علي وقد تكون له ولادة من جهة الحسين بن علي والعباس عم النبي صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم جميعا. اسمه يواطيء اسم النبي صلى الله عليه وسلم ويواطيء اسم أبيه اسم ابي النبي صلى الله عليه وسلم. أجلى الجبهة أقنى الأنف. يبايع بين الركن والمقام وهو كاره، يبعث إليه بعث من الشام فيخسف بهم. يعاديه السفياني وتنصره الرايات السود. ويفتح الله على يديه البلاد وينتشر العدل في زمانه، وينزل عيسى بن مريم فيصلي خلفه ويقتل الدجال. ونسأل الله عز وجل أن يعز به الإسلام والمسلمين وأن يجعلنا من جند الله عز وجل تحت رايته، لإعلاء كلمة الله عز وجل في الأرض. وفي المهدي تفاصيل أخرى نذكرها في حينها بإذن الله عز وجل.

2- الرايات السود
------------
رايات تؤيد المهدي، وتوطيء له سلطانه. تخرج من قبل خراسان، من قبل المشرق، وتنزل الكوفة، وتؤيد المهدي. وتقاتل السفياني فيكون بينهما وقعات. تنتهي بهزيمة السفياني ومبايعة المهدي. رايات خير وهدى نصر الله من نصرها وخذل من خذلها. من رآها تقبل من خراسان فليأتها ولو حبوا على الثلج فإن فيهم خليفة الله المهدي. ولو كنت في صندوق مغلق، فاكسره وائتهم، فإن لم تستطع فتدحرج وائتهم. يسألون الخير فلا يعطونه، فيقاتلون فينصرون فيأخذون ما سألوا، فلا يقبلوه حتى يدفعوه إلى المهدي فيملأ الأرض عدلا كما ملئت ظلما. إذا خرجت من خراسان لا تنصب إلا بإيلياء، بيت المقدس.

3- شعيب بن صالح
-------------
على مقدمة الرايات السود، شعيب بن صالح، قائد فذ، قوي العزيمة، لو استقبلته الجبال الرواسي لهدها. على مقدمة المهدي يوطيء له سلطانه.

4- السفياني
--------
حاكم قوي، لا ينهزم إلا على يدي المهدي. يملك منطقة واسعة، بعد معارك طاحنة، ينتصر فيها على الترك والروم والأبقع والأصهب ومنصور اليماني. يهزم أهل المشرق وينتصر على البربر. يملك الكور الخمس. يظهر الصلاح في باديء أمره، فيؤيده الناس على ذلك، ثم يظهر الظلم والجور والفسق والفساد. يدفع الأمر للمهدي فيهزمه المهدي ويقيم على إثر ملكه دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة.


5- الأصهب
--------
يظهر بالجزيرة، التي بين دجلة والفرات. يقاتل السفياني فينتصر السفياني عليه.

6- الأبقع
------
يخرج من مصر، فيقاتل السفياني بالشام فيهزمه السفياني.

7- الترك والروم
-----------
ينزلون الجزيرة التي بين دجلة والفرات. ينتصر عليهم السفياني في ملحمة عظيمة بقرقيسياء، ويقتل منهم مقتلة عظيمة حتى تشبع سباع الأرض من لحومهم. وجودهم يسبق السفياني وينتصر عليهم السفياني. والترك هم من نسل يافث بن نوح، سرية من سرايا يأجوج ومأجوج، تخلفوا فتركوا وراء السد ولذلك سموا الترك. قوم صغار الأعين ذلف الأنوف، وجوههم كالمجان المطرقة، أي التروس في عرضها. والروم من نسل سام بن نوح.


8- موقعة قرقيسياء
--------------
منطقة في سوريا الحالية، ينهزم فيها الترك والروم على يد السفياني وتقتل منهم مقتلة عظيمة فيها.


9- أهل المشرق
----------
والمشرق هي العراق الكبيرة، التي هي بلاد ما بين النهرين وبلاد فارس، حتى تخوم خراسان. يقتتلون مع السفياني، فيهزمهم السفياني. ويقتتلون مع البربر في مصر عند القنطرة، فيهزمهم البربر ويردهم إلى الشام، فيقاتل السفياني البربر ويهزمهم.


10- البربر
-------
وهم أهل المغرب، يأتون من غرب مصر، فيدخلون مصر ويصلون إلى الشام. يقتتلون مع أهل المشرق عند القنطرة. ويهزمهم السفياني ويقضي عليهم.


اخواني الكرام

كل ما سبق، اخذته من أحاديث الفتن، ومعظمها ضعيف، ولكن الواقع السياسي في المنطقة، يؤيد هذه الشخصيات والأحداث، والله تعالى أعلم.

وكما ترون اخواني الكرام، الوضع في ما قبل المهدي مهلهل، والفتن والحروب كثيرة ومتداخلة، والمصالح متشابكة. فنسأل الله عز وجل السداد والتوفيق والنجاة من شر هذه الفتن. وويل للعرب من شر قد اقترب، ونعوذ بالله من مضلات الفتن.

ولعل هذا السرد الذي ذكرناه، قد رسم بانوراما للمنطقة، وما يتوقع أن يحدث فيها من أحداث.

وبإذن الله عز وجل في الردود التالية، سنحاول التفصيل بذكر الأحاديث والترتيب الراجح عندي، ثم بعد ذلك ننظر أين نحن من كل هذا وكيف تسير السياسة الدولية الحالية، نحو رسم هذه الصورة السابقة.

واسمحوا لي أن نكمل في الأسبوع القادم بإذن الله عز وجل.

وجزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم.

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 04-01-2010, 10:55 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

اخواني الكرام

رتب الشيخ الجليل نعيم بن حماد كتابه كتاب الفتن على أحداث الزمان بالترتيب الأقدم فالأحدث وهكذا إلى آخر علامات الساعة ظهورا في الدنيا.

فبدأ أولا بذكر أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم التي تنطبق على الأحداث التي تحدث بعد وفاته مباشرة ومنها أسماء الخلفاء من بعده صلى الله عليه وسلم وعددهم، وذكر بعض الفتن التي وقعت بين الصحابة رضوان الله عليهم.

ثم بدأ نعيم بن حماد في سرد الأحاديث التي رأى أنها تنطبق على فترة ملك بني أمية.

ثم سرد الأحاديث التي تدل على زوال ملك بني أمية على يد بني العباس.

ثم سرد الأحاديث التي تدل على ملك بني العباس ومدته.

وعاش الإمام نعيم بن حماد في عصر الدولة العباسية، وكان يظن كغيره من العلماء، أن الدولة العباسية هي التي سيبقى فيها الملك إلى أن يأتي المهدي.

وبالطبع لم يعلم الشيخ نعيم بن حماد أن ملك بني العباس سينتهي وتقوم بعده خلافة عثمانية لمدة قرون طويلة قبل أن تسقط هذه الخلافة وتحدث فترة الملك الجبري الذي نحن فيه تمهيدا لدولة الخلافة الراشدة الثانية على يدي المهدي.

ولذلك، بدأ نعيم بن حماد رحمه الله في سرد الأحاديث التي تسبق المهدي مباشرة وهي أحاديث القتال بين أهل المشرق والبربر ثم السفياني والأصهب والأبقع والترك والروم ثم الرايات السود والمهدي، ثم الدجال ونزول عيسى بن مريم ويأجوج ومأجوج، وبعدها بقية الأحداث حتى قيام الساعة.


وعليه، فقد اعتبر الشيخ نعيم بن حماد أن زوال ملك بني العباس هو الذي سيؤذن بتدفق الأحداث التي تنتهي في نهايتها بمبايعة المهدي.

ولذلك، بعد أن ذكر نعيم بن حماد زوال ملك بني العباس في باب: "ما يذكر من علامات من السماء فيها في انقطاع ملك بني العباس" ذكر بعد هذا الباب مباشرة باب: "بدو فتنة الشام".

وهنا وقفة كبيرة جدا لا بد أن نقفها معا لنفهم هذه القفزة التاريخية بعد زوال ملك بني العباس إلى فتنة الشام، وما هي فتنة الشام.

يتبع في الرد التالي بإذن الله عز وجل...

رد مع اقتباس
  #21  
قديم 04-01-2010, 10:56 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

اخواني الكرام

دعونا أولا نفهم ما هو المقصود بكلمة الشام في الأحاديث.

كلمة الشام اخواني الكرام، قد تطلق على الآتي:

1- بلاد الشام وهي اليوم سوريا والأردن ولبنان وفلسطين.
2- فلسطين فقط.
3- بيت المقدس فقط.

فبيت المقدس هي الشام وفلسطين هي الشام والشام الكبيرة هي الشام، ويفهم المقصود من كلمة الشام بحسب نص الحديث وبحسب السياق.

والشام في عصرنا الحاضر، والتي عليها الخلاف والنزاع، هي بيت المقدس، وهي محل المسجد الأقصى.

وإذا ما تأملنا في كتاب نعيم بن حماد سنجد أن بداية ترتيبه للأحداث والصراعات في المنطقة والتي ستؤدي في النهاية إلى مبايعة المهدي، هي أن كل هذه الفرق المتصارعة ستسعى للسيطرة على الشام، وسنرى من الأحاديث، ومنها حديث يصرح بذلك، أن من ضبط الشام هو المنتصر في النهاية. وسنجد أن الذي سيفوز بالشام في النهاية هو المهدي الذي سينقل عاصمة دولة الخلافة إلى القدس والتي تستقر بها الخلافة.

هذا إذن ما يفسر بداية ترتيب نعيم بن حماد للأحداث التي تسبق قيام دولة الخلافة الراشدة على يد المهدي، بداية ترتيبه للأبواب بباب "بدو فتنة الشام".

وكلمة فتنة اخواني الكرام في علم الفتن معناها قتال بين المسلمين بعضهم البعض.

إذن، فستكون هناك فتنة بالشام والتي نظن أنها بيت المقدس لأسباب سنفهمها جميعا مع توغلنا في الأحداث.

ولكن الغريب في الأمر أنني أقول أنه ستكون هناك فتنة بالشام، بيت المقدس، أي أن هذه الفتنة لم تحدث بعد.

وهذا أمر غريب، إذ قد يقول قائل: ألا ترى ما يحدث في فلسطين اليوم من احتلال لليهود وغير ذلك، أليست هذه فتنة؟

أقول نعم، هي فتنة بمعنى كونها ابتلاء للمسلمين، ولكنها ليست فتنة بمعنى القتال بين المسلمين بعضهم البعض، بل هي في هذا الشأن ملحمة.

ما يحدث في فلسطين اليوم هو ملحمة بين قوى الحق وقوى الباطل، فما يحدث اليوم هو ملحمة وليست فتنة. فما الفرق؟

الملحمة هي قتال بين المسلمين والكفار.

أما الفتنة فهي قتال بين المسلمين بعضهم البعض.

فما حدث في العراق مثلا حاليا هو في حقيقة الأمر ملحمة أيضا ولم يتحول إلى فتنة. لماذا؟

لأن الاحتلال موجود في العراق، فمن يقف إلى جواره من المسلمين من أمثال الجيش والشرطة العراقية هم في حقيقة الأمر معتدون مثلهم مثل الأمريكان، فقتال المسلمين لكل هؤلاء هو قتال ملحمة وليس قتال فتنة.

قتال الفتنة هو الذي لا يكون فيه طرف كفر ظاهر أبدا.

أي أنه في الفتنة، لا يكون القتال إلا بين أطراف إسلامية بعضا وبين بعض فقط، دون وجود عدو كافر خارجي بينهم ظاهر، وأنا أقول ظاهر لأن الفتنة دائما ما يحركها العدو الخارجي، ولكنه يكون مختفيا غير ظاهر.

ولذلك يقول الله عز وجل: "وقاتلوهم حتى لاتكون فتنة"

وهذا معنى خفي في قوله تعالى هذا، لأننا يجب أن نقاتل الكفار وهم واضحون وضوح الشمس، وإلا سيتحول القتال إلى فتنة بين المسلمين بعد اختفاء الكفار العدو الخارجي وراء الأحداث فيحركها في الخفاء.

فاليوم اخواني الكرام، نحن نعيش في زمان الملحمة، ونحن مقبلون على زمان الفتنة التي نرى بداياتها اليوم. فنحن مقبلون على فترة قتال خالص بين المسلمين بعضهم البعض أعاذنا الله من ذلك.

ومن يقول أننا اليوم نعيش في زمان الفتنة فهو مخطيء أشد الخطأ، فالعدو اليوم ظاهر ونحن نقاتله قتال الملحمة، وعندما يرى الفتنة الحقة فسيندم أشد الندم على قوله هذا، ويقول يا ليتني قاتلت أيام كان القتال ملحمة.

يتبع بإذن الله ...

رد مع اقتباس
  #22  
قديم 04-01-2010, 10:59 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

اخواني الكرام

ستلاحظون أيضا اخواني الكرام، أن الأحاديث التي جاءت في كتاب الفتن لنعيم بن حماد، وأحاديث الفتن والملاحم عموما لم تذكر أبدا مسألة احتلال اليهود لفلسطين، بل قفزت فوقها قفزا. وقلنا اخواني الكرام أن الله عز وجل لا يخبرنا صراحة أبدا عن هزيمة لنا، لأنه لو جاء نص صريح واضح مخبر بذلك فسيؤدي ذلك إلى تقاعس المسلمين عن الجهاد بحجة أنهم مهزومون لا محالة بالنص.

ولذلك اخواني الكرام، لم نر في الأحاديث أي إشارة إلى احتلال اليهود لفلسطين. بل الذي يقرأ الأحاديث لا يشعر بوجودهم أصلا، ولا يرى إلا قتالا بين المسلمين بعضهم البعض.

وفي هذا بشارة عظمى لنا اليوم، لأن معنى أن القتال بين المسلمين بعضهم البعض فقط، فهذه بشارة ضمنية بسقوط الاحتلال الذي نعايشه اليوم قبل فترة القتال بين المسلمين تلك.

وهو ما يدل على أن أمر هذا الاحتلال إلى زوال بإذن الله عز وجل، وقبل مبايعة المهدي وقبل دولة الخلافة والله تعالى أعلم. لأن قبل مبايعة المهدي لا يوجد شيء إلا قتال وفتنة بين المسلمين، يحاول كل طرف أن يسيطر على الشام.


وسنرى أن الطرف الغريب الكافر العدو الخارجي الوحيد في الأحداث كلها هو الترك والروم الذين سيهزمون على يد السفياني بإذن الله عز وجل في معركة قرقيسياء.

اخواني الكرام

لندخل إلى الأحداث من خلال الأحاديث، فعلى بركة الله عز وجل.

يتبع بإذن الله...

رد مع اقتباس
  #23  
قديم 04-01-2010, 10:59 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

اخواني الكرام

لكي نبدأ في سرد الأحاديث، علينا أولا أن نرجع في كتاب الفتن لنعيم بن حماد قبل بدو فتنة الشام إلى الأبواب التي قبله بقليل التي تحكي عن زوال ملك بني العباس والأسباب المؤدية إلى ذلك، لأن هذه هي البداية الجقيقة لأحداث العصر الحالي الذي نعيشه. لأننا قلنا أن نعيم بن حماد كان يظن أنه بانقطاع ملك بني العباس تحدث أحداث يبايع على إثرها المهدي.

وهذه الأحداث متلاحقة متزامنة. متلاحقة بمعنى أنها يتبع بعضها بعضا، ومتزامنة بمعنى أنها كلها تحدث في زمان واحد، أي أن كل شخوص الأحداث يعاصر بعضها بعضا في نفس الزمن. فلا يوجد احتمال لتباعد الفترات الزمنية بين الأحداث بينها وبين بعض، وهذا ما سنلمسه بإذن الله عز وجل عند استقرائنا للأحداث وذكرنا للأحاديث.

ولنبدأ سويا بالحديث التالي.

وقبل أن أذكر الحديث، أنا أقول دائما كلمة حديث، وقد أعني بهذه الكلمة أثر، أي ليس شرطا أن يكون القائل هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل قد يكون من قول الصحابي أو التابعي، ولكني أقول عنه أنه حديث وقد يطلق اسم حديث على أثر والله تعالى أعلم.


والحديث هو:

عن أبي قبيل قال: "لا يزال الناس بخير في رخاء ما لم ينقض ملك بني العباس، فإذا انتقض ملكهم لم يزالوا في فتن حتى يقوم المهدي"

والحديث برقم 572 في باب "أول علامة تكون في انقطاع مدة بني العباس" من كتب الفتن لنعيم بن حماد، طبعة دار الكتب العلمية، بتحقيق مجدي بن منصور بن سيد الشورى.

وقال المحقق أن الحديث أورده السيوطي في الحاوي ونسبه للمصنف، أي لنعيم بن حماد، ولم يذكر درجة صحته.

وهذا الحديث وغيره يبدو أن الإمام نعيم بن حماد قد أخذ منه ما ذكرناه من أن ملك بني العباس إذا زال، ستتلاحق الأحداث والفتن المتزامنة حتى مبايعة المهدي، وعلى هذا رتب أبواب كتابه بعد ذلك. فكل ما ذكره بعد ذلك على أنه علامات على انقطاع ملك بني العباس هو في حقيقة الأمر مقدمة الأحداث التي نعيشها حاليا والتي ستنتهي بمبايعة المهدي والله تعالى أعلم.

وعند كلامنا عن بني العباس، سنجد أننا تلقائيا نتكلم عن الرايات السود.

والرايات السود في الأحاديث، كما اتفق على ذلك رواة الحديث أنها اثنتان، أو تخرج مرتان:

1- المرة الأولى هي الرايات السود التي توطيء لملك بني العباس وهي رايات أبو مسلم الخراساني وهذه قد حدثت وانقضى زمانها بقيام الدولة العباسية.
2- الرايات السود التي توطيء للمهدي وهذه تكون في الفترة التي تسبق مبايعة المهدي مباشرة وتتزامن مع وجوده ومع قية الأحداث.

والحقيقة أنني من خلال قراءتي للأحداث والأحاديث، اكتشفت رايات سود ثالثة، وهي الرايات السود لأهل المشرق، وهذه لها قصة عجيبة وملاحظة عجيبة سأذكرها لكم بإذن الله عز وجل وهي من فتح الله عز وجل ومنه وفضله علي ولله الحمد والمنة.

والحقيقة اخواني الكرام، هذه الرايات السود الثالثة مثلها تماما مثل كل الأحداث التي سنراها من خلال الأحاديث بإذن الله عز وجل، أو مثلها تماما مثل كل الشخصيات الخيرة التي تمثل الحق، وأعني أن أكثر من طرف سيدعي أنه هو.

وإليكم الأمر بالتفصيل.

الآن، المعلوم لدى الجميع أن المهدي شخصية طيبة والكل ينتظرها، وأن الرايات السود هي رايات خير وهدى توطيء للمهدي، وأن المهدي سيقيم دولة الخلافة ببيت المقدس.

ولعلكم لمع في أذهانكم الآن ما أرمي إليه.

إذا كانت هذه هي الأحداث المتفق عليها بين جميع المسلمين، وأن هذه الشخصيات والجماعات والأماكن هي محاور الأحداث، وإذا كنا اليوم نشهد خلافا بين المسلمين ونشهد فرقا تنتمي إلى الإسلام ولكنها ذات عقائد شاذة وغريبة، فلا عجب أن نسمع كلمة فرقة أو طائفة منهم تدعي أنها هي التي على الحق، وهي التي تحمل الرايات السود وهي التي توطيء للمهدي، بل وهي التي تملك الشام لقيام دولة الخلافة الراشدة!

أرأيتم اخواني الكرام، فنحن اذن على أبواب فتن، يكون فيها أكثر من رايات سود، وأكثر من مهدي والكل يسعى إلى السيطرة على الشام ليثبت أنه هو الذي على الحق!

واللهم لك الحمد والمن والجود والفضل على ما نحن فيه، لا فضل لأحد سواك، والحمد لله على نعمة الإسلام.

يتبع بإذن الله عز وجل...

رد مع اقتباس
  #24  
قديم 04-01-2010, 11:08 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

اخواني الكرام

نرجع مرة أخرى إلى ترتيب الأحداث وذكر الأحاديث.

قلنا اخواني الكرام أن الرايات السود التي ذكرت في الأحاديث نوعين متفق عليهم، الرايات السود التي وطأت لملك بني العباس وهي رايات أبي مسلم الخراساني. والرايات السود التي تمهد للمهدي.

وقلنا أن قبل المهدي، سيكون هناك أكثر من فرقة تسمي نفسها الرايات السود، لأن كل فرقة ستظن أنها هي التي ستمهد للمهدي.

وإذا ما نظرنا في الأحاديث، سنجد أنه توجد رايات سود لفرقة تسمى في الأحاديث باسم "أهل المشرق". والمشرق في الأحاديث المقصود بها العراق الكبرى، التي هي بلاد فارس، التي هي اليوم العراق وإيران.

فأهل المشرق في الأحاديث ستكون لهم رايات سود أيضا، ولنأخذ الحديث التالي مثلا:

"عن الزهري قال: يلتقي أصحاب الرايات السود وأصحاب الرايات الصفر عند القنطرة، فيقتتلون حتى يأتوا فلسطين، فيخرج على أهل المشرق السفياني، فإذا نزل أهل المغرب الأردن مات صاحبهم، فيفترقون ثلاث فرق: فرقة ترجع من حيث جاءت، وفرقة تحج، وفرقة تثبت فيقاتلهم السفياني، فيهزمهم فيدخلون في طاعته."

والحديث برقم 736 في كتاب الفتن ويقول المحقق أن إسناده ضعيف وفيه مجهول.

والحقيقة أن هذا الحديث، واحد من أحاديث متعددة تتحدث عن معركة القنطرة، وسنتكلم عنها بالتفصيل بإذن الله عز وجل.

وهذا الحديث مهم لأنه يبين أن الرايات السود التي لأهل المشرق، تختلف عن الرايات السود التي تمهد للمهدي كما سيتضح ذلك جليا فيما بعد بإذن الله. وأهل المشرق هؤلاء معاصرين للسفياني، والسفياني معاصر للمهدي، وأهل المغرب معاصرين للجميع، ومعركة القنطرة هي في نفس الزمن.

ونحن نقول ذلك لنبين أن الأحداث متزامنة، وأن أهل المشرق وأهل المغرب والسفياني والمهدي ومعركة القنطرة كلها في زمن واحد وليست في أزمان متباعدة، بدليل وجود جميع الأطراف في الحديث كما رأينا.


والسبب في التأكيد على ذلك هو أن البعض قد يظن أنه ربما تكون الأحداث متلاحقة، ولكن على فترات زمنية متباعدة قد تصل إلى مئات السنين، وهو ليس بصحيح بدليل وجود جميع الأطراف متزامنين مع بعضهم البعض.

حسنا اخواني الكرام، الحديث يفصل لنا الآتي:

1- هناك ما يسمى بأهل المشرق، ولهم رايات سود.
2- وهناك ما يسمى رايات صفر، وهي لأهل المغرب، والمغرب هي كل ما هو غرب مصر، من ليبيا وتونس والجزائر والمغرب الحالية.
3- سيقتتل أهل المشرق مع أهل المغرب في معركة القنطرة، والقنطرة في مصر شرق الإسماعيلية.
4- سينهزم أهل المشرق على يد أهل المغرب حتى يأتوا فلسطين.
5- يقاتل السفياني أهل المشرق.
6- ثم بعد ذلك ينزل أهل المغرب الأردن، فيموت صاحبهم فيفترقون.
7- تبقى من أهل المغرب فرقة واحدة تقاتل السفياني فيهزمهم السفياني ويدخلون في طاعته.

ويفصل هذا الأمر الحديث التالي:

"عن محمد بن الحنفية قال: يدخل أوائل أهل المغرب مسجد دمشق، فبينا هم ينظرون إلى أعاجيبه إذ رجفت الأرض فانقعر غربي مسجدها، ويخسف بقرية يقال لها حرستا، ثم يخرج عند ذلك السفياني فيقتلهم حتى يدخلهم مصر، ثم يرجع فيقاتل أهل المشرق حتى يردهم إلى العراق"

والحديث برقم 737 في كتاب الفتن ويقول المحقق أن إسناده ضعيف.

والحديث يؤكد على انتصار السفياني على أهل المغرب حتى يردهم إلى مصر، وانتصاره على أهل المشرق حتى يردهم إلى العراق.

وفي خلال هاتين المعركتين، يخسف بقرية حرستا. وهي علامة فاصلة في تلك المرحلة، وسنعود لذكرها أيضا بإذن الله عز وجل.


اخواني الكرام

أشعر الآن أنكم قد ضعتم مني في التفاصيل، ولكن لا تقلقوا، ستحفظون هذه الأحداث عن ظهر قلب لأننا سنعيدها بالتفصيل كثيرا بإذن الله عز وجل. وهي تبدو معقدة لأول وهلة ولكن مفاتيحها سهلة.

ومن الحديثين السابقين يتضح لنا أطراف الصراع في تلك المنطقة والمرحلة الزمنية، وهم كالتالي:

أطراف الصراع هم:
--------------
1- أهل المشرق، ولهم رايات سود.
2- أهل المغرب ولهم رايات صفر.
3- السفياني.

اتجاهات الصراع:
------------
1- أهل المشرق آتون من المشرق وهي العراق الكبرى، ويتحركون باتجاه الشام وفلسطين ويدخلون مصر.

2- أهل المغرب ويأتون من المغرب وهو غرب مصر وهو ما يسمى بشمال إفريقيا حاليا، ويدخلون مصر ويصلون إلى الأردن.

3- السفياني ويكون بالشام.

اتجاهات النصر والهزيمة:
-----------------

1- يلتقي أهل المشرق بأهل المغرب في القنطرة، وينتصر فيها أهل المغرب ويردون أهل المشرق إلى فلسطين.
2- يتقدم أهل المغرب إلى الأردن، فيقاتل السفياني من بقى منهم حتى يردهم إلى مصر.
3- يقاتل السفياني أهل المشرق حتى يردهم إلى العراق.

وبعد هذه المعارك، يكون السفياني قد هزم أهل المشرق وأهل المغرب ود هؤلاء إلى العراق، ورد هؤلاء إلى مصر.

يتبع بإذن الله...

رد مع اقتباس
  #25  
قديم 04-01-2010, 11:10 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

اخواني الكرام

ويفصل الأمر أكثر في الحديث التالي:

"عن الزهري قال: إذا اختلفت الرايات السود فيما بينهم، أتاهم الرايات الصفر، فيجتمعون في قنطرة أهل مصر، فيقتتل أهل المشرق وأهل المغرب سبعا، ثم تكون الدبرة على أهل المشرق حتى ينزلوا الرملة، فيقع بين أهل الشام وأهل المغرب شيء، فيغضب أهل المغرب فيقولون إنا جئنا لننصركم، ثم يفعلون ما يفعلون، والله ليخلين بينكم وبين أهل المشرق فينهبونكم لقلة أهل الشام يومئذ في أعينهم، ثم يخرج السفياني ويتبعه أهل الشام، فيقاتل أهل المشرق"

ويفصل الحديث نفس الأحداث وهي معركة القنطرة التي ينتصر فيها أهل المغرب ويهزمون أهل المشرق حتى ينزلوا فلسطين. ثم يخرج السفياني فيقاتل أهل المشرق."


والحديث رقم 739 من كتاب الفتن. والحديث إسناده حسن كما يقول المحقق.

والحديث التالي يوجز معركة القنطرة:

"عن الزهري قال: إذا اجتمع أهل المشرق وأهل المغرب برايات صفر بمصر، فيقتتلون عند القنطرة سبعا ثم يبلغون الرملة."

والحديث رقم 758 وإسناده حسن.

والرايات الصفر التي لأهل المغرب تسمى أيضا البربر كما في الحديث:

"عن أرطاة بن المنذر قال: يجيء البربر حتى ينزلوا بين فلسطين والأردن، فتسير إليهم جموع المشرق والشام حتى ينزلوا الجابية، ويخرج رجل من ولد صخر في ضعف فيلقى جيوش المغرب على ثنية بيسان فيردعهم عنها، ثم يلقاهم من الغد فيردعهم عنها، فينحازون وراءها، ثم يلقاهم في اليوم الثالث فيردعهم إلى عين الريح فيأتيهم موت رئيسهم، فيفترقون ثلاث فرق: فرقة ترتد على أعقابها، وفرقة تلحق بالحجاز، وفرقة تلحق بالصخري فيسير إلى بقية جموعهم حتى يأتي ثنية فيق، فيلتقون عليها، فيدال عليهم الصخري، ثم تعطف إلى جموع المشرق والشام فتلقاهم، فيدال عليهم ما بين الجابية والخربة حتى تخوض الخيل في الدماء، ويقتل أهل الشام رئيسهم، وينحازون إلى الصخري، فيدخل دمشق فيمثل بها، وتخرج رايات من المشرق مسودة فتنزل الكوفة، فيتوارى رئيسهم فيها فلا يدرى موضعه، فيتحين ذلك الجيش، ثم يخرج رجل كان مختفيا في بطن الوادي، فيلي أمر ذلك الجيش، وأصل مخرجه غضب مما صنع الصخري بأهل بيته، فيسير بجنود المشرق نحو الشام، ويبلغ الصخري مسيره إليه فيتوجه بجنود أهل المغرب إليه فيلتقون بجبل الحصى، فيهلك بينهما عالم كثير، ويولي المشرقي منصرفا، ويتبعه الصخري فيدركه بقرقيسيا عند مجمع النهرين، فيلتقيان فيفرغ عليهما الصبر، فيقتل من جنود المشرقي من كل عشرة سبعة، ثم يدخل الصخري الكوفة فيسوم أهلها الخسف، ويوجه جندا من أهل المغرب إلى من بإزائه من جنود المشرق، فيأتونه بسبيهم، فإنه لعلى ذلك إذ يأتيه خبر ظهور المهدي بمكة، فيقطع إليه من الكوفة بعثا يخسف به."

والحديث برقم 761 من كتاب الفتن وإسناده حسن.

وهذا الحديث اخواني الكرام يعتبر من الأحاديث القوية المفصلة للأحداث تفصيلا كبيرا جدا. وفي هذا الحديث يبين أن أهل المغرب هم أنفسهم البربر، والحديث فيه إشارة إلى المهدي لأول مرة وظهوره على ساحة الأحداث، والإشارة إلى المهدي في هذا الحديث مرتين، مرة صراحة في نهاية الحديث، ومرة خفية في وسط الحديث سأخبركم عنها حالا بإذن الله عز وجل.

والحديث فيه أيضا ذكر للسفياني وهو المسمى في هذا الحديث باسم الصخري.

ويسمى السفياني باسم الصخري، لأن السفياني من ولد أبي سفيان كما سنرى قريبا بإذن الله عز وجل عن السفياني بالتفصيل. وأبو سفيان يسمى صخر. فصخر هو أبو سفيان، والسفياني لذلك يسمى الصخري.

والحديث السابق يبين معارك السفياني مع أهل المغرب وأهل المشرق.

أما الإشارة الخفية للمهدي في الحديث هو قوله "وفرقة تلحق بالحجاز"، وهي جملة جاءت في سياق الحديث عن تفرق جيش البربر الذين هم الرايات الصفر الذين هم أهل المغرب، تفرقهم إلى ثلاث فرق بعد موت رئيسهم. وهذه الفرق الثلاث هي:

1- فرقة ستعود من حيث جاءت، أي ستعود إلى المغرب مرة أخرى، والمغرب هنا هي شمال أفريقيا كما قلنا.
2- وفرقة تلحق بالحجاز، وهي الفرقة التي جاءت في حديث سابق بقوله "فرقة تحج". وسبب ذهاب هذه الفرقة إلى الحجاز أو إلى الحج هو ظهور المهدي على مسرح الأحداث بمكة كما سنراه حالا بإذن الله عز وجل.
3- والفرقة الثالثة هي التي ستدخل تحت راية السفياني بعد أن يهزمهم.

أما عن سبب قولنا أن الفرقة التي تحج أو تذهب إلى الحجاز ستكون بسبب ظهور المهدي على الساحة هو الحديث التالي:

"عن ابن مسعود قال: إذا خرج رجل من فهر يجمع بربر، خرج رجل من ولد أبي سفيان، فإذا بلغ المهدي خروجه افترقوا ثلاث فرق: فرقة يرجعون، وفرقة تثبت معه يسيرون إلى الشام، وفرقة إلى الحجاز، فيلتقون في وادي العنصل بالشام فيهزم البربر، ثم يقاتل أهل الشام"

والحديث برقم 759 ويقول عنه المحقق أنه ضعيف جدا.

والحديث كما ترون اخواني الكرام، يشير إلى المهدي وخروجه، ويشير إلى السفياني الذي هو من ولد أبي سفيان وهزيمته للفرقة التي تثبت من فرق البربر فتقاتله ثم تدخل في طاعته.

وكما ترون اخواني الكرام فظهور المهدي على مسرح الأحداث هو أثناء وجود السفياني وقتاله للبربر وأهل المشرق.

ونخلص من هذه المرحلة في الأحداث اخواني الكرام، إلى أن الحالة السياسية وقتها ستكون كالتالي:

1- أهل المشرق بالعراق.
2- السفياني بالشام.
3- أهل المغرب بالمغرب ومصر
4- المهدي بالحجاز

ولم يأتي بعد دور الرايات السود التي تمهد للمهدي، وهي الرايات السود الحقيقية المنتصرة مع المهدي بإذن الله عز وجل.

ومع ذلك فإن الأحاديث أشارت إلى رايات سود، ولكنها مرتبطة بأهل المشرق الذين ينهزمون على يدي السفياني حتى الآن. وهو ما دعانا إلى القول بأن هذه الرايات السود هي لست الرايات السود الحقيقية التي تؤيد المهدي، بل هي رايات سود مزيفة لأهل المشرق. أما الرايات السود الحقيقية فسيأتي ذكرها بإذن الله عز وجل كما سنرى بإذن الله عز وجل.

والحقيقة أن نعيم بن حماد إلى الآن يظن أن أهل المشرق هم أنفسهم الدولة العباسية مما جعله يقول بعد ذلك أن الرايات السود التي توطيء للمهدي ستأتي بعد الرايات السود التي لبني العباس، وهو سبب اعتقاده بأنهم رايات سود مرتين فقط.

ونحن استخرجنا الرايات السود الثالثة هذه لأنه كما هو معلوم أنه بين الدولة العباسية وعصرنا هذا قرون طويلة، والأحاديث تشير إلى تزامن الأحداث مع السفياني والمهدي والبربر.

ولذلك، فالرايات السود التي رأيناها حتى الآن في الأحاديث، ليست هي رايات بني العباس القديمة، وليست هي رايات المهدي التي ستوطيء له. بل هي رايات سود لقوم يسمون باسم أهل المشرق، ويظنون أنهم على الحق وأنهم هم أصحاب المهدي وليسوا كذلك.

يتبع بإذن الله...

رد مع اقتباس
  #26  
قديم 04-01-2010, 11:11 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

اخواني الكرام

حتى الآن، الأحاديث بينت لنا اللاعبين الرئيسيين في الأحداث، وهم أهل المشرق وأهل المغرب والسفياني والمهدي.

ولكن كل الصراعات والمعارك تدور حتى الآن فقط بين أهل المشرق وأهل المغرب والسفياني. أما المهدي فلم يشترك حتى الآن في هذه المعركة، وهي إشارة إلى أن المهدي لا يحب القتال في الفتنة أبدا، ولن يبدأ القتال إلا بحدوث أحداث معينة هي بمثابة شيئين مهمين جدا:

1- بمثابة تقيد بحكم الله عز وجل وشرعه بعدم البدء بقتال المسلمين أبدا إلا في حالة إذا بدأ أحد المسلمين بالقتال والاعتداء.
2- بمثابة إشارة وعلامة من الله عز وجل على بدء قتاله.

فالمهدي لن يبدأ أحدا من المسلمين بقتال كما هو هدي الإسلام في قتال أهل البغي من المسلمين وفي قتال الفتنة عموما.

وعليه، فالأحداث التي سردناها حتى الآن هي قتال بين أهل المشرق وأهل المغرب والسفياني، وكل منهم يقاتل لحساب نفسه، أي أنهم ثلاث فرق.

وبعد أن ذكر نعيم بن حماد خروج البربر وخروج أهل المشرق وقتالهم للسفياني، بدأ نعيم بن حماد في تفصيل أمر السفياني بالتفصيل لأنه اللاعب الرئيسي في كل هؤلاء وهو الذي سينتصر عليهم جميعا، ثم يطمع بعد ذلك في الانتصار على المهدي مما يجعله يبدأ المهدي بالقتال، وهو ما سيجعل المهدي يدخل إلى دائرة الأحداث بالرايات السود ويبدأون في قتال السفياني بعد أن اعتدى عليهم وبدأهم هو بالقتال، وهذا هو هدي الإسلام في قتال الفتنة والقتال بين المسلمين.

وعليه، تعالوا بنا اخواني الكرام نتعرف على السفياني عن قرب، لنبدأ معه معاركه المتبقية مع من يحاربه بعد ذلك وهم الأبقع والأصهب والترك والروم.

يتبع بإذن الله...

رد مع اقتباس
  #27  
قديم 04-01-2010, 11:11 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

اخواني الكرام

الحديث التالي يعرفنا بالسفياني:

"عن محمد بن جعفر بن علي قال: السفياني من ولد خالد بن يزيد بن أبي سفيان، رجل ضخم الهامة بوجهه آثار جدري، وبعينه نكتة بياض، يخرج من ناحية مدينة دمشق في واد يقال له وادي اليابس، يخرج في سبعة نفر مع رجل منهم لواء معقود، يعرفون في لوائه النصر، يسيرون بين يديه على ثلاثين ميلا، لا يرى ذلك العلم أحد إلا انهزم."

والحديث برقم 777 وهو حديث ضعيف إذ يقول المحقق أن إسناده منقطع.

والحديث يبين لنا سبب تسميته بالسفياني وهو أنه من ولد خالد بن يزيد بن أبي سفيان. ويزيد بن أبي سفيان هو أخو معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه.

وقد طبق الدكتور فاروق الدسوقي هذا الحديث على صدام حسين فوجده منطبقا عليه، ولذلك ذهب الدكتور فاروق الدسوقي ومن نقل منه، ذهبوا أن السفياني هو صدام حسين، فالله أعلم بحقيقة ذلك.

والحديث التالي يبين أن خطورة أمر السفياني لن تظهر إلا بعد خروج أهل المغرب، والحديث هو:

"عن أبي سحبان أنه قال في زمان هشام: لا ترون سفيانيا حتى يأتيكم أهل المغرب، فإن رأيته خرج حتى يستوي على منبر دمشق، فليس بشيء حتى ترى أهل المغرب."

والحديث برقم 793 وإسناده ضعيف كما قال المحقق.

وكما ترون اخواني الكرام، أن السفياني سيستوي على منبر دمشق أولا، أي يحكم دمشق أولا قبل أن تظهر خطورته وقتاله لأهل المشرق وأهل المغرب وهكذا، ولا يكون ذلك إلا بعد خروج أهل المغرب.

وبعد خروج أهل المغرب يقاتلهم السفياني كما تقدم، فيموت صاحبهم فيقاتل من بقي منهم ويدخلون في طاعته كما تقدم.

وبهذا يكون السفياني قد قضى على أهل المغرب، فيتفرغ لقتال أهل المشرق في العراق.

ويبين هذا الأمر بالتفصيل الحديث التالي:

"عن الزهري قال: يبايع السفياني أهل الشام، فيقاتل أهل المشرق فيهزمهم من فلسطين حتى ينزلوا مرج الصفر، ثم يلتقون فتكون الدبرة على أهل المشرق حتى يأتوا الحص، ثم يقتتلون فتكون الدبرة على أهل المشرق حتى يبلغوا إلى المدينة الخربة، يعني قرقيسيا، ثم يقتتلون فتكون الدبرة على أهل المشرق حتى ينتهوا إلى عاقرقوفا، ثم يقتتلون فتكون الدبرة على أهل المشرق، فيجوز السفياني الأموال، ثم يخرج في حلق السفياني قرحة، ثم يدخل إلى الكوفة غدوة، ويخرج منها بالعشي بجيوشه فإذا كان بأفواه الشام توفي، وثار أهل الشام فبايعوا ابن الكلبية اسمه عبدالله بن يزيد بن الكلبية، غائر العينين مشوه الوجه، فيبلغ أهل المشرق وفاة السفياني، فيقولون ذهبت دولة أهل الشام، فيثورون، ويبلغ ابن الكلبية فيثور بجموعه إليهم، فيقتتلون بالألوية، فتكون الدبرة على أهل المشرق، حتى يدخلوا الكوفة، فيقتل المقاتلة، ويسبي الذرية والنساء، ثم يخرب الكوفة، ثم يبعث منها جيشا إلى الحجاز."

والحديث برقم 819 وإسناده حسن.

والحديث يبين أن السفياني يتفرغ لقتال أهل المشرق فيردهم من فلسطين إلى قرقيسياء وهي اليوم في سوريا على حدود العراق، ثم يدخلهم العراق ويقاتلهم فيها في عاقرقوفا، وهي قرب بغداد اليوم، ثم يموت السفياني الأول.

ويلي بعده السفياني الثاني وهو الذي يستمر في قتال أهل المشرق حتى يدخلهم الكوفة ويقضي عليهم هناك، ثم يبعث بعثا إلى الحجاز، وهو جيش الخسف والله أعلم.

والحديث يشير لأول مرة إلى السفياني الثاني، والحقيقة أن السفياني الثاني هذا هو الذي سيقاتل المهدي.

ثم بعد ذلك تفصل الأحاديث في أمر قتال السفياني الثاني لأهل المشرق في العراق وخاصة الكوفة.

ولكن قبل هذه التفاصيل، لا بد للسفياني الثاني أن يقضي على خصوم رئيسيين له قبل أن يتفرغ تماما لقتال أهل المشرق. وهؤلاء الخصوم هم الأصهب والأبقع والترك والروم.


وقبل الدخول في أمر السفياني الثاني وقتاله للأصهب والأبقع والترك والروم ثم تفرغة لقتال ما بقى من أهل المشرق في الكوفة، قبل هذه التفاصيل، دعونا أولا نراجع الأحداث من بدايتها إلى هذه النقطة حتى لا نتوه.

وسيكون ذلك في الرد التالي بإذن الله عز وجل.

رد مع اقتباس
  #28  
قديم 04-01-2010, 11:12 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

حذفت المشاركة لأنها مكررة..........


التعديل الأخير تم بواسطة mman2005 ; 04-01-2010 الساعة 12:18 PM سبب آخر: مكررررررررررررررررررررررررررررر
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 04-01-2010, 11:14 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

اخواني الكرام

دعونا نلخص الأحداث حتى الآن وسنسردها سردا بإذن الله عز وجل.

سيخرج أهل المشرق من المشرق وأهل المغرب من المغرب ويلتقون بمصر عند القنطرة. فينتصر أهل المغرب على أهل المشرق ويردونهم إلى فلسطين. ويتقدم أهل المغرب إلى الأردن، فيموت رئيسهم فيفترقون إلى ثلاث فرق، فرقة ترجع من حيث أتت، وفرقة تحج أو تذهب إلى الحجاز بعد أن تسمع بالمهدي، وفرقة تثبت أمام السفياني وتقاتله. فيهزم السفياني من تبقى من أهل المغرب فيدخلون في طاعته.

ثم يقاتل السفياني أهل المشرق فيردهم من فلسطين إلى قرقيسياء، ثم إلى عاقرقوفا داخل العراق، ثم يدخل عليهم الكوفة ولكنه يموت فيها.

وهكذا تنتهي الأحداث التي يقوم بها السفياني الأول ويظهر بعده السفياني الثاني.

وكل الأحداث التالية سيقوم بها السفياني الثاني، ولذلك سنطلق عليه اسم السفياني فقط، فمن الآن، مات السفياني الأول وبقي معنا السفياني الثاني وهو الذي سيكمل معنا الأحداث باسم السفياني.

وأنا أقول ذلك لأن الأحاديث تقول أن السفياني فعل كذا وفعل كذا، والمقصود بالطبع هو السفياني الثاني بعد وفاة السفياني الأول.

والسفياني الثاني هو من أهل بيت السفياني الأول كما دلت على ذلك الأحاديث. والسفياني الثاني يتميز بأنه مشوه الوجه غائر العينين. ولذلك قد تجد الأحاديث تصفه باسم المشوه.

أظن اخواني الكرام الآن أن الأحداث قد بدأت تتفصل وتتضح في أذهاننا، واتضح لنا من هم اللاعبين الرئيسيين، ولو بصفة مجردة من تطبيقها على أرض الواقع.

والحقيقة أن التجريد أمر مهم جدا قبل التطبيق على أرض الواقع. لكي تبقى دائما الصورة في أذهاننا مجردة، حتى إذا ما تغيرت الأحداث على أرض الواقع، نستطيع بسهولة تركيب الواقع على الشخصيات المجردة التي في أذهاننا.

وفيما يلي بإذن الله نتابع بقية الأحداث على يدي السفياني الثاني.

رد مع اقتباس
  #30  
قديم 04-01-2010, 11:15 AM
mman2005 mman2005 غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 899
معدل تقييم المستوى: 6
mman2005 is on a distinguished road
افتراضي رد: رؤية للحاضر والمستقبل في ضوء أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الس

اخواني الكرام

الأحداث المهمة في حياة السفياني الثاني هي الأحداث التالية بالترتيب:

1- خروج الترك والروم
2- خروج الأبقع والأصهب بالشام
3- خسف قرية حرستا
4- انتصار السفياني على الأبقع ودخوله مصر
5- انتصار السفياني على الأصهب
6- انتصار السفياني على الترك والروم بقرقيسياء
7- ثم ينتصر السفياني على من تبقى من أهل المشرق
8- ثم يقاتل السفياني المهدي والرايات السود وينهزم أمامهم لأول مرة.

هذه هي الأحداث التالية بإذن الله عز وجل بالترتيب.

وإليكم تفصيلها من الأحاديث.

يتبع بإذن الله...

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.